24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0906:4413:3717:1420:2121:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | انتشال جثة بشاطئ الرباط

انتشال جثة بشاطئ الرباط

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - الله يرحمو مسكين السبت 11 يوليوز 2020 - 14:00
رحمااات الله عليه. الله يصبر واليديه أو خوتو أو عائلتو
2 - السعيدي السبت 11 يوليوز 2020 - 14:02
الله يرحمو ويصبر أهله، إن لله وإن إليه راجعون، مزيدا من الحذر، البحر ما فيه ثقة.
3 - زين العابدين السبت 11 يوليوز 2020 - 14:32
لا حولا ولا قوة الا بالله وسبحان الحي الدي لا يموت
4 - مريم السبت 11 يوليوز 2020 - 15:12
إنا لله وإنا إليه راجعون يحسن عوان ميمتك انا كنكره البحر وشباب الله يهديهم ماكيحاولوش على راسهم كيسخا بسهم عمرهم الله يرحمو مسكين رجليه صفرين
5 - مغربي السبت 11 يوليوز 2020 - 16:22
إنا لله وإنا اليه راجعون البقاء لله......و تحية تقدير و اجلال لعناصر الوقاية المدنية على المجهودات المبدولة رغم نقص في المعدات و الموارد البشرية مقارنة بباقي الاجهزة الأخرى
6 - saad السبت 11 يوليوز 2020 - 16:47
إن لله وإن إليه راجعون. الله يرحمه
7 - smili السبت 11 يوليوز 2020 - 20:00
Toutes mes condoléances a la famille du défunt que dieu soit avec sa famille ce n est pas de perdre un enfant je viens de perdre mon fils et c est une tragédie atroce
8 - أم طه الاثنين 13 يوليوز 2020 - 14:41
شاطئ الرباط مغلق ولم يفتح بعد رغم أن الأشغال انتهت عدم فتح الشاطئ دفع ببعض المتهورين من الاحياء المجاورة بالسباحة في نهر أبي رقراق أو بجنبات البحر الغير محروس مما أدى إلى غرق.
الله يرزق دويه الصبر والله يرحمه
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.