24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3508:0513:1916:0018:2419:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. بطل مغربي في إنجلترا (5.00)

  2. الأمير عبد القادر في كنف الإمبراطور (5.00)

  3. القيادات الموريتانية تتجاهل مسؤولي جبهة البوليساريو في نواكشوط (5.00)

  4. العثماني يشارك في حملة تبرع بالدم لسدّ الخصاص (5.00)

  5. الصين تستعد لمهمة جمع عينات من سطح القمر (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | الاحتفال بالمولد النبوي

الاحتفال بالمولد النبوي

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - غيور الأحد 25 أكتوبر 2020 - 15:13
الاحتفال لم يعد له اي اثر ديني محض لم يعد ذاك الاحتفال البهيج بسيد المرسلين . بل اصبح فقط استعراض يشبه الاحتفالات بالاعياد الوطنية وعيد العرش وعيد الشباب والمسيرة
2 - Lamya الأحد 25 أكتوبر 2020 - 16:20
ا للهم صلي على سيدنا محمد عبدك و رسولك النبي الامي و على اله و صحبه و من والاه و سلم تسليما كثيرا مباركا فيه و بارك عدد خلقك و رضى نفسك و زنة عرشك و مداد كلماتك سبحان ربك رب العزة عما يصفون و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين

شهر ربيع الاول مبارك و عيد ميلاد نبوي مبارك على امة محمد باذن الله تعالى.
3 - DRG الأحد 25 أكتوبر 2020 - 17:33
كل ما قاله الفقيه في حق هذا الشهر حق وكل تفسير يزكي شخصية النبي الكريم حق ولكن المشكلة اليوم ليست هي مكارم الأخلاق وليست كذالك في اتباع خطى النبي الكريم صلى الله عليه وسلم وإنما تكمن المشكلة في كيفية الاحتفال التي اصحت فوضوية داخل الاضرح والزوايا والاخلاص في قيامها ينسب غالبا لمؤسس الزاوية او ابوها الروحي، علما ان مجموعات أخرى تتخذ من هذه المناسبة ملادا لتخفيف عن النفس ولطمس الواقع المعاش ،فامة الإسلام تتذكر نبيها في كل اذان كما تصوم يوم الاثنين وتحيي السنة النبوية الكريمة فضلا على تجديد العهد كل سنة عند حلول شهر ربيع الأول
4 - sami الأحد 25 أكتوبر 2020 - 17:55
بدعة لم يفعلها الاولون ل ٦ قرون الاولى حتى جاء الفاطميون الروافظ
5 - رشيد الأحد 25 أكتوبر 2020 - 18:55
احتفال بالنبي صل الله عليه وسلم هو اتباع سنته واقتداء به وفعل ما أمر به واجتناب ما نهى عنه أما تخصيص يوم للإحتفال به فهذا بدعة وكل بدعة ضلالة ولم يسبقنا بها القرون الثلاثة المفضلة
6 - مواطن غيور1 الأحد 25 أكتوبر 2020 - 19:01
السلام عليكم
لم يتبث عن الرسول ان احتفل أو عظم شهرا من أشهر الله إلا الأشهر الحرم و دو الحجة، و لم يتبث عنه ان احتفل بعيد ميلاده أو عيد ميلاد الصحابة أو ميلاد المسيح...
هدا التقليد نتيجة لتأثر المغاربة بالإستعمار و المستعمرين، فرأينا كيف يحتفل المسيحيون بميلاد المسيح فقلدناهم غيرة منهم.
نفس الشيء يقال في الأضرحة و الزوايا، فكما المسيحيين و اليهود زواياهم و أوليائهم القديسين saints الدين يتقرب لهم بالقربان...، أردنا نحن أيضا أن يكون لنا قديسون، نستشيرهم في السفر و الأولاد و العمل.... و نسمي المدن بأسمائهم : سيدي بنور، سيدي قاسم.....
الرسول قال لكم قبل 14قرنا أنه ترك لنا الحجة البيضاء ما إن تمسكنا به لن نظل، كتاب الله و سنة رسوله.
العلماء ما ينطقون من قول إلا و له رقيب عتيد، الله يهديكم.
7 - كواطن الأحد 25 أكتوبر 2020 - 19:27
المشكل في الاحتفال الذي ابتعد عن الدين الحق وارتبط بخرافات وزوايا ووثنية كاكل الحم طاجز و التبرك بالاضرحة وشرب ماء وضوء مرشد الزاوية والشعودة الخ
8 - رأي الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:31
الإحتفال الحقيقي هو تتبع مكارم اخلاق الرسول ص و الاقتداء به
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.