24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1407:4113:1616:1418:4219:57
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مدن صغيرة تشكو تأخر نتائج فحوصات "كوفيد-19" (5.00)

  2. موسم الزّيتون ينطلق في "جبالة" .. "خيرات الأرض" تبهج الفلاحين (5.00)

  3. شرطة مكناس تفكك شبكة لقرصنة الحسابات البنكية (5.00)

  4. استفادة 211 شخصا من خدمات "وحدة طبية متنقلة" (4.50)

  5. "يوتيوبرز" مغاربة يطالبون بترخيص التصوير لدعم الإبداع الرقمي (4.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | إتلاف خمور مهربة بالبيضاء

إتلاف خمور مهربة بالبيضاء

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - ZakariaJ الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 15:08
وأرى في العملية تلويث للبيئة لا غير.
منين تديرو شي حاجة ديروها بعقلها
2 - com الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 15:26
قمة الاسراف والجهل واش عارفين شحال من منتج اقدر اطلع من تم
الخمور كتصنع منها محلول التعقيم وحنا فعز الحاجة ليها الزجاج يعاد تدويره وتصنع منو شلا منتجات دوك الكانيط راه المنيوم خالص لروسيكليتيه تخرج منو شلا منتجات .عوض هاد المهزلة البيئية عرفتو شحال من الالاف السنين خاص داك الزاج باش اتحلل .
انا على يقين ان هادشي غير للاستهلاك الاعلامي .باش تغطيو على الجزء لي مخبي من جبل الجليد .
3 - خبير الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 15:33
أتعجب كيف تمنع الجمارك مرورهاتف اشتريته عبر النت هاتف يساوي 120اورو
وتسمح بمرور كميات ضخمة من المواد المهربة ..كهذه
هذه الخمور دخلت المغرب وليست في باب سبتة ولا في باب طنجة.
4 - Trois fois rien,,, ,,, الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 15:55
فضيحة بكل المقاييس فضيحة بجلاجل على راي المصري)
قمة الغباء وقمة التخلف أليس لديهم معامل لإعادة التدوير الكارطون يدور الزجاج الكانيط الأليمنيوم يدور
لمادا تلويت البيئة .
5 - Mounir الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 15:56
أنا مع التعليق رقم 2 لهذا كان على الدولة إستغلال هذا المنتوج لإستخراج ما يصلح منه على الأقل التعقيم. وكما أرى في التعليق رقم 1 كما قال الأخ إلا تلوث البيئة ولكن لم يحكم البلاد جهلاء فهذه هي النتيجة.
6 - omar01 الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 16:05
للأسف باقين عدنا قوانين متخلفة لا الدولة ولا المشرع مقدروش إطورو المفهوم و الإبداع في التشريع للقوانين والأحكام بحال هاد الحالات لي فيها محجوزات قضائية خاص تعطا لشاريكات مختصة باش تدير إعادة التدوير لهاد المحجوزات لي غادي إكون عندو دخل على مزانية الدولة أو إتعطا من بعد مايتم تدمير المحتوى ديالها أو هنا غاد نستفدو جميع أو منها نحافضو على البيئة عوض ندفنوها أو نلوتو البيئة
7 - Me again الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 16:39
العملية تعد رسالة السلطات الى المواطنين حول كيفية اتلاف الطبيعة و كيفة المعاملات مع النفايات و الازبال و البقايا لكي يجدوا لها حلا و هو كل منزل يحفر متمورة و يدفن فيها مخلفاته!


و الحماق في هاد البلاد! بغاوا غير يبانوا في الكاميرا!
لوتوا المنطقة بالزجاج و البلاستيك و القصدير باش ميخويوش القراعي و يعاودو تلفيف المواد!
اقسم بالله ان في المطبخ ديالي، كمستف الزبل! شياطة الخضر و الفواكه و الاكل في قمامة خاصة، الزجاج الابيض في كيس، و الملون في كيس، الجالوق وحدو، الكرطون وحدو، البلاستيك وحدو، و البتريات يعني الحجرات و البولات الخاسرين وحدهوم و قمامة خاصة بالزبل الصغير لي كيتحرق من اوراق و تويشيات صغار و مرة مرة نمشي و نخوي كل حاجة في بلاصتها في بيت البيئة، يعني في المغرب متسما مكان الزبالة! ثم كاين زبالة اخرى خاصة بالاتات، الالكترونيك وحدو و الحديد وحدو و الزجاج وحدو و البلاستيك، و التكستيل.... الخ!
واهلي فين وصلوا الناس! حنا المسؤولين مزال معارفينش و عامة الناس كتعلم منهم اش يديرو و كيفاش بدئوا!
المرجو النشر!
8 - مواطن الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 16:42
ليس للدولة الحق في استغلال المحجوز .وعليه وجب اتلافه.جوابا على بعض التعليقات بخصوص المحجوز
9 - مهاجر2.0 الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 17:03
تبدير المال العام، علم الله كم من مليون درهم في عملية الإتلاف،خزانة، اتاي الحلوة،شاحنات،عربات حفارة،اليد العاملة...لماذا لم يتم تفويت هده الشحنة إلى شركات خاصة في تدوير المواد الزجاجية والالمنيوم... هنا رابح رابح،الدولة لا تخسر مال عام، والشركة تستفيد من مواد للتدوير بدون مقابل أو مقابل منخفض التكلفة.
10 - منلي عبد الله الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 17:41
الزلة أكبر من الذنب ,, طريقة الإتلاف لا تخضع لأي شروط وقائية بل تضر بالبيئة , شيء آخر من أين وصلت هذه الأطنان ,,هل نزلت من السماء ,, أليس عندنا جمارك وحدودنا مراقبة ودوريات القوات البحرية تعرف الشادة والفادة والطرقات كلها حواجز أمنية ,, على من يضحك هؤلاء ,, هل من الضروري ان يستمر هذا العبث خاصة وأن المسالة فيها مواد تضر بصحة المستهلك وتروج لمنتوج هو أصل كل البلاء والمشاكل الإجتماعية التي تعصف بالمجتمع ,, وعلى عبثتية هذا الموضوع فإن الشيء المفيد فيه هو أن يعرف المستهلك لهذه المواد المحرمة شرعا ماذا يدخل إلى بطنه ,, مواد بالإضافة إلى ضررها الطبيعي فهي منتهية الصلاحية ومغشوشة وليس فيها إلا ما يضر الأبدان والجيوب ويذهب العقول
11 - RALEUR الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 18:35
عمل عشوائي بمعنى الكلمة من طرف السلطة، وأنا أشاهد مجموعة من الكوادر ولا أحد فكر ببديل عن تلويث الفرشة المائية٠ الأجدر كان تفريغ القنينات بمجرى المياه العادمة وإعادة تدوير زجاج وألمينيوم القنينات٠ عدم بعد النظر سيسبب مشاكل لإنسان القرون المقبلة، ماهذا الهراء في التدبير؟
12 - حسن انفاوي الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 18:59
قمة الاسراف وقلة العقلنة،
واش عارفين شحال من منتج اقدر اطلع من تلك الخمور كتصنع منها محلول التعقيم وحنا فعز الحاجة اليه مع جائة كرونا، الزجاج يعاد تدويره وتصنع منو شلا منتجات دوك الكانيط راه المنيوم خالص لروسيكليتيه تخرج منو شلا منتجات .عوض هاد المهزلة البيئية عرفتو شحال من الالاف السنين خاص داك الزاج باش اتحلل . مزيدا من المعلومات أنظر الى التعليق 2
13 - أمازيغي عبدالله الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 20:08
لا يتلفون إلا ما يريدون ، والجزء الأكبر يتم بيعه من طرف مسؤولي الجمارك ويأخذون الكثير من المنتجات لفيلاتهم.
14 - Abdelghani الخميس 24 شتنبر 2020 - 12:13
لقد شاهذت هذا الفيديو من هنا في نيوزيلندا مع عدد من الاصدقاء واغلبهم مراكز سامية في الحكومة النيوزيلندية,حيث اصيبوا بالذعر للطريقة الهمجية التي تنهجها السلطات المغربية للتعامل مع هذه المواد من اجل اتلافها وارئ هنا ان رئيس الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بلحمه وعظمه يعبث في تلويث البيئة,وكانالاحرئ به في هذه الحالة اذا كانت الشرطة هي من تقوم بعملية الاتلاف وجب عليها توفير خزانات لسكب الخمور باكملها ذاخله ووجب الاحتفاظ بالقارورات الزجاجية وعدم القيام بتكسيرها بهمجية وجب كذالك التوفر علئ مستودع من اجل ملئه بهذه القارورات لان هناك مكان لتديرها اي recycling من اجل الحفا علئ بيئة نظيفة بدون البث فيها ونحن نرئ هنا رجال دولة كبار لهم مسؤولية اتجاه الوطن يلوثون البيئة بايديهم ظانين ان كل شيء عاد بل بالعكس ان هذا المسؤول ومرافقيه وجب عقابهم من اجل فعلتهم هذه.والله لاشمئزوا من تصرفاتهم البليدة,حفروا حفرة وبدؤا في التخريب.ماعاندهوم حتئ برنامج فعلي اتجاه البيئة,عير تايخربقوا كلشي مراون.فضيحة كبرئ رئيس الشرط القضائية يعبث في البيئة والمغرب عضو في المنظمة الدولية للحفاظ علئ البيئة لكن بعد مشاهذتهم هذا
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.