24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0906:4413:3717:1420:2121:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | أعلى معدل في الباكالوريا

أعلى معدل في الباكالوريا

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (33)

1 - sefrioui الخميس 16 يوليوز 2020 - 10:25
ادعو لك بالنجاح والتوفيق. واكرم الله هذا البلد بالمزيد من أمثالك واشكر والديك وعائلتك وكل أطر قطاع التربية والتكوين.
2 - حسين الخميس 16 يوليوز 2020 - 10:26
ما شاء الله .عندما يكون الوالدان مثل هذان فلابد من النجاح .اهنىء بنجاحها واتمنى لجميع التلاميذ التوفيق
3 - معاتب الخميس 16 يوليوز 2020 - 10:35
السلام على من إتبع الهدى
هنيئا لهؤلاء البنات الآئي يمثلن شريحة نجاح مستقبل البلاد هنيئا مرة أخرى لرجالات المستقبل
ويبقى هذا عار للذكور ومند سنوات أين أنتم?
والسلام على من إتبع الهدى
4 - hamidd34 الخميس 16 يوليوز 2020 - 11:03
أولا هنيئا للشابة و لوالديها على تفوقها و نجاحها ، كما نتمنى لها التوفيق.
لن أتكلم هنا عن النقطة و المعدل.
في نظري الشخصي، أذكى تلميذ في المغرب هو تلميذ واد زم، لماذا ؟
لأن ما حققه من نتائج كانت بمجهود شخصي، و ذلك باعتراف والديه اللذان لا يمتلكان من المؤهلات التعليمية ما يمكن أن يُعَضده. و حتى الإمكانيات المادية كما يبدو هي متواضعة.
أما التلميذة فهي،ما شاء الله، مؤازرة بوالدين مهندسين، و بأساتذة خاصين ، و هي تدرس بالخصوصي المعروف بسخائه في المراقبة المستمرة. كلها هذه العوامل لم تساعدها سوى في أن تتفوق ب 0.12 أي جزء العُشر من نقطة واحدة، قد يكون منحها لها أستاذ التربية البدنية في مؤسستها.
و عليه فأول تلميذ في نظري هو بسام الجهاوي.
أقول ذلك ليعرف البعض أن المدرسة العمومية بخير،
و أن بهذا الجيل شبان يثلجون الصدر لا كما يصفه البعض.
و أن من أراد العلا سهر الليلي لا كما فعل البعض ممن اعتمد على السماعة و الهاتف ف "دارت ليه ف الخوا" و أخذ يبكي و ينوح بأن "الماط مشحر" و "الفيزيك صعيب" و "الانكليزية ما مفهوماش" و "الفلسفة معقدة"
5 - مراد الخميس 16 يوليوز 2020 - 11:03
اتمنى لهذه التلميدة التوفيق و مزيد من التألق في مسيرتها الدراسية و اتمنى لتلميذات المغرب ان يسرن على خطاها وان يكن مثال للمرأة المغربية الحرة
6 - عزيز الخميس 16 يوليوز 2020 - 11:05
ما شاء الله . اللهم بارك فيها . تهانينا الخالصة لها ولأسرتها ونتمنى لها مزيدا من التوفيق
7 - بالتوفيق... الخميس 16 يوليوز 2020 - 11:13
هنيئا لك ابنتي ...أتمنى لك التوفيق والنجاح في مسيرتك الدراسية المقبلة. حقق الله أمنياتك و سهل أمورك كلها .قادر يا كريم .
8 - كازاويه الخميس 16 يوليوز 2020 - 11:25
مبروك عليك ومبروك على كل ناجحين
اختي جابت فرق بسيط 17 في الباك بقات في بدات كتبكي كانت منتظره انها تجيب حسن من المعدل كنت كنتمنى تكًون اولى في جهه دار البيضاء ،، للاسف الرياضيات وفيزياء حطوها ليهم قاصحه بزااااف ،،،،،
كنتمنى نجاح ناس عطاوهم استدراكيه وكل الاحرار كذلك ،،،
9 - انوار الخميس 16 يوليوز 2020 - 11:36
هادو لي خاصهم ابانو في les réseaux sociaux ويكونوا قدوة للجيل القادم
10 - [email protected] الخميس 16 يوليوز 2020 - 11:48
فخر المغرب الله يرحم وليديك لي رباوك على هاد ادحالة و الله يرد بصاحب tik tok
11 - متقاعد الخميس 16 يوليوز 2020 - 11:52
تهانينا.الحارة ابنتي زينب بتفوقك بنجاح. ارجو من الله العلي القدير أن يزيدك تألقا في مسيرتك المعرفية وهذا راجع وسبب من أسباب تألقك أن والدك ليس من ذاك الشكل الذي لا يرعى ابناءه من خلال كلامه وتعبيره الجميل عما قاله في حق المنظومة التعليمية في وطننا الحبيب رغم الاكراهات التي تواجههم!! وفقك الله!!!
12 - 123 الخميس 16 يوليوز 2020 - 11:54
مبروك عليك التفوق مع المزيد من النجاح. ملاحضة أتارت إنتباهي لمادا كل تلاميد 19 في المعدل يريدون دراسة الطب و الحقيقة أنها مهنة متعبة و من يتصف يالأخلاق و الضمير قد ينته به المطاف منتحر و هناك أطباء إختصاص ينصحون أبناءهم بالإبتعاد عن الطب و يكفي التصفح في الأنترنيت لمعرفة قصص محزنة لأطياء في العالم و ما نحن ببعيدين فكرونا جعلت الأطباء يتدمرون وأحيانا يبكون
13 - visiteur الخميس 16 يوليوز 2020 - 11:55
و نعم التربية الاخلاق، اذا كنا سننجب اولادا فاقدي التربية و منعدمي الاخلاق فلى داعي لان ننجبهم، فقط التربية و الاخلاق تمكننا من بناء مجتمع رصين.. بالتوفيق للجميع
14 - mode الخميس 16 يوليوز 2020 - 11:56
الف الف مبروك زينب شرفتي بلدك المغرب وتحية لوالديك وكذلك الأساتذة الذين تحملو مسؤولية شرح الدروس عن بعد وهي عملية ليست بالسهلة خصوصا من لديه ضمير حي
15 - يوسف الخميس 16 يوليوز 2020 - 12:03
اللي عجبني فيها محجبة و باينة مربية و كتحشم، نتمنى من الله سبحانه يوفقها و جميع الشباب المغاربة و نتمنى من بعض المغربيات يتستحياو من نفوسهم في هاد الصيف
16 - visiteur الخميس 16 يوليوز 2020 - 12:20
تبرك الله عليه واتمنى له مستقبل جيدآ
17 - visiteur الخميس 16 يوليوز 2020 - 12:35
في كل نهاية سنة ، يتم التهليل المعدلات القياسية، ويظهر المسؤولون الإداريون لينسبوا هذا" النجاح " لطرق اشتغالهم، في حين يتم إغفال حقاءق واقعية : فعلميا، المعدلات القياسية هي نسبية جدا، حيث يجب توفر نفس الظروف المادية و التربوية و البيئية وخضوع جميع الممتحنين لها، و هو أمر غير متوفر، وبالتالي القول بأعلى معدل هو قول غير علمي تماما ،بل بالعكس هو يكرس منظومة الإقصاء و عدم تكافؤ الفرص، فالتلميذة حققت نجاحا شخصيا، لا يجب إعطاؤه هالة كبيرة، فكم من الكفاءات يعلوها التراب إما لأنها تتواجد في المغرب غير النافع، أو لأن إمكاناتها المادية محدودة جدا، في نظري من يجب تسليط الضوء عليه هو ذلك التلميذ القروي أو الحضري الذي لايملك حاسوبا لا محمولا ولا مربوطا ، والذي يحفر نتائجه بأصابعه العارية هذا يستحق التنويه ولو حصل على المعدل رقم 130!
18 - عبدو الخميس 16 يوليوز 2020 - 13:16
من الممكن صنع عباقرة في المستوى ، بإعداد ظروف العيش الكريم : فبالبادية شيء ، وهوامش المدن ولا تسال عن بعض الأحياء الشعبية كذلك...لأن الذكاء موجود على وجه البسيطة . إلا أن الفوارق الاجتماعية زادت توسعا ، والهوة اصبحت اكثر عمقا...حتى من خلال النقط التي تمتد من19 وبين 11و 8 وما تحت... ليس له عنوان ؟!
19 - اامهدي الخميس 16 يوليوز 2020 - 13:21
نرجو ونطلب من العلي القدير أن يوفقك في مسيرتك الدراسية وأن يعطيك ما تتمنين،لاكن في المغرب أمثالك لا مكان لهم،لأن اللوبي المغربي، والدولة العميقة، لا يريدون أن يكون في المغرب أكفاء مثلك وأحسن، لأن هذا يزعجهم ويخيفهم لأنهم أغبياء ومافيا، وخاصة المحافظات والمتحجبات ،كوني متمسكة بدينك،احفظ الله يحفظك إلخ
20 - khalidphilosophie الخميس 16 يوليوز 2020 - 13:27
لا اعتقد انها تستحق الرتبة الاولى وطنيا ، خصوصا انها تنتمي للقطاع الخصوصي ، وتعلمون انه في هذا القطاع يضخمون كثيرا نقط المراقبة المستمرة ، لذا كان من الاولى الاحتفاء باول متفوق من القطاع العمومي ، اتكلم من موقع الذي له تجربة في القطاعين معا العام والخاص .
21 - علاء الدين الخميس 16 يوليوز 2020 - 13:34
تباااااارك الله و الله يوفقك و هنيئا لعائلتك بك
22 - rme1974 الخميس 16 يوليوز 2020 - 14:02
je vis en france depuis1974 j ai 3 enfants bacheliers . lorsqu ils ont eu leur baccalauréat .on n a même pas fait la fête normal ici .et le dernier il a eu le bac avec mention tres bien et il etudie à paris à ensta . sans plus. au maroc le bac c est une question de vie ou de mort . c est la peur de l avenir et l avenir appartient à Allah soubhanah
23 - عبد الله الخميس 16 يوليوز 2020 - 15:44
هنيئا لك لكنها من القطاع الخصوصي، هذا القطاع الغير مؤهلا بيداغوجيا وغير مراقب من طرف وزرارة التعليم، وبالتالي هدفه إدعائي وتشهيري وليس تربوي، لأن ما يهم القطاع الخصوصي أموال التلاميذ مقابل تضخيم النقط، وبالتالي يلزم المراقبة المستمرة لهذا القطاع، كما أن الوالدين الذين يكونون في التعليم لهم يد طويلة جدا وهذا من خلال ما وكبوه بعض الاصدقاء في التعليم العمومي كون أن ابن الاستاذ حين يكون في نفس المؤسسة فإن أباه قد يطلب من زميله منح أكبر نقطة ما مادة معين، وهناك قصة مفاده أن تلميذا حصل على 8/20 في مادة الفيزياء في اختبار المستمر، إذا بي أب التلميذ يطلب من استاذه تغيير تلك النقطة، فماذا فعل استاذ التلميذ أعطاه الورقة لكي يصححها بنفسه فماذا فعل الاب وضع 20/20 بدل 8/20، هؤلاء الاساتذة حلال عليهم حرام علينا والسلام.
24 - الناصري محمد الخميس 16 يوليوز 2020 - 15:50
هنيئا لك ابنتي ...أتمنى لك التوفيق والنجاح في مسيرتك الدراسية المقبلة. حقق الله أمنياتك و سهل أمورك كلها .قادر يا كريم .
25 - زياد الخميس 16 يوليوز 2020 - 15:59
ما شاء الله نتمنى لك و لجميع الطلاب والطالبات التوفيق و النجاح
26 - مواطن الخميس 16 يوليوز 2020 - 16:48
مسيرة موفقة أيتها التلميذة النجيبة، و تحية عالية لجميع الأساتذة الأفاضل من السلك الابتدائي حتى السلك التأهيلي، فهم من يعلم أبناء وطننا الغالي ووجب الاهتمام بهم.
27 - Abdelhafid الخميس 16 يوليوز 2020 - 17:40
Bravo pour ton excellent parcours, et bravo à touts ceux et celles qui ont contribuer à cette réussite extraordinaire, je cite :allah soubhanou,les parents et le personnel du lycée....chapeau!!!!
28 - مواطن الخميس 16 يوليوز 2020 - 17:45
البيئة المدرسية الكئيبة التي سببت الفشل المؤقت لكبار ومشاهير العلماء والمخترعين مثل نيوتن واينشتاين واديسون ودارون وثمانية علماء آخرين ممن حصلوا على جائزة نوبل
السجل الأكاديمي لأينشتاين .. إخفاق متواصل
مشكلة (صعوبات التعلم) أبعد ما تكون مرتبطة في إدراكنا بشخصية علمية في قمة العبقرية مثل اينشتاين، لكن هذا هو الواقع بكل ما فيه من غرابة ودورس في طبيعة واقع الحياة. توجد اشارات تاريخية موثقة للحياة المبكرة لأينشتاين أنه تأخر في النطق والكلام إلى حوالي السن الثالثة من عمره كما يشاع أنه كان يعاني من مشكلة عسر القراءة Dyslexia وإن كان خبر تأخر قدرته على القراءة لسن متقدمة أقرب للخرافة من الحقيقة التاريخية الثابتة. ومع ذلك وباعتراف اينشتاين نفسه فقد ذكر أنه في طفولته كان يعاني من ضعف مَلَكة الحفظ لديه،  ومن هنا حصلت الحادثة الشهيرة من أن معلم اينشتاين للغة الإغريقية كتب في سجله الدراسي (بأنه لا ينفع لشي)، كما قال له أنه لن ينجح في حياته. وبالجملة كانت قدرات اينشتاين التعليمية في المدرسة تتسم بالبطيء وشرود الذهن والانعزال والمشاكسة وعدم قبول النظام وتكرار الغياب .
29 - عبد الرحيم مرزاق الخميس 16 يوليوز 2020 - 17:45
بالتوفيق إنشاء الله، وهنيئا لوالديك.
30 - YOUNESS HALIMA الخميس 16 يوليوز 2020 - 18:47
المؤسسات الخصوصية التي توزع نقط المراقبة المستمرة جزافا، وتنفخ فيها كمن ينفخ في إطار مثقوب، وإنعدام الضمير والإنسانية لدى أشباه الأساتذة ممن يتاجرون بمهنهم و مصير تلاميذهم قزم مفهوم النجاح وميعه حتى وإن كان بمعدل مرتفع . فإذا أصبح من يستحق السقوط والرسوب بجدارة وإستحقاق وربما إعادة التهيئ ناجح، فالكل يتكافأ في إنهيار القيم وتدنيها وفشل منظومة وجب أن تقدم علما نافعا وأفراد صالحين وليس العكس.
31 - allo الخميس 16 يوليوز 2020 - 19:40
pourquoi tous surtout les filles veulent faire medecine! il y a plusieurs d'autres domaines, pourquoi pas l'Informatique, pilote, architecture, génie civil, etc. Le pays n'a pas besoin juste de medecins.
32 - ملاحض الجمعة 17 يوليوز 2020 - 13:05
و مادا يقول هاولاء اللدين نبحو كتيرا من أن الباك صعب البقاء للاصلح و الحتالة إلى الرصيف.
من زرع يحصد و النجاح لا يأتى بالحض والغش.
33 - هشام الجمعة 17 يوليوز 2020 - 22:04
جل التلاميذ ذووا المعدلات المرتفعة يختارون الطب حتى العلةدوم الرياضية والفيزيائية ؟؟؟؟؟
المجموع: 33 | عرض: 1 - 33

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.