24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1106:4613:3717:1420:1921:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | وكالة تهيئة أبي رقراق

وكالة تهيئة أبي رقراق

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - mostafa الأحد 05 يوليوز 2020 - 15:34
un bon monsieur ca se voit qu il est honnete dans ses propos ,bon courage et bonne continuation monsieur
2 - حقيقة الأحد 05 يوليوز 2020 - 15:44
قنابل موقوتة يجب على هاته الوكالة ايجاد حل لها قبل فوات الأوان. منها الرخص الاستثنائية التي تم تسليمها لوداديات سكنية من اجل بناء فيلات وغيرها على اراضي تابعة لمجال تهيئة ابي رقراق بسلا الجديدة... مشاريع فشلت وإضرابات مازالت سلمية بالجملة للمتضررين وهروب رئيس الودادية
3 - السعيدي الأحد 05 يوليوز 2020 - 16:35
السلام عليكم، أنا ضد الفوضى وضد العشوائيات التي لا تحترم القانون ودائما أقول أنه يجب على أي مستغل تأدية قيمة المحل المراد استغلاله ووداعا المجانية.
ولكن عندما استمعت لهذا المسؤول لوكالة حوض أبي رقراق، تذكرت العقلية القديمة المبنية على الوعود الكاذبة من خلال كلامه *في القريب العاجل بدون إعطاء تواريخ محددة + دخوله وخروجه في الهضرة بدون إعطاء أي تفسير واضح يفهمه الكل*.
السؤال هو... هل بوجود أمثال هؤلاء المسؤولين سوف نربح التحديات الصعبة التي تنتظر المغرب كبلد سائر في طريق النمو.
4 - ibrahim-bis الأحد 05 يوليوز 2020 - 18:53
آن الاوان لمراجعة الميزانيات الضخمة التي تضخها الدولة في هذه الشركات من جيوب دافعي الضرائب. ميزانيات عملاقة والنتيجة على الواقع عادية بل أقل من عادية.
المواطن يرغب في تحسين اجور الاساتذة والمهنيين ورفع الحد الادنى للاجور والاستثمار في مشاريع حيوية ومجدية وليست مشاريع المظلة ب 4 مليارات!
5 - YOUSSEF الأحد 05 يوليوز 2020 - 19:58
ارتجالات بالجملة...تحسين ضروف العمل....بحوث واجتماعات ....دراسات و مشاورات....والنتيجة هو هدم محلات الصيادة و ترحيلهم قصرا وتشويه
سمعة البلاد والعباد والكل تحت المضلة الملكية...الملك لو يامركم بهدم بيوتهم و دك اسوارهم .والملك كذالك لا يريد منكم تشويه سمعته و سمعة المغرب امام دول العالم...بنفس الحجة طردتم الصيادين من بيوتهم و فوتم الارض هناك للشركة الاماراتية التي بنت لامارنا بسلا.وبحجة مشابهة اخرى تهدمون بيوت الصيادة واسرهم لتفويت الاراضي لمافيا البناء والعقار.
..هؤلاء المسؤولين يجب محاكمتهم على هذه الخرقات و المظالم في حق ابناء الشعب المحكور...اين العدالة ?بل اين الحقوق والواجبات هذه الفئة من ابناء الشعب? واين حقوق عيش الانسان في هذه اليلاد?..ولماذا كلما
يٌصنف المغرب من ادنى درجة لحقوق عيش الانسان تجد هؤلاء المسؤولين هم اول من ينكر و يغضب ويتسلل من المسؤولية. والسلام
.
6 - ibrahim-bis الأحد 05 يوليوز 2020 - 22:50
آن الأوان للدولة أن تراجع جدوى هذه المشاريع التي تكلف المليارات من جيوب دافعي الضرائب والتي ليست لها أولوية في حياة المواطن. شوفو غي المظلة بربعة د المليار وما خفي أعظم. انشري يا هسبرس ولا تحذفي التعاليق التي لا تخدم مصالحك
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.