24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1006:4513:3717:1420:2021:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | منع زيان من المحاماة

منع زيان من المحاماة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - محمد الأحد 05 يوليوز 2020 - 01:17
أنا أو عقلي أو نتا عقلك، إلى كان هاد شي صح راه صح او إلى كان هاد شي ماشي صح راه ماشي صح، المهم أنا دخت او صافي، شكون لي على حق او شكون لي على باطل، ماعرفتش.
حاجة وحدة لي متأكد منها أنا مبقيت فاهم والو ؟!
2 - محمد الأحد 05 يوليوز 2020 - 01:42
الله يعطيك الصحه رجل الله يكتر من امتلو
3 - الحجاج الأحد 05 يوليوز 2020 - 02:09
يوجد قرار أممي يطالب من المغرب أن يحمي ذ زيان وعائلته.
كلام غير مفهوم وربما غير مسبوق أن تطلب مؤسسة أجنبية - مهما كانت امميتها - من بلد دي سيادة أن يحمي أحد مواطنيه وعائلته. هاذا يسمى استعمار.إذا كان ذ زيان يخشى حقيقة على نفسه أو على عائلته فاليعلن صراحة عن مصدر
ونوع الخطر الذي يتهدده وهو المعروف بجرأته حتى نتضامن معه جميعا عن وعي واقتناع.
4 - عبدالواحد الأحد 05 يوليوز 2020 - 02:54
حان الوقت الخلود إلى الراحة النفسية والاستجمام يا السيد زيان .
5 - Radi Amsterdam الأحد 05 يوليوز 2020 - 09:51
قرار التوقيف لم يكن صائب، زيان رجل حقوقي كبير.
6 - [email protected] الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:06
الله المستعان الله يفضحهم انشاء الله رابي معك. الله الوطن المليك
7 - بدر الأحد 05 يوليوز 2020 - 11:24
الزياني رجل نزيه نشهد له بنزاهته و جرأته و بالطبع التماسيح و العفاريت ممسلكهومش بحال هاد الناس.. زيد عليهوم الصحفي الطاوجني ولد أكادير تاهو دخلوه الحبس.. حسبنا الله و نعم الوكيل.
8 - ابو وليد الأحد 05 يوليوز 2020 - 11:53
لم افهم شيء مما قاله زيان. من يكون زيان حتى تتدخل الامم المتحدة في مهنته. الدولة المغربية لها حرمتها وقانونها. نقطة ورجع لأسطر
9 - لك الله يامواطن الأحد 05 يوليوز 2020 - 12:00
هذا يسمى بحملة انتخابية سابقة لأوانها... ويبقى زيان ممثل اكثر منه محام.
10 - بوغالب الأحد 05 يوليوز 2020 - 13:04
للاسف اسي زيان راك انت اللي قاسك الزهايمر ورجعتي عي كتهترف وسابح ضد التيار انصحك بالانزواء فشي زاوية كيما عباس الفاسي وبنكيران وخوي الطريق للمحامين الشباب
11 - MRE الأحد 05 يوليوز 2020 - 13:25
Ce Mr. est tres intelligent il parle une lange simple et il est tres concient de ce qu´il dit. Puisque le maroc est un pays démocratique je ne vois pas ou est le probleme de s´exprimer...?
12 - مولاة لحريرة الأحد 05 يوليوز 2020 - 15:37
حنا عارفين لمغريب كتحكم فيه لغمزة ودبزة. تجعويق الإعلام كيخدع غير لي علا نيتو وطالب سلاكة ومسبق لميم باش يرتاح. غير حضي راسك لايفوزو بيك لقومان يا فلان.
13 - احمد الأحد 05 يوليوز 2020 - 15:57
هذا الانسان لا يتقن الا الشفوي دائما ضد التيار لاثارة الانتباه وخلق الضجيج فقط
14 - بو منجل الأحد 05 يوليوز 2020 - 17:59
بعض المعلقين قالوا لم افهم شيء. هههههه و زيان كان واضح وضوح الشمس في شرحه. من هذا نفهم ان المسؤولين المغاربه داروا ما بغاو في المغاربه لان معضمهم و ليس كلهم جهلاء و مريقيه و لا يهمهم لا ديمقراطيه و لا عدل همهم فقط الاكل و الشرب و النوم و قولوا العام الزين. الشعب هو الذي يصنع اما دوله قويه او دوله فاشله و فاسده.
15 - مول الفش الأحد 05 يوليوز 2020 - 18:21
المغرب دوله يحسد عليها في مجال حقوق الانسان و الدليل عدد الصحافيين و المناضلين في السجون ضلما و عدوانا.
16 - Houcine الاثنين 06 يوليوز 2020 - 00:47
Me Ziyane a mis le doit là où il ne fallait pas, il ainsi oser défendre bou20 puis d'autres prisonniers d'opinion et politiques alors même qu'il est bien conscient qu'au maroc, la démocratie n'a jamais existé et elle n'existera
jamais comme en Corée du Nord d'ailleurs.
Chez eux là bas, lorsqu'on voit la presse internationale, tous les interviewés qu'ils soient responsables ou de simples citoyens vous diront qu'ils vont très bien, ceux qui diront les choses telles qu'elles sont seront soit emprisonnés soit exécutés; attention l'exécution ne veut pas dire forcement assassinés physiquement, à l'instar de Me Ziyane tous ceux et celles écartés ou gênés ou encore
menacés, ils font partie de cette catégorie d'exécutés parce qu'ils gênent sûrement les rois au maroc.
Je dis bien "rois au maroc" car personne ne peut nier le fait qu'au maroc lorsque tu es ministre, juge, procureur, préfet de région ou préfet, caïd, conseillé au palais... etc, ou en être le fils, tu es un roi per destination
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.