24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3508:0513:1916:0018:2419:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. بطل مغربي في إنجلترا (5.00)

  2. الأمير عبد القادر في كنف الإمبراطور (5.00)

  3. القيادات الموريتانية تتجاهل مسؤولي جبهة البوليساريو في نواكشوط (5.00)

  4. العثماني يشارك في حملة تبرع بالدم لسدّ الخصاص (5.00)

  5. الصين تستعد لمهمة جمع عينات من سطح القمر (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | أصداء "الحصلة" في الحي

أصداء "الحصلة" في الحي

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - سمير الأحد 25 أكتوبر 2020 - 18:07
فيلم وثائقي جيد يركز على ظاهرة معينة او موضوع معين في حي معين .. لا ادري لماذا هذا اللغظ وهذا الاستنكار .. وكأن المجتمع المغربي مجتمع نبلاء .. هذه الافلام الوثائقية تظهر جانب واحد فقط وهذه هي الحرفية في انتاج الوثائقيات .. ولا ادري لماذا لا نظهر غسيلنا وسلبياتنا حتى نستطيع معاجلتها ونعترف بان هنالك مشكلة في المجتمع وعلينا حلها ، بدل اخفاء رؤسنا ؟؟
2 - Priorité الأحد 25 أكتوبر 2020 - 18:10
منتج ومخرجة الوثائقي قالو انهم هيديرو حلقة فنية على اغنية "الحصلة" للمشاهب وبعد سنة ونص تيخرج فيلم على شباب مبوق كالمنتج هي داوي عامر هضرة وراسو خاوي.
الحي المحمدي لي عطا:الغيوان,لمشاهب,تكادة,السهام,مسناوة..... السعدية ازكون,الملاكم الاولمبي عشيق ومحمد عطير ولحسن زينون وفهيد وفولان وحزيران ودكاترة وقضاة وضباط وعمال وعاملات من جميع مناطق المغرب خلقو من كازا مدينة صناعية وتجارية صار حي للتبواق والتشرميل والكسل بفضل منتج تيقول انه ابن الحي
3 - سليم الأحد 25 أكتوبر 2020 - 18:38
الفلم وثائقي وقد اختار صاحبه التطرق حصريا وفقط للجوانب السلبية(واضح من عنوان الفلم). وله الحق في ذلك.
انتهى الكلام
4 - said الأحد 25 أكتوبر 2020 - 18:42
أنا لم يعجبني مشاهدة هذا الفلم الوثائقي لأنه لا منفعة من مشاهدته
5 - skimo الأحد 25 أكتوبر 2020 - 18:57
مكاينش شي حصلة قد هاد الحصلة ديال كورونا و مع هاد الحكومة
6 - لبيبي الأحد 25 أكتوبر 2020 - 18:58
لماذا نحاول ان نظهر البراءة و النبل و الملائكية؟
انا ابن ااحي المحمدي وما تطرق له البرنامج واقع نعيشه فلا داعي للبكاء على اطلال الماضي .
هؤلاء الجمعويين الذين تحدثوا يجيدون التقلاز من تحت الجلباب لأنهم يعرفون واقع الحال ولكنهم يغالطون انفسهم لحاجة في نفس يعقوب .
كاسطور المشروع سوسيكا درب مولاي الشريف الكدية الديوانة العنترية الحرية التفدم كلها احياء تزخر بالمخدرات و البطالة و المواهب الضائعة .
7 - marocain الأحد 25 أكتوبر 2020 - 19:06
vous parlez de l'histoire glorieuse de hay, daba, la réalité des quartiers populaires est bien connue de tout le monde et on peut pas maquier le visage méchant: moi je suis de sbata, la drogue par tout, voir l'ahrayouine ou lala meriyem, .....que du chaumage et la drogue ...
8 - hass الأحد 25 أكتوبر 2020 - 19:16
البرنامج لم يكن منصفا لابناء الحي المحمدي رغم أن مخرجه ولد الحي والدي تنكر لما أعطاه هدا الحي في جميع المياديين التقافية و السياسية والرياضية والفنية والعلمية والنضالية أما بالنسبة للمخرجة بنت مكناس التي درست بالخارج ومتأترة بالبرامج الوتاءقية لنبيل عيوش كان الأحرى بها أن تقوم ببرنامج على الاحياء التي تعرفها جيدا
9 - مهتمة الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:48
السؤال المطروح هل ماتم تداوله في الشريط حقيقي أم مفبرك ؟؟؟ والواضح انه بعض من حال الحي المحمدي حاليا واغلب الأحياء الشعبية بالمغرب .دعونا مما كان عليه سابقا ومن الوجوه البارزة التي تنتمي اليه .هذه هي الحقيقة المرة والتي يجب الكشف عليها حتى تكون التفاتة من طرف السلطات المعنية
10 - عمر البيضاوي الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 14:00
أمي ابنة الحي المحمدي، و قد كنت أمضي العديد من العطلات المدرسية بمنزل جدتي هناك بـبلوك الكدية، و أولاد الدرب هناك أصدقاء لي، و الله لأقولها بصدق فيلم الحصلة لا يجسد سوى الحقيقة المرة التي يعيشها أبناء ذلك الحي، و باقي أحياء الدار البيضاء, و باقي أحياء المغرب : الكثير لا يرى أي شيء جميل في الأفق، و الحاضر ليس فيه سوى "عيش اليوم حتى يجي غدا" البعض القليل من أصدقائي ضبرو على خدمة، و البعض الكثير لا يجد ما يفعل سوى انتظار أن "تضبر" عليه أو يلعب لعبة القط و الفأر مع السلطات المحلية عندما يتاجر كـفراش في الشارع؛
كما أن الشبان الذين ظهروا مبوقين يعرفون أنفسهم مبوقين، و ذويهم يعلمون أنهم يتبوقون، فلم القول أن المخرجة شوهتهم؛
الحاصول، الفيلم حط الاصبع حيث لا أحد يريد النظر، لكن المشكل يجب أن يناقش، و الانتقاد يجب أن يكون بناء و موجها نحو الاتجاه الصحيح، ألا و هو مصير الشباب المغربي الضائع
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.