24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3806:2413:3817:1820:4422:14
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مغاربة يخافون من "سيناريو طنجة" .. الإغلاق التّام وتشديد التّنقل (5.00)

  2. تقرير رسمي يوصي بـ"منظومة حقيقية" لمكافحة الريع والاحتكار (5.00)

  3. الملك محمد السادس يشيد بتميز الشراكة مع فرنسا (5.00)

  4. حادثة سير مروعة تودي بحياة 10 أشخاص بين بوجدور والداخلة (5.00)

  5. رصيف الصحافة: هدم مقهى "الأوداية" يثير غضب ساكنة الرباط (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | رقص السيرك في الشارع

رقص السيرك في الشارع

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - بهجة الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 00:19
اخويا طحتي فبلاد هاكا لوجهيات كتعود قصتك لمن لقلوب لحجر .
2 - abd lay الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 00:49
bravo bravo bravo bravo bravo bravo
3 - العفو لله الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 01:22
اخي الحبيب ناس ديال هاذ البلاد حكارة شوية طبعا ماشي كولشي كون كنتي فشي بلاد اخرا كون طارو بيك مي دوماج
كنصحك تتصل بشي جمعية فنية او تعرض عليها الموهبة ديلك تقدر تعاونك
الله المستعان
4 - منلي عبد الله الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 08:23
شاب عفوي وتلقائي يستحق كل الإحترام ويجب أن يلتفت إليه ,, يكفي أن ظروفه القاسية لم تدفعه إلى الإنحراف على غرار الكثير من أقرانه ,, ما يقدمه شيء جميل وهو يعمله بعرق جبينه لذلك لا يجب أن نعتبره – يسعى – بل هو يقدم فنا يجب أن يعتبر خدمة يستحق عليها مكافئة ولو ومزية مكافئة له ولتشجيعه مادام أنه اختار طريق لا يؤدي فيه المارة بل يسليهم ويمتع نظرهم بشيء جميل ,, استمر يا إبني وحاول أن تتخلص من الطاقات السلبية والأحاسيس المحبطة كي لا تتوقف ,, حاول ثم حاول فلا بد أن يأتيك الفرج لا تكرر نفسك حتى لا تسقط في الروتين والملل وبالتالي في النمطية التي قد تفقدك إعجاب الناس بك ,, كن مبدعا وحاول في كل مرة أن تاتي بالجديد بهذه الطريقة ستضمن لنفسك الإستمرارية ,, كن واثقا من نفسك ولا تجعل نظرة الآخر تحبطك .,, كن مقتنعا بأن ما تفعله هو عملك الذي لا تتقن غيره ,, هكذا يفكر من يقوم بمثل عملك هذا في أوروبا وفي كل العالم فلماذا لا تفكر أنت مثل هؤلاء ,, هل فقط لأنك مغربي ,,,, وعلا المغاربة ماشي مبدعين واذكياء ,, أتمنى لك التوفيق عزيزي
5 - مصطفى الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 10:16
يا ولدي لا تياس من حالك و لا تدل نفسك الى هده الدرجة راك مزال في ريعان الشباب و بصحة جيدة احمد الله عليها .
اعتمد على نفسك و لا تنتظر من احد ان يغير حباتك فالمعانات ضرورية لتحقق طمحاتك .
6 - هشام دمان الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 10:51
استمر اخي في الكفاح مدام مكديرش شي حاجة خارجة عن نطاق الشرع استمر ادعوا الله يسهل عليك مصعاب اقسم باليمين لو كانت عندي منعزها فيك
7 - akram nador الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:57
قاليك مسكين كياكل فالخبز كارم وافينكوم يالي كتقولو المغرب زين وافينكم ياصحاب الفيلات راه غير كترميو فالماكلة وخدموه واخا غير عساس ديرولو الضمان الإجتماعي ديالو عطيوه غيرشي الف وخمسة درهم وافينك ابن كيران وافينكوم المسوولين هذا الشاب على رقبتكم أخويا مرحبا بيك فالناظور غادي تلقى خدمة فالناظور مرحبا بيك شد غير القطار مرحبا بيك فالناظور غادي تلقى الخدمة
8 - Zakaria الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 13:39
هناك ما نسميه بنادي الشباب، هناك مخيمات للأطفال، بالخصوص في هاته الظروف الحاليات ربما تكون هناك بعض الجمعيات التي تنظم بعظ البرامج للأطفال الخصوص منهم البنات، فيليث ان أحد يتصل به لأنه لا يخفى من أقوال الشاب أنه صريح.
9 - Hicham الخميس 02 يوليوز 2020 - 09:17
بالتوفيق اخي الكريم. اثمنى ان تغير ذلك اللباس لانني استحيي انا شخصيا ان مررت مع امي بجانبك على سبيل المثال. واستسمح ان تسببت بنوع من الاحراج لك بسبب رايي هذا. وشكرا
10 - Sattouff الخميس 02 يوليوز 2020 - 14:01
Si c'est possible de nous envoyer son telephone ou son adress on veut lui envoyer un peu d'argent. Merci bien !
11 - مول جافيل الخميس 02 يوليوز 2020 - 16:57
أقترح عليك أن تذهب إلى الساحة المشهورة بمدينة الصويرة وتقدم عروضك هناك. فهناك ستجد من يقدر عروضك من المغاربة والاجانب. موفق أخي
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.