24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4506:2813:3917:1920:4022:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | المدارس القروية بالمغرب

المدارس القروية بالمغرب

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - kamal الاثنين 13 فبراير 2012 - 01:28
نحن هنا نعيش في مدارس مهجورة اينهما المسؤولين لازالو دواوير في المغرب بدون ماء وضوء والمدرب المنتخب المغربي ياخد 250 مليون شهريا هدا حرام والله حرام مادا تقولون امام الله عزوجل
2 - aziz الاثنين 13 فبراير 2012 - 01:31
باعتباري رجلا من رجال التعليم سمعت أن فئة أسست تنسيقية مستقلة ودعت لاضراب مدته أسبوع ..أدعو الوزير الجديد الى تقنين الاضراب وسن قانون زجري يضرب على يد كل من هب ودب من هؤلاء المرتزقة الذين يضيعون أولاد الشعب مقابل مطالب استفزازية,,,أدعوه الى عزل كل متهاون بحجة الاضراب واستبداله بمجاز عاطل نشيط,...انشري ياهسبريس هذا رأيي
3 - التهليل بالبرنامج الإستعجالي الاثنين 13 فبراير 2012 - 01:48
" داخلنا عليكم بالله شنو هذا مغرب 2012 "؟" فينا هما وجاهكم يا هاد المسؤولين "؟ الشريط يذكرني بقصة البؤساء ، الله أكبر.أي تعليم هذا وأي برنامج استعجالي ؟ مركز الملتقيات في الرباط يعج باللقاءات باسم مشاريع الإصلاح وفي الميدان يعيش التلاميذ حياتهم المدرسية مهددين . أية حياة مدرسية هاته ؟ هؤلاء التلاميذ لو استطاعوا أن ينفذوا بجلدهم من جحرهم دون أن تكسر جماجمهم فذلك أهم من الرقي بالتربية البدنية أو التربية على المواطنة...أية مواطنة سنرسخ في هؤلاء المساكين؟ المسؤول في هذه المنطقة يجب أن يعفى من مهامه فورا وإلا سيتطاول أمثاله على حقوق هذه البراعم المغتصبة الحقوق و التي تعيش العصور الحجرية في عصر الترمواي والتيجيفي في المغرب .. . قال ليك الدولة تدفع 380 مليون لمدرب فريق الكرة ...عطيو غير مليون لهذه المدرسة لبناء قسم . تبا لهم من مسؤولين مستهترين بحياة التلاميذ فما بالك بتعليمهم وتربيتهم .....
4 - malik الاثنين 13 فبراير 2012 - 02:12
متخافوش راه ولا عندنا TGV فالمغرب غيرقراو مزيان وصبرو راه الخدمة موجودة وخاص غير اللي يخدم.
5 - hassan الاثنين 13 فبراير 2012 - 02:23
salam,je suis resident au canada,je me demande si c est un responsable marocain accepte t il que son fils se trouve dans une ecole comme celle ci, et si son fils se trouve dans un restaurant comme celle la et s il mange seulement du ton durant le dejeuner , wallah c est malheuereux, et qu il n ya pas de consience , si il y en a il devrait y avoir la dimission du tout je parle du bas jusqu au ministre ,wallah c est honteux et c est malheureux ,le pays des hypocrites et des monteurs et des tricheurs
6 - achaki الاثنين 13 فبراير 2012 - 06:52
هاد لوليدات هم للي يستاهلو مونسيون حسن جدا و متياز ويقراو في المدارس والجامعات لكبار ويوليو مسؤولين. البرد و الجوع و القسم حالتو بلا شوفاج ومزال مركزين ومتبعين مع المعلمة.
7 - لطفي الاثنين 13 فبراير 2012 - 07:01
الى السيد رجل التعليم الدي يطلب من المسؤولين الزجر .ليكن في علمك ان الاضراب حق مشروع و كان يجب عليك ان تطلب قانون يرقى بالمؤسسة العمومية لتكون كتلك التي يدرس فيها اولاد المسؤولين.و الدليل اعلاه.وشكرا لك على غيرتك لاسرتك التعليمية.لان امثالك الدين با عو لماطش. ان توقد شمعة عوض ان تلعن الظلام.
8 - Amazigh الاثنين 13 فبراير 2012 - 11:45
le Maroc consacre des millions de dollars pour l'enseignement en Palestine. Dernièrement, il a construit un grand complexe (école,lycée...) à Jérusalem Est. Je demande à ces pana-arabistes de consacrer leur temps et leur énergie aux marocains d'abord. Sinon il ne faut pas s'étonner qu'on les voit comme des étrangers et mercenaires !
9 - سكويلة الاثنين 13 فبراير 2012 - 13:33
و المدارس الموجودة في المدن هل هي مدارس تنتمي الى بلد متحضر الى بلدان عرفت الحروب الاهلية و الثانويات على الخصوص عبارة عن اطلال مسيجة باسوار عالية. هل تعرفون من اامسؤول عن تردي هده الثانويات على الخصوص ما يسمى بالادارة التربوية على رأسها المدير ثم الحراس العامين فمدراء الثانويات بالمغرب و الحراس العامين غائبين غياب تام عن مراقبة المؤسسات التربوية و يساهمون بشكل مباشر و غير مباشر في تخريب الثانويات نظرا لعجزهم التام عن تسيير حتى انفسهم و الوزارة مسؤولة بشكل اساسي دلك ان معايير اسناد الادارة التربوية بالاقدمية او عن طريق المحاباة و اعتبار الادارة التربوية امتياز يزيد من تخريب المؤسسة التعليمية فبالله عليكم مادا يعني اسناد مدير او حارس عام لشيخ هرم مريض لايستطيع حتى تسيير قسم من 40 تلميد ان تسند اليه مهمة مدير او حارس عام .مادا يعني اسناد مدير مباشرة لهيئة التخطيط و التوجيه او للمبرزين دون ادنى تجربة. الم يحن الوقت بعد ان تقوم وزارة التربية الوطنية بتكوين و محاسبة كل الاطر التي تتحمل مسؤولية الادارة التربوية الم يحن الوقت بعد اسناد هده المهام الجسيمة لكل استاد توفرت فيه الشروط الحقيقية
10 - Asmaa الاثنين 13 فبراير 2012 - 16:32
أعيدها مرارا، إن الدولة المغربية يجب أن تعترف أنها فشلت في تحقيق التنمية، هذا أول شيئ ثم تتلوها عملية نقد ذاتي لمعرفة الأسباب و المسببات وهي على كل واضحة عناوينها "الفساد" المستشري في كل أجهزة الدولة ثم الإستهتار بمصير الإنسان المغربي، الذي يعد أرخص شيئ في هذا الوطن، إن أية أمة لا تولي أهمية للتنمية البشرية الذي يعد التعليم و الصحة أبرز أعمدتها، لا تستحق الحياة، سياسة الهروب إلى الأمام لم تعد تجدي في شيئ، يجب محاربة الفساد أولا ثم البدء "و بسرعة" في إصلاح منظومة التعليم، ليس بشراء الكمبيوترات لكي تربح الشركات العالمية و ميكروسفت و لكن بتقديم منتوج موحد للمدرسة مثمتلا في مدرسة ببناية أنيقة و نظيفة، بأقسام نظيفة و تجهيزات بيداغوجية أساسية و بألوان مرحة تفتح الفكر، و أيضا بساحة واسعة و خضراء، و بمعلمين أكفاء "و غير جشعين" مدربين تدريبا نفسيا على التعامل مع الأطفال، إن أحسن إستثمار ممكن أن نستثمر فيه،هو الإستثمار في العنصر البشري.
11 - fati13 الاثنين 13 فبراير 2012 - 17:02
بالله عليكم اتظنون ان هذه التلاميذ ستستوعب حرفا تحت هذه الظروف المزرية التى رايناها والله حرام وهذا ظلم فى حق هذه الشريحة من المجتمع قارنوها مع الفئة الاخرى التى تركب سيارات من باب المنزل الى غاية باب الموؤسسة ولغات اجنبية وزيد وزيد وهادو مكيطلبوش بهاد الشىء يريدون فقط اقسام يحسو فيها بالامان 2 ياجورات وخنشة د السيمة وسطل دالصباغة فقط ياناس راه التعليم هو من اكثر المجالات الذى يجب الاهتمام به هو اساس كل المجالات لكن لا حياة لمن تنادى الله مع الفقراء .
12 - Younes الاثنين 13 فبراير 2012 - 17:38
Je suis totalement d'accord avec Mr Hassan, il faut juste se demander si qlq'1 des responsables peuvent accepter que l'un de ses fils se trouve dans une telle situation, tout en sachant que nous avons bien de l'argent, la preuve c'est que 250 milions de centimes on le donne seulement à une seule personne dans le pretexte d'ouverture, quelle ouverture vous parlez et le peuple vie dans situation merdique. C'est honteux tout ça. Shame on You "Les soi-disant responsables"
13 - لمهيولي الاثنين 13 فبراير 2012 - 18:34
إضافة إلى ماشاهدناه في هذا الفيديو هناك أشياء أخرى تعرقل العملية التعليمية بالمدارس القروية إذ نجد حجرات بنوافذ مكسورة أو منزوعة ينفذ منها الصقيع تارة والرياح المحملة بالغبار تارة أخرى.حجرات للدراسة تتعرض للنهب والتخريب أيام العطلات لأن مدارس البادية ليس لها حراس، عندما تشتد الحرارة يكتوي التلاميذ بلهيبها لأنها تتسرب عبر انوافذ الزجاجية التي لاتتوفر على < الخاميات> حجرات يسكنها الحمام أو الثعابين مما يسبب إزعاجا وخوفا سواء للمدرس أو للمتمدرسين،مدارس صارت تشبه أطلالا نظرا للإهمال الذي طالها ولعدم توفرها على الماء والكهرباء.
14 - Ibrahim الاثنين 13 فبراير 2012 - 19:04
Des images qui passent inaperçues, lors de la pause déjeuner, on donne des sandwichs de sardines issus des boites de conserves, je me demande s'il y a un control de la qualité de ce repas, surtout pour des enfants dont l'age ne dépasse pas 10 ans, qui ont
.besoin d'un régime nutritionnel bien équilibré
15 - قروي الاثنين 13 فبراير 2012 - 19:17
نعم اصلاح التعليم والمنظومة التربوية برمتها ممكن جدا لو توفرت شروط عادية جدا:
توضيح دور الهيئات النقابية، واسترداد الثقة لنساء ورجال التعليم في وزارتهم ودولتهم
محاربة منطق الاتجار لدى المسؤولين المركزيين ومدراء الأكاديمات
تشديد الرقابة على صرف المال الذي يصرف من أجل الصرف فقط، دون تتبع أثره على الواقع، وصرفه أحيانا كثيرة بدون جدوى
تمكين المؤسسات التعليمية بصفة مباشرة من ميزانية للتسيير بدل الاعتماد على النيابة في كل صغيرة وكبيرة
اعادة الاعتبار للمسؤلية وربطها بالمحاسبة
التتبع المنهجي لكل صغيرة وكبيرة بالمؤسسات ومحيطها
اعادة تكوين المدبرين للشأن التعليمي، وتسريح غير الأكفاء منهم
ورأس الأمر كله الرجل المناسب في المكان المناسب، ومساندة المبادرات الإصلاحية بدل تكميمها بدعوى الحفاظ على الهدوء والخوف من التشويش
فالمنظومة التربوية وحدها القادرة على التغلغل في المغرب العميق وانصاف فئاته من الغبن الذي لحقهم جراء سياسات فوقية وغير مجدية
16 - ARABESQUE الاثنين 13 فبراير 2012 - 19:41
Quelle est la différence entre une école publique et une école privée?
Dans une école publique ,les dépenses de fonctionnement sont supportées par l'Etat.
Dans une école privée,elles sont supportées par son propriétaire.
Quelle est la différence entre l 'Etat et le propriétaire privé?
Le propriétaire privé travaille pour la réussite de son école .
Le fonctionnaire travaille pour la réussite de ses enfants dans une école privée
17 - محمد أيوب الاثنين 13 فبراير 2012 - 19:42
الى صاحب التعليق رقم:9 ال\ي حمل مسؤولية تردي حال المنؤسسات الى المديرين والحراس العامين والادارة التربوية بصفة عامة، أقول له: لا، ليس هؤلاء هم المسؤولون،بل الدولة هي التي تتحمل نسبة 99 في المائة من المسؤولية،والقسط الآخر تتحمله الادارة التربوية والأسات\ة والآباء...هل تعلم أن الدوار ال\ي أنح\در منه لا زال الى الآن لا يتوفر لا على مدرسة ولا على طريق ولا على كهرباء...سكاننا هناك لا يعرفون معنى المبادرة الوطنية للتنمية البشرية رغم مرور قرابة سبع سنوات على انطلاقها...فلا المنتخبون ولا السلطات المختصة تهتم بمغرب القاع...لا الحكومة الحالية ولا الآتية ولا من سبقوها سيعيرون الاهتمام الواجب لمغرب أنحدر منه أنا وأنت وأمثالنا ممن يعتبرهم أصحاب الحال مجرد ديكور يؤثثون به مغربهم النافع حيث يحتاجون الينا كخدم في بيوتهم أو كسائقين لسياراتهم الفارهة أو كعسس على فيلاتهم بما فيها من حيوانات مدللة تأكل أفضل مما يأكل الآلاف من مغاربة القاع ويتم الاعتناء بها أحسن مما تعتني وزارتنا في الصحة بمغاربة الهامش...اسألوا سكان البوادي في جبال المغرب الشامخ واسألوا سكان أحياء الهامش تعرفوا حقيقة الواقع المرير...
18 - hazaz الاثنين 13 فبراير 2012 - 20:08
sa fait 13 ans de travaille pour voir ces mesirables images.endire qu il vive au somale.c est tres bien comme progre.comme a dit monsieur mustapha al alaoui.j aime bien qu il fait un commentaire de madh pour ce drama
19 - عزيز فكري الاثنين 13 فبراير 2012 - 21:26
نؤاخد الجماعات القروية لانها لا تبالي باوضاع الوحدات المدرسية عبر ربوع المناطق الجبلية والنائية والصحراوية.كما نستغرب لكون الحجرات المفككة تشكل خطرا صحيا على التلاميد والاساتدة،لكونها تجاوزت المدة المسموح بها،واصبحت حسب دراسة علمية تفرز مواد سامة ومضرة بالاجسام البشرية.ومن جانب اخر نطالب بتنسيق الجهود من اجل احداث شركة للنظافة بالمدارس القروية،تعطي الاسبقية لتشغيل شباب القرى
20 - saghrou ait atta الاثنين 13 فبراير 2012 - 22:24
- و الآن علينا أن نعترف بنتيجة هامة خرجت علينا بعد ارتفاع الأسعار المخيف فى الغذاء وما ترتب عليه من نقص فى هذه المادة الهامة لحياة الإنسان، كذا كان الأثر فى كل النواحي المجتمعية والخدمية الإنسانية مما أدى لرفع تكلفة التعليم !! فهل يؤدى ذلك إلى رفع الكفاءة التعليمية بعد ارتفاع الأسعار؟ و أين كادر المعلم من مجابهة هذه الأسعار وهو لا يتعدى عدد من الجنيهات الضئيلة فهل هو أيضا أكذوبة ؟ وبعد رفع مصروفات المدارس الخاصة وزيادتها فهل نعتقد أنها تقدم الجديد ؟ ورغم كل هذا الخلل الاقتصادي الذى يعانى منه المعلم وأعضاء المنظومة التعليمية فى المجتمع
21 - زائرالبادية؟ الثلاثاء 14 فبراير 2012 - 09:27
بسم الله والصلاة على رسول الله زرت بادية زكوطة ناحية سيدي قاسم .فوجدت مدرسة مغلوقة بدوار اولاد عامر؟لا معلمين ولا تلاميد. فسالت السكان لمادا ؟قالوا كل الطرق مقطوعة اتناء الشتاء لا يقدرون المعلمين المجيئ للمدرسة ؟رجائي من وزير التعليم الابتدائي ان يعمل ما في وسعه للتحقيق في شان هذا المشكل الضار بابناء البادية والسلام عليكم.
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

التعليقات مغلقة على هذا المقال