24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3606:2213:3817:1820:4522:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | مغاربة وإلغاء عيد الأضحى

مغاربة وإلغاء عيد الأضحى

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (53)

1 - ادريس الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:00
العيد شعيرة دينية لا دخل للأحزاب السياسية فيها الا اذا كان مانع يحتم علينا أن نتركها للمصلحة وتكون بقرار ملكي اما الأحزاب كلها ويلغي بلغاه
2 - koryoda الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:00
ديرو كمامة بغيت نعرف علاش لي داير كمامة حاطها على عنقو اكبر خطر له هي ديك طريقة . خاص دولة تبدا بالغرامات لعدم ارتداء الكمامة
3 - Yucef الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:01
البعض يرى عيد الأضحى فقط مناسبة للتباهي بالخروف و أكل اللحم، لكن العيد هو الترابط, التلاحم,التضامن و المودة بين الناس، يعني العيد تم إلغاؤه منذ مدة طويلة من طرفنا، عيد الأضحى اليوم هو مناسبة إقتصادية فقط لا غير.
4 - عثمان اطار بوزارة فلاحة الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:05
العيد فقط باستمرار الدعم المالي لاسر المتضررة.
الأثمنة تعرف التهابا وجيوب الفقراء خاوية والكسابة لايسمحوا الدولة بإلغاء العيد ...
لكن ان تم الغاء الحج ! فأظن بأن العيد في الشك
5 - abdo الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:05
ممكن يعيدوا المغاربة كاملين إلا صندوق كوفيد عطانا فلوس الأضحية
6 - عبد الغني السباعي الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:08
الكلمة الأولى والأخيرة لولاة الأمر المسؤولين فهم اللذين لديهم الصورة كاملة عن رؤوس الأغنام المتوفرة ومدى التأثير الإقتصادي ومدى التأثير الصحي والموازنة بين ذلك بما يضمن الصالح العام للجميع .اللهم خر لنا واختر لنا ولاتكلنا الى أنفسنا طرفة عين ولا أقل منها.
7 - سباتة الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:09
عيد الأضحى مرحبا به غ نعيدو ؤ نفرحوا به مع الواليدين.
ؤ العيد هاد العام فرصة لتعويض الفلاح عن أثار الجفاف و كورونا.
و فرصة لسياسيين لإهداء الأكباش لإنتخابات 2021
8 - fouad الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:10
أنا متافق مع السيد اللي لابس كاسكيط
9 - مواطن غيور1/ الرحمة الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:11
السلام عليكم
الأضحية سنة مؤكدة لاكنها هدا العام جاءت في ظروف استثنائية : الجودة قليلة، الوباء ما زال منتشر و قد ينتشر في الأسواق، 80 ./. من الناس لا يملكون قوت يومهم، الدخول المدرسي شهر سبتمبر، العطلة، الشناقة....
حتى السلف و هو غير مستحب، صعب جدا لدى البنوك كما فيه إثم و دنب، فالقلة فقط تستطيع شراء الأضحية ظون تكلف.
إدا ألغيت الأضاحي هدا العام فيه تخفيف للناس، و كدا تجنب المشاكل العائلية و قد نسمع الطلاق و العياد بالله، و قد تصل للإنتحار عند كثير من الناس الدين لا يستطيعون إفراح أولادهم و عائلتهم و هم في ضعف.
عن نفسي سأقاطعها لكل ما دكر، و رحمة بجيراني الضعفاء.
10 - casawi2 الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:12
مابغينش العييييد كي حلوا ليبغاوا حنا مازمين باقي لينا غير العيد الكبير ... خايفين على الخرفان يبقاو ليهم...حنا ماعدناش.
11 - Mouatene الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:12
si tu n'as pas d'argent pourquoi tu veux gorger le mouton ?
12 - Mouatene الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:13
il faut investir dans le citoyen . surtout conservant l'enseignement
13 - amine الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:23
لي شبعان فلوس عليه ان يتبرع بفلوس العيد في صندوق كورونا,اما الفلاح لايفكر في مصلحة العامة انه يفكر الا في نفسه, الاغلبية الساحقة لا تريد العيد الاضحى انه مكلف جدا,
14 - يوسف.ق الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:27
دواعي إلغاء أضحية العيد
1/ جائحة كورونا في تصاعد أرقام غير مستقرة خاصة مؤشر R0
2/ ضائقة مالية بسبب توقف الشغل (الطبقة الهشة والمعدمة . القطاع الغير مهيكل .. معاناة الطبقة المتوسطة واقتراب اندثارها ..
3/ إلغاء العيد لن يكون أكثر استراتيجية من إغلاق المساجد كرمزية روحية في الوعي الجمعي للمغاربة
4/ كيف لا يرفع الحرج عن المواطن في كلفة الأضحية وبعض الجهات خرج سكانها للإحتجاج على قفف المساعدة .
الاحتجاج من أجل الحصول على القفة دليل أزمة واضحة وليست خفية و فيديوات الاحتجاج في وسائل التواصل والجرائد الالكترونية واقع ينبغي أخده بعين الاعتبار
15 - مغربي الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:32
يجب ان يكون الأمر اختياري
من ان يراد ان يضحي فليكن
ومن لم يريد فله ذلك
الغاء العيد سيساهم في تأزيم العالم القروي الذي يعول على مداخيل بيع الخرفان
أعجني كلام الرجل العجوز
16 - مواطن الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:33
عيد الأضحى هو اليوم اللذي يوافق يوم 10 ذو الحجة بعد انتهاء وقفة يوم عرفة و هو أخر ما يقوم به الحجاج عند أداء فريضة الحج.
مع العلم أن هذا العام محال ايكون الحج، هل سيخرج علينا علماؤنا باجتهاد أخر حتى نقوم بهذه السنة؟ و يقولو لينا نفترضو أن الحج داز و نفترضو أن ذلك اليوم هو يوم الأضحى؟
أنا كايجيني لي كايفكر في العيد لي هو سنة و هو يعلم أن الفريضة لي هي الحج ما غيئديوهاش المسلمين بحال شي واحد ناض يصلي الشفع و الوتر و هو ماصلاش الفريضة لي هي صلاة العشاء.
17 - أبوزيد الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:35
العيد ما يحدش فلوس الدعم تكون في يونيو
18 - مدوخ الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:40
مع الغاء العيد الاضحى هدا السنة نظرا للظروف اقتصادية والوباءية .الوضع لازال خطير
19 - ان كنت ناسي افكرك الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:42
الشعائر الدينية علاقة بين العبد وربه,لاحق لكاين كان,ان يامره باتيانها او تركها,فمن عنده القدرة على الاضحية فليفعل,ومن ليس له القدرة فلا يتدخل فيما لا يعنيه,فنحن المغاربة لا نرضى حتى يكون الاخرون مثلنا او دوننا,ونشعر بالحرج ان اتينا شيىا لايستطيع الاخرون الاتيان به,وهذا من الجهل التام بالدين.
20 - مغربي الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:49
دبح الاضحية سنة يوم العيد لما يقول بعض الاخوان بان لا يكون العيد هناك فرق بين العيد والاضحية جميعنا ان شاء الله نحتفل بالعيد اما الاضحية لمن استطاع وتتوزع الاضحية كما امرنا رسولنا الكريم هدا من جهة ومن جهة تانية لا ننسى الكساب الدي يرعى الخرفان سنة كاملة في انتظار هدا اايوم ليسترزق منها والمغاربة الحمد لله كل من ضحى سيوزع الاضحية كما امر رسولنا الكريم
21 - روخو الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:51
ننتظر قرار جﻻلة الملك بيده كلى شئ كما فعﻻ مغفور الحسن ثاني بإلغاء العيد 3 سنوات ناس مقهورة بزاف
22 - RALEUR الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:53
في المغرب أمير المؤمنين تايضحي على الأمة ديالو بجوج حوالا كل عام، للي ما عندوش هاذ العام راه معدور والملك تاينوب علينا ديما في هاد السنة النبوية
23 - سنة مؤكدة الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:58
عيد الأضحى سنة و ليس فرض، من هو ميسور الحال يعيّد و يزيد يتصدق بالمال للمعوزين اما الفقير فلا ينبغي أن يكلف نفسه و يتسلف باش يعيّد سواء كان كورونا ولا لا ، و أحسن قرار يديروه هاد العام هو إلغاء عيد الأضحى مع إيجاد حل مناسب للكسابة .
24 - عام كورونا الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 00:01
هاد لعام استثنائي
- الغاء العيد ضربة قاسية جدا للفلاح
-الغاء العيد ضربة نفسية قاسية للاطفال الدين "سجنوا" في منازلهم مدة طويلة

من جهة أخرى
- المواطن الدي حرم من دخل خلاال الحجر الصحي صعب عليه شراء الأضحية

الحل
الابقاء على العيد مع تدخل الدولة لمراقبة الاسعار و محاربة الشناقة
تضامن المحسنين مع المعسرين لادخال الفرحة على الاطفال

في كلتا الحالتين كاينا فثة غا تاكل لعصا, ايوا اللهم يبقى العيد
25 - بوعزة بن قدور الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 00:03
عيد الاضحى سنة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يجب أن تبقى مصونة ومن أراد ان يلغيها فليلغي مواسم الشرك والفسق والفجور والتي تصرف فيها أموال طائلة دون فائدة.
26 - اية الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 00:12
احسن حاجة خاصة العائلات لي معندهاش وولادهم الصغار تيبقا فيهم الحال احسن حاجة يتلغى في ظل هذه الازمة
27 - إلى روخو الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 00:19
لانقول جلالة الملك بيده كل شيء.هو بشر مثلنا.الله عز وجل هو الذي بيده كل شي.أما الملك فهو راعينا وكل راع مسؤول عن رعيته
28 - souini lahcen الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 00:53
السلام عليكم. فالحقيقة يجب ان لا يكون العيد....نصف العايلات في المغرب عايشين ازمة مادية....
29 - مغربية الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 01:05
il faut éduquer les marocains on vois bien les gens choisie pour parler de la fête des moutons, ce n'est pas une obligation sur tout avec tout ce que les gens ont subi et le virus il est parmi nous encore ce lui qui veut faire sa fête qu'il a fait sans obliger les gens sortant de la génération des choses merci de publie
30 - زعيتر الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 01:13
نحر اللاضحية فرض على المستطيل ،،( انا اعطيناك الكوثر .........),,
وليس سنة
لكن تسقط على غير المستطيع واذا كان هناك مانع كما هو الحال اللان مع كورونا
الصدقة على الفقراء بدءا باللاقارب والحار المحتاجين
اما بشراء اللاضحية او ثلث الكبش
تنبيه يجب تحري الدقة في الصدقات لظهور اشخاص يستغلون الظروف وهم اغنياء يكدسون اللاموال من النصب بالتسول قد تجد لديهم أرصدة في البنوك
نصبوا على الدولة واستافدو من الصندوق وزاحموا الناس لي فعلا محتاجة
المهم كل واحد خصو يعرف لمن يعطي الصدقة
31 - مرتن بري دو كيس الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 01:24
بزاف. اللي دار كورونا سلم ويطلع عليه...اللي مبغاش يعيد شغلوا هذاك..واللي بغى يعيد شغلو هذاك..العيد من شعار الله ومن يعظم شعار الله فإنها من تقوى القلوب....لا يمكن لأحد أن يعارض احد على عدم اقتناعه للحروف ولا لكونه اشترى اضحية للمناسبة الدينية..فالعيد مرة في السنة ونطلب الله أن لا يحرمنا منها...ونطلبه عز وجل أن يرفع عنا هذا الوباء حتى نتمكن من الأضحية مع الأحباب والأبناء الغاءبين عنا لمدة طويلة..فالعيد كله بركة. في جمع شمل الأحباب ..اما اللحم فنجده يوميا عند الجزار...والدواجن. الحمد لله على خيرات مغربنا..فلا دخل لكورونا في العيد...فالحق للملك وحده في منعنا من العيد.......كما لا ننس أن الكساب ضاع بالجفاف ويضيع اكثر أن بقيت خرافه بلا بيع في حضيرته والمخسور من جيبه يوميا...فهو مغربي مثلنا .
32 - محمد الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 01:27
العيد شعيرة دينية لاكنها مكلفة جدا في هذا الحجر الصحي لذى وجب على المغاربة أن يراعوا الفئات الفقيرة
33 - محمود الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 01:28
كان العيد أو لم يكن المؤكد هو أنه لن يكون له نفس الطعم الذي ألفناه بالخصوص أن جميع المؤشرات تشير إلى أن الجالية المغربية ثلاثة ملايين لن تدخل للوطن هذه السنة الذي يصادف تاريخه شهر غشت موعد عيد الأضحى و دخول المغاربة .
34 - سيمو الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 01:38
من الافضل الغاء العيد في هذه الضروف،اولا فهو سنة وليس فرضا ،ثانيا الناس في ازمة مالية وكثير لا يملكون ما ياكلون ،رابعا العيد يجمع الناس و بالتالي تنتشر كورونا
35 - كريم من المانيا الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 02:33
السلام عليكم،
لا افهم صراحة اغلب الاجوبة!!! ماعلاقة عيد الاضحى بالسياسة؟
عيد الاضحى سنة دينية لا يمكن لاي احد ان يلغيها.
هي مفروضة على من كان قادرا عليها سواء صحيا او ماديا. ماهذا الجهل في الدين؟ هاد الاغلبية ديال الناس اللي كايقولو هاد العام الخدمة قليلة والربح قليل وماعندناش الخ.... هاد الناس راهوم ماخاصهومش يعيدو والسلام. اللي عندو الفلوس وقادر يعيد غادي يعيد واللي مقصح ماغاديش يعيد والسلام.
اما هاداك اللي مايمشي يشري الحولي بالكريدي فهذه هي الطامة الكبرى
36 - rahimoun الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 03:14
الدولة الان هي التي على عاتقها تقديم دعم مالي للفقراء لشراء الخروف لادخال لفرحة على الابناء من الصندوق ودعم شهر يونيو مع اعفاءهم من جميع الاداءات بما فيها واجبات الكراء للعمل والسكن كباقي المكترين من الاوقاف وهذا مطلب نتوجه به الى محمد 6 ، وحتى قفة رمضان في مراكش وزعت بالرشوة والزبونية بصراحة الفقير مقهور ويتمنى الموت لانه فقط حاءط قصير.
37 - khalid الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 07:51
ثبت أن عدوى مرض كورونا ينتقل إلى الحيوانات الأليفة أيضا،وبالتالي تكون حاملة للفيروس ومعدية بدورها؛أنصحكم بوضع كمامة أخرى فوق خنشوشة الخروف في السوق في حالة اقتنائه!
38 - خديجة/السويد الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 08:39
لكي يكون هناك توازن وعدل بين المواطنين لابد لاولياء الامور الغاء شعيرة عيد الاضحى <يا ايهاالذين امنوا اطيعوا الله والرسول والاولى الامر منكم|< لايعقل ان يذبح صاحب المال الخروف بينما جاره يكتفي بشم رائحة الشوي والطهي ,لان كثيرا من الاسر لا تطبق السنة النبوية ,حيث لايصدقون بثلث الخروف ,..كما يجب على الدولة ان تدعم الفلاح حيث تشتري الخروف بثمن , وتبيعه للجزار بثمن اقل حتى يكون اللحم في متناول جميع المواطنين .
39 - Max الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 08:41
هل يعقل أكثر من نصف المغاربة في أزمة مادية و كذالك 4 أشهر من العطالة في جميع المجالات الاقتصادية والتجارية ثم يفكرون في العيد مع الجفاف هذا الموسم الفلاحي ثم العدوى محتملة بين أفراد المجتمع .


كونو عقلانيين بلا عواطف.
40 - Karim الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 08:44
نتمني إلغاء العيد للظروف الصعبة التي نعيشها
41 - غرباوي مهاجر الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:01
الله يسهل على الجميع ارى من عنده يريد العيد. ومن لا يملك شىء يريد العفو وبالخصوص من الحكومة حتى لا تكون سخرية من الجران الذين لا يقدرون شيء. ومن عنده ويريد ان يضحي فاليضحي.
42 - مول جفيل الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:09
لي عندو اعيد والله اسهل عليه
ولي معندوش لا اثم عليه
وجلالة الملك راه معروف كا يذبه 2 واحد عليه
واحد لي عزيز عليه ( الشعب )
43 - البوهالي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:27
يااااااانااااااس ضعوا النقاط فوق حروفها وتعلموا المصطلحات جيدا فعيد الأضحى لا يلغى ولا يمكن ان يلغى ولم يحدث ذلك إطلاقا في تاريخ هذه الأمة والذي يمكن ان يلغى لقاهر ومانع هي ذبيحة أضحية العيد التي هي سنة مؤكدة في حق القادر المستطيع أما العيد فلا يلغى وأنتم تخلطون بين العيد وبين أضحية العيد وتختزلون العيد كله في الذبيحة
44 - مدوخ الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:28
واش 800 درهم لي كايخدها الفقير حاليا هي باش غيشري الحولي.؟؟ على من كتضحكو
45 - amaghrabi الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 11:48
في اعتقادي اضحية العيد هذه السنة يجب ان تؤجل الى السنة المقبلة وستربح الدولة ويربح المواطن المغربي وخاصة ان الازمة زادت حدة على الفقراء.فاذا تخلينا عن الاضحية هذه السنة فسيشتري المواطن المغربي اللحم بعد العيد بثمن منخفض طول السنة,فالعيد يوم او يومين والمصاريف اليومية مستمرة طول السنة,ففي نظري بسبب كرونا والازمة المالية فمن الاحسن ان نترك هذه " "
46 - خولة الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 12:06
ما فهمتش علاش نسبو عدم إمكانة العيد لنقص القدرة الشرائية للمواطن و أزمته المادية و حتى واحد ما ذكر أن العيد يقدر "ما يكونش" هاد العام بسبب أن عملية شراء الأكباش في الاسواق و الكراجات كتسبب تجمع المواطنين و اكتظاظ و زحام الشيء اللي كيمشي عكس إجراءات التباعد الاجتماعي اللي كيقول عليها قانون حالة الطوارئ الصحية؟
47 - Rhimou الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 15:14
وحد الظاهره في عيد الاضحى رؤيتها اكثر من خمس رجال لا يذبحون وكان رجل واحد من الحي يقوم بالذبح فقط ويتركون المراه تتقدم للسلخ وكل شئ والصغار يساعدون اما الرجال واقفون وجالسون يطلبون الشاي بالنعناع والويزه ويريدون كذلك اكل الكبد واخذ راحه.وتبقى المراه منهمكه مع اخرمصران الخروف.انا لا اعمم بل شاركت معكم نهار يوم عيد حضرته اما البنات سارعن لالتقاط صور تغير الزمان ام الانسان لماذا بعض الرجال مناقص منهم.
48 - مغربي عربي مسلم الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 17:55
العيد و الأضحية إن شاء الله و لو أضحية بالديك (الفرّوجْ) و لو كره الحاقدون...
العيد و الأضحية إن شاء الله و لو أضحية بالديك (الفرّوجْ) و لو كره الحاقدون...
العيد و الأضحية إن شاء الله و لو أضحية بالديك (الفرّوجْ) و لو كره الحاقدون...
العيد و الأضحية إن شاء الله و لو أضحية بالديك (الفرّوجْ) و لو كره الحاقدون...
العيد و الأضحية إن شاء الله و لو أضحية بالديك (الفرّوجْ) و لو كره الحاقدون...
49 - mosslim الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 18:10
لنكن واقعيين......800 درهم ما كافياش حتى للتوابل.....العيد غير ممكن ..الازمة اكبر من ان تنتهي قبل العيد...اما كبار ملاك الاراضي و كبار الكسابة..يصبروا....حنا ديما صابرين
50 - مول الرموك الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 23:24
أستغرب عيدا يستمد مسرته و غبطته و فرحته من القتل و الدم و التقطيع؟؟ عيد تتعرض فيه مخلوقات الرب لشتى اأنواع الإيذاء النفسي و البدني و أعلى درجات التنكيل من مخلوقات تدعي التقرب من ذات الرب بإحياء سنة و ليست هي بفريضة، سنة إستمدت تأصيلها عن حلم يقظة (رؤيا)!!!!
فهذه المخلوقات الوديعة _يا رحمكم الله_ تقاسي الأمرين خلال جميع لحظات هذه الأيام المباركة: _بدأ من تنقيلها (في قطعان داخل شاحنات تضيق طاقتها الإستعابية بمراحل)، _فتسويقها (وسط الزحام الشديد و الأغبرة و الشمس الحارقة طول الأسبوع مع بعض الفتات و ربما يتركون بدون ماء في بعض الأحيان) ،ثم فحصها برعونة و عنف لكل من هب و دب كأنها غريم قد ظفرت بها في إستهداف لأعضائه الحساسة على الخصوص (''') ،ثم تنقيلها مرة أخرى هذه المرة مشلول الحركة كليا ككلب عقور مكبلا بشدة و بشكل مبالغ فيه عند أطرافه حتى تجف الدماء عند قوائمه، أما عند لحظة ذبحها فتلك قصة أخرى: فيتم إلقائها بقوة على الأرض بعد صراع عجيب و مضن ليتم جز أعناقها بمديات تصلح لأي شيء إلا الذبح من طرف أشخاص متطفلين بعيدين كل البعد عن أهل الإختصاص,
51 - مول الرموك الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 23:59
لا أعلم بشكل عام لم يشكل المغاربة على أنفسهم (إذا كانت غاية المضحي "حقيقة" من نحر أضحيته في ذلك اليوم هو التقرب لخالقه) و يبدلون الغالي و الرخيص لإقتناء الخروف في كل عام إذا كانت أجر تأديتها بالنيابة فقط من طرف ولي الأمر تعد مجزئة و صحيحة؟!!!
عيد الأضحى كمناسبة لا يمكن إختزاله في ذبح الكبش كمجرد حدث.
إلغاؤه لن يكون له وقع على الفلاحون الكبار لأنهم في تعامل يومي مع المجارزر و لن يضيف الكثير لمن يملك زوجي خرفان و يريد عرضهما على السوق.
أتمنى من الملك قطع الطريق على المحكومة و كذا وزارتها الفلاحية التي هي في سعي حثيث لتنظيم بيع الأكباش لهذا العام و يصدر قرارا ملكيا صارما للإستغناء عن ذبح الأكباش خلال عيد الأضحى لهذه السنة،، فالأسباب الأخرى و خصوصا ظروف هذه السنة معروفة للقاصي و الداني و لا داع لذكرها في هذا المقام,
52 - حق من شعائري الأربعاء 03 يونيو 2020 - 13:50
غادي انضحي ولو بأقنية من حجم خروف . عيدكم مبارك من الٱن .
53 - المهدي الأربعاء 03 يونيو 2020 - 19:50
هذا عام استثنائي ماشي غير عيد الأضحى اللي خاصو يتلغى خاص سنة 2020 كلها تحيد ونقزو من 2019 الى 2012 ديريكت .. حيث هذا عام خاسر ما صدقش ..
المجموع: 53 | عرض: 1 - 53

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.