24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

10/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0606:4213:3817:1620:2421:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تمديد حالة الطوارئ الصحيّة يدفع "لارام" إلى إلغاء رحلات جويّة (5.00)

  2. "مجلس المنافسة" يستعد لإصدار رأي حول أسعار المدارس الخاصة (5.00)

  3. المؤرخ الأمريكي ألان ليكتمان: ترامب سيخسر الانتخابات الرئاسية (3.00)

  4. سحب المملكة من لائحة "الدّول الآمنة‬" يضاعف قلق مغاربة أوروبا (2.00)

  5. موجة ثانية محتملة لـ"كورونا" تتحدى الإمكانات الصحية في المغرب (1.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | معاناة بين الحياة والموت

معاناة بين الحياة والموت

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - قددور الاثنين 06 يوليوز 2020 - 18:07
لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم اين انتم ايها المسؤولون اين اموال الدولة اين اموال الفقراؤ المساكين اتقلو الله في هاد الفقراء ونحن كلنا فقراء والله هو الغني والله سنحاسب حسابا يعلمه الله على صغيرة وكبيرة اما بالنسبة لهذا الرجى المسكين والله قلبؤ يبكي دما لاحوى ولاقوة الابالله العلي العظيم
2 - مواطن غيور الاثنين 06 يوليوز 2020 - 21:31
حسبنا الله ونعم الوكيل.
هناك بعض المفارقات في مجتمعنا المغربي مهما حاولت جاهدا ان تفهمها لن تجد لها تفسيرا منطقيا.
عون السلطة الذي هو (المقدم) تجده حاضرا باستمرار في المواقف التي تضر بالمواطن ( بناء بدون رخصة هدم، افراغ) ،)في هذه المواقف تجده حريصا على تطبيق (القانون).
لكن كلما تعلق الأمر بشيء في صالح المواطن وجب على هذا الأخير الركض وراءه في كل مكان واستعطافه للحصول على شيء هو في الأصل من ابسط حقوقه كمواطن شريف(بطاقة الراميد،بطاقة الخروج،قفة رمضان،مساعدات صندوق كورونا).
3 - yasa الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 02:13
لك الله يا اخي - الله ايسر عليك في اقرب وقت -
4 - عابر سبيل الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 12:10
بسم الله الرحمان الرحيم

ليس لنل الا بناء الامة من الداخل وان نتحمل جميعا مسؤولياتنا بجدية واخلاص ...وأن نتكاتل من اجل المرحلة .لقد عرفنا الواقع مند الاستقلال وقبله كان امر..ز
فالبديل الان هو العمل من الداخل وأن تكون المبارات فردانية ثم نتقدم الى التكت والجمع ..وكل حب استطاعته وامكانيته ..أما ان نعول على الغير فالامور واضحة مند زمن بعيد..أما الكلام والنصائح عبر وسائل الاعلام المختلفة لا فائدة ولا طائلة منها...

فعلينا بان نتحول منتجين وان نكون مخلصين لمهماتنا ..واما سنبقى ننتظر ونتكلم وننتج الاجترار الدي سبق مند عقود..فالى المبادرات لفرديةوالجماعية ,ان تكون حكيمة وقوية بالاخلاص ..وكل وامكانياته وما اتانا الله من نعم ,,

والا سنستمر فانتاج الضحايا ..ولانعلم كيف سيكون المصير..

ادا ظهر السبب فطل العجب..وكفىمن انتاج الوهم من خلال خطابان الاشارات بالصابع الى انت وأنسى أنا ..وكفى من لغة والاحقاد السياسية الفارغة والايديولجية القاتلة التي انتجت وخاصة ما بعد مرحلة الاستقلال..وكفى من الانا...والانانيات التي حولتنا الى فقراء رغم الغنى الدي نحن فيه ولكن لا يعيش الا قلة ..قد تكون ظالمة..
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.