24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

07/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3206:1913:3717:1720:4622:18
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تقرير: المغرب بين أغلى الدول العربية في الكهرباء (5.00)

  2. فيدرالية تتضامن مع تلميذة مختطفة بضواحي وزان‎ (5.00)

  3. الملك يسأل وزير الصحة عن تطور وضعية جائحة كورونا بالمغرب (5.00)

  4. نشطاء يطالبون الرميد بتنوير حقوقي ويرفضون التضامن مع أمنستي (5.00)

  5. المغرب يُعيد حوالي 11 ألف عالق عبر أزيد من 74 رحلة جوية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | قصر البحر.. ذاكرة آسفي

قصر البحر.. ذاكرة آسفي

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - Hmida الأحد 28 يونيو 2020 - 22:58
Belle ville SAFI, mais dommage, les gens qui gouvernent cette ville ne sont pas à la hauteur. Cette ville peut etre un pole economique puissant, mais on a besoin des gens qui gouvernent, des visionnaires, ceux n'existent pas non seulement à Safi mais dans tout le Maroc, car les connaisseurs et compétents, sont marginalisés,
2 - youssef الأحد 28 يونيو 2020 - 23:06
علاش هاد المعلمة التاريخية طالها التهميش الى هذه الدرجة. ياك اسفي عندها موادر كبيرة من المرسى و l'ocp يمكن لهم يبنيو حاجز باش احميو قصر عندو تاريخ كبير.. هذاان دل على شيء دل علا تقصير المسؤولين و المنتخبين للمدينة. حاجة باينة حتى واحد ما مسوق. واش هاد القصر ميديروش فيه جزيرة الكنز حسن ما يمشيو حتا فرانسا بالثمن !
3 - بشار الأحد 28 يونيو 2020 - 23:25
بصراحة، مدينة تحلو فيها الحياة. الأصالة و المعاصرة مجتمعتان. توسع عمراني معقلن و أهالي طيبون و منفتحون و أصحاب دعابة.
4 - شدادي الأحد 28 يونيو 2020 - 23:27
كان علينا مند البداية أن نرمم هده المعلمةالعملاقة بدل ترميم الطاجين . هدا هو المعقول ايو فينكم آالمسؤولين .آسفي خيراته كثيرة .يمكن ان نقوم بدلك .لدينا الصيد البحري .الفوسفاط ocp.المعامل الكيماوية.الاسمنت .الجبص .الفلاحة .لدينا سواعد الشباب .لكن تنقصنا الغيرة والارادة الكافية من طرف القائمين على الشان العام
5 - توفيق الأحد 28 يونيو 2020 - 23:30
وا أسفاه على مدينة آسفي،مدينة غنية بالثروات و لكن للأسف مهمشة من طرف الدولة و رجالاتها.
6 - محمد بنحده الاثنين 29 يونيو 2020 - 00:47
يجب حماية كل ماثرنا التاريخية بتخصيص لجنة وصندوق خاص لذلك يعيد لها رونقها وجمالها ويحافظ لها على ذاكرتها التاريخية والحضارية انها تحف قل نظيرها تشجع السياحة اكثر من غيرها لان السائح لا ياتي لنقدم له ما عنده من فنادق ومطاعم وأشياء توجد في بلده بل ياتي ليكتشف التاريخ والحضارة والعمران الاسلامي والعربي المتميزين لذلك يجب صيانة والحفاظ على هذا التميز ان هذه المعالم من ابواب وقصبات واسوار وقلاع وقصور دعائم واسس لسياحتنا قوية ومتينه هي ما يغري السياح في بلدنا ويجلبهم ويساهم في تنمية الجهة وترويج الصناعة التقليدية بتلك الجهة التي توجدفيها المعلمة
7 - Abdelghani الاثنين 29 يونيو 2020 - 10:02
الله الله علئ حاضرة المحيط,مدينة البحر والبحارة,مدينة ذات تاريخ عريق ولا احد يعرف تاريخ تاسيسها,عشقها بحب وشغف كل من الفينيقيين والرومان والبرتغاليين,وكذالك علئ جنبات شواطئها قال يوسف بن تاشفين وهو ينظر الئ الافق بين السماء وبحر المحيط الاطلسي: لو اعلم ان هناك ارض وراء هذا البحر لقطعته لنشر الاسلام,وهو لايعلم ان وراء ما قال قارة امريكا.اسفي في حاجة الئ ابناءها قد يخدموها ويعيدوا مجدها الذي كان ساطعا يوما,السلطات باسفي وخصوصا العمالة ووزارة الثقافة فان مسؤوليها لايعيرونها اي اهتمام نظرا لانهم من مدن وقرئ اخرئ,اسفي في حاجةالئ ابناء مدينتها وليس من مدن اخرئ او حتئ من القرئ التابعة لاسفي بل ابناء المدينة الحقيقيون لانهم يعرفون المها اكثر من اي شخص اخر.اه يا اسفي حيث اول مدرسة بحرية تخرج منها اكثر الربابنة هي اسفي. وهي الان تعاني في صمت رغم ان ابناءها يحسون بالمها لكن الله غالب,لان كثرة الشفارة بها هم من دمروها.
8 - قصر البحر الاثنين 29 يونيو 2020 - 18:24
قلوبنا احترقت وعيوننا دمعت على قصر البحر يا ما نادينا باصلاحها ولكن لاحياة لمن تنادي.السيدة المندوبة ابتسام اين هي الترميمات السنوية وجل مكوناته وحيوطه تتهاوى امام عينيك واين هي الحراسة وقد سرقت العديد من قطعه وتحول مرتعا للمشردين ومرحاضا للمارين.جميع ماثر مدن المملكة الا ماثر مدينة اسفي .كل من سالته يقول لك دراسة مرسوم مشروع نتمنى ..وسيظل المشكل مطروحا الى ان يرث الله الارض ومن عليها ليس هناك اي ارادة سياسية لاصلاحه ابدا رئيس جماعة اسفي غير موجود ميت حي لايدري اي احد ان يجده ونحن الغيورون على اسفي نكتوي بالحرقة والماال وحتى وان اصلحونه سنكون حينئذ قد متنا بجلطة دماغية واو سكتة قلبية اذا علمتم ان هذه الدراسة اقيمت سنة 1990 ستعرفوم ان مسالة سقوط ايقونة اسفي ورمز كينونتها ووجودها مسالة وقت ليس الا .وا حر قلباه وا اسفاه واويلتاه على مدينة ابتليت بمسؤولين لايخافون في الله لومة لائم ولايفقهون ابدا في شيء اسمه الحضارة التاريخ الاصالة
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.