24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0006:3813:3817:1720:2921:53
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الازدحام على تحاليل "كورونا" ينذر بانتشار الفيروس بين المغاربة (5.00)

  2. العاصفة التي تسبق الهدوء (5.00)

  3. المغرب يسجل 1021 إصابة جديدة مؤكدة بكورونا خلال 24 ساعة (5.00)

  4. العثور على جثتين متحلّلتين لشقيقين في الناظور (5.00)

  5. مغاربة يقيّمون تهاني تبّون للملك: "بروتوكول معتاد وأخوة مسمومة" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | الباك في السابعة والستين

الباك في السابعة والستين

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - Amaz الخميس 23 يوليوز 2020 - 21:35
هانتا خديتي الباك ماذا ستفعل به.انا اخدت الباك علوم رياضية بميزة مستحسن في 2002 لم ينفعني في شيء البطالة والمعاناة. اذا كان لديك من يدعمك فلا تحتاج الى الباك ماعدا ذلك ستواجه الزبونية والمحسوبية.
2 - lou الخميس 23 يوليوز 2020 - 21:56
la meuilleur chose que tu a dit il faut s interese a qui n on pas leur bac et l aide et pas qui on reussi,de plus le bac doit etre donne a chaque citoyen quia ete present ds la classe tout l annee sans parle d exam c est un droit
apres les ecole les facs peuvent chosir celon les places
il faut que le maroc fait la meme chose pour arretez al jahl de l etat au citoyen
le bac doit etre donne ala fain de 12 ans d etude au ecole d etat ou prive
3 - الوجدي الخميس 23 يوليوز 2020 - 22:05
مثال من الزمن الجميل لتعليمنا وأعطى مقارنة لمسنوى تلاميذ تلك الفترة كما ركز على دور الأخلاق التي تحلت بها تلك الأجيال وانضباطها وحسن الاستماع وبذل الغالي والنفيس للحصول على المعلومة رغم نذرتها, كما أشار إلى مستوى امتحان البكالوريا والضعوبات التي كانت تواجههم وكيفية التغلب عليها وكيف أصبح هذا الامتحان نمطي ويعتمد على الحفظ , ويمكن أن نشير عامل السن ليس عائقا لمتابعة الدراسة الجامعية ومتابعى البحث العلمي ولنا أمثلة كثيرة من استطاعوا تحقيق أحلامهم الدراسية ومتابعتها رغم الوظيفة و المشاكل المختلفة استطاعوا نيل الشهادات العليا والمشاركة في البحث العلمي ببحوث قيمة في مختلف التخصصات, كل ذلك من أجل إعطاء القدوة الحسنةو الأخذ بيد شبابنا وإعطاءهم الأمل وتشجيعهم على العمل الجاد وترك أساليب الغش و الإتكالية وأن نهاية الغش الانهيار والسقوط في الهاوية ليس لها قاع, وأن الإقدام والعمل الجاد والمثابرة وسهر الليالي نتيجتها الفلاح والنجاح, ونقول لأخينا هنيئا لك بهذا النجاح وإنها الخطوى الأولى وسوف تتلولى خطوات نحو النجاح والتفوق أولا لمحو الجهل وإنارة الطريق ومعرفة سبل النجاح في الدنيا والأخرة وبالتالي
4 - صديق الخميس 23 يوليوز 2020 - 22:38
سي عبد السلام دائما يرفع التحدي منذ عرفته سنة 1992 بمدينه العيون بالصحراء المغربية رغم السن الذي يقترب من السبعين الا انه لا زال شابا في تفكيره ولمن لا يعرفه ففي جعبته الكثير اتمنى له طول العمر والصحة والعافية.
5 - hamidd34 الخميس 23 يوليوز 2020 - 22:45
نتمنى من هسبريس متابعة تسجيل هذا الرجل في الجامعة، لعل ذلك يعطي القدوة الحسنة للشباب ممن تسرب اليأس إلى قلوبهم و أغلقوا أبواب الأمل على أنفسهم، و شيدوا أسوارا حول ذواتهم فأحسوا بضيق الدنيا رغم رحابتها.
6 - حاصل BAC1981 الخميس 23 يوليوز 2020 - 23:21
ما راي رجال القانون في تقادم الشواهد ؟ فيدونا الله يرحم الوالدين.
7 - driss الخميس 23 يوليوز 2020 - 23:40
تحياتي رائع، شخص مثالي. محتاجون لأمثالك سيدي. الحياة تحدي وليس تراخي شكرا جزيلا
8 - متقاعد حي يرزق الجمعة 24 يوليوز 2020 - 01:19
لماذا يحرم حاملي شواهد البكالوريا القديمة من متابعة الدراسة؟هل من مبرر لذلك؟ولم لا نشجع المتقدمين في السن خاصة المتقاعدين من مواصلة التحصيل العلمي. (اطلبوا العلم من المهد إلى اللحد).حرمان هذه الفئة من متابعة الدراسة هو قتل لها قبل الأوان. صلوا عليهم صلاة الجنازة وهم احياء.انتظر الأجوبة.
9 - abboud الجمعة 24 يوليوز 2020 - 08:02
الى المعلق 5
لا مجال للمقارنة
10 - احمد الجمعة 24 يوليوز 2020 - 08:41
إلى المعلق رقم 2 lou والله العظيم عيب وعار عليك أن تكتب تعليقك باللغة الفرنسية كلها اخطاء في الشكل والنحو والإملاء والصرف ووووو. والكارثة حتى افكارك
Si tu avais fais des efforts pour avoir un bac sans tricherie tu n'aurais jamais pu écrire tes phrases pleines de fautes d'orthographe, de conjugaison, de grammaire,.....
11 - Lym الجمعة 24 يوليوز 2020 - 09:29
مع كل احترماتي .الباكالوريا لها اعتراف عالمي .اكيد فرصة لاي شاب ان يستغل هده الشهادة .ليشق طريقه في هدا العالم الدي منافذه و فرصه لا تنتهي .ولكن بجب ان نعترف ان مستوى الباكالوريا المغربية مقارنة مع كثير من الدول ضعيف ومهور كثرة اللغات والمواد بدون منفعة . تعريب المواد العلمية كارثة طبيعية .الشاب المغربي لما يجلس امام زميله من دولة اخرى يحس ان له مستوى ابتدائي وليس جامعي .لا يفهم مادا يدور حوله .صدمة وفي كثير من الاحيان فشل .يوجب ان نختار لغة اجنبية في سن جد مبكر باهتمام كبير وبطريقة جدية .لان مع الاسف العربية جميلة ولكن لا تسمن ولا تغني من جوع .وفي كثير من الاحيان تخلق مشكل للطالب تبعثر افكاره تفشله حتى في حياته
12 - فاطمة الزهراء الجمعة 24 يوليوز 2020 - 10:39
أحيي هدا الرجل على عزيمته و أخده شهادة الباكالوريا...قد لا تعني له شيئا ...ولكن قد تعطيه تحقيق دلك الحلم لاجتياز هدا الامتحان و الحصول على هده الشهادة ...هو لا تهمه للعمل أو لمنصب...هو فقط تحقيق حلم قد راوده سنين عديدة...فلا نقارن طموح شاب...مع حلم شخص جاوز الستين...وفرحة النجاح لا تقارن باية فرحة...
13 - Abdelghani الجمعة 24 يوليوز 2020 - 11:35
اه يازمان ويا حسرة,وانا اشاهذ الفيديو تذكرت لما حصلت علئ البكالوريا علوم رياضيات سنة 1987 بميزة حسن جدا وما زلت احتفظ بها مغ بعض اغراضي هناك بالمغرب,الاستاذ علئ بان بكالوريا اليوم جد سهلة لا بالنسبة للادبي او العلمي وليس فقط الادبي عكس بكالوريا الامس كان الادبي اصعب من المواد العلمية حيث وجب علئ طالب الادب ان يكون علئ دراية بالادب الجاهلي الئ الادب العصري وهنا ضيع المغرب اموالا كثيرة في التعليم الدبي الذي في نظري لامنفعة منه,اعني بماذا سيفيد المجتمع? الدول في الستينيات والسبعينيات قمت بتعليم ابناءها المواد العلمية وان تلاحظون اين وصلوا حيث الهاتف النقال صنعه عالم حصل علئ البكالوريا رياضيات واشتراه مستهلك حاصل علئ البكالوريا ادبي ليشاهد فيديوهات وبرامج ومسلسلات الئ اخره.كنت محظوظا وكنت ساضيع ويضيع مستقبلي لو بقيت في المغرب حينها,لكن الدرب الذي سلكته وخبرتي جعلتني اغادرالمغرب ايام العز,وايام كانت جد صعبة حتئ اذا اردت الحصول علئ جواز مغربي,لكن بخبرتي وتجربتي وحسن حظي التقيت بضابطة انجليزية تعمل بالسفارة البريطانية بالرباط ولم اكن اعلم انها ضابطة وربطت علاقة معها اتت اكلها واشتغلت معها.
14 - Salah الجمعة 24 يوليوز 2020 - 12:46
Il n est jamais trop tard de bien faire
15 - خوارزمي مغربي الجمعة 24 يوليوز 2020 - 14:34
إلى 11 - Lym
ماذا تقول يا هذا؟ لنا باك مغربي شعبة علوم رياضية معرب طبعا و درسنا بالخارج مع إيرانيين و هنود و صينيين و لبنانيين و تونسيين و فرنسيين و ألمان و إسبانيين و كنا أفضل منهم و بشهادة أساتذتنا الجامعيين، و الله كانو ينبهرون بذكاءنا و لله الحمد، و أساتذة الرياضيات و الفيزياء خاصة كان لهم احترام كبير لنا كمغاربة و كانو يشهدون أن المغاربة جيدون جدا في العلوم الرياضية و الفيزيائية و أذكياء، فلا تقل فقط ما جاد به لسانك قبل عقلك. و أزيدك من الشعر بيتا، درست الرياضيات و الفيزياء بالعربية و بالفرنسية و بالألمانية و الإنجليزية طبعا و لم أجد يوما حلاوة و لا عقلنة في المنطق و دقة في التعبير الرياضي أكثر منها في العربية، فإن كنت درست العلوم بالفرنسية فجيد بالنسبة لك و ربما ثقافة أنت أقرب للفرنسية منها للعربية و لكن لا تحكم فقط لأنك لم تدرسها بالعربية. على أي المغاربة درسو العلوم بالفرنسية أو العربية حباهم الله بالذكاء و لله الحمد و جيل يمد جيلا سواءا مفرنسا أو معربا، المهم براعة الأستاذ و ذكاء و اجتهاد التلميذ، و لا تستصغر أبناء بلدك فاذهب لدول عربية نصفهم دكاترة و مستوياتهم ضعيفة جدا.
16 - ميلودي الجمعة 24 يوليوز 2020 - 17:34
لي أن إنسان البارح ليس هو إنسان اليوم .أي أنا هناك فرق الخبرة

أنا حصل على بكالوريا ١٩٩٩

أننا اليوم في سين الرباعين
بطبيعة الحال بكالورياة اليوم أسهل ،من البارح

فانا اليوم أكتر نضجا و خبرات و ملاحضة ؛ لا تقومو بالمقارنة بينا بكالورياة الأمس و اليوم
17 - مهاجر اعرابي. برشلونه الجمعة 24 يوليوز 2020 - 19:55
تحياتي للاستاذ من ارض المهجر.امثالك هم الذين ساهموا في تنمية البلاد والعباد .لقد اجتهدت في شهر عظيم عند الله سبحانه وتعالى ونجحت فيه وتستحق التكريم..... اما اليوم فنرى الا الفشل والانحراف واكل السحت والعقوق .بارك الله لك فيك وفي صحتك وفي علمك وفي اولادك وكل سنة وانت بالف خير
18 - مهندس القناطر france السبت 25 يوليوز 2020 - 06:30
خديت الباك ف 1980 باك ,,,MATH TECHNIQUE باك E ؤدخلت به لاحسن مدرسة فرنسية l,ecole nationale des ponts et chaussees كنا 3 دلمغاربة ضربت فيها 7 سنين ؤحاجة لي عمرني مانساها ؤهي السبب لي ماخلاتنيش نرجع المغرب هو l passport ديك الساعة مابغاوش يعطيوه ليا حيت من عائلة شوية الاب ديالي كانت عندوغير حانوت فيها 2 ميترو فلمدينة لقديمة ,,,اخيرا خديتو ؤمشيت كملت الدراسة ؤخدمت ؤالخدمة صوبت لي بطاقة الاقامة من بعد خديت الجنسية ؤجبت خوتي لهنا ؤالوليدين سعا الوليد ماولفش كيمشي ؤيجي ؤالله يرحمهم.ؤتحياتي لثانوية الخواريزمي فcasa.
19 - Lym رد على الخوارزمي 15 السبت 25 يوليوز 2020 - 10:29
الرياضيات والفزياء لا تحتاج مستوى لغوي كبير .نفس المفردات ونفس الكلمات تكرر .اما العلوم الاخرى كالطب والاقتصاد والهندسة وحتى العمل في الشركات الكبرى ان لم تتقن على الاقل جيدا لغة حية فشهادتك ارميها الى الشارع . .مادا ستنفعك العربية مع هده الشركات لتطرطر عليهم الخرافات .التعليم في المغرب يجب ان يركز على تعليم اللغات الحية مند الابتدائي وليس ساعة في الاسبوع وانما اربع ساعات في اليوم ..وقبل ان تتكلم عن عروبتك والكبرياء فانت لا نستغرب من سبب البطالة التي تنتشر عند الشباب وخصوصا حاملي الشهادات .
20 - الفيصل الاثنين 27 يوليوز 2020 - 16:11
ماالهدف؟ من سيئ الى اسوء. ماهدف باتشلور من بعد سن التقاعد. مع انها الان لها مدة صلاحية وليت دائمة. نحب الصراحة. الكل يريد طريق النجاح الى الوضيفة لكسب المال مع ان العرض دائما اقل من الطلب .
نريد عمال اكثر من الوضائف النخبة. ولو كانت الرواتب عالية عند العمال ومنخفضة عند الوزراء مثلا لرأيت التكوين المهني مزدحما. ولا حاجة للباك.
الكل يتبع المال وليس حب خدمة الوطن او حب ممارسة مهنة مفيدة للوطن كيغما كان الراتب.
21 - abdellatif الثلاثاء 28 يوليوز 2020 - 00:19
il ne faut jamais désespérer.on peut étudier toute sa vie
22 - maemoun الثلاثاء 28 يوليوز 2020 - 19:15
تحدي و طموح ولو بلغت من الكبر عتيا. اطلبوا العلم من المهد الى اللحد. مثال يحتذى به. بارك الله فيك
23 - قدور الأحد 02 غشت 2020 - 18:30
ادا اراد المغرب فعليا ان يصبح بلدا صناعيا ومتقدما فيجب عليه اولا ان يرد الاعتبار للمدرسة العمومية وان يعيد لها اشعاعها ويعطيها الدور الدي يجب ان تقوم به وثانيا ان يعطي الاولوية في التدريس في اطار هده المدرسة العمومية للعلوم الرياضية والفزياء والكيمياء والمكانيك والفلسفة وغيرها من العلوم...

والا سنبقى تابعين لدول اخرى من اجل تلبية احتياجاتنا في جميع المجالات...
il n'est jamais trop tard pour bien faire...Le plus important, c'est de commencer
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.