24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3508:0513:1916:0018:2419:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. بطل مغربي في إنجلترا (5.00)

  2. الأمير عبد القادر في كنف الإمبراطور (5.00)

  3. القيادات الموريتانية تتجاهل مسؤولي جبهة البوليساريو في نواكشوط (5.00)

  4. العثماني يشارك في حملة تبرع بالدم لسدّ الخصاص (5.00)

  5. الصين تستعد لمهمة جمع عينات من سطح القمر (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | إهمال قصبة تاريخية

إهمال قصبة تاريخية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - محلل حلال الجمعة 20 نونبر 2020 - 17:02
للأسف أغلب المآثر التاريخية حكم عليها بالإعدام، و هدا شيء ممنهج لم أجد له إلا تفسير واحد، و هو فك الإرتباط بين الأزمنة الغابرة و الحاضر المعاش، يعني الإنسان المغربي سينسى عظمة المغرب عبر التاريخ، أذ لن يجد المواطن ما يثبت أو يذكره بأمجاد أجداده، فيعتبر المغرب بلد بدون تاريخ و فقط دولة مستهلكة و متخلفة، ليكن في علم وزارة الثقافة أنا البلدان تحافظ على تراثها التاريخي و لو تجسد في منزل مواطن، أو مقهى ... و ما بلك بقصور و أسوار شيدتها الدول، لأن الأسوار التاريخية في المغرب هي رمز قوة الدولة و كانت الدولة هي من تشيد الأسوار يعني كل سور عنده تاريخ معين أي يمثل حقبة من تاريخ المغرب، تتمة
2 - محلل حلال الجمعة 20 نونبر 2020 - 17:02
تتمة...
لكن للأسف إهمال من طرف الجميع، السلطات، الجمعيات و كذلك المجتمع المدني، يعني الكل مساهم في هذا الوضع، ملي مواطن يقضي حاجته قرب سور تاريخي هذا إستهتار بالقيمة التاريخية للمعلمة. مغنتسناوش كل مرة الدولة تدير، خاصنا نتحركوا كينين مهندسين يتبرعوا بشويا من وقتهم و البناي يتبرع بوقتوا و لو يوم .... أما إلا تسنينا الدولة غادي نوليو بكايا، ديما نبكيو و داروا و ماداروش، و السي فلان ما محلك من الإعراب؟ ألست مواطنا، أين الوطنية ملي مكتعطي والو لبلادك ؟؟؟؟
3 - Hassan TopoDima الجمعة 20 نونبر 2020 - 19:45
أعتقد أن هـذه القصبة توجد قرب شيشاوة وتسمى دار لعبيد وقد تم برمجتهـا من طرف الجهـات المختصة وگذالك مآثر أخرى بجوارهـا للحفاظ عليهـم فسمك حائطها يسل إلى أگثر من مترين وعلو أگثر من 8أمتار يمگنگم تخيل طريقة بنائهـا
4 - محمد جلول الجمعة 20 نونبر 2020 - 20:34
أن صلة الوصل بين الماضي والحاضر، بين مغاربة اليوم ومغاربة الأمس، هي هذه الجدران، لا تمحوا تاريخكم وذاكرتهم، فتنمحي هويتكم، الدول الوحيدة التي لا تهتم بتاريخها وتراثها هي الدول المستعمرة (بفتح الميم) وخاصة مستعمرات فرنسا. ولكم واسع النظر.
\
5 - ben-bachir الجمعة 20 نونبر 2020 - 21:30
السلام عليكم !!! للأسف قصبة الزيدانية لازالت مهمشة،بالإضافة انها تعتبر المنطقة السياحية الوحيدة في الفقيه بن صالح،واعتبر من المأثر التاريخية التي تأن تحت وطأت الإهمال وقساوة الطبيعة إذ تشكل جزءا من ذاكرة المملكة , لأكن هذا لم يشفع لها ان تنجو من كل مظاهر الإهمال التي تطالها كما هو حال المأتر التاريخية في البلاد ، دون ان يتم رد الاعتبار لها بترميمها وحمايتها ،اكثر من ذالك فهي بعض الأشخاص يسعون الى هدمها وضياعها،ويعبتون بها كأنها منسية !!!
ونتمنى من الجهات المسؤلة ان تقوم بالإلتفاتة لهذه المعلمة التاريخية ،
6 - Joe Black السبت 21 نونبر 2020 - 03:22
إن الإهمال أصابنا نحن البشر، فكيف نأسى على آثار من تراب. نحن من لحم ودم ونموت يوميا في هذا البلد...ولا من يهتم بنا. إن ترميم الأثار من الكماليات التي لم يرق إليها مجتمعنا الفقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــير. أطعموا الجياع وتصدقوا على المساكين واتركوا الأطلال تتهدم...كل نفس ذائقة الموت وكل جدار سيُدك دكا دكا، ولكن من العار أن يعيش الإنسان تعيسا فقــــــــــــــيرا وسط إخوان له يرمون بالأكل في النفايات
لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.