24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:5906:3813:3917:1720:3021:55
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | انتعاش محلات الجزارة

انتعاش محلات الجزارة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - البوهالي السبت 01 غشت 2020 - 21:33
أستغرب من أناس لا يعرفون حتى قطع لحم أضحية العيد ويستعينون بالجزار
2 - مواطن غيور1/ القشور السبت 01 غشت 2020 - 21:47
السلام عليكم
الله يرحمها الحسن الثاني قال حكمة في خطابه دات يوم: لي ما صبن كساتو و طيب عشاتو و كتب براتو موتو أحسن من حياتو.
لم أكن أعرف معنى هاته الحكمة حتى هاته الأيام، شبان شابات رجال و نساء يقفون صفوفا وراء صفوف في انتظار جزار يدبح الأضحية أو لتقطيعها.
معظم الواقفين في الفيديو شباب و في مقتبل العمر، ما المانع من تقطيع الخروف في المنزل؟
هل هادا ما تركه السلف للخلف؟
هل هدا ما سنتركه لأولادنا؟
أخدنا من العيد القشور و تركنا اللب.
لا حول و لا قوة إلا بالله.
3 - التقطيع الاحترافي السبت 01 غشت 2020 - 22:17
سكين و مدية قاطعين يفيان بالغرض المطلوب و هي في نفس الوقت رياضة و متعة لكن ماذا نقول شعب يعشق الكسل و التكاسل حتى النخاع.
4 - zoro السبت 01 غشت 2020 - 22:50
سلام الله عليكم عفاكم من الاحسن نعلمو و ليداتنا دبح الاضحية و تقطيعها يعتامدو على نفوسهم
5 - أزنكض السبت 01 غشت 2020 - 23:13
أصبح عيد الأضحى مناسبة للتفاخر و الزهو و المباهاة ، و يبدو أن البعض لا يكتفي بمتعة شراء خروف كبير من أجل عيون الجيران، بل يذهب به حب الزهو و الفخر و المباهاة إلى إخراج السقيطة ليراها الجيران و أهل الحي الذين فاتتهم مشاهدة الخروف الكبير عند إدخاله.
6 - mre السبت 01 غشت 2020 - 23:24
هولاء الجزارين منهم المخلصون ومنهم الجزارين للجيوب السلخ ب200 درهم. والتقطاع ابتداء من 100 درهم. اين المراقبة ??
شكرا هسبريس
7 - عبد الحميد السبت 01 غشت 2020 - 23:26
الغريب في الأمر الكل أصبح ناقد ... كاين اللي كيعرف يقطع الأضحية و لكن يتضامن مع الجزار . الدي يدخل في عطلة حتى ينتهي هذا الناقد من أكل أضحية العيد .... ( كاين شي بعضين. أي موضوع تحط لابد من ان يعلق عليه )
8 - الرباط الأحد 02 غشت 2020 - 00:00
بتجربة طلب مني صديق ان أحمل معه الخروف لتقطيعه عند الجزار فادا بي اراه يتباها امام الناس بالخروف و يحاول ان يتير ما حوله إلى حجمه .
صراحة هذا الصديق نزل من عيني و اثبت لي مدا وضاعته و تأكدت أنه إشترى هذا الخروف لمجرد التعالي على الناس و ليس تقربا من الله
الله يشفي شي مغاربة و صفي
تقبل الله عيدكم
9 - مغربي الأحد 02 غشت 2020 - 00:28
كان من الاجدى والافضل الغاء العيد في هذه الظروف
خصوصا ان كثير من المواطنين ليسوا مسؤولون بمعنى الكلمة
كان ممكن ان تصدر الاكباش
النجاعة والتبصر بمسؤولية
شكراً هسبريس
10 - بلاد كحلة الأحد 02 غشت 2020 - 03:47
أقسم بالله قمت بتقطيع الأضحية لوحدي بطريقة سهلة وسريعة عن طريق مشاهدة مقاطع فيديو يوتيوب
11 - البوهالي الأحد 02 غشت 2020 - 11:19
على الانسان ورجل المستقبل أن يعتمد على نفسه ويتعلم كيف يذبح ويسلخ ويقطع أضحية العيد فآباؤنا عليهم رحمة الله علمونا ذلك وعلينا ان نعلم الجيل الصاعد وعليه أن يسعى هو للتعلم فالحياة تتغير وقد يأتي يوم ولن يجد من يساعده لا جزارا ولا جارا ثم إن هذه من عاداتنا وتقاليدنا ولا ينبغي التفريذ في هذه التقاليد النافعة
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.