24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3506:2113:3817:1820:4522:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تخريب الحافلات يثير استياء ساكنة الدار البيضاء (5.00)

  2. آثار الجائحة تدفع الحكومة إلى استئناف الحوار الاجتماعي الثلاثي‎ (5.00)

  3. جمعويون يحسسون بأهمية الوقاية من "كورونا" (5.00)

  4. الشرطة تتصدى للاتجار في المخدرات ببنسليمان (5.00)

  5. امتحانات "باكالوريا 2020" تسجل تراجع الغش بـ30 في المائة (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | جولة في واد لو

جولة في واد لو

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - [email protected] الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 18:59
يارب ارجع عنا هذا البلاء اللهم احفظنا وحفظ بلادنا من كل شر يارب العالمين شاطئ وادلاو من أحسن شواطئ بنسبة لي رقم واحد
2 - hanae الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 19:05
منظر بالفعل رائع تحية لصاحب(ة) الفيديو
3 - hanzoga الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 20:26
خاوية على عروشها. اللهم ارفع غضبك عنا.
4 - عمر الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 20:34
سءمت الكرة الأرضية وما يحيط بها وما يعيش فوقها من إستنزاف وتدمير لشروط الحياة من لدن الإنسان.فحدث ما يسمى ب:الدفاع الذاتي من أجل إستراحة ولو مؤقتة كي يعيد الإنسان ترتيب أولوياته وحساباته.هل تؤمنون بالإنفجار العظيم ؟وهل تؤمنون بأن الحياة ظهرت على الكون بمجرد توفر شروط لذلك؟
5 - البوجادي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 22:21
فين جات هاذ واد لو ? واش حدا بني ملال?
عمرني مشيت ليها, افيدوني من علمكم
6 - مجلوق مفاهم والو الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 23:12
الملاحظ في المغرب الجميل بجغرافيته والحمد لله ان المسؤولين وكانهم يهابون البحر ويعبدنونه ترى الواجهات الشاطئية نظيفة وشوارع حالتها ممتازة والانضباط في التسيير امام هذه الامواج العاتية وكأنها تحذرههم إما الالتزام او الغضب من طبيعة البحر القوية.مأتمناه ان تعم النظافة والتسيير المحكم كل بلاد المغرب الحبيب.
7 - عبد الحميد الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 23:26
سي البوجادي، واد لاو جا حدا بنجرير!!! الله يهديك واش بني ملال فيها شي بحر؟؟؟ واد لاو جا بين الجبهة وتطوان (شمال المغرب)
8 - طنجاوية الأربعاء 03 يونيو 2020 - 02:06
اشتقت لهدوئك و جوك العليل مدينتي المفضلة ووجهت الدائمة يارب ابعد عنا هذا الوباء و نرجع لحياتنا كما في السابق
9 - ادم من تطوان الأربعاء 03 يونيو 2020 - 09:40
@البوجادي

بالظبط اخاي,,, لاصقة فعين اسردون.. مابعيداش على واد زم,,,
10 - محمد جلول الأربعاء 03 يونيو 2020 - 12:46
واد لاو اسم احببته رغم انني لا اعرفه، والقصة انه قبل ٣٠ سنة، خرجت مطرودا من المغرب، وكنت اسكن في غرفة اكتريتها من وقف لأحد المساجد، إلا ان المشرفين المشرقيين لم يريدوا تسليمي وثيقة سكن حتى استخرج بطاقة الإقامة، الشرطة يجب ان تضع عنوانا في البطاقة. وما كان من هذا الشخص الشهم (من واد لاو) ان سألني من اين انا (من المغرب) وحكيت له ما استطعت من قصتي، وما كان منه إلا ان دعاني إلى بيته وسلمني ورقة بيضاء بإمضائه، وصورة عن بطاقة هويته الغربية تبين ان الإمضاء له، كان يمكن ان اكتب في تلك الوقة انه باع لي بيته، لم ابك قط مثل ما بكيت ذلك اليوم عندما خرجت من بيته، ألان والحمد لله، دكتورتين ومحاضر في اكثر من ٢٧ بلد، لحد الان.
11 - معجب بواد لو الأربعاء 03 يونيو 2020 - 13:38
من أحب وأجمل المناطق المغربية التي اكتشفتها هي واد لو. خيمت فيها سنة 1986 و 1987 عند دلتا نهر واد لو مع أن القرية التي أصبحت مدينة الأن كما أرى في هذا الفديو علما أن المدينة كانت تتوفر على مخيم في ذلك الوقت. كنت أنا وأصدقائي نفضل بناء خيمتنا جنب النهر قرب الأراضي الفلاحية. وكونا صداقات مع أصحاب الأرض وكانوا من أطيب خلق الله. كانوا يعزموننا إلى أعراس القرية ويأذنون لنا بأخذ ما يلزمنا من خضروات من أراضيهم المسقية. وأتذكر السوق السبت الأسبوعي. كما أتذكر الشاطئ الكبير وأسماك الشطون والصيادين الذين لا يبخلون على الناس بأخذ ما يكفي منها لتحضير الغداء. كنا نستمتع بالسباحة على ضفاف النهر أكثر من الشاطئ البارد. لكن كنا نمشي على رمال البحر الجيدة. كنا نخبز الخبز ونستعمل فران القرية لطهيه. أما بالليل، فكنا نسهر بالمقاهي الموجودة آنذاك كمقهى ريجينا على ضفاف البحر. كانت القرية مليئة بالأجانب خاصة الشباب من كل بلدان أوربا. منهم من يزور ويتوقف عند هذه المنطقة ويرجع لبلده حسب ما كانوا يقولوا لنا. أما الأن فأرى تغيرات كبيرة وقعت وأرى البنية التحية فيها واهتمام كبير. كان يعرض متر الأرض ب100 درهم.
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.