24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4907:1513:2416:4419:2320:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | تخليد اليوم الوطني للمهاجر

تخليد اليوم الوطني للمهاجر

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - strobaji الاثنين 10 غشت 2020 - 21:18
تخليد اليوم الوطني للمهاجر قد نراها بادرة حسنة تعتني بالمهاجر لكن أصبحت مجرد مناظرة سنوية لبعض المسؤولين البارزين للحفاظ على مناصبهم التي لا تصلح لشئ سوى منفعتهم لذا أدعو وبغيرة وطنية على الاهتمام بالجيل الثالث والرابع حتى يجعلو قبلتهم السنوية او الصيفية قبلة مغربية وبدون منافسة مع الدول الأخرى مثل تركيا ، تايلاند ، إيطاليا ، اسبانيا
2 - مهاجر الاثنين 10 غشت 2020 - 22:11
السلام عليكم ، مهاجر و هجروه ليه . بلدي الحبيب إشتقت إليك ! للأسف لساني عاجز عن إجابة هده ( الخشونة أو الحشومة) وليست بحكومة .انه إستهتار بمعنى الكلمة في حق كل مهاجر . و الشكر يرجع الى (covid-19) الدي أضهر الوجه الحقيقي لهده الحكومة من إجراء ت إتخدت في حقنا .
3 - العريشي الاثنين 10 غشت 2020 - 23:57
والعداااااووووو بغيت حقي ف'المغرب !!! أنا مهاجر و أطالب بحقي ف'المغرب !!! وكل مغربي من حقه أن يطالب بحقه هل المغرب جاكم غير فحقكم أنتم؟؟؟
4 - Don abdel marbella الثلاثاء 11 غشت 2020 - 02:40
السلام عليكم أنا بصفة وشخصي المحترم و بالنيابة عن جميع إخوتي المهاجرين هاد الانسانة لي كتكلم لو كونت في مكانها لتحدتة بطلاقة و تقة في النفس و إقتناع ولكن حسبي الله ونعم الوكيل
5 - مهاجر من الجيل الاول الثلاثاء 11 غشت 2020 - 04:45
لست بمهاجر بل مهجر هده الكلمة تألمنا وقد استعملت وكثر استعمالها ولم تعطا لها معناها الحقيقي نعم مهاجر ولماذا؟فليجبني من هجرني ومن كان السبب اصمت فلن تجد لك جواب .لانك اخذت مكاني وجعلت من بطاقة التعريف الوطنية هو نصيبي في هدا الوطن وتقاسمت الكراسي مع من وافقك الطبع في قتل المواطنة في وجداني حكمتكم فرق تسود اعطت اكلها فمبروك والف مبروك تخترعون وتصدقون انفسكم كل انسان خلق على الفطرة حب الوطن في دماءنا لكن حرمنا من هدا الوطن وكل سنة تحتفل الوزيرة بدكرا يوم المهاجر ومعها حاشيتها تذكرنا كل سنة باننا هاجرنا والحقيقة هجرنا من اوطاننا وانا اسمي هاد اليوم بيوم النكبة كما يسميها الخ الفلستيني هجرنا ولم نهاجر.ايتها الوزيرة لا تحتفلي بيوم نكبتي لقد ضاع مني كل عمري وحرمت من والدي ووالدتي واخواني واخواتي واحبابي وجيراني ووطني وكل حقوقي وواجباتي واولادي فلا ابالغ ان قلت حرمت من كل حقوق المواطنة ولم اجد سوا رقم بطاقة التعريف الوطنية هوا تعريفي
6 - afif الثلاثاء 11 غشت 2020 - 10:52
أول مرة في حياتي أسمع بتخليد اليوم الوطني للمهاجر.
أكثر من 25 سنة غربة بالسعودية ما في احد تواصل معنا بالمرةl
7 - ali الثلاثاء 11 غشت 2020 - 11:53
نحن المهارين لا حجة لنا في هده المهرجانات التي تخصر فيها المانيات بدوني اي نتيجة مندو العقد نفس الوجوه نفس النفاق للسف وكرونا اضرت الوجه الحقيقي للحكمة تجاه المغارب خارج البلاد
8 - Bidawi 1966 الثلاثاء 11 غشت 2020 - 14:55
نعم لتكريم المهاجر المغربي و احترامه من طرف السلطات المحليه و الشرطة و المحكمة وتسهيل المساطير القانونيه من اجله و تشجيع المهاجر المغربي على الاستثمار في المغرب دون تمييز و مضايقاته من طرف القايد و العامل و جعله قاطرة لتنميه الاقتصاد المغربي....
9 - Zoro الثلاثاء 11 غشت 2020 - 23:46
المهاجر يريد انجازات و خدمات على الارض ارجعو على الاقل نقل جثث كورونا الى الوطن، الحكومة تتحدث لغة لانفهمها.
10 - مصطفى الأربعاء 12 غشت 2020 - 17:36
المهاجر هو من يعتمد على نفسه،اما الحكومة او مجلس الهجرة ما هو الا بروتوكولات شعبوية لا غير، دائماً أضع سؤالا ما دور هذا المجلس الذي أسس من أجل خدمة المواطن المغترب ؟؟ ولكن لا دور له، سوى بعض الخطابات الرنانة التي تدعي انها تحل مشاكل المهاجرين، ولكن في الحقيقة، باك صاحبي، هناك محسوبية هناك انتقاء المهاجر النافع والغير النافع، اذا كنت يا مهاجر محضوضاً فعليك أن تكون من أقرباء اصحاب النفوذ في بلدك الحبيب، وخير دليل على هذا ما عشناه في هاته المرحلة الوبائية ، عند ترحيل العالقين في بلاد المهجر، كانت هناك تدخلات هاتفية مباشرة من المغرب وانتقاء الأسماء الواجب ترحيلهم في البداية، وكنت حاضراً في هذه المأساة ،أما المغضوب عليهم، فما لهم إلا الانتظار ثم الانتظار الطويل، في ظروف جد صعبة، كالمبيت في الشارع، والاكل من فتات الاخرين،،،،،،هذا هو دور مجلس الهجرة الذي يخلد الْيَوْمَ الوطني للمهاجر .!!!!
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.