24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3508:0513:1916:0018:2419:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الأمير عبد القادر في كنف الإمبراطور (5.00)

  2. القيادات الموريتانية تتجاهل مسؤولي جبهة البوليساريو في نواكشوط (5.00)

  3. العثماني يشارك في حملة تبرع بالدم لسدّ الخصاص (5.00)

  4. رصيف الصحافة: أصحاب التجنيد الإجباري ينالون أفضلية ولوج الأمن (5.00)

  5. هذه تفاصيل تهم الإستراتيجية الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا‬ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | غلاء فواتير الكهرماء

غلاء فواتير الكهرماء

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - مواطن من المغرب الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 00:36
الذي لا يريد معظم المغاربة فهمه. المكتب وشركات الماء والكهرباء يسرقون المغاربة بطريقة ذكية عبر نظام الاشطر. تجد معظم الشهور يرسلون للزبناء فواتير تقديرية Estimé وتكون مبالغ تلك الفواتير مخفضة فإن كان استهلاكك 200 درهم يرسلون لك فقط 100 درهم وهكذا. حتى إذا عملوا مراجعة تجد نفسك مدين لهم فيجمعون لك ذاك الدين في فاثورة شهر وتجد نفسك في الشطر الرابع وبمبلغ خيالي لم تكن تنتظره فتظن ان المرأة والأبناء هم السبب في التبذير...
2 - متتبع الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 01:01
نفس الشيء يحدث لساكنة مدينة فاس مع وكالة توزيع الماء والكهرباء، بحيث أن الساكنة برمتها تستنكر ما عرفته فاتورة الماء والكهرباء من ارتفاع مهول. ولا تقبل أي شكاية قصد المراجعة من أي كان، الحل الوحيد التي تقدمه هذه الوكالة هو تقسيم المبالغ الخيالية إلى أقساط تؤدى على دفعات.
هذا ما أتت به كورونا : استغلال الجائحة لسلب الناس أكبر قدر مالي . ولا مسؤول استطاع أن يحرك ساكنا.
3 - مواطنة الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 03:30
نفس الشيء انا شهر 6 ماكنتش في داري وجاتني 600 درهم عاد شهر 7و 8 400درهم وانا غير بوحدي ماكاينة لا كليمة لا والو فهم تسطى سرقة عاين باين
4 - lahbil الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 12:54
غلاء الفواتير في المغرب كلو خاص جميع المغاربة يحتجوا على هدا الغلاء في جميع المدن ماشي غير أسفي راه الى ابقيتو ساكتين دارو عليكم البردعة العثماني غد إزيد عليكم الشواري ونقل عليكم لبريك باش يبني الفيلا ديالو وعيش ولادو في الرفاهية هوو مجموعة من الائسلامين اللي دايرين به وفيقو وعيقو الرسالة ديالهم وصلات عرفو باللي المغربي مقهور مقتول خواف مايقدرشي يتحرك
5 - مصطفى ابو افنان الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 18:41
نعم أخي المغربي الاشطر هي الملعب الذي منحته الوزارة الوصية بإذن من الوزارة الأولى ثم بإذن من رئيس الحكومة عندما تغير الإسم ولم تتغير العقلية.
6 - Boubker الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 19:57
الذي لا يريد معظم المغاربة فهمه. المكتب وشركات الماء والكهرباء يسرقون المغاربة بطريقة ذكية عبر نظام الاشطر. تجد معظم الشهور يرسلون للزبناء فواتير تقديرية Estimé وتكون مبالغ تلك الفواتير مخفضة فإن كان استهلاكك 200 درهم يرسلون لك فقط 100 درهم وهكذا. حتى إذا عملوا مراجعة تجد نفسك مدين لهم فيجمعون لك ذاك الدين في فاثورة شهر وتجد نفسك في الشطر الرابع وبمبلغ خيالي لم تكن تنتظره فتظن ان المرأة والأبناء هم السبب في التبذير
مواطن من المغرب
7 - taktouk الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 20:37
السلام عليكم
اقسم بالله العظيم اسكن في فيلا في فرنسا وأطفالي كل بغرفته وجميعهم يستهلكون الكهرباء كيفما شاءو في غرفهم.زد على ذلك ثلاجتين،آلة الغسيل،آلة تنشيفالغسيل،وآلة غسل الصحون(lave vaisselle ) ,ومحرك استخراج الماء من البءر ،ورغم ذلك فان فاتورة الكهرباء لا تتعدى 500درهم.اي 50 اورو.
8 - وطني الخميس 22 أكتوبر 2020 - 13:44
LE MANQUE DE TRANSPARENCE DANS L ETABLISSEMENT DE FACTURES EST LA RÈGLE CHEZ AMENDIS DE TANGER. EN MOIS DE RAMADAN LES
CONSOMMATEURS ONT REÇU DES FACTURE
FORFAITAIRES FARAMINEUSES SANS EXPLICATION. EN GÉNÉRAL TOUT LE MONDE SE PLAINT ET A LA FIN DE CHAQUE ON EST DEVANT DES SURPRISES. IL EST TEMPS QUE L ETAT FASSE UN TERME A LA TUTELLE DE CES ÉTABLISSEMENTS AUTONOMES DANS TOUT LE ROYAUME ET DE GARDER CE SECTEUR ENTRE
SES MAINS COMME LE CAS AUPARAVANT SOUS UN SEUL ETABLISSEMENT PUBLIC CRÉDIBLE .
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.