24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3606:2213:3817:1820:4522:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | عقوبات الإساءة للدين

عقوبات الإساءة للدين

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (32)

1 - راى شخصي الخميس 28 ماي 2020 - 15:52
شكرا لتنوير الراي العام بالقوانين الموجودة في القانون المغربي في هذا المجال و بالنسبة للاخ الله يعفو عنه هو مخطئ صراحة و قدم الاعتذار هو انسان في اخر المطاف ليس ملاك و الله يجيب ليه العفو ياربي ال
2 - محمد الخميس 28 ماي 2020 - 15:53
لا احد له الحق في تكفير احد. والتوبة الى الله لا تسقط الحق المدني
ادا يجب تطبيق القانون و بصرامة التسجيل يدينه كما قلت سب الدين الاسلامي في سخص الاامة و المساجد و الصلاة الخ و هو سكران يعني اضافة السكر العلني ودالك عبارة عن خطاب امام الملأ و الخطاب و الاصدقاء شهود كما انه وتق دلك بالاعتراف والتسجيل التاني سيد الادلة هو الاعتراف...ادا حسب كلامك يا استاظ فالعقوبة هي مبين 2 الى 5 سنوات ولا لزوم الى شكاية من طرف من سب في دالك التسجيل.

سوف نتتبع
3 - مواطن الخميس 28 ماي 2020 - 15:53
نعم اعتدر، فهل يا سيدي من يعتدر عن جرم كيفما كان ارتكبه، يمكن غير معاقبته؟ فادا كان هدا هو نظرك، فيمكنني أن ارتكب جريمة ما واعتذر ولم اعاقب. الاعتذار يمكن أن نجعله ظرف من ظروف التخفيف لا اقل ولا أكثر. اما ان تركنا شخص يرتكب جرما ثم يعتذر ولم يعاقب فهدا غير صحيح.
4 - سعاد غفير الخميس 28 ماي 2020 - 16:03
الاساءة ليس فقط للدين الاسلامي بل تعني ايضا للديانات الابراهيمية (اليهودية المغربية الاصيلة التي لن تميزها عن الاسلام ابدا و جوهريا و من هنا انصهار الديانتين بالمغرب وحده) و ايضا المسيحية عموما - لان المغرب تسوده مؤسسة امارة المؤمنين- و اما عدا ذلك فالانسان حر و المواضيع لا تنتهي- ثم
لا يجب تبرير الاساءة للدين ابدا لان المعني بالامر راشد و عاقل و يعرف ما يقول- ثم ان الامر لم يعد مجرد ثوبة و شأن فردي ابدا بل صار تقريبا جنائي لانه يضرب امارة المؤمنين - علاش؟ لان من يسمع و يشاهد الفيديو لابد انه يربطه بالمؤسسات القائمة و بالتالي تصبح المؤسسات تحمل نفس النعوث القبيحة التي بها وصف بها المعني الاسلام و القرآن و المسجد الخ - بعبارة اخرى لم يعد الامر مجرد رأي فردي بل يمس المؤسسات القائمة منذ قرون- تماما مثل صحاب فيديوهات و اغاني سجنوا و قدموا للمحاكمة ليس لمضمونها السياسي بل لانها غالبا ما تقحم الدين و بالتالي تضرب المؤسسات السياسية و من هنا ردة فعل النيابة العامة لتقديم المعنين الى المحاكمة- لو كانت مضامين سياسة محضة لما لفتوا انتباه النيابة العامة الخ-
5 - مغربية الخميس 28 ماي 2020 - 16:04
تبارك الله عليك استاذنا الفاضل
مداخلة واضحة وصادقة
مزيد من الفيديوهات من اجل تحسيس الشباب و المواطنين,
فعلا ان الله يغفر كل شيء الا الشرك به سبحانه و تعالى
بارك الله في علمك و عملك
6 - اسلمت وجهي للله الخميس 28 ماي 2020 - 16:05
يااستاد هناك العديد من الفيديوهات التي تسيئ الى الاسلام ولكن باسلوب خالي من السب والقدف واستعمال كلام فاحش في حق المساجد والأئمة الخطاب في صلاة الجمعة التي لها اهمية كبرى في الدين الاسلامي والفاعل في حالة سكر طافح يفتخر دائما انه سكسير ويتناول المخدرات وبما ان له جمهوره فربما هناك من دهب الى الخمر والمخدرات تقليدا له. العدالة في المغرب تبحت دائما عن مخرج لمن يسبون الاسلام ومن يجيبهم دفاعا عن الاسلام تلفق له تهمة التكفير والفتنة ويدخل للسجن مباشرة. العقوبة اولا لاجبار الضرر المعنوي اما التوبه فهي امر خاص به.
7 - كمال المنصوري الخميس 28 ماي 2020 - 16:13
نطالب النيابة العامة بالتحرك فورا لإعتقال كلٌ المسيئين للدين الإسلامي و تطبيق القانون في حقهم.
نطالب بالبدأ بعصيد و إنتهاءً بتلك المرأة التي أهانة أمنا خديجة رضي الله عنها و الممثل الذي كان في حالة سكر
8 - كبور الشلاهبي الخميس 28 ماي 2020 - 16:18
الأستاذ أحاط بالقضية من جميع جوانبها والتمس العذر أحيانا لسلوك الفنانين البوهيميين وانا اضم صوتي لصالحه .
ولكن نجد الاساتذة يتبارون ويتزايدون في كل ما يسيء للديانات علانية وهناك أساتذة مغاربة يتعاملون بكراهية وعنصرية مع الدين الإسلامي الحنيف وقد فتحت الفتاوي الشرعية في حقهم .
ارجو صادقا من الأستاذ ان يفيدنا في هذا الشق الثاني
9 - بحور حسن الخميس 28 ماي 2020 - 16:25
لا يمكن ان نقول ان كل من سب الدين الاسلامي او اي دين ونقول الله غفور رحيم وما فائدة اصدار القوانين وتشييد السجون والمحاكم فاي شخص يرتكب جريمة واعترف بخطئه ونقول الله غفور فلماذا السجون مليئة بالسجناء فهؤلاء اعتذروا وحتى الاعتذار ياتي بعد فوات الاوان وللهروب من العقوبة
10 - الحسين الخميس 28 ماي 2020 - 16:37
العلمانيين والملحدين يبحثون عن المخرج هيهات هيهات. واتحدى هؤلاء الملاحدة العرب أن يقول كلمة تسيء إلى الدين اليهودي... وعبادتهم.
11 - ميمون العاجي الخميس 28 ماي 2020 - 16:42
لا ينبغي تبرير الاجرام و الاساءة و العنصرية باي وجه كان و الا فاننا نشارك في الجريمة و نشجع عليها- ثم ان الاستاذ تقريبا غافل او متغافل- علاش- لنوضح الامر ببساطة : لنستبدل كلمة مسجد و قرآن التي جاءت في فيوديو الشخص المعني بكلمات من قبيل : برلمان، دستور، محكمة، كوميسارية الخ- و سوف نرى ان الامر اجرام تماما- لان الامر يتعلق بمؤسسات ايضا- و السيد راه فنان كبير في السن و يتفوه بتلك النعوث القبيحة في حق المسجد (كمؤسسة مثل المدرسة الخ) و في القرآان الكريم الخ- و الا سوفغ تكون سابقة و كل سوف يسب و يلعن ثم نأتي و نقول "الله يسامح" و سوف تكون سابقة قضائية و امنية- اذن لابد من القضاء الفصل و عدم التسامح- لان البعض لا يتعض و لا يتوب الا اذا كان هناك السلطة و القانون- و من اجل الانسجام- علاش التراخي لهذا الحد و قبول الاهانة الى هذه الدرجة- علاش؟ اليست لنا قيمة و قيم ام ان كل شيئ عبث و تراخي و زايد ناقص...هذا يشجع على الفوضى الخ
12 - انا لا اقبل اعتداره الخميس 28 ماي 2020 - 16:47
بعد ما شفت داك الممتل يقدم اعتداره قلت مع نفسي بان الانسان يخطئ وخير الخطاؤؤن التوابون وعبرت له عن تعاطفي معه ولكن للاسف لما شاهدت الفيديو اللي كان السبب عرفت بان امتال هاد البشر يجب معاقبته كباقي المواطنين لان ما قاله ليست زلت لسان او انها حالة سكر انما هو تجسيد لكره دفين للاسلام
13 - halim الخميس 28 ماي 2020 - 16:59
ما أثار اهتمامي في كلام الأستاذ هو أن المشرع لم يحدد مفهوم الدين الإسلامي وتساءل الأستاذ هل الخطباء و المساجد و الذات الإلهية من الدين الاسلامي‘
إذا لم يكن كل هولاء من الدين الإسلامي فماذا يكون
إذا لم سب الرسول و السيرة النبوية من الدين الإسلامي فماذا يكون
و إذا كان سب سيدنا ادم من الدين الإسلامي ماذا يكون
أستاذي الفاظل لم وضع المشرع كلمة الدين الإسلامي و لم يشرحها و يفصلها ليس سهوا منه آو نسيان لكن لعلمه اليقين أن الكلمة لا تحتاج إلى تفصيل او شرح
14 - رضوان لعلالي الخميس 28 ماي 2020 - 17:47
للاه بغيت نعرف علاش متبقو نفس العقوبة على القاعدة الطلبة القاعدين حتا هما ملحدين عرفت شحال عندنا لا القانون بأن ملي هضر رفيق ورفيق اعتذر راهم قاعدين وموجودين في مراكز والبرلمان جوبونا
15 - عبدالغفور لمشاوري الخميس 28 ماي 2020 - 18:01
لماذا نبخس معتقداتنا و قيمنا و مؤسساتنا؟ علاش هذا الانحطاط- على هذا الحساب يمكن تبرير كل الفضاعات و الفواحش و الجرائم- ثم كيف لمحامي القول "هل المسجد من الدين الاسلامي"؟ اذا كان محامي ما في العالم لا يعرف ان المسجد مرتبط بالاسلام و انه مكان التعبد و اقامة الصلاة و الاذان فان الامر مصيبة و اما اذا كان الانكار او التردد يأتي من شخص يعيش في بلد اسلامي فتلكم هي الطامة العظمى...لم اكن اعرف اننا وصلنا الى هذا الانخطاط و الجهل- في كل شبر من المغرب ثمة مسجد و في كل دول العالم ثمة مساجد يؤمها الناس للصلاة...عيب عيب و عار و حشومة - الناس تميز بين المسجد و الدكان و المعمل و السيارة و الادارة و دار الضو و الضريبة و الحانة الخ الخ - كفانا تبريرا لان التبريرات تؤدي الى التنقيص من القيمة التي نعطيها لاية مؤسسة كيفما كانت...
16 - alid الخميس 28 ماي 2020 - 18:33
الديانات ماهي الافكار قابلة للنقد والاستهزاء منها بما تحمله من خرافات واساطير. كل واحد يعتبر دينه مقدس وباقي الاديان مدنسة فنرى المسلم يستهزئ من المعتقدات الهندوسية والمسيحية والمجوسية واليهودية ولكن تتغير نظرته عندما يتعلق الامر بالاسلام.
17 - زين العابدين الخميس 28 ماي 2020 - 18:34
اللهم لا تواخدنا بما فعل السفاء منا
18 - مراكشي الخميس 28 ماي 2020 - 18:55
عجبني هاد المحامي ، كنتمتى تنورنا بفيديوهات أكثر عن القانون استاذ.. رجل جد محترم ، مثال للمحامي المواطن ... عكس بعض المتطفلين على المهنة ...
19 - عبدالسلام الخميس 28 ماي 2020 - 19:31
أنا ، وأعود بالله إذا قلت أنا ، مسلم متشبت بالإسلام ولكن أظن أنه حان الوقت للقطع مع تجريم من أساء للدين كيفما كانت نوعه. "لكم دينكم ولي دين" . أنا لا أشعر بأي استفزاز أو هلع لما يصرح أحد ضد ديني الإسلام لأنني واثق في إيماني وديني وكلام الآخر لا يهمني قد ما يهمني احترام الإخرين والعيش بسلام.
20 - محمد محمد الخميس 28 ماي 2020 - 19:34
الاشكال ان هذا الشخص وثق اقواله بالصوت والصورة وليس كما يدعي انه ضحية تسجيل لم يكن يعلم به وبالتالي فالذنب تابث في حقه سب المقدسات الدينية (امام، صلاة ، قران . محراب ......) مقرون بحالة السكر باعتراف الشخص الذي يدعي انه فنان والفنان يؤدي رسالة فنتمنى ان تقول العدالة كلمتها بدون مزايدات (الذنب ثابت العقوبة مستحقة)
21 - zaki الخميس 28 ماي 2020 - 19:34
العفومن شيم الكرام الله يعفو عليه .
22 - Amazigh amkran الخميس 28 ماي 2020 - 20:01
Pourquoi distinguer entre l'islam et autres croyances? Je ne comprends pas pourquoi le makhzen veut se venger pour dieu. Dieu aurait-il besoin du makhzen pour le défendre? Pourquoi ne pas laisser ce genre d'affaires à dieu et s'occuper de la criminalité, terrorisme, insécurité ….
23 - انسان الخميس 28 ماي 2020 - 20:52
ان كان دينكم الحق فلماذا تخافون عليه من النقاد و تقتلونهم و تضطهدونهم؟ لا يرفض المسائلة غير صاحب السلعة الفاسدة.
24 - human الخميس 28 ماي 2020 - 20:53
أحترم قول السيد في الفيديو ولاكن ما أثار إستغرابي هو نفاق المغاربة أجمع حيث في كل يوم من الحياة الإجتماعية للمغاربة وفي كل حي وزقاق نسمع السب والشتم "للدين والله" ولا احد يمكنه نكران ذلك حتى أصبح عادة للمجتمع المغربي خصوصا بين الشباب
وها نحن اليوم نشاهد مسرحية من النفاق حيث أن الكل يريد لعب دور الملاك الطاهر ونلاحض المطالبة بأشد العقوبة وصلت حتى القتل (يريدون إرجاعنا الى سنوات الرصاص) وفي حين أن نفس الأشخاص يقومون بالتحقير والسب والطعن والإسائة لمعتقدات الأقليات بالمغرب ولم نخرج يوما أو طالبا يوما من القانون أن يتدخل رغم انه حق مشروط لنا لأننا نؤمن بحرية التعبير لكل الأفراد بل حتى اننا نبرر الكره على انه رأي ونعتبره شيئا معفا عنه (هل يا ترى مقدساتكم تسوى وإعتقاداتنا يداس عليها)
25 - ابو انس ج- الخميس 28 ماي 2020 - 20:53
يلزم تربية البعض تربية صحيحة بمفهوم سنوات ال 50 و ال 60 و ال 70 - كان البوليسي يقول : و الله تربيك - او الوالدين يقولان للمخزن : ديه ربيه- او للمعلم : ديه للمعلم يربيه مزيان- و كنا نقول للخارج عن القانون في الحي الشعبي : و الله حتى نربيوك مزيان الخ- مفهوم التربية بالمفهوم المغربي- و نقول للخارج عن الاخلاق : قليل الترابي الخ-
اليوم نرى قلة الترابي عند الجيل الحالي و ينبغي تربيته التربية المغربية التقليدية المعروفة - كم من واحد نراه: يحرق العلم الوطني او يمزق جواز السفر و يرمي به جانبا او يحرقه علانية و في الفيديو و كم رأينا من واحد يحرق الاوراق النقدية نكاية فينا نحن المغاربة او يرفع علما آخر متباهيا علينا بسفاهته و كم واحد صار لا يحترم اي احد لا رجال الامن و القانون و لا الوالدين و لا الجيران و لا الاستاذ او الاستاذة و لا اي رمز من رموزنا و من ذاكرتنا و هويتنا و قيمنا و معتقداتنا و توابثنا الخ
من يريد تبرير الفعل الجرمي، نقول له ما هو شعارنا المقدس؟ ايه شعارنا؟ انه: الله + الوطن+ الملك
3 كلمات الكل يحفظها عن ظهر قلب - اذن لم المراوغة و محاولة التغطية؟ الامور واضحة جدا-
26 - IFRANE MOROCCO الخميس 28 ماي 2020 - 21:48
قبل ان نقوم بالقوانين يجب علينا مساءلة انفسنا.. لمادا يتطاول البعض على الدين.. هل لعدم فهمه دلك الدين ام لمادا؟ انا اظن ان معاقبة من يسخر من الدين اكبر اهانة للدين نفسه.. لان دلك سيعتبر ضعفا... حبدا لو كان هنالك اقناع بدل توبيخ لان الدين النصيحة ليس الدين العقاب .
27 - الفاسي الخميس 28 ماي 2020 - 22:19
اذا لما اطلق القانون لفظ الدين الاسلامي فلنتركه على اطلاقه بمعنى ان الاستهزاء أو التنقص أو السب لأي شيء من الدين الإسلامي يدخل تحت هذا العموم الذي أطلقه الشارع وبالتالي فمن وقع في شيء من هذا قل أو كثر يجب أن يعاقب .
28 - جمال الخميس 28 ماي 2020 - 23:25
أول من وجب معاقبتهم بالإساء للدين هم خطباء المساجد الذين لا يتوقفون بالدعوة على الكفار أي أصحاب الديانات الأخرى والتي لها نفس الحق في الاحترام (لأننا نعيش في نفس الكوكب) وإلا فنحن عنصريون دينيون
29 - مسلم الجمعة 29 ماي 2020 - 00:54
لماذا التناقضات و النفاق؟لماذا يسمح لهاؤلاء العلمانيين والملاحدة أن يمارسون طقوسهم في بلد مسلم؟هاؤلاء الناس هم أعداء الأسلام والوطن.
30 - عثمان الجمعة 29 ماي 2020 - 10:33
هل يمكن اعتبار التكفيرين والمتعصبين و السلفيين والسحرة والمشعودين’ يسيؤون للدين و هل يمكن متابعتهم
الخمور تساهم في الاقتصاد 346 مليون درهم في 3 أشهر حسب هسبريس.

السيد اعتدر وتاب لله، ربي كتب على نفسه الرحمة الله يسامح
31 - بنعاشر الجمعة 29 ماي 2020 - 17:55
قول تعالى لرسوله محمد صلى الله عليه وسلم : وقل يا محمد للناس : هذا الذي جئتكم به من ربكم هو الحق الذي لا مرية فيه ولا شك ( فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر.) كلها يحاسبو لخلقو ...أما الناس أغلبيتها مسلمة معرفاش أصلاً علاش هو مسلم !!! متى كان العقاب والعذاب بيد البشر ؟؟؟ الحسيب والرقيب هو الله غير ذالك جريمة ..
32 - hassani الجمعة 29 ماي 2020 - 18:51
ان المحامي في دفاعه عن المجرم غالبا ما يبحث عن ثغرات لاقناع المحكمة ببراءة موكله ويدافع عن الظالم ويجعل شكوى المظلوم باطلة وهذا ما تحاول سيادتكم فعله معتمداشيئا ما على فصاحتكم اللغوية فيا اخي هل تنسى هنا دور القاضي والمحاكمة التي ستصدرالحكم بعد النظر في التهمة الموجهة لذلك الشخص اما القانون الذي تنتقده فهو حكيم لان المشرع ترك البث للقاضي في تحديد مدة العقوبة ما بين شهرين الى خمس سنوات
الانسان حر امام خالقه ان يومن او يكفر لكن ليس له الحق بان يسب مقدسات دين الامة ويجهر بذلك حتى وان كان سكرانا
المجموع: 32 | عرض: 1 - 32

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.