24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:5906:3813:3917:1720:3021:55
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | صناعة الخزف

صناعة الخزف

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - ZakariaJ الخميس 09 يوليوز 2020 - 18:58
الفنادق السياحية بإمكانها تشجيع هاته الطبقة بتخصيص محلات صغيرة داخل الفنادق لبيع منتاجاتهم، المصانع يمكن أن تخصص مثلا اسبوعا كل سنة لهاؤلاء الناس لبيع منتجاتهم داخل مصانعهم، أو مثلا ما نسميه ب " اوف شورين". يكفي على هاؤلاء فقط بطرق الأبواب. والمغاربة بأنفسهم يودون شرائها، فيكفي فقط البحث عن مخلات تجارية التي تقتنيها. أما البيع على جانب الطريق فإن كان صانعها يقطن بجانب الطريق فلت بأس لكن أن ينتشر مثل هاؤلاء الباعة على جميع الطرق فأرى شخصيا في هاذا شيء كن إحتلال الملط العام
2 - farissrabia الخميس 09 يوليوز 2020 - 19:24
المنتوج المغربي خصوصا الصناعة التقليدية يشرف وله جمالية لايختلف اثنان عنها ولا اعرف لمذا المغاربة يهتمون بما هو منتوج اجنبي .... على كل واحد منا ان يساهم ويشجع ايادي الصناعة التقليدية لانقادها من الاندثار واسترجاع الثقة اليها لانها تستحق ذلك
3 - mbarek الجمعة 10 يوليوز 2020 - 11:06
l artisanat marocain doit faire partie des metiers professionnels à enseigner dans les institutions de la formation professionnelle .aussi ces personnes doivent recevoir leur part des aides financière que reçoit le maroc par la communauté internationale pour lutter contre la pollution. le citoyen aussi doit faire son part pour acheter ce sorte de produit et non pas le produit étranger. malheureusement il nous manque le sens de la citoyenneté culturelle. bref chacun doit faire une autocritique pour trouver la cause de notre faiblesse et ce dans tous les domaines.
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.