24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1407:4113:1616:1418:4219:57
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مدن صغيرة تشكو تأخر نتائج فحوصات "كوفيد-19" (5.00)

  2. موسم الزّيتون ينطلق في "جبالة" .. "خيرات الأرض" تبهج الفلاحين (5.00)

  3. شرطة مكناس تفكك شبكة لقرصنة الحسابات البنكية (5.00)

  4. استفادة 211 شخصا من خدمات "وحدة طبية متنقلة" (4.50)

  5. "يوتيوبرز" مغاربة يطالبون بترخيص التصوير لدعم الإبداع الرقمي (4.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | معاناة مع مطرح نفايات

معاناة مع مطرح نفايات

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - متابع الاثنين 28 شتنبر 2020 - 19:09
نشكر هسبريس على متابعتها لمشاكل الامه ولكن لماذ لايتم مسأله الطرف الاخر، الطرف المسؤول كان جهه حكومية أم جهه خاصه
هنا يصبح الاعلام سلطه اما الاكتفاء بمسأله الطرف المتضرر فهاد غير كافي
تحياتي
2 - مراقب الاثنين 28 شتنبر 2020 - 19:24
لاحول ولاقوة الا بالله واش كلشي عشوائي فهاد المدينة حتى الزبل بدون دراسة اللهم الطف بهذه المدينة وسكانها
الازبال راها ثروة يجب الاستفادة منها كاستخراج الاسمدة نباتية للفلاحة والغاز للانارة واعادة تدوير زجاج والكرتون ولبلاستيك وغيرها
3 - الناقد الاثنين 28 شتنبر 2020 - 22:33
كل مطارح النفايات في العالم مسيجة ويحظر الدخول اليها الا للعاملين فيها او الا عندك موعد مسبق. ولا تحتاج ان تكون جراحا للدماغ لتعرف السبب!
عند مدخل او مخرج اي مدينة اوقرية في المغرب ترى البقر والحمير وسط الاطنان من النفايات المطروحة في مظهر ينم عن تخلف تمدني لا تخطئه العين. منذ الاستقلال الى الان والمسيرين للشان العام لم يحلوا بعد مشكل النفايات! المغرب الان مزبلة عظمى وهناك مغاربة يسمون بوزبال لانهم يعيشون وسط الازبال. هل من الصعب وضع سياج وحراسة حول المطرح لحفظ صحة الانسان والحيوان? كيف لمسؤولين لم يستطيعوا ان يحلوا مشكل الازبال ان يسيروا بلديات وجماعات في المغرب. وكيف لعمال وولاة بسلطات لا يعلى عليها ان تفشل في القضاء على هذا المشكل المفتعل اصلا لترويج السمسرة والصفقات المشبوهة. هل قدم احد للمحاكمة بتهمة تعريض صحة المواطن المغربي للخطر? هل استقال احد خجلا او استنكارا لهذه المصيبة? كلا, من سابع المستحيلات ان يحدث ذلك في البلد السعيد. "ولي ماعجبوا حال يسير ياكل الزبل"
4 - غريب الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 07:27
اما فى جماعة ترميكت بورزازات كادت الازبال ان تصل الى ابواب منازل الشعب اما الرائحة الكريهة فحذث ولا حرج الذخان فوق الرؤوس فى الصباح الباكر لا يستطيع المرء ان يمر فى الطريق وزجاج سيارته مفتوح .من المسؤول**************
5 - Lamya الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 08:35
بالنسبة للبيئة في المغرب يجب اولا التخلص من مطارح النفايات مثل هذه و تعويضها بمساحات خضراء, بتدوير النفايات و المياه العادمة بشكل عصري و تعويض وديان المياه العادمة بسواقي نقية. هذا مكلف جدا و لكنه مجدي بالنسبة للبيئة و صحة المواطنين. فقبل تحلية مياه البحر مثلا يجب تنقية المياه العادمة قبل رميها في الوديان او البحر او استعمالها في الري. مطارح النفيات مثل هذه و سواقي لمياه العادمة تسبب الجراثيم و الفيروسات و تؤثر سلبا على المحيط البيئي التي نعيش ف ي ه و حتى على نفسية الانسان et la qualite de vie
6 - khalid الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 08:42
والله هذا يذكرني بأيام الحي الجامعي بأكاديرخلال تسعينيات القرن الماضي،تأتي الرياح الشرقية بكل دخان المزبلة المحادية للجامعة فتغرقنا بشتى أنواع الروائح المقززة،إنه لمنكر فعلا.والغريب في الأمر أنهم يطفؤون نيرانها عندما يريد وفد رفيع المستوى زيارة الجامعة أو فقط المرور عبر طريق مراكش المجاور لمطرح النفايات!
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.