24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:5906:3813:3917:1720:3021:55
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | مطالب سكان لمكانسة

مطالب سكان لمكانسة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - بو جرحه الاثنين 13 يوليوز 2020 - 01:18
الساكنه ليس لها ابسط ضروريات الحياه في مغرب الزريبه. بعض الساكنه يقولون لم ياتي اي مسؤول ، نعم لن ياتي اي مسؤول لانهم يشتغلون بالاوامر. كل مسؤول ينتضر الاوامر من فوق حتى تصل الى فوق فوق. انه نضام فاشل منذ الاستقلال ، نضام ينتضر الأوامر حتى يشتغل.
2 - jalal الاثنين 13 يوليوز 2020 - 02:11
ياك نتوما بنيتو العشواءي صحا المخزن بكل انواعه وحلو معاكم او دابا باغيين العيش الكريم .وش نسيتو
را خاصهم يريبو ليكم .
3 - 3achwai الاثنين 13 يوليوز 2020 - 10:09
vous avey creé un village sans aucune Autorisation.(rassemblement des émigrés de blad) et maintenant vous voulez, réparation totale de l assinéssement,eau potable, écoles,les salles sportifs,etc
4 - [email protected] الاثنين 13 يوليوز 2020 - 10:49
البناء العشواءي المسؤولين هم الفاعلون في المشروع التخريب وشكرا.
5 - الدكتور عبدالرزاق الاثنين 13 يوليوز 2020 - 12:33
كلما قرأت في الفيديوهات{مطالب سكان...}
عرفت أن ألامر يتعلق بالبناء في الليالي وخلال الأعياد وفترات الانتخابات...
البشر فالح غير في المطالب
لما يبني وسط الأراضي الزراعية أو فوق التلال
يسرع ليل نهار قبل أن يدركه الشيخ أو المقدم
يحضر الزوجة والأولاد يسكنهم بين البريك والخشب والرمل...هذا كله لا يضر ولا يزعج
بعد الضالة تصبح له مطالبات:
ما عندنا الطريق،المدرسة،الماء...
والغريب حقا كما في الفيديو
أن هاد البشر يكثر الانجاب...أنظروا الى عدد الأطفال في الفيديو
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.