24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1407:4113:1616:1418:4219:57
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مدن صغيرة تشكو تأخر نتائج فحوصات "كوفيد-19" (5.00)

  2. موسم الزّيتون ينطلق في "جبالة" .. "خيرات الأرض" تبهج الفلاحين (5.00)

  3. شرطة مكناس تفكك شبكة لقرصنة الحسابات البنكية (5.00)

  4. استفادة 211 شخصا من خدمات "وحدة طبية متنقلة" (4.50)

  5. "يوتيوبرز" مغاربة يطالبون بترخيص التصوير لدعم الإبداع الرقمي (4.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | الزبادي في بيت ياسين

الزبادي في بيت ياسين

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - البارودي الأحد 20 شتنبر 2020 - 10:51
للأسف، هذا الرجل (إضافة إلى قمم أطلسية أخرى أصيلة جدا جدا و معروفة) بنى مساره الفني في زمن الجفاف الإبداعي. لو عاش في زمن الملحنين العظام لكان له شأن أكبر بكثير و لما ظل بدون ريبيرطوار شخصي إلى اليوم. يبدو أنه سيظل يردد خالدات الآخرين في ما تبقى من عمره الفني، و هذا في حد ذاته مصدر متعة بالنسبة لنا نحن عشاق الموسيقى الراقية.
2 - ahmed الأحد 20 شتنبر 2020 - 11:15
الحلقة كانت ممتازة نجح فيها المضيف في أن يبرز طاقات الضيف، فشكرًا لهما معا.
3 - maz.design.deco الأحد 20 شتنبر 2020 - 11:31
شكرا الخ ياسين على اللقاء مع الاخ العضيم والاستاد فوءاد الزبادي .مرة اخرى شكرا.
4 - Me again الأحد 20 شتنبر 2020 - 12:04
برنامج خاص باستيراد الثقافة الشرقية، سواء من اللهجة و الموسيقى و حثى الخبز و كأس الشاي و المعاملات و السلوكيات و التقليد و تعريب بل شرقنة المغاربة و تجاهل ثقافتهم الاصلية الى ان اصبح جل المغاربة اكثر فليسطينيين من الغزاويين!
انشروا الآراء الحرة!
5 - abdelilah الأحد 20 شتنبر 2020 - 12:29
كنت سأطل وأنسحب لكن فناننا الكبير أجبرني على البقاء الى الاخر أحسنت الاختيار الاخ ياسين فنان مغربي رائع يتقن أغاني الكبار من الأحسن يبقى معاهم
6 - إلى Me again الأحد 20 شتنبر 2020 - 12:55
ضيق أفقك يا أخي لن يفيدك بشيء. أنا شخصيا، و على الرغم من عشقي لموسيقى ثقافتي المباشرة و الموروثة، لا أدع فرصة تمر دون الاستمتاع بباقي الأصناف الموسيقية بما فيها موسيقى ثقافتك التي تتضمن هي الأخرى إبداعات تستحق الاهتمام.
7 - المرصع الأحد 20 شتنبر 2020 - 14:47
فنان قامة وقيمة، له حس أبداعي، كل الأغاني التي يرددها ،يضيف لها لمسة زبادية، أما الأخلاق فهو غني عن التعريف، كل ما ينقصه حاليا، هو التوجه الفني الإبداعية الشخصي خاصة كل ما هو مغربي أصيل، لأنني أرى في هذ الفنان، الوحيد الذي يمكنه وضع الأغنية المغربية في مصاف الأغاني العربية، شريطة أن لا تتعدى مدتها بضع دقاءق، بتدعيم من طرف ملحنين مغاربة كبار،.
8 - RALEUR الأحد 20 شتنبر 2020 - 18:46
لقد آليت على نفسي أن لا أشاهد أبدا برنامج ياسين ذو النكهة الأدبية، ولأن الأدب كان هو كل حياتي فقد قرأت الشعر الجاهلي والعباسي والأندلسي والأدب الحديث وخصوصا المصري، كذلك الأدب الغربي وأمهات كتبه وروائعه المترجمة، كل هذا الزخم المعرفي جعلني اليوم أسير متخلفا عن الركب وأنا أرى أصدقاء الأمس يتقلدون اليوم مناصب مهمة في الدولة لأنهم ببساطة درسوا واختاروا العلوم فوصلوا اخترت الأدب فتعثرت، فحقدت على الأدب وأصحابه٠ ماذا؟ لقد غذى الأدب روحى ولكن جيبي بقي خالي الوفاض بقية ماتبقى من حياتي٠
ولولا أني ما رأيتك تستقبل الموسيقار العظيم الزبادي لما دخلت حلقتك٠
9 - عبد اللطيف الاثنين 21 شتنبر 2020 - 09:36
لا مراء في هذا الكلام على أن صاحب البرنامج كان جد موفقا في هذه الحلقة التي استضاف فيها هرم الأغنية المغربية والعربية على السواء. فنان طبعا مغربي حر، ومكانسي أصيل الذي له باع طويل في تأصيل الاغنية المغربية والعربية والتي استطاع أن يحافظ على رونقها وأن يجعل منها بريقا يضفي بظلالها على الماضي والاحساس بالمستقبل في ميدان الاعنية العصرية. فنان مثقف وانيق يمثل بكل شجاعة الأناقة الفنية التي يؤديها والطربية التي يسحر بها ذوا الآذان الرفيعة الراقية. هذا الذي راكم ثقافة كبيرة منطلقها الثقافة المكناسية المتشبعة بفن الملحون والطرب الأندلسي والنغم العيساوي وهال التوات والفرق الأخرى الشعبية التي يعتز بها الثرات المكناسي الأصيل الدي يمثله هدا الفنان الكبير ذو الشأو العظيم في مجال الاغنية الطربية وغيرها من الاتماط الاخرى التي يؤدي بكل براعة وامتياز.
إنه إبن المدينة القديمة لمدينة مكناس الزاخرة بثرات كبير وعريض، والذي مع كامل الأسف يجهله الكثير من المغاربة لأنهم لم يصلوا بعد استجلاء الحقيقة التاريخية والثراتية لهذا الفضاء الثقافي الذي لا زال وسيبقى شمخا بالرغم من الإقصاء الغير المبرر الذي تعيشه .
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.