24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4907:1513:2416:4419:2320:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | محنة دائرة الرواشد

محنة دائرة الرواشد

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - هاااني الاثنين 03 غشت 2020 - 09:42
لقطات و تصريحات موجعة تخاطب ضمير المسؤولين مباشرة على بعد كيلومترات معدودة في الرباط. إنها ليست فقط بغلة واحدة هي من عثرت في بلادنا، هي بغال بالملايين عثرت ولاتزال تعثر في كل أرجاء الوطن. لابد من حل سريع للمعضلة ولابد من تغيير في عقلية و سلوك المواطن لأن الأمطار لا تهطل من الرباط بل من السماء. فقط ما حصل في سوق الخرفان بالحي الحسني قد يرفع عنا المطر لعشرات السنين و قد تأتينا فيضانات و تبروري و قحط و جهنم قبل يوم الحساب. اللهم لا تحاسبنا بما فعل السفهاء منا.
2 - ZakariaJ الاثنين 03 غشت 2020 - 09:53
ماعندناش، مكاينش، خاصنا، نقصنا.....
بداو بينتكم، ديرو مبادرات و المسؤولين غاديين يضطروا يساعدكوم. ديرو واحد التعاونية،
هاذيك الأراضي القاخلة غلى الأقل غرسو فيها الشجر، وخليوها تكبر لوحدها.
3 - عبد الرحمان الاثنين 03 غشت 2020 - 12:10
يسعد القلب حين يرى الوعي و تحضر الفكر بهكذا الشكل، وعي بالحاجيات...و ادراك للأولويات بنظرة موضوعية حرة...الله اسهل عليكم
4 - Ahfir الاثنين 03 غشت 2020 - 18:38
قرية بهاته البنيات التحتية ونحن في القرن 21 والله الى حشومة ا عار. منظر هاته القرية المسكينة ذكرتني بافلام رعاة البقر western
5 - kamal الثلاثاء 04 غشت 2020 - 13:22
لماذا لا يقوم الناس بمبادرة لصباغة واجهات منازلهم و للتشجير في منطقتهم، على الأقل، ليجد أطفالهم على الأقل الظل للهروب من شمس الصيف، لماذا الكل في حالة انتظار لحلول معجزة، هناك مشكل في الوعي أولا.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.