24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1307:3913:1616:1618:4419:59
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. ارتداء الكمامات .. السلطات تفرض غرامات على 624543 شخصاً (5.00)

  2. آيت الطالب: قطاع الصحة يحتاج إلى 97 ألف إطار (5.00)

  3. هذه قصة تبديد 115 مليار درهم من "صندوق الضمان الاجتماعي" (5.00)

  4. فضل الدغرني على العربية (5.00)

  5. تأخّر دعم الوزارة يشتت شمل عائلات مربّيات التعليم الأولي العمومي (4.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | التسول في زمن كورونا

التسول في زمن كورونا

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - tarik الأحد 18 أكتوبر 2020 - 12:33
لو ما كانتت دولة فاسدة ما عيكونوش المتسولين الله ياخد الحق فالمسؤولين و الله ينتقم منه هاد الظاهرة كترات بشكل كبير
2 - موغرابي الأحد 18 أكتوبر 2020 - 12:35
التسول ظاهرة عالمية و هي متفشية في الدول التي لا تحترم مواطنيها و يسود فيها الفساد و الغني يزداد غنا و الفقير يزداد فقرا.
3 - Ahmed الأحد 18 أكتوبر 2020 - 12:47
الحل ساهل لهاد الضاهرة ديال التسول، و هو المغاربة كلهم اتفقوا ما اعطيوا حتى ريال للمتسولين، وابهاد الطريقة هادوك للتيسولوا او اعندهم او لابأس عليهم غادي واحد النهار احبسو او ما يبقاوش اسعاوا، أو هادوك للي بصح ما اعندهومش او َا لقاوش الخدمة الحكومة عندها الطرق ديالها باش تعرفهم او تساعدهم او ادبر الأمور ديالهم او اتنوض تقوم بالواجب ديالها، ما احد الأمور هاكذا رآها فوضا او الا كانت فوضا الحكومة رآها في الشرط او ما قايماش بالخدمة ديالها.
4 - Amaghrabi الأحد 18 أكتوبر 2020 - 13:37
التسول ظاهرة عالمية بحيث حتى الدول المتقدمة اصبحت تعيش التسول وتتكاثر يوما بعد يوم,وبالتالي اصبحت حرفة للذين يحملون وجوه القصدير لا يستحيون لا من الله ولا من العبد وفي مغربنا الحبيب هي ظاهرة قديمة دائمة تزيد استفحالا يوما بعد يوم لانها تجد كثير من المغفلين المغاربة الذين يمدون لهم الصدقات وفي كثير من الاحيان بسخاء,واعتقد ان في المغرب قليل منهم من يستحق بحيث خرج الى التسول لظروف قاهرة ومع ذلك لا ابرر احدا ليخرج الى التسول بحيث كل واحد له اقارب وجيران يعرفون ضيق عيشه وبالتالي عليهم مسؤولية مساعدته مما يجعلني اقول للمغاربة جميعا لا تساعدوا المتسولين الغرباء وضعوا صدقاتكم في يد معارفكم وجيرانكم الفقراء ومع الاسف اصبح المتسولون يصدرون الى كثير من الجهات وهؤلاء المتسولون يكترون اطفال الغير ليتسولوا بهم.اذن هي مسؤولية الدولة في المقام الاول لتحاربهم ومسؤولية المواطن ان لا يشجعهم حتى اصبحوا عاهة على المواطن الذي يعيش وسطهم ويحيطون به من كل جهة
5 - كفرcoffre الأحد 18 أكتوبر 2020 - 13:48
اتدكر أنني صادفت 2 المانيين في مراكش يوما ما ...و عندما بدأنا نتناقش قلت لهم لا مجال للمقارنة بيكم و بين المغاربة ...فقالوا لي لمادا نحن بشر و انتم بشر! فقلت لهم انتم دولة غنية ...فقاطعني أحدهم بالقول...انا اعمل في مصنع مرسيدس و عندما يأتي اي رءيس حكومة لزيارة بلدنا تتصل بنا وزارة الخارجية أو الداخلية...و تطلب منا أن نضع تحت تصرفهم مرسيدس من نوع كدا و بمواصفات كدا وكدا و لمدة معينة و التي ستنقل الوزير من المطار إلى إقامته...و زاد انتم في المغرب كان عندكم مؤتمر و اشتريتم 30 مرسيدس دفعة واحدة...في نضرك من الغني!!! وأكمل نحن لنا مال يوزع على الشعب و يتنقل بيننا والكل يستفيد منه. سؤالي هو من اين يخرج الفقراء...؟ ولماذا...هل فقط للتصويت في الانتخابات على المافيات و التوصل ب 500 درهم...؟
6 - مر من هنا الأحد 18 أكتوبر 2020 - 13:57
التسول اصبح الرياضة الشعبية الأولى في المغرب، الذي لا يشتغل و كذا الذي لا يشتغل يتسول، وهذا ليس فقط بعد كورونا بل مند بداية الألفية الثالثة كان هذا ملاحظا، المغاربة اصبحوا يريدونها باردة، دون ابسط جهد، وهذا راجع حسب رأيي أن أغلب الاغنياء والناجحين في المغرب لم يصلو بالعلم و العمل بل اما بالارث او بالنهب...
7 - عمر الزنايدي الأحد 18 أكتوبر 2020 - 14:06
انما الاعمال بالنيات.واش ممكن نتصورو بلادنا يوما بدون متسولين؟اظن الامر صعيب يبتدا بالدولة دير خدمتها بتوفير الشغل ومحاربة التسول واحنا المواطنين منبقاوش نتصدقو على من والى دون ان ندري هل هو محتاج فعلا ام لا.اللي محتاجين فعلا لايسالون الناس الحافا وتحسبهم اغنياء من التعفف.قبح الله الفقر.
8 - غيور الأحد 18 أكتوبر 2020 - 14:24
من عنده عزة النفس وهو محتاج لفرنك لا يستطيع التسول الا القليل منهم ولكن طاهرة كثرت من اشخاص عندهم السكن وعندهم مدخول يومي ويتعاطون للتسول خارج مقاطعتهم او حتى المدينة ومؤخرا اتضح نساء ورجال بسيارتهم يركنوها في زنقة فارغة او بداخل مراب ويتسولون ولهدا على السلطات محاربة هده الطاهرة مع احصاء المحتاجين ومساعدتهم من طرف الدولة والمحسنين
9 - أمين الأحد 18 أكتوبر 2020 - 14:47
في بلدنا العزيز، حال الأغنياء متل حال الفقراء، الكل يريد الكسب بدون عناء ولا جهد " بيليكي" فأين عشرات الصناديق التي خلقت من قبل من أجل التضامن الاجتماعي في ما يتعلق بالفئة التي هي في أشد الحاجة إلى المعاونة والتي لا تمتل سوى 40 في المئة من مجموع المتسولين.
بالفعل، هذه الظاهرة أصبحت تؤرق جميع المواطنين، فلماذا لم يتم تفعيل قانون منع التسول، أم أن هذه الظاهرة تخدم مصالح من انتخبهم الشعب للدفاع عن حقوقهم " خلي شي عايش مع شي وحنى قاضيين غاراض"١+++
10 - قصري متتبع الأحد 18 أكتوبر 2020 - 15:26
ظاهرة التسول هي المهنة الجديدة اللتي بدأت تستقطب غالبية الشباب من كلا الجنسين للاسف واراها غزت مواقع التواصل الاجتماعي بما فيها الفايسبوك وتويتر والانستغرام ناهيك عن شوارع ومساجد وبقالات خصوصا بعد الحاح الحكومة على ارتداء الكمامات واللتي يتسترون خلفها دون عناء او تقزدير وجوه حسبي الله ونعم الوكيل .لمادمت لا اجد عذرا لغالبيتهن وغالبيتهم وهم في كامل قواهم العقلية والجسمانية
11 - السؤال لغير الله مذلة الأحد 18 أكتوبر 2020 - 15:27
احنا كلنا طلابين تحت الله .ولكن ظاهرة التسول هذه اعتبرها من الطرق السريعة للغنى.
12 - mohand الأحد 18 أكتوبر 2020 - 17:05
المعلق رقم 4
لا تقارن بين المتسولين في المغرب ودول العالم رئينا المتسولين في دول كثيرة انيقين يلعبون على الات موسقية او يقومون بفنون كثيرة
اجي تشوف المتسول في المغرب ينجس نفسه بالاوساخ يلبس لباس رث اما الفنون فحدث ولا حرج اعوجاج الاجسام وتقيح مصتنع على الاطراف وووووو
شيئ مقزز لا افهم لمذا السلطة تنضر الى هؤلاء المتسولين وهم يعذبون الصبيان والاطفال ولا تتدخل exorcist movie
13 - المغرب المنسي الأحد 18 أكتوبر 2020 - 18:23
ضاهرة التسول اي مايعرف *بالطلبه* نحن كمغاربة ومسلمين يجب علينا ان نحارب هده القاهرة بماذا؟ بالتعاون والتراحم واخراج الزكاة لمن يستحقها ومد يد العون لكل محتاج.. . ولكن في الواقع المعاش نجد انفسنا في الصورة المعاكسة تماما.
14 - مكناسي الأحد 18 أكتوبر 2020 - 18:52
المتسولين فسطوبات يربحون الملايين شهريا.مغاربة افارقة عرب...اصحاب السيارات بعطونهم فقط للفيشر أمام الناس وعندهم في عائلاتهم من لا يستطيع شراء ادوات مدرسية لاطفاله ولا يقدمون لهم يد العون...اصحاب السيارات هم المسؤولون الأولون عن هده الظاهرة
15 - Abdelkrim الأحد 18 أكتوبر 2020 - 19:50
ظاهرة التسول سببها هو تفشي المخدرات بجميع أنواعا وإنعدام القناعة ؛وأظن أن جل المتسولين هم مدمنين خارت قواهم أو أنهم يتسولون لصالح مدمن (إبن أو زوج) أو عصابة تنظم قطاع التسول.
16 - ارحموا من في الأرض الأحد 18 أكتوبر 2020 - 20:32
في هذه الظروف الحرجة التي تمر بها البلاد يجب مساعدة المحتاجين و يجب التصدق في كل لحظة و لو بدرهم واحد فليس الوقت لإعطاء الدروس، ف 98 في المائة من المتسولين الذين يطلبون الصدقة هم في حاجة إلى مساعدة و المسؤولين و السياسيين همهم في الوقت الحاضر هو المحافظة على ثرواتهم و أجر الصدقة أكبر من أجر الصلاة.
17 - عبد المؤمن الاثنين 19 أكتوبر 2020 - 02:05
رقم واحد زكات اموال المسلمين لم تعيدوا لها الاعتبار وهي ركن عظيم من اركان الاسلام وهي لفقرائهم تخليتم عنها
اما بخصوص الدعاء اللدي دعوته فهو عليك تتحمل وزره يقول الملك ولك متلها اي نفس ما دعوة به على من تحملهم المسؤلية في انتشار التسول
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.