24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

10/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3406:2113:3817:1820:4522:17
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. إنهاء الكلاب الضالة بالقنيطرة .. صفقة مشبوهة أم استغلال سياسي؟ (5.00)

  2. تخريب الحافلات يثير استياء ساكنة الدار البيضاء (5.00)

  3. آثار الجائحة تدفع الحكومة إلى استئناف الحوار الاجتماعي الثلاثي‎ (5.00)

  4. هكذا شيّدت الجزائر عشرات القواعد العسكرية على الحدود مع المغرب (5.00)

  5. جمعويون يحسسون بأهمية الوقاية من "كورونا" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | قصة مسموعة: زواج ممنوع

قصة مسموعة: زواج ممنوع

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - تجربة مهمة الأحد 31 ماي 2020 - 16:41
قصة أو كتاب مسموع أضحى اتجاها يبرز أكثر فأكثر في مجال القراءة، فبدلا من الورقية أصبح بعض القراء يفضلون سماعها على الفيديو، تجربة الأستاذ مهمة ومريحة جمعت بين النص المسموع والموسيقى الخفيفة... أما موضوع القصة فممتع ومثير للفضول القرائي تجمع بين الإثارة وطقوس الأمكنة....
2 - النقد الهدام الأحد 31 ماي 2020 - 18:47
ألف العرب منذ قرون النقد الهدام الذي يلغي أي منتوج شعرا كان أو نثرا... بينما نجد في ثقافة أخرى تواجد نقد بناء يتناول أولا الوجه الحسن ثم يختم بالوجه غير الحسن، وفي آن يقترح بديلا... على النقيض مما نألفه من تسفيه الإنتاج وصاحبه.
3 - تجربة فنيا مقبولة الأحد 31 ماي 2020 - 19:03
مشاكل فنية لم تكن كافية لتقديم الصوت وخلطه بروابط موسيقية ، قد تجد تعويضًا عنه من خلال قراءته كتابيًا بدلاً من الصوت ، ولكن هذا لا يمنع من الاستماع إليها ولو باستعمال السماعة ، ليستطيع المستمع تتبع القصة إلى آخرها ... أما التسرع في إبداء النقد الهدام والجارح فليس سوى مساهمة في الكلام الساقط.
4 - abou dardadae الأحد 31 ماي 2020 - 20:59
تحياتي لك أستاذنا الكريم على طريقة سردك الرائة و الجميلة و التي جعلتني أترك ما أعمل عليه فأطف~ الأنواؤ للإستمتاع.. ردا على polar.. من ردك قد أجزم بأن عمرك لا يتجاوز العشرين.. و ما زال لديك الكثير لتتعلمه
5 - Marocain d'ailleurs الأحد 31 ماي 2020 - 21:30
Franchement, me lecteur n'est pas du tout audible pas plus qu'il n'est clair. Il fait revoir l'intensité de la musique qui doit laisser davantage place à la prose et surtout trouver un lecteur qui sache transmettre avec clarté. Sans vouloir être méchant mais il faut être critique : J'ai l'impression que c'est un lecteur avec un dentier.
6 - تجربة مسايرة... الاثنين 01 يونيو 2020 - 01:04
لروح العصر الذي طغى فيه الصورة والصوت، حتى إن هناك قراء يفضلون هذا اللون السردي الذي يعتمد الصوت الذي تتخلله موسيقية خفيفة تضفي على القصة أجواء الإثارة وحرص المستمع على معرفة النهاية وسيناريوهاتها، وهو أمر ليس بالسهل تركيبه... أملي أن تنشر هسبريس النص المكتوب لتكتمل سعادة القارئ وجمعه بين السماع والتصفح.... وشكرآ
7 - غير على سبة الاثنين 01 يونيو 2020 - 04:02
وشكون لي مزال كيفكر فشي زواج,,,لي خدام ب5000 درهم فشهر ؤبغا يتزوج راه غير حكم على راسو بالاعدام.
8 - قصة مسموعة ممتعة الاثنين 01 يونيو 2020 - 17:43
أعدت سماعها المرة تلو الأخرى، فكانت بشخوصها وأماكنها ممتعة وزاد أن أضفت عليها مسحة من الغرابة والرعب وصلات موسيقية رافقت فقراتها وصوت الأستاذ الذي كيفه مع أحداثها وسياقاتها... ممتعة
9 - رائعة الخميس 04 يونيو 2020 - 21:26
والله قصة في منتهى الروعة استمعت إليها مع تتبعي لها بالكتابة... فجاءت مثيرة سيما إن كان المكان هادئا.
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.