24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3506:2113:3817:1820:4522:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تخريب الحافلات يثير استياء ساكنة الدار البيضاء (5.00)

  2. آثار الجائحة تدفع الحكومة إلى استئناف الحوار الاجتماعي الثلاثي‎ (5.00)

  3. جمعويون يحسسون بأهمية الوقاية من "كورونا" (5.00)

  4. الشرطة تتصدى للاتجار في المخدرات ببنسليمان (5.00)

  5. امتحانات "باكالوريا 2020" تسجل تراجع الغش بـ30 في المائة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | دعم عالقين بالمغرب

دعم عالقين بالمغرب

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - Karim الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 15:18
Merci pour ce geste damour et de fraternite
Les europeens ont bcp aide nos freres marocains en europe gens noubliront jamais cette initiative
2 - من المانيا الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 15:22
انا لا اتفق معكم،وزعوا على فقرائكم اورير 98% اناس ضعفاء ..اما هؤلاء السياح فبمقدورهم العيش ..من يأتي بمثل هذه السيارة للنزهة و السياحة،،جايبين معاهم فلوسهم.الضعيف فيهم تشد في التقاعد ديالو تقريبا 9800 درهم.
3 - مهاجر الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 15:27
دعم الاجانب وتخلي عن الجالية المغربية العالقة بالمغرب لا أحد تواصل معنا يوميا أمام قنصلية ايطاليا تنتظر الفرج والشرطة تهددنا بالتعليمات المخولها بالزرواطة الاعتقال
4 - Mouatene الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 15:33
BRAVO. voilà le vrai ISLAM BRAVO
5 - بلهاشمي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 15:37
المغرب معروف بكرمه على الصعيد الدولي. وجميع دول العالم تتكلم على الكسكس والشاي المغربي.
6 - مول التاج كيحتاج الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 15:45
يجب على كل المنابر الاعلامية التركيز على هذه البادرة وتسويق الكرم المغربي لتغيير نضرة بعض الاجانب وكسب عطفهم على اخواننا المغتربين
7 - aziz الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 16:01
To the guy from Germany: if you have something good to say it, say it otherwise shut your mouth.
For those people, this is just proves how great our Morocco. I am not surprised by the generosity of the Moroccan people. You guys give a great picture to our country. thank you so much for that!
8 - mohamed الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 16:12
بادرة جد حسنة ونشر الاخوان على خده المساعدة في ضل هده الازمة وشكرا لكم بزاف
9 - أحمد الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 16:12
الصدقات تعطى في الخفاء وفي سبيل الله لا داعي للتشهير.
10 - ملاحظ مغربي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 16:29
لو كانوا في بلدانهم لربما مات نصفهم لأنهم من كبار السن.شكرا لأصحاب هذه المبادرة الطيبة التي قدموا من خلالها صورة حسنة لبلدهم المغرب.عمل إنساني في غاية السمو.
11 - إدريس الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 16:45
برافو
بحال هاد الناس لي كايلمعو الصورة ديال المغرب
12 - المكي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 17:30
مبادرة طيبة بكل ما تستوجبه الظروف الإنسانية لهذه الفئة التي تعيش بين أحضانها. لكم جزيل الشكر على ما قمتم به .
13 - Observateur الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 17:31
أليس مثل ما نقول: أن فعل الصدقة يكون في المقربين أولى! يجب أن نعمل بقول الله تعالي في سورة الحشر: 9
: (وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ) !؟ و يبقى المشترك بين هدا و دالك ، هو أنه لا يتم إيمان المؤمن بالله حتى يحب لأخيه الإنسان ما يبتغيه لنفسه بغض النظر كل تمييز! و خاصة في مثل هده الظروف الوبائية العالمية !؟
فلعل مثل هده المبادرات الإنسانية تحقق الغاية من الوجود ودالك بترسيخ العمل الصالح والذي بدونه لن تتحرك الحياة لتصل الدنيا بالآخرة و تحقق للبشرية جمعاء السلم و التعايش ....لأنه باستقرار هدا الصفاء في المعاملة و حسن الضيافة و الكرم لدى اشعب المغرب . حتما يأثر بصورة أو بأخرى في وجدان هؤلاء الأجانب مما سيفيض و ينعكس بدون شك على وجوههم إنس ( واع و مثقف) كما نحسب و سيمتلك جوارحهم بما يعيشونه من استقامة وهدى لدى المغاربة.. ترقى بالإنسان من درجة حب الخير للغير إلى درجة الإيثار التي يجود بمقتضاها بالإحسان لكل إنسان دون انتظار لجزاء إلا من الله
14 - البشير عزالدين الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 17:59
الحمد لله ما زالت هذه العادة و الطبيعة الاخلاقية عند لمغاربة - هذا الكرم و الاحسان للاجانب و احترامهم و مد يد المساعدة اليهم و ضمان سلامتهم- و لهذا شخصيا اريد لبلدي ان يحافظ على قيمه الرفيعة الانسانية و ان لا ينجر و يقلد الغرب خصوصا فرنسا - علاش فرنسا؟ لانها بلد بلا قيم بل فقط قيم إلحادية مادية لا نفع فيها- من هنا انمحاء قيم السخاء و المساعدة و الاغاثة و الاسرة و العائلة و المجموعة و الحس السليم البسيط العادي الطبيعي (كل شيئ مصطنع و فيه تكلف) و لا يهمهم سوى الفلس و الفردانية و اللهو و لا اعتبار لاية قيم اخرى- و هذا مرتبط بتاريخهم و من هنا اختلافهم مع الامم المجاورة لهم من انجليز و اسبان و هولند و ايطالين و المان و بلاجكة و كورسيكيون الخ- طبعا اليوم جميع الدول المقلدة تعرف نفس الانحطاط و الانحدار لكن حتى في فرنسا و غيرها كثير من المفكرين يطالبون بالحس السليم و الكف عن كثرة الخطابة و اللغط و الادب الاصطناعي المفسد لكل القيم و العلاقات و يطالبون بالعودة الى اسس الحياة الواقعية الارضية و ليس اتباع فكر كله استيلاب و اصطناع و تجاوز للحدود و كأن الواقع لا يكفي- بل العكس الطبيعة اجمل و افضل
15 - Dietzenbach الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 18:04
هذه هي قمة النفاق
هؤلاء الاجانب يتمتعون بخريف حياتهم بالمغرب واغلبيتهم يبقى في المغرب لمدة طويلة وغير محتاجين لاي مساعدة لان لهم شهرية داسمة من تقاعدهم
المحتاجين في جميع انحاء المغرب فهناك اخواننا لا يتوفرون حتى على درهمين لشراء كمامة
لا حولا ولا قوة الا بالله
16 - Midelt الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 18:08
عند عودتهم لبلادهم كل واحد من هؤلاء السياح غَدِ إحكي لأصدقائه على هده المعاملة الإسلامية المغربة الحسنية مما سيشجع السياحة في مملكتنا الحبيبة المهم فكرني لا تنساني ، لُجِسْتْ كِ كُنْت ، شكرا أخي صاحب الفكرة ،
17 - م.س الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 18:25
واحنا اللي عالقين هما مبرعين وما عندهمش الحجر هما والهواء الطلق زدقتلهم التخييم لو مان كانوا لبلادهم لو لكان جاتهم كورونا
18 - [email protected] الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 19:17
الإسلام؟؟؟؟؟؟!!!! لمن تعطي الصدقة؟ لمن تعطي الزكاة؟ لمن تعطي الهدية؟ ألم يقل رسول الله عليه الصلاة والسلام تهادوا تحابوا وألم يقل يبعت المرء مع من أحب وأليست الصدقة للمقربين أولى وذوي القربي واليتامي؟؟؟ألم يكن أجدر أن تعطي للمغاربة؟ هل تحبون الغرب أكتر من إخوانكم فى الدين والدم؟ والله لن ترضي عنكم اليهود والنصارى حتى تتبعوا ملتهم، فكفاكم نفاقا وتبحليسا والله ماغدي تصوروا منهم الزق مق. الجمعيات لتتفرش باش تغطي غير وجدوا دابا يرسلوا لكم الاموال ههههه والهديا من فرنسا وتذكرا من كان لله دام واتصل،
19 - اهل الكرم الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 19:27
مبادرة حميدة ، الكرم من شيم المغاربة منذ القدم . يكرمون الضيف ولو كانت بهم خصاصة ، الله هو الغني ونحن الفقراء ، جميل جدا أن نتصف بالكرم ونداوم عليه . والمبادرة هاته تعتبر دعما نفسيا لهؤلاء الأجانب قبل أن تكون دعما ماديا . وإن لم تكن صدقة فهي هدية ، أشكر من يفكر في هذه الامور لأنها تحسن المعاملات ، وتشرفنا كمغاربة .
20 - زين العابدين الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 19:51
مبادره انسانيه حسنه مع تلميع سورة المغرب
21 - Imrane الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 20:10
الشريف راه التقاعد لكيدوز لهذوك فالشهر يوكل 20 أسرة مغربية. إذهبوا إلى الناس التي تتضور جوعا.
22 - [email protected] الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 20:21
فعلا هي بادرة طيبة. لكن ما يحز في النفس هو لمذا المواطن الضعيف لا تتم الالتفاتة له كما يجب و اذ حصل ذلك مع البعض فتكون قفة لا تسمن و لا تغني من جوع . و الله اننا يجب ان نخجل من انفسنا مواطنون قبل المسؤولون. فقد جعلنا الضعيف غريب في وطنه.
23 - ملاحظ الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 20:38
الناس الذين ينتقدون، يفتقرون للذوق، يا أخي لا تحسبها صدقة، احسبها هدية، كل انسان محتاج ان نفكر فيه و نعطيه وقتا و نزوره و لو كان غنيا، احسبها شيءا لتلميع صورتنا اكثر، كفى من الاستدلال الذي ليس في محله بالقرآن، هده هدايا، بل بعض هؤلاء السياح كذلك سيكون محتاجا ربما، لطول الوقت و الحجر، كلهم ليسو أثرياء، انا أعيش في فرنسا و اعلم جيدا ان كل شخص يملك مثل هذه السيارة ليس بالضرورة غنيا. اتقوا الله، قولو خيرا او اصمتوا.
24 - عبدالحق الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 21:24
"الخير في وفي أمتي حتى يوم القيامة". حديث شريف.
25 - رشيد الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 21:31
مغرب الشعوب والمغاربة اجتماعيا يحبون الإيثار والتعايش بالحفاوة والكرم والحفاوة بين أفراده والأجانب .
26 - عبدالله الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 23:15
عاونو الفقراء لي مساكن كين لي مستافدتش من الصندوق الجاءحة ؤ من القفة الناس تءزمت ؤ وصلات العضم بغين الشوهرا كتعاونو المرفحين حشومة ؤ عار تلاتة اشهر ؤ بنادم مريح من الخدمة تعرمت عليه تلاتة اشهر ديال الكراء+الماء+ الضوء+المصاريف الداخلية عاد قاليك وجدنا العيد الكبير واش نحماقو ولا ننتاحرو فينهيا المواطين قبل لاقتيصاد كينين الناس حاليا موصلاتش الخدمتها
27 - متفرج الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 23:59
Un très bon geste, qui traduit exactement l'élan du cœur généreux de tous les Marocains. . Ces gestes ici est ailleurs sont les bienvenus et auront des répercussions positives sur le tourisme Marocains. Ceux qui par leurs commentaires négatifs, n'apprécient pas ce noble geste à l'égard de ces personnes étrangères , ne sont pas des Marocains et sont soit des traîtres, soit des ennemis du Maroc, suivez mon regard
28 - salut الأربعاء 03 يونيو 2020 - 04:43
mon grand pere n a malheureusement pas beneficié, il est a l acompagne sans ressources.

pk aider le strangers!! est ce que la france ou autres ont aidé les marocains dans le besoin? NON
29 - Marocain الأربعاء 03 يونيو 2020 - 08:36
Bravo pour cette superbe equipe
nous sommes fier de vous tous
30 - عبد العليم الأربعاء 03 يونيو 2020 - 09:52
ارحمو ضعفاء البلد اولا الصدقة للمسلم اولى
31 - Abdelghani الأربعاء 03 يونيو 2020 - 11:49
الئ صاحب التعليق 5 بلهاشمي: المغرب معروف كرمه اتجاه الاجانب وخصوصا الفرنسيين بكرمه المادي الكبير اليهم ( وما خفي اعظم) وفي نفس الوقت ترئ المغرب معروف لذئ الصحافة الفرنسية او صحافة الاتحاد الاوروبي بكرمه المعنوي الزرواطي اتجاه مواطنيه,الزرواطة ثم الزرواطة....
هل تظنون ان هؤلاء السياح سيتكلمون عنكم خيرا عند عودتهم الئ بلادهم? لا, فالمغربي يبقئ مغربي في نظرهم وقد نال استقلاله منهم حديثا وهم دائما لهم تلك العقلية الاستعمارية او عقلية نحن الاقوئ وانتم الضعفاء,لانهم يعرفوننا اننا لا نصنع شيئا ولن نصنع شيئا.
32 - mohamed الأربعاء 03 يونيو 2020 - 14:36
مبادرة نثمنها للتخفيف من وطأة وضعية العالقين الأجانب بالمغرب، ولكن أين هو دعم المغاربة العالقين بالخارج؟ بالله عليكم واش ماشي حشوما عليكم تتخلو على المغاربة العالقين بالخارج، تتبجحون بتوفير التغذية والايواء لفقط 5000 أو 6000، وأين الباقون الذين أغلبهم أصبحوا عبئا على الأسر أو الأصدقاء أو المعارف الذين أووهم، وهناك من تكبد ويلات هذه الوضعية لنفسه واستنزف أهله بالمغرب عبر ارسال المال، والاقتراض عن بعد.
ضحكت لما قال رئيس الحكومة أن العالقين ضمنهم برلمانيين وموظفين سامين و الكل بحال بحال...غريب هذه المقارنة غير الصحيحة أبدا: فالبرلماني و الموظف السامي أو الموظف الذي سافر بتكليف من ادارته يتلقى تعويضا يوميا عن التنقل، فبالنسبة للبرلماني يتقاضى 2500 درهما يوميا، والموظف السامي ربما نفس المبلغ والموظف في مهمة رسمية 1500، والمواطن العادي الذي سافر إما للسياحة أو للعلاج أو لزيارة الأسرة عليه أن يتدبر وضعيته
سوف لن ننسى تخليكم عنا، سوف لن ننسى احتقاركم لنان سوف ان ننسى هذه الجريمة المتمثلة في عدم تقديم مساعدة لشخص في خطر...أصبح المغرب أضحوكة عند البعض بسبب سوء تدبير ملفنا
33 - Majid الأربعاء 03 يونيو 2020 - 15:05
when they are back home they will mostly think what a terrible country.


truth
34 - عبدو الضريف الأربعاء 03 يونيو 2020 - 22:18
ومن يصنع المعروف في غير أهله يلاقي مالاقى مجير أم عامر
35 - Joseph الخميس 04 يونيو 2020 - 02:14
إلى كل معلق رافض لهذه المبادرة اقول : اتقوا الله في انفسكم فالخير من صفات رسولكم المصطفى عليه الصلاة والسلام إن هؤلاء الزوار أجانب لعل زيارتهم لبلادكم بإرادتهم ومشيئة ربكم فيها درس عظيم وحكمة جليلة في حياتهم لعل هذه الأخلاق من سكان هذه المنطقة من المغرب ستصحح نظرتهم الغامضة عن أمة محمد ( ص ) والتي يشاع عليها انها لاتعرف التسامح ولا الكرم وجاهلة بل العكس إن هذه اللفتة الإنسانية التي يحبها الله ورسوله صدقة عظيمة فيها أجر كبير ورسالة تحتوي على كل مكارم الأخلاق من رسولنا الكريم ( وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا )
يامن تتهمون اخوانكم بأن يبادروا إلى المقربين من المغاربة عوض هؤلاء لقد اخطأتم في حقهم . نعم هم أجانب وميسور عليهم إنما بقدرة قادر وقضاء الله سخر لهم الشعب السوسي الكريم شئتم أم أبيتم ليفرج عنهم حصارهم وعزلتهم والذي قد لا يخطر على بالكم هو : أن هؤلاء الأجانب سيبلغون حتما لإخوانهم هناك ان المغرب المسلم شعب كريم ومضياف ومتسامح ويحب كل الناس ولايفرق بين ابيض واسود ولايتملقون ولايجاملون أحدا أن هي إلا توصية من وصايا دينهم العظيم .
36 - Joseph الخميس 04 يونيو 2020 - 19:17
إلى صاحب التعليق ( إلى ألمانيا )
يا أخي إن بعض الظن إثم أن سيارات السياحة ( la caravane ) ليست دليل على أن أصحابها أغنياء لقد أخطأت في حق هؤلاء إضافة ثانية المواطن الفرنسي إذا كان يتقاضى أجرة شهرية من تقاعده قدرها 2000 € أو حتى 3000 € فإن الضرائب تخصم من راتبه أكثر من الثلث أما الباقي فظاهر جليا ههههه غير كاف ياسيدي اليس كذلك ؟ واعلم أن من يزورون المغرب من النصارى أو الاوربيين هم من الطبقة المتوسطة أو الضعيفة في بلدانهم المغرب يعتبرونه فرصة ثمينة للسياحة لان المصاريف ليست بالمرتفعة إمكانياتهم المادية تسمح لهم بأذائها لان مابين يديهم بالكاد يكفيهم لقضاء عطلهم السياحية ببلادنا . فلايحق لك احتقار هذه الفئة من السياح واتهامهم بالاغنياء لو كانوا كذلك ستجدهم في جزر الكاريبي وميامي واستراليا ونيوزلندا بلدان تتفوق بكثييييير على المغرب في الطبيعة الخلابة والمرافق والخدمات ذات الجودة العالية جدا جدا إذن استغفر ربك ولاتأتينا بمعلومات خاطئة وظالمة في حقهم ودع الخير ينتشر في الأرض فالله هو الغني ونحن الفقراء انها رسالة لكل الناس انت وانا والنصارى واليهود والعرب كلنا فقراء جميعا والسلام .
37 - عائشة الأحد 07 يونيو 2020 - 03:11
إن كرم المغرب ليس وليد اليوم أو وليد الحدث ،فعروق الكرم لها قرون عديدة،تستمد أصول الخير من أعماق الأرض و فرعها في السماء ينشد السلام و يمد: المحبة،الكرم ،الترحاب،التقاسم ،التعاطف،و الصبر الذي تحلى به المغاربة في هذه الجائحة بكل المدن و بدون إستتناء .فالشرف لك أيها المغربي أن تجد إخواننا لك يرحبون بالأجانب ،لأنهم ضيوف في بلدك و إكرام الضيف فضيلة ،بل إنه و في هذه الظروف الصعبة مفخرة لبلدنا الحبيب،وقيمة مضافة نعتز بها ،كما نعتز بأعظم أب و ثقه التاريخ اليوم ،أب برهن حبه و حنانه الكبير لجميع أبنائه الكبار سنا منه و الأصغر سنا منه،بأنهم الأهم و الأغلى و أسكنهم السلام وغلب الإجابيات السلبيات و الله و العالم شهيد على وطنية ملك و شعب .
أطال الله في عمر ملكنا محمد السادس ونصره وأيده لما فيه خير للبلاد والعباد.
38 - شعيب الأحد 07 يونيو 2020 - 10:31
وكيف الحال بالمغاربة العالقين بالمغرب بمعنى المهاجرين المغاربة القاطنين بالخارج الذين دخلوا المغرب قبيل سد الحدود من أجل غرض معين واذا بهم لم يخرجوا بعد ذلك بسبب إلغاء مواعيد رحلاتهم ،
اي مساعدة لهم ؟
واي جهة سوف تنصت لهم؟
صباحكم سكر
39 - مواطن من ألمانيا الأحد 07 يونيو 2020 - 16:57
دعم عالقين بالمغرب أو خارج المغرب

من يريد المساعدة سيساعد المحتاجين للمساعدة بعض النظر عن الجنسية الديانة أو لون جلده

لأن هذه الأخلاق موجودة في بعض البشر وهم موجودين في العالم بأسره

لهذا أنصح بعض المعلقين قل خيرا أو اصمت
40 - abderrahmane الاثنين 08 يونيو 2020 - 16:07
نساعد الدين محتاجين وليس لهم اي مدخل اما هاؤلاء المتقاعدين فمدخلهم الشهري يفوت المليون السنتيم لكل واحد منهم واسئلوا عن هدا وستفهمون وشكرا
41 - simo الخميس 11 يونيو 2020 - 11:26
Salam
to Mr. Majid 33 if you have something good to say, say it if not say nothing
These people represent the generosity and hospitality of the Moroccan people
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.