24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

07/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3206:1913:3717:1720:4622:18
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تقرير: المغرب بين أغلى الدول العربية في الكهرباء (5.00)

  2. فيدرالية تتضامن مع تلميذة مختطفة بضواحي وزان‎ (5.00)

  3. الملك يسأل وزير الصحة عن تطور وضعية جائحة كورونا بالمغرب (5.00)

  4. نشطاء يطالبون الرميد بتنوير حقوقي ويرفضون التضامن مع أمنستي (5.00)

  5. المغرب يُعيد حوالي 11 ألف عالق عبر أزيد من 74 رحلة جوية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | تاريخ مدينة مرتيل

تاريخ مدينة مرتيل

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - من تطوان الاثنين 29 يونيو 2020 - 00:11
لقد حان الوقت لكي تكون لنا نحن سكان الشمال تلفزة خاصة تعرف بالمنطقة ويقوم عليها تقنيون وصحافيون من ابناء المنطقة حتى لا اقول تطوان لوحدها , طنجة الشاون العرائش وزان مرتين , وحتى سكان جبالة مقوماتهم ولغتهم وتاريخهم وحضارتهم والطقطوقة الجبلية والطرب الأندلسي , كما هو الحال لمنطقة الأندلس بإسبانيا , لأنني كأحد ابناء تطوان أجد أن لغتنا لا تسمع بتاتا في القنوات الرسمية إلا نادرا , وكما أن اللهجة الأمازيغية تريد إكتساح كل رقعة البلاد , فلا اجد أن الأمازيغية موجودة في منطقة الشمال وجبالة , هي فقط في الريف إنطلاقا من الحسيمة والناظور , لذلك فمن اللازم حماية لغتنا العريقة من الإندثار بعدما بدأت تتشوه بفعل التلفزة التي تشتغل بالخصوص مع محور الرباط والدار البيضاء فعلى سبيل المثال لا الحصر : كلمة مرتين , ينطقها الداخليون ب مارتيل أو مارشيل .هذا هو الواقع لماذا؟ لأنها غائبة من القنوات الرسمية .
2 - A.A الاثنين 29 يونيو 2020 - 02:41
صراحة فيديو رائع، اختزل فيه قرون من التاريخ ولي اغلبية سكان المغرب مكانوش كايعرفوها على مارتين، حيت باختصار، السياحة بالنسبة اليهم تساوي الكورنيش و الاكل، الشيىء لي كايسهل المأمورية نلوبيات الفساد باش يطمرو الهوية التاريخية دالمدينة، لي اصلا لا يفقهون فيها شيء، و يفضل يبيعوها ن اصحاب العقارات.
يجب اعادة النظر و التوجه ن السياحة التقافية التي تدوم سنة كاملة عوض فصل الصيف.
شكرا الى هذه المجموعة.
مزيد من التألق
3 - جبيلو الاثنين 29 يونيو 2020 - 05:46
الكثير من مغاربة الداخل لا يفرقون بين الريف (الحسيمة والناظور) و كا يعرف بالشمال اي منطقة جبالا(شفشاون،تطوان،طنجة،تاونات،العرائش..).يجب التعريف بالمنطقة و ثقافتها و لهجتها العربية و لباسها و موسيقى الطقطوقة الجبلية و اطباقها المحلية.
4 - Lym الاثنين 29 يونيو 2020 - 07:54
انا الشي الدي يولمني هو السكك الحديدية التي كانت في الماضي تربط مرتيل بتطوان وسبة وربما ختى طنجة اين دهبت خصوصا لما نرى عدد الموتى وضحايا حوادث السير في هده الطرق بدون الكلام الطريق بين تطوان والحسيمة والناضور .ياريث لو كانو تركوا السكك الحديدية التي كانت في عهد الاستعمار .لما نرى الان اليوم حافلات الموت التي تكدس المسافرين كالسردين .هدا هو الفرق بين العقلية الغربية المبنية على الصح جمال الهندسة المعمارية التي تفكر في راحة وسعادة المواطن والعقلية العربية المبنية على الخرفات والهشاشة والاكتضاض والصداع .فتطوان كانت اجمل في الماضي على ماهي الان .
5 - اشرف الاثنين 29 يونيو 2020 - 11:09
كل مرة نكتشف شيء جديد من تاريخنا المغيب، شكرا على المعلومات القيمة و مزيد من التألق.
6 - Jeradi الاثنين 29 يونيو 2020 - 11:49
منطقة استوطنها مجموعة من آلفارين من الاندلس، قالك لغة عريقة
7 - alpha11 الاثنين 29 يونيو 2020 - 14:17
الى 4 Lym
السكة الحديدية التي تحدثت عنها فككها الاسبان عند خروجهم من شمال المغرب في1956 وارجعوا تجهيزاتها الى بلادهم كما فعلوا بالمعامل والشركات المتواجدة هناك , تماما كما فعلوا بسكة مرتيل في 1862
8 - من تطوان 2 الاثنين 29 يونيو 2020 - 15:22
إلى 6 - Jeradi

هذا يا اخي يسمى العنصرية والكراهية , هاته هي ثقافة التخلف والإنشقاق والتشرذم , والمغرب الكبير لم يبنى على ذلك بل بني منذ الإستقلال على الوحدة , فنحن جهات متفرقة في عاداتها ولغاتها ولهجاتها وأعراقها لكننا نشكل دول المغرب الكبير الذي كان يمتد حتى موريطانيا , وأما هجرة الموريسكيين من غرناطة لتطوان في القرن الخامس عشر فتلك كانت دراما لو حكيتها عليك لملأت عيناء بالدموع هذا لو كان فيك اصل من حياة وكيف استمات المجاهدون في حصون مالقا والبوخارى حيث شاركت النساء في المعارك وكيف وقعت مجزرة في البوخارى جلبت غضبة فرديناد الذي وبخ الجنود ورشت المدينة بالملح لثلاثة ايام بعد المجزرة وكيف كان سكان غرناطة يختبؤون برمضانهم حتى لا تكشف عند غياب الشمس , لقد هاجر أجدادنا حفاظا على دينهم , ومنهم من تنصروا وهاجرو لجنوب فرنسا باسماء لاتينية , ما زلتم تجهلون الكثير عن قصة أهل تطوان حيث توجد اقدم مقبرة يهودية في المغرب وعمرها 500 سنة , نعم نحن لدينا لغة فريدة وقد أثرت حتى في القشتالية نفسها واليوم نحن في تطوان نتكلم بتاثير قشتالي عكسي لأن التاريخ يعيد نفسه
9 - Lymالى alpha الاثنين 29 يونيو 2020 - 17:37
شكرا على المعلومة .ادن الاستعمار الاسباني ما فيه خير .استغل ثروات اجدادنا .ولم يترك لنا ولو قطعة (لافراي).فعلا اسبانيا مقارنة مع فرنسا كانت حد فقيرة مهما مستعمراتها .نعترف انهم كانو عمليون مجدون صنعو الطرقان السكك الحديدية كانت لنقل المواد الخامة من الناضور الى الحسيمة هم من اسسو وسط مدينة تطوان الحميل من المحطة العصرية انداك الى السوق المستشفى المركزي بسانية الرمل ملعب الكرة وووو .ونحن مادا اسسنا ؟الصفر وبقينا ندور حوله .الريف تحول الى مزرعة المخدرات وتطوان التهريب الشي الوحيد الدي تفننا فيه هو صناعة الفقر الكادح البطالة الحشيش الكسل النفاق الكدب الهجرة السرية و الاحباط .حان الوقت لمراجعة ثقافتنا تقاليدنا وطريقة تفكيرنا .ادا كنا نتمنى العز والكرامة لاجيال القادمة
10 - alpha11 الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 17:06
الى Lym
يااخي لاتكن متشائما فاني تعرفت على تطوان مع نهاية السبعينات في القرن فلماضي. وفي احدى المناسبات كنت قد استقبلت هناك بعض الاصدقاء الاسبان و خرجت معهم لاكشف لهم معالم تطوان بحيث انهم اعجبوا اشد الاعجاب بالمينة القديمة برونقها وجمالها وتعدد صناعها. اما المدينة الحديثة فما ان وصلوا اليها حتى بدؤوا في شتم المعمرين الاسبان على سوء عمرانهم بحيث ان هذا الجزء لايعدو ان يكون مثل pueplo صغير في الجنوب الاسابني. مع العلم ان اسبانيا هي بلد العمران بامتياز ولهذا اخبرك بان اغلب المعماريين الذين شيدوا الشوارع الكبرى في الرباط والبيضاء التي لازال اسمها اسباني casablanca
كذا فاس ومراكش اغلب هؤلاء اسبان او برتغال
اما الان فتطوان مدينة جميلة عامرة بالها وتم ارجاع الاعتبار لها بعد ما طالها النسيان. ولاتظن ان الاسبان قد نسوا كل ما تحدث عنه الفيديو من معارك بين الاندلسيين الحقيقيين والذين هم اهل تطوان ضد مغتصبيهم الذين اخرجوهم من ديارهم وقتلوا العديد مهم ولازال احتفال Moros y cristianos شاهدا على ذلك
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.