24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0313:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | صوت الأسرى المغاربة

صوت الأسرى المغاربة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - marocain au canada الأربعاء 04 أبريل 2012 - 06:24
لا حول ولا قوة الا بالله فين حق هذ الناس .
2 - حفيد عسكري الأربعاء 04 أبريل 2012 - 06:28
و كالعادة لا نرى أي تحرك إعلامي لنصرة هؤلاء الأبطال من أجل تكريمهم و رد الإعتبار لهم لما لحقهم من ضرر و أسر أثناء قيامهم بعملهم المجيد لحماية هذا الوطن, هل هكذا يعامل من يحمي املاكنا و أعراضنا و دمائنا؟ أين هي المنظمات و الجمعيات الحقوقية لتساند حماة وطننا الغالي؟
3 - سعيد الأربعاء 04 أبريل 2012 - 06:52
هادو هما اللي خاصهم لاكريمات ونتطلبو منهم السماحة من الفوق
4 - DRISS الأربعاء 04 أبريل 2012 - 09:37
salam vraiment je ne sais quoi dire en voyant ces vaillants soldats de la patrie civiles et militaires souffrir encore une fois après des décennies de séquestration et de supplices chez les mercenaires du polisario les voire réclamer un droit à la vie et à la dignité mais le plus douloureux cette fois dans cette patrie qu'ils ont tant chéri et aimé ;en toute sincérité il faut leur rendre justice et les honorer dans leur vie comme dans leur mort parce qu’ils sont le symbole de notre fierté et une composante incontournable de notre histoire et de notre cause nationale les rec ompenser est un devoir mais aussi un acte qui va contribuer à renforcer les attachements entre la patrie et ses enfants sur le plan identitaire et affectif k et pour ne pas oublier leur bravoure et notre cause je propose qu'une fois par an on doit feter leur liberation et se recueillir sur les tombes des chouhadas en plus organiser des conférences dans les lycees afférent
5 - جلال الأربعاء 04 أبريل 2012 - 11:52
في حقيقة الأمر كنت أعتقد أن مشكلة الأسرى المغاربة قد حلت بشكل نهائي و أن ذوي الحقوق توصلوا بجميع مستحقاتهم عن سنوات الأسر في سجون البوليساريو.و ها نحن اليوم نتفاجأ بأن لا شيء تغير.ان لم ننصف هاته الفئة التي حمت المغرب في الصحراء ضد العدو الغاشم و لمدة سنين و التي أسرت في سبيل قضيتنا الأولى و هي الصحراء المغربية لابد أن هناك شيء ما لذا وجب على السيد رئيس الحكومة أن يعطي أوامره لفتح تحقيق نزيه و عادل لانصاف هاته الفئة من الفقر و التهميش.
كلنا ضد الفقر و الحاجة و العدل للجميع
6 - الفيلالي حاجي علي الأربعاء 04 أبريل 2012 - 13:16
والله حرام أن لا تسمع المؤسسة الملكية والدولة ككل من هؤلاء لمطالبهم هل وصل الدل للمواطن الحر والمخلص لهده الدرجة من الظلم والتهميش والتحقير في بلده الذي ضحى من أجله لمادا لم تكن المساواة على الأقل للأسير مع العائد أنا أقول من هدا المنبر أن الدولة تخون المواطن المخلص ... واش واحد إصيدها واحد يكلها ليه واحد حارب وأعطى نفس للموت على بلده ويعامل هاكدا ويحتقر ويقصى لا حول ولا قوة إلى بالله على الحكومة بن كيران ان تنظر لهده الفئة التي تستحق الكثير وقد قالها المرحوم الحسن الثاني عندما زار الحزام الأمني في الصحراء في التمانينات قال بالحرف الواحد الجنود المرابطين في الصحراء يستحقون ماتملكه الدولة أو أكثر ياسدي الجنود بغاو غبر أكريمة باش لإعيش بكرامة مابغا هو ماتملكه الدولة
والمسؤولية على عاتق صاحب الجلالة محمد السادس هو رئيس القوات المسلحة الملكية الجوية والبحرية والبرية إدا عليه أن يستمع ما قاله أبيه وأن يطبق أنا جندي سابق وأشهد أن الفئة المتضررة في المغرب هو الجيش منهم الأسرى ومنهم المطرودين ظلما بعد أن قضى سنين من عمره ومنهم المتقاعدين منهم من يتقاضى 800 درهم
7 - marocain2010 الأربعاء 04 أبريل 2012 - 13:18
كلام الرجال الذين دافعواعن الوطن .وليس كلام سراق ينهبون خيرات البلاد والعباد مثل النيبت وكثيرون........
8 - kamal الأربعاء 04 أبريل 2012 - 13:43
bravo bravo bravo tesahelo kolechi walakin chakira date koleche a ?هادو هما اللي خاصهم لاكريمات
9 - marocain libre الأربعاء 04 أبريل 2012 - 14:10
les responsables marocains vous considerent maintenant comme des torchons uses qui ne servent plus a rien. le makhzen a sa dans le sang c innee en lui.c une sorte de mepris que le 20 fevrier continu de combattre.le makhzen est esclavagiste de premier rang car il traite ceux qui n'ont plus de force pour le servir comme des esclaves.
comprendee grandi sinor di marueccos.
.
10 - العربي الأربعاء 04 أبريل 2012 - 14:27
ابان الاستعمار الغير البغيض وخلال تجوال المرحوم علال الفاسي بربوع المغرب لحث المواطنين على المقاومة لطرد الفغرنسيين والاسبان كان يأكد في حفلاته الخطابية بكل مدينة على الانخراط في الثورة بهدف محاربة المستعمر غير أنه كان يستثني أهل فاس من هدا الامر حيث كان يلح عليهم بضرورة تدريس أبنائهم وبعثهم للخارج طلبا للعلم لانهم هم من سيحكمون المغرب بعد تحريره لهم من قبل فقراء البلد طبعا الاخ دكرني بهدا الامر لانه يطالب بتكافؤ الحقوق كما هي الواجبات في بلدنا الحبيب وهدا طبعا شبه مستحيل في بلد السيبة والتسيب نضرا لان هناك من يحارب في الخفاء بكل ما أوتي من جهد ليبقى المغاربة على ماهم عليه من تذمر وتطاحن وتشتيت وهدا طبعا لن يخدم القضية الوطنية الاولى لانني كمواطن مغربي أتحدى مسؤولينا في الدخول في الحرب التي ستفرض علينا لامحالة لان قاعدة جبهتنا الداخلية العريبضة تشبعت بروح الكراهية و حب تدمير الوطن الدي يندبون حظهم كونهم ولدوا فيه مكرهين والعيب ليس في كون بلدنا ليس فاحش الثراء لكن العيب في فقر العقول الحاكمة التي تعتبر الوطن مزرعة لهم وشعبه خداما مطيعهيين لهم وثمة سؤال كم عدد الفاسيين قواتنا المس
11 - محمد الورايني الأربعاء 04 أبريل 2012 - 14:30
كارثة حقيقية الذين يدافعون عن الوطن يتسولون الدولة ..هل هذه هي القضية الوطنية التي يطبلون لها ويزمرون كل يوم في الاعلام الرسمي..أم ان الستفيد من القضية هم الذين يكتفون بشعار "نحن جنود مجندة وراء جلالة الملك لتحرير الصحراء" لكنهم هم مجنذون وراء مكاتبهم الزجاجية يلتهمون أموال الشعب بل ربما سخروا من العسكر"الدوزيام حلوف "الذين يفنون أعمارهم بين الكتبان الر ملية ووراء القضبان الغاشمة للبوليساريو؟....لاحول ولا قوة الا بلله
12 - إدريس المهدي الأربعاء 04 أبريل 2012 - 15:45
حفدة خالد بن الوليد،
يا سيــــــــــــــــــــــــــــــــــوف الله المسلولة

إنني أعلن مساندتي المطلقة والمتواضعة، لهؤلاء الرجال العظام. فهؤلاء رجال ولا كل الرجال. هؤلاء هم حفدة خالد بن الوليد رضي الله عنه. هؤلاء هم سيوف الله المسلولة؛ ونحسبهم كانوا سيوفا مسلولة لله ورسوله، ولا نزكي على الله أحدا. فكل الشكر، وكل الدعاء، وكل المساندة، وكل التقدير، للناطق الرسمي، باسم المجموعة، على كلمات الحق القوية صعبة النطق. والحال أنها كانت كلمات «منزعة»، وحافلة بروح «الانزعاج» و«الإزعاج» معا، على حدّ التعبير الرائع الذي نحته الفيلسوف المغربي ــ المنزعج والمزعج ــ طه عبد الرحمن، رضي الله عنه، في كتابه الأخير: «روح الدين»، أو قل «روح العصيان» على وجه الدقة.
وأستفيد من هذه الكلمات على عجل، لأبعث بتحيتي وسلامي ومساندتي المطلقة، للمجاهد السيد سامر الوجدي، أخو الشهيد سامر الوجدي في نفس الجبهة، الذي كثيرا ما سمعت عنه، وعن معاناته الهائلة، وحكاية أسره المرعبة، من أحد أفراد العائلة.
وقلب عامر بالدعاء.
اللهم أجب.
13 - omar الأربعاء 04 أبريل 2012 - 16:11
ليس فقط الاسرئ بل حتئ معتقلي احداث يونيو 81 اهملوا في تعوضاتهم ما همهم ابرياء ودفنوا احياء في زبالة قرب مقبرة الشهداء بالبيضاء ادا كيف عوضوا فلا تصدق ما فعلوا بهؤلالء يجب علئ هده الحكومة ان تحاسب كل من لجنة التحكيم المستقلة لتعويض وهيءةالانصاف والمصالحة والدراية التي يحملونها في هدا المجال فهناك قوانين لا يعرفون بها قاموا بتعويض الضحايا كيفما شاؤوا وقاموا بطي هدا الملف التقيل وبعدها اخدوا مناصب ورواتب ومازال البعض منهم ينش فيما تبقئ وما اقول لهم ولامثال هؤلاء الله يعطني وجهكم
14 - طنجاوي الأربعاء 04 أبريل 2012 - 16:22
سنوات في الأسر وبعد عودتهم إلى أرض وطنهم واجهوهم بالتهميش والإقصاء عععععارررررررررر
15 - حميدة الأربعاء 04 أبريل 2012 - 16:34
اين انتم ايها الناس الدين يريدون اصلاح البلاد بالاقتطاع من اجور الموظفين والعمال و رجال التعليم.............ايوا فين حداكتكم بقات فى تخراج العينين و باسم الله الرحمان الرحيم .ابدؤوا بالنقص من تعويضات و اجور الموظفون السامون و الموظفون الاشباح و ارحموا هده الشريحة من المجتمع.
16 - حسن اشمها الأربعاء 04 أبريل 2012 - 17:02
يجب على الدولة ان تعطي الحقوق لهؤلاء الرجال الذين ضحوا بحياتهم من اجل الوطن ;فهذا الرجل الذي يتكلم باسمهم محق فيما يقوله.
فهؤلاء الرجال اولى ''بالكريمات'' من اطفال شهرين واثراء الرياضيين وغيرهم من الميسورين ;فهذا لايعقل.
17 - Hchouma الأربعاء 04 أبريل 2012 - 17:05
Les generaux qui n'ont rien foutu dans la defense de notre sahara sont recompenses par des bateaux de peche
les vaillants soldats des FAR qui ont ete emprisonnes paient les pots casses.
La Piece Theatrale qu a joue le makhzen pour la liberation de ces prisonniers a ete un coup bien reussi.
Comment voulez vous que les sahraouis marocains enquestres a Tindouf en ce moment croiront que le gouvernement les pardonnera et s'occupera d'eux
Priere de publier hespress
18 - AKELES الأربعاء 04 أبريل 2012 - 18:00
عندما يخدع الإنسان من وطنه ويخدع عندما يجد أن ما كان البارحة يدافع عليه بروحه قبل أي شيء فإعلم أنه لن يحمل بعد الأن ولو حجرا يرميه في وجه العدو
وأنا واحد من هذه الفئة التي لم تعد تهتم بالدفاع عن هذا البلد
19 - اليزناسني الأربعاء 04 أبريل 2012 - 18:50
ألم يكف مصاصي دماء الشعب المغربي أن هؤلاء أمضوا زهرة أعمارهم في الأسر دفاعا عن الصحراء. ألم يحن للقائمين على أمور المغرب أن يدركوا أنه لولا الحوافز لما مات أحد من اجل أحد؟ من سيتجند دفاعا عن حرمة الوطن مستقبلا وهو يرى رأي العين المصير المزري لهذه الفئة من الأبطال الذين قاوموا قساوة الطقس في الرابوني وقسوة إخوتهم في الدم والدين والثقافة والتاريخ والوطن التاريخي.
تبا لكم يا لصوص الأحلام
20 - abdul الأربعاء 04 أبريل 2012 - 19:17
لا حول ولا قوة الا بالله أسرتم عندا العدو ؛وعدتم أسرى عند الصديق وفي وطنكم ،هذا قدر الرجولة في المغرب هدي هيا «دفعوه إلى الموت فعاش »حتى شفوه وشفنها معهم،الحقيقة المرة يتجرعونها الرجال في المغرب كل يوم ،هجمت جميع الأقا ليم الجنوبية من طرف البوليساريو التي نهبت ممتلكات المواطنين وكانت لهم التعويضات من طرف الدولة ،إلا إقليم طاطا وبالخصوص دوار أنغريف و أم الكردان الذان نهبت أموالهم وممتلكتهم سنة 1980
وكان أنداك المسؤل العسكري الكوننل عبد الفتاح بوجندر،وعامل الإقليم علاال السعدوي ،،وستشهد عدد من لجنود من أهل المنطقة مثل الملازم الاول عمي بلعيد وإصابة العديدبجروح خطيرة مثل الملازم الأو عبد الدايم
21 - مغربي الأربعاء 04 أبريل 2012 - 20:46
انا كمغربي غيولر على وطني .
هادو هما للي يستاحقو المادونيات والسكن ورد الاعتبر لما تحمله الكلمة من معنى
اوخاص سيدنا اتدخل لهؤلاء ............
22 - غيور على وطنه الأربعاء 04 أبريل 2012 - 20:50
السلام عليكم،
ياله من إرث تركته لك الحكومات الفاسدة يا سي بنكيران؟
هؤلاء رجال ضحوا بشبابهم لكي يتمتع الفاسدين والمفسدين في بيوتهم من خلفهم،يجب رد الاعتبار لهؤلاء الأبطال.
لانريد مهرجانات ولا حفلات نريد أن تعطى الحقوق لإخواننا هؤلاء هم من دافعوا على الصحراء المغربية عندما كان اللصوص يتمتعون في أمن على حساب هؤلاء بإفراغ خزينة الدولة في التفاهات.
عار!!! ونحن نراهم يفترشون الأرض بالورق المقوى وكأنهم متسولون .
كذبتم عليهم وعلى الشعب بشعارات رنانة " مغربنا وطننا نحن فداه" من هم
فداه ؟الطبقة الضعيفة والمتوسطة .أما الغنية فهل هناك من أرسل ابنه إلى الصحراء المغربية للدفاع عن الوطن؟
هؤلاء الأبطال لو وجدوا في بلد ليس المغرب لكان لهم من الشأن والكرامة .
لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
23 - عليesp الأربعاء 04 أبريل 2012 - 21:29
لا حول ولا قوة الا بالله وااااااااااااحيدو لكريمات لشفافير وعطيوها لهاد الابطال واعطيوهم حقهم وان فعلتو هدا كله لن تستطيعو ان تعوضوهم ولو عن سنة واحدة من العداب الدي مورس عليهم بامر من بعض الدين عادو على طريقة ان الوطن غفور رحيم ويتمتعون بكل الحقوق والواجبات وفوق منها بوووووووسة وكيف حال عائلات الدين استشهدو في سبيل الدفاع عن الوطن الف تحية وتقدير لكل الجنود المغاربة المرابطين بالصحراء المغربية
24 - لا حول ولا قوة الا بالله الأربعاء 04 أبريل 2012 - 23:23
توفي أخي رحمه الله في الصحراء أيام الحرب فمنذ ذلك الحين فأمي تتقاضى 659 درهم كجزاء عن فقدان ابنها وتصرف منها حوالي 350درهم لمصارف الدواء .حاولت وراسلت جميع الجهات للاستفادة من لاكريمة لكن لا من مجيب فاستفاد منها الرياضيون الاغنياء والمغنيات العاهرات اما أمي فتعيش بقدرة قادر بعدما أن فقدت الابن المعيل الوحيد لها.
25 - SAID الأربعاء 04 أبريل 2012 - 23:29
ابناء قدماء محاربين الحرب العالمية التانية الملتحقون بالجيش المغربي .يحتجون وبقوة على الاوضاع المزرية .نحن قادمون .
26 - maghrebi الخميس 05 أبريل 2012 - 15:57
قاليك المغرب حالة خاصة عندنا القوانين وإحترام المؤسسات والعمل على تحسين الأوضاع المغاربة كلشي حبر على الورق هؤلاء الأبطال أسروا لسنوات طوال مورس عليهم التنكيل والتعديب وعندما فك أسرهم أستقبلوا كالغرباء بؤساء هناك فساد يعم البلاد هناك إستغلال لثروات الوطن هناك الأغنياء يزدادوا غنى على ظهر الشعب هناك مشاهير ميسورين لديهم لاكريمات ولا يخجلن من أنفسهم لاتوجد سواسية وديموقراطية فعلية تحمي من يستحق العيش الكريم ، هداك المسؤول خاصك نتا لي تجرب الأسر ماشي هاد الأبطال واعطيوا ناس حقهوم براكا من بيروقراطية وشفارة، بلاد ولات بحال الغابة كلشي تيخطف تفو على سلعة
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

التعليقات مغلقة على هذا المقال