24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | رعاية الأمهات العازبات

رعاية الأمهات العازبات

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - Mr simple السبت 15 غشت 2020 - 03:18
Oui pour aider ces femmes mais à décourager toutes autres femmes à prendre le même chemin
2 - دقيقة صَبر قبل الكارثة السبت 15 غشت 2020 - 04:55
الوقاية خير من العلاج ؟يوجد العازل الطبي وعقاقيرموانع الحمل كثيرة ومتعددة، الإنسان لابد سيسقط في الخطيئة عاجلا أم آجلا أحب أم كره لأن الدوافع قوية قاهرة الله يعفو، لكن احضيها قبل ما توقع .
3 - منير السبت 15 غشت 2020 - 05:53
الله يكتر خيرك ويخلف عليك اختي سلطانة يجازيك بألف خير وفيما يخصني سؤساعد الجمعية بما قدر الله قريبا ان شاء الله.
4 - ادم السبت 15 غشت 2020 - 07:20
نزوة عابرة تسبب الندم مدا الدهر عند هؤلاء الامهات الشرع حرم علي الخاطب ان يخرج مع مخطوبتة حتي يعقد عليها عقد النكاح ويعلن زوجهما
والان بعض بناتنا هداهم الله بمجرد ان ياتي ذئب ويقول لها احبك (كما كقولو ب العامية كيكل بيديه او رجليه) اللهم استرنا وستر بنتنا يارب الله افرج عليكم امين.صعيب علي اي عائلة ان تتقبل بنت ولدة في الحرام
5 - اعقلها وتوكل... السبت 15 غشت 2020 - 08:49
الشرع الحكيم يحرم العلاقات الجنسية اﻻ بعقد شرعي ، ضمانا لحقوق الإنسان الممثل في حق الأطفال وحق المرأة ،وكل عﻻقة خارج نطاق القانون والشرع والعرف نهايتها معروفة ، كما أن القانون ﻻ يحمي المغفلين...
6 - Rajae السبت 15 غشت 2020 - 09:07
كان قرار منع تعدد الزوجات في مدونة الاسرة خاطئا مائة بالمائة
والنتيجة هي الفساد والضحايا من النساء والاطفال
لابد من الغاء هذا القرار لتفادي كوارث اجتماعية ونفسية واختلال توازن اجتماعي
قرار منع التعدد لايخدم النساء والرجال والاطفال والعائلات بل يخدم اعداء الاسلام واعداء المغرب على حد سواء ويمنع التطور الاجتماعي والاستقرار الاطفي والنفسي للعائلات
هناك العديد من الرجال في المغرب اغنياء جدا يستطيعون اعالة عشر عائلات وليس عائلة واحدة وبإمكانهم اصلاح هذا الاختلال الاجتماعي والاخلاقي عن طريق التعدد فلماذا المغرب يشرع قرارات متأكد من انها ليست في صالح المجتمع المغربي وهدفها فقط الانحلا الاخلاقي وانحلال العقد الاجتماعي الذي يربط المغرب ويضمن تماسكه وقوته وهدفها ايضا خروج المرأة للعمل كعبدة في شركات اوربية من اجل دراهم معدودة لاتغني من جوع للاسف
ارجوا من المسؤولين مراجعة هذا القرار الظالم للمرأة قبل الطفل وقبل الرجل
7 - صفر تقة السبت 15 غشت 2020 - 09:16
إبتعد الشباب عن قيم الدين الإسلامي فأصبحوا بهائم لا يهمهم إلا إشباع فروجهم وهذا يخص الجنسين معا.
8 - عندما يكون الرجل رجُلا السبت 15 غشت 2020 - 09:41
عاداتنا وتقاليدنا مختلفة عن الغرب هم بإسم الحرية الجنسية يتعاشرون دون عقد زواج ولما يريدون الفراق يفترقون وليس لهم مشكلة العذرية،والمرأة نالت حظها في الدراسة والحقوق وتستطيع العمل وإعالة نفسها ، ولا تنتظر من يخطبها من ولي أمرها إن اشتهت أحد من الرجال تأخذه وإن خرج ولم يعد فليذهب ولا دمعة حزن ، لأنها تأخذ إحتياطات لازمة، أما نحن يأتي شاب غير مستعد لفتح بيت يكذب على شابة لا حول لها ولا قوة يقضي وطره منها كرجل ويهرب كفأر جبان تاركا زوجته وهي حامل وربما تكون أنثى فتتكرر المأساة معها كما وقع لأمها.
9 - kamal السبت 15 غشت 2020 - 10:03
الحمد لله ان المغاربة اصبح لديهم الوعي بوجود فئة من المجتمع لهن كامل الحقوق اسمها "الامهات العازبات" و تتحاح لهن الفرصة في بناء مستقبلهن ومستقبل ابنائهم بعيدا عن التشرد والضياع في الشارع
10 - Hmida السبت 15 غشت 2020 - 10:04
Il faut avoir le courage d'autoriser ces femmes à se faire avorter. Ceci est un phénomène depuis des siècles, autrement, il faut aider ces femmes, pourquoi les rejeter à cause d’une erreur, c’est quoi la faute de ces enfants ?
11 - Abdelghani السبت 15 غشت 2020 - 10:37
الفقر والجهل والتهميش يولدان مشاكل خطيرة ذاخل مجتمعات العالم الرابع,اين كانت عقولكم قبل ممارسة الجنس?ام ان لديكم فكرة الحمل قد تؤدي الئ طريق الزواج بالفاعل? الم تشاهدوا من قبل برامج لتحسيس اي فتاة من المخاطر التي قد تقع فيها اذا ما تعلقت بشخص? الم تتخذوا خبرة من بعض الافلام الامريكية حول الامهات العازبات والمشاكل التي يتخبطن فيها? ام انكم استفدتم فقط من المسلسلات والافلام المغربية والتركية والمصرية التي دمرت فئات كبيرة من شباب المغرب والمجتمع العربي,ويبقئ المسؤول الاول عن هذه المشاكل هو الدولة لنه ليس لديها اي مخطط او خارطة الطريق نحو الشباب او المجتمع بصفة عامة,يعني كل واحد ايعوم بحرو.الدولة فاشلة فبطبيعة الحال سيكون لنا مجتمع فاشل.الدولة تتحدث عن الديمقرطية,اين هي هذه الديمقرطية والشباب العاطل لاراتب له من صندوق ثروات البلد.
12 - منير السبت 15 غشت 2020 - 11:29
إلى Rajae أعلاه
ادا كان أغنياء يريدون التكفل بالعاءلات الفقيرة فلا أحد يمنعهم من ذالك أو أن الشرط هو مباشرة الام ....
لو ادو الضرائب لما وجد فقراء!!!!
13 - الدافع الى العلاقة ... السبت 15 غشت 2020 - 11:32
... الجنسية لدى الفتيات ليست غريزة الجنس فقط انما غريزة الأمومة ايضا.
انها معضلة وجودية واجتماعية يجب قبولها و التوعية بها ليتفهمها المجتمع المتناقض في أفكاره وسلوكه.
شهادات بعض الأمهات الشابات الواردة في الشريط تكشف عن السلوك الإجرامي لبعض الاباء الذين يستغلون أبنائهم وبناتهم لكسب المال مثل تلك الفتاة التي قالت ان اباها لا تكفيه 200 درهم.
مثل هؤلاء الآباء يجب أن يحاكموا بقانون الاتجار في البشر.
هذا النوع من السلوكيات الإجرامية لا يمكن ضبطها لا بالدين ولا بالتوعية وانما بالعقوبة .
يجب تحميل المسؤولية ليس فقط للفتاة الحامل وانما لارباب الاسر من أباء وامهات و للذكر الشريك في الحمل.
14 - Kamal السبت 15 غشت 2020 - 11:36
7
انها مشكله عقليات ليس الا. وليس ابتعاد على اي دين
اقترب كثيرا شباب الطالبان والصومال واتباع الضواهيري في العراق واخرون كثيرون الى الدين فرأينا اكبر الكوارث شهدها العالم في اواخر القرن العشرين وبدايه القرن الواحد والعشرين.
15 - ماشاء الله السبت 15 غشت 2020 - 13:35
مشاكل عديدة سببها غياب الوعي وقلة التركيز والتفكير وفي الاخير ياتي الندم الدي لا ينفع في شيء. مؤسف ان نجد متل هذه الاخلاق السيءة في بلدان المسلمين
16 - سعيد سعيد السبت 15 غشت 2020 - 13:49
الغواني يغرهن الثناء. عمل الجمعية فيه خير. وفي بعض الأحيان يزيد فى تركام مثل هذه الحالات. كل شخص له ضمير يضع بين عليه بأن له بنت أو أخت. ووقعت في هذا المشكل. أتقوا الله في بنات الناس وفي لقب المولود الذي ينتظره.
17 - مواطنة مغربية السبت 15 غشت 2020 - 14:00
الله يجازيك بخير لآلة سلطانة. ما ذنب هؤلاء الأطفال، ولكن خاص يفهمو الشابات ان عزوف الشباب عن الزواج اضافة الى الحالة المادية هو انه يقدر يمارس حياة جنسية عادية خارج مؤسسة الزواج.فديننا الحنيف عكس ما يروج البعض لا يقيد الحريات ولكن يحفظ الكرامات.
18 - محمد رمضان السبت 15 غشت 2020 - 15:42
لما تنصح الشباب باستعمال العازل الطبي فأنت تشجع على الزنا...اتق الله يا أخي في أبناء المغاربة...من أراد أن يحصن نفسه عليه بتقوى الله والرجوع إليه...نسأل الله أن يحفظ شبابنا وشباب المسلمين ويوفقهم لما فيه الخير و والصلاح.
19 - سي محمد السبت 15 غشت 2020 - 16:01
كل شي مهمل في هذه البلاد: الإنسان مهمل ، الحيوانات مهملة ، الصحة مهملة ، التعليم مهمل ، العمل مهمل ، الدين مهمل ، الرياضة مهملة ، الفن مهمل ، الشواطئ مهملة ، الشوارع مهملة ...الخ
بغيت غير نعرف شنو هو لي مشي مهمل في هاد البلاد الحبيبة .
20 - العربي السبت 15 غشت 2020 - 17:34
نحن نعيش عصر القيامة .......
الكل يتخلى عن الكل .......
الأب يتخلى عن ابنه و الام تتخلى عن ابنها ....
الابن يتخلى عن والديه .....
و الصاحب عن صاحبته و الصاحبة عن صاحبها ....
..........و....و....
21 - حلان لا ثالث لهما ... السبت 15 غشت 2020 - 20:15
... تقنين الاجهاض والسماح بإجراءه تحت الإشراف الطبي في الاسابيع الاولى من الحمل غير المرغوب فيه كما هو الحال في الدول المتقدمة.
... اثبات الابوة بتحليل ADN وفرض النفقة على الاب والتكفل بابنه او ابنته حتى بلوغ سن الرشد واذا لم يكن قادرا فعلى ابيه او امه اذا كانا ميسوران. والا يقع واجب الكفالة على الدولة .
22 - تائه الأحد 16 غشت 2020 - 13:46
اشكر جريدة هسبريس على هذا الفيديو الذي يناقش أحد طبوهات المجتمع
كان شاملا و شافيا ووضح مسؤولية كل الاطراف المعنية :الشباب الاسرة الدولة
انها كرة ثلج تتدحرج و تكبر يوما بعد يوم وتشكل خطرا كبير على المجتمع
أيها الآباء اهتموا بأبنائكم و بناتكم و الدولة بيد من حديد كل من سولت له نفسه
اغتصاب الفتيات وعلى الفيات الاستفادة من أخطاء أخريات
23 - كريم فرنسا الأحد 16 غشت 2020 - 21:38
تحية للمشرفين على هذه الجمعية ، يقومون بعمل إنساني نبيل و يحولون دون ضياع هؤلاء الأطفال الأبرياء ، الأمهات العازبات لا يجب أن نحاكمهن ونزيد من معاناتهن ، من منا لا يخطأ؟ ، هن ضحايا مجتمع منافق و إكراهات إجتماعية واقتصادية و غياب دور الأسرة في التأطير والتوجيه ...
أقول للشباب الذين يُغررون بالفتيات ، و يبيعون لهن الوهم ، بالوعود الكاذبة و النفاق والكلام المعسول...
اعلموا أن هناك حساب وعقاب والله لن تنجون من غضب الله ، ستُسألون عن هؤلاء الأطفال أمام رب العالمين ، وقبل عذاب الآخرة ستُؤدون الثمن غالياً مهما طال الزمن فكما تُدين تُدان.
24 - Asma Agadir الاثنين 17 غشت 2020 - 23:03
من أروع روبورتاجات هسبريس.كوني أما مغربية.مهمة صعبة هي تربية الأطفال،هي واجب سماوي.أدعو الله أن أكون عند حسن الظن.تأثرت كثيرا لأقوال الفتيات الرائعات التي غررن بهن.فعلا مجتمع قاسي جدا.حتى الحيوانات لاترمي أطفالها بل تموت دفاعا عنها.يجب على المجتمع المدني أن يضغط على صناع القرار لحماية الأمهات وأطفالهن.ردا على من يقول إنه خطأهن،إعلم سيدي أو سيدتي أن هذا قد يحدث لأي كان.ليس خطأهن بتاتا.عمل الجمعية نادر ومشكور في زمن الذئاب.أغلبية الآباء أميون،بدون أدنى تربية دينية أو معايير أخلاقية.ماوصلنا إليه اليوم هو مسؤلية جماعية نحاسب عليها.إن لم نحميهم فنحن نصنع مجرمين.
25 - أحمد الثلاثاء 18 غشت 2020 - 09:45
الى صاحب التعليق 18،المغاربة في حاجة إلى حلول واقعية وبراغماتية تساير مشاكلهم الاجتماعية والاقتصادية السياسية وليس إلى المواعظ والخطب الدينية التي مكانها هو المسجد.
26 - بلفقيه الثلاثاء 18 غشت 2020 - 14:52
ينبغيي علينا تحمل تبعات خطيئتنا ولا نلق باللوم على القانون والدولة والخطيب والحالة الاجتماعية و مسببات لا تمت بصلة مع الواقعة في الحقيقة ليست هناك امهات عازبات فبمجرد ما تحمل فهي ام ومعها شريك هو الاب احب ام كره لان تحاليل الحمض النووي تثبت الابوين الطبيعيين للمولود وانتهى الامر فلا افهم لمادا تصر بعض الامهات على تسمية عازبات رغم انها انجبت من خطيب اومن صديق او ختى من مجهول او منهم جميعا فالاب يتم تحديده في التحاليل ويتحمل بدوره النفقة
27 - Mouss الأربعاء 19 غشت 2020 - 12:25
أحيي هسبرس وكل من جعل هذا الروبورطاج المهم والإنساني بامتياز ممكنا. كل الاحترام والتقدير للقائمات والقائمين على كل الجمعيات كهذه الجمعية المشرفة .
ونفس الإحترام و التقدير لهولاء الامهات اللواتي هم بناتنا واخواتنا.
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.