24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/12/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5007:2112:2715:0117:2318:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى الدور الثاني من نهائيات كأس العالم "روسيا 2018"؟
  1. الرميد يدعو إلى تجهيز المخافر والسجون بالكاميرات لمنع التعذيب (5.00)

  2. روحاني ينادي بوحدة العالم الإسلامي أمام قرار ترامب (5.00)

  3. "معبر تاراخال" يغلق المحلات التجارية بمدينة سبتة (5.00)

  4. أبو حمزة البلجيكي .. إرهابي مغربي سوّقته "داعش" لتهديد أوروبا (5.00)

  5. الإعفاء يطال كاتب عام اشتوكة وقائد آيت ميلك (5.00)

قيم هذا المقال

3.06

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | اليهود المغاربة بإسرائيل

اليهود المغاربة بإسرائيل

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (349)

1 - مغربي الاثنين 09 أبريل 2012 - 02:53
قبح الله سعيكم
وفرحنا هاد دوزيم تقول زعما منعراف اشنو عملو
ياك غي بنو صهيون والمغرب بريء منهوم
كل نهار كتزيدو تلعو لينا الضغط الدموي
2 - kolchi mazyan الاثنين 09 أبريل 2012 - 02:53
المغاربة ضد التطبيع و2M ذهبت هناك !! وفهام يا الفاهم ههههه
3 - NIZAR الاثنين 09 أبريل 2012 - 02:53
لماذا هاجروا المغرب للإسرائيل يا عميلتنا 2M الم يكن بإستطاعتك سؤالهم هذا السؤال
4 - لوفي الاثنين 09 أبريل 2012 - 02:57
من اللحظة التي غادرتم فيها إلى الكيان الصهيوني الغاشم لم يعد مرحبا بكم في المغرب. الموت لإسرائيل و لأعداء أمتنا المحمدية.
5 - ilot الاثنين 09 أبريل 2012 - 02:57
le amroc est parmi les plus grands pays exportateur des juifs
cela va sans dire
6 - AHMED MOAAD الاثنين 09 أبريل 2012 - 02:59
les marocains juifs sont une parti inseparable de notre histoire ici au maroc; c grace à eux que des metiers on vu le jour;en plus l"art culinaire marocain s"est prosperé grace a eux,j"espere qu"ils reviennent au maroc et qu"ils laisse les problemes du moyen orient
7 - Iceman الاثنين 09 أبريل 2012 - 03:01
That s true very good reportage I have all the time costomes from israel original from morocco they like me very much he could tell his family maroki maroki they, have served morocco more than muslim and we don't they sad in wiki likes that 900.000moroccan in Israel they are moyers of the Israeli city
8 - مغربي الاثنين 09 أبريل 2012 - 03:01
تبارك الله عليكم يا المغاربة الأوفياء.
9 - ابو اسامة الاثنين 09 أبريل 2012 - 03:03
ولن ترضى عنك اليهود و حتى تتبع ملتهم
10 - ya7lilli الاثنين 09 أبريل 2012 - 03:05
اللعب على المشاعر لن يوفد اسرائيل او 2M شئ ،من امزيغ الاطلس المتوسط زيان، الغمان، ايت ايشو، اولماس،الله، الوطن الحبيب و في دمي يجري المغرب بكل الطياف.
11 - عبدالرحمان الاثنين 09 أبريل 2012 - 03:05
التقيت مؤخرا بالمغرب باحدى زميلات الدراسة التي تسكن في رام الله وأخبرتني عن تجربت الحياة هناك وقالت لي بأن اليهود أصناف وأشكال وألوان وبأن أقبح صنف يخشاه كل اليهود هو اليهودي من أصل مغربي فسألتها لماذا فقالت ان اليهود من أصل مغربي اذا غضب يضرب واليهود يخشون المبارزة والعراك فكلما لاحظوا أن يهوديا من أصل مغربي انفعل بعض الشيء تركوه لحاله وانصرفوا لأنهم يعرفون عواقب مجاراتهم له في الحديث, في أحسن الحالات لكمة على الوجه
أما في كندا والولايات المتحدة فمكانتهم في التجارة لا يضاهيهم فيها أحد حيث يستحودون على محلات راقية عديدة في مراكز تزدهر فيها التجارة في كل شيء
12 - Imad الاثنين 09 أبريل 2012 - 03:06
Emouvant.. Une leçon de tolerence qui donne chaud coeur je vous adore ya lmgharba arabe chleuh ryafa juifs sahraoua ... Vive le maroc point 
13 - vive الاثنين 09 أبريل 2012 - 03:08
كل تحية و تفدير لجل المغاربة اليهود
14 - المهدي1 الاثنين 09 أبريل 2012 - 03:09
لليهودي دينه وللنصراني دينه والارض ارض الله والوطن للجميع حبدا لو فهمت اسرائيل ما لها وما عليها وتخلت عن تعنتها واعطت للشعب الفلسطيني استقلاله ورفعت يدها عن القدس الشريف ويعم السلام والامن ارض الانبياء
15 - Marocain الاثنين 09 أبريل 2012 - 03:11
هل توجد دولة اسمها اسرائيل؟
هل توجد دولة اسمها اسرائيل؟
16 - ouahssini abdellah الاثنين 09 أبريل 2012 - 03:13
عجيب امر بلدي المغرب الى حد الان لازالت منازل وقصور اليهود المغاربة قاءمة في الجنوب الشرقي للمغرب.... اريد فقط ان اعرف من اين قدموا الى المغرب وليمادا استقروا في الغرب وخاصتا الجنوب واظن ان فكرة الترحيل كانت خطا
(واش هديك الصحافية كيفاش قوابها كتهدر العبرية)
17 - مغربي الاثنين 09 أبريل 2012 - 03:18
ها هي القناة الثانية تعترف للشعب المغربي المسلم، و تقول : نحن يهود !!
اليهود يفرحون و يمجدون من يخدم مصالحهم، فهم من يتحكم اليوم في اقتصاد البلدان الاسلامية عن طريق الفائدة و البنوك الربوية، فإذا رأوا مسلماً متشبتاً بدينه كرهوه و أبغضوه، أما إن كان مسلماً ضريفاً حنيناً سهلاً مجدوه، و بما أنهم وصلوا لمبتغاهم، الذي هو استحمار الشعب المغربي المسلم عن طريق بث الإعلام الساقط بأمر من الأحبار الكائدون للتوراة، يقومون الآن بالظهور علانية على قنواتهم، و قد لاحظت نفس الشيء في القنوات الفرنسية، يبصون في هذه الأيام برامج وثائقية تعرف بيهود "إسرائيل" و تلميع تاريخهم المحفوف بالقتل...
أنشوا يا منبر حرية التعبير !!
نريد حرية، في إبداء الآراء يا هيسبريس :)
18 - kamal الاثنين 09 أبريل 2012 - 03:22
لن ترضى عنك اليهود والنصارة حتى تتبع ملتهم
19 - فشكل الاثنين 09 أبريل 2012 - 03:22
• " حقاً أن اليهود هم أسياد الكلام وأسياد الكذب " .من أقوال (أدولف هيتلر ) .

قال الله تعالى في صفات المنافقين: يخفون في أنفسهم مالا يبدون لك
20 - Othman الاثنين 09 أبريل 2012 - 03:22
يا الله ما هذا الهراء، يا له من روبرطاج ساقط. الصهاينة يقتلون إخواننا و القناة التانية تشرب الشاي معهم. اللهم عليك بالصهاينة، اللهم انهم قتلو و غتصبو و دنسو، اللهم إرنا فيهم عجائب قدرتك. و هاد هي السياسة اليهودية، يد تسلم و يد تقتل.انشري يا هسبرس
21 - هبة الاثنين 09 أبريل 2012 - 03:22
روعة روعة، روح وطنية غامرة، بالعكس اخي لمادا يمارس التقية و هو يعيش في اسرائيل، ممن سيخاف هناك؟هم يحبون المغرب من القلب و المغرب يستحق ان يعشق.
22 - el bouchikhi الاثنين 09 أبريل 2012 - 03:23
المغاربة شعب متفتح يقبل الاخر مهما تكن ديانته .الشيئ الوحيد اللذي لا يقبل به المغاربة هو التطبيع مع اسرائيل
23 - sara الاثنين 09 أبريل 2012 - 03:23
DIEU,la patrie ;le roi:::au de la des frontieres!!!!! LLLAH,ynsr sidna!!!!!!j espere qe vous allez publier!!
24 - مشاغب الاثنين 09 أبريل 2012 - 03:24
يا ناس جميع اليهود ملة واحدة جل ولائهم لاسرائيل انهم ليسوا مثلنا كل واحد منا لا ينظر الا مصلحته فهم مخلصون لاسرائيل و بس لا يغرنكم كلامهم

لقد كان احد اليهود يعرفه والدي انه قد حول سبائك لدهب الى الة للخياطة واخدها معه لاسرائيل وهو شيخ طاعن في السن كان يظهر نفسه انه مغربي يحب المغرب ولما توفي هناك تم الكشف عن هويته انه برتبة عقيد لا اعلم في اي جهاز لكن تم تكريمه للخدمات التي قدم لاسرائيل
25 - abddennour الاثنين 09 أبريل 2012 - 03:28
انا اطالب بازالة رخصة هذه القناة اليهودية التي تفتخر بالمغاربة الدين اعتدو على اخواننا الفلسطنيين انا اقول ان هاؤلاء الذين في الربورطاج ليسوا مغاربة و المغرب بريئ منهم هم لصوص وعلى المغاربة التبرئ منهم وليس عجبا ان تقدمهم هذه القناة لانها قناة يهودية فرنكفونية تحاول ترسيخ افكار الصهاينة بالمغرب ولاكن لن تستطيع لان المغاربة ( رجال ولاد لجبال قادين بلوطا و بالامارا بن بطوطا و يوسف بن تاشفين )
26 - fati fleur montreal الاثنين 09 أبريل 2012 - 03:28
moi j'ai déjà travail ici a Montréal avec des juifs marocaines ils sont superbe gentille , et elle font beaucoup confiance a les marocaines quant en travail ensemble surtout pour les religieux ils sont impeccable , les homme ils ont le droit d'aller faire leur prière le vendredi a la mosquée et retourné au travail même pour le ramadan en a le droit bache nefaterou et le jour de l'aide kayefareho me3ana bazafe oi bareko lina par téléphone, est que ce que j'ai trouvé bizarre entre les marocaines juifs et les musulman que les juifs ils disent tout le temps en est des marocaines et aiment parler Arabe ils sont vraiment fières mais malheureusement il ya beaucoup des marocaines musulmans ils sont pas fières de dire que se sont des arabe oikha raha bayena f oijahome
bravo pour les juifs
27 - peace الاثنين 09 أبريل 2012 - 03:29
on est tous marocain peut importe la religion
28 - hassan الاثنين 09 أبريل 2012 - 03:40
بسم الله الرحمن الرحيم . يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ صدق الله العضيم المغرب بلد جميع الديانات , لا نسيئ لاي احد بلد نشملهم بالحب والكرم وحسن الضيافة , الامن والسلام نعمة نتمنى ان تشمل العالم وبالخصوص فلسطين.المسجد الاقصى وسوريا
29 - Med من بروكسيل الاثنين 09 أبريل 2012 - 03:51
أريد أن أعرف كيف دخل طاقم دوزيم إلى الكيان الصهيوني و بأي جواز سفر
30 - مواطن الاثنين 09 أبريل 2012 - 03:53
السلام عليكم
استغب كامل الاستغراب من عذا الريبورطاج الغبي جدا ؟ ما فائدته ؟ ياالله و هاهوما يهود او مغاربة او من بعد ؟ ثانيا اريد ان اشير الى شيئ مهم هم اننا كمسلمين امرنا ان نحسن معاملة اهل الكتاب (اليهود و النصارى) و هذا بنص القران الكريم . لكن كل يهودي هاجر الى دولة اسرائيل فقد اصبح عدوا . و شكرا
31 - مغربي الاثنين 09 أبريل 2012 - 03:53
اللعنة على السياسة في الوقت الذي يجب عليكم أن تطردوا السفير النمساوي ها أنتم تتبجحون بجاليتكم في اسرائيل لتقولوا للنمسا انظري للمغرب و المغاربة ولتظهروا لاسرائيل أن دار لقمان على حالها مشى المكرط جا بولحية
32 - SalahMontreal الاثنين 09 أبريل 2012 - 03:54
Les juifs marocains sont toujours fiers de leur pays, ils sont marocains depuis lonngtemmmmps, royal air maroc doit opérer des vols directs (casablanca-Tel aviv) pour facilieter le voyage de nos compatriotes.
33 - إبن آدم الاثنين 09 أبريل 2012 - 03:54
بسم الله الرحمان الرحيم
كما يعلم أن ما من مولود الا و يولد على الفطرة التي فطر الله عليها الناس جميعا، وأبواه يحافظان على فطرته او يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه كما قال رسول الله (ص) :" ما من مولود إلا يولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه كما تنتج البهيمة بهيمة جمعاء هل تحسون فيها من جدعاء ". و كما نعلم جميعا أن هناك من العائلات في المجتمع المسلم أو المجتمع اليهودي أو المجتمع المسيحي من تعتبر عائلات '' علمانيات '' بمعنى آخر حيث لامجال للدين في تربية الابناء و لا تعطى الاهمية للعقيدة، إضافة إلى أن التربية التي يتلقاها الابناء في حضن هذه العائلات تربية لا تختلف تقريبا لا نها تقريبا ''universel'' الا القليل من الاختلاف الذي يكون من تأثير ثقافة و تقاليد المجتمع...
34 - monster الاثنين 09 أبريل 2012 - 03:54
And [recall] when you said, "O Moses, we can never endure one [kind of] food. So call upon your Lord to bring forth for us from the earth its green herbs and its cucumbers and its garlic and its lentils and its onions." [Moses] said, "Would you exchange what is better for what is less? Go into [any] settlement and indeed, you will have what you have asked." And they were covered with humiliation and poverty and returned with anger from Allāh [upon them]. That was because they [repeatedly] disbelieved in the signs of Allāh and killed the prophets without right. That was because they disobeyed and were [habitually] transgressing.
35 - souad الاثنين 09 أبريل 2012 - 03:55
moi, aussi jai travaille dans une compagnie des juifs marocains,,ils aiment bcp les marocains, et font bcp de confiance aux marocains, et cache pas de dire sont des marocains,,sont tres riches et gestionnent des entreprises mondials au canada... par contre, jai posr mon cv, dans une compagnie ou une algerienne est le 2me responsable, un fois a connu que je suis marocaine je vous le jure , elle a refuse de me recevoir ni de me recruter malgre que jai le diplome demandr ,,et je parle parfaitement langlais exiger par cette compagnie,,,
36 - إبن آدم الاثنين 09 أبريل 2012 - 03:57
بسم الله الرحمان الرحيم
لكن الاختلاف الاكبر يظهر كلما كان ترعرع الابناء داخل عائلة تولي اهمية للدين بغض النظر عن ماهيته. ومنه يبقوا على الفطرة أو البعد عنها حسب نوعية العقيدة الي تلقوها من أبائهم،حيث يزدادون تطرفا و شرا وانحرافا وفسادا كلما كانت العقيدة التي تلقوها منحرفة وفاسدة. وبالتالي فلا يمكن تصنيف كل الناس في سلة واحدة و اتهامهم بالتطرف و الشر رغم أننا قد نجد متطرفين من المجتمع الذي ينتمون اليه. وهكذا فكما لا يمكن إسقاط مثل بعض المتطرفين من المسلمين على المجتمع المسلم برمته ، فإنه كذلك لا يمكن إسقاط تطرف فئة من اليهود على المجتمع اليهودي برمته. و الدليل أننا قد نجد في المجتع المسلم من السحرة من يعتبرون مسلمين و لكن شرهم في المجتمع يضاهي أو يفوق ما قد يفعله من شر صهيوني يهودي متطرف بالمجتمع المسلم. وخلاصة القول لا يجب التعميم في الحكم على غير المسلمين من اليهود و المسيحيين لانه فعلا دائما هناك إستثناء ...و ساأختم بقوله تعالى : ( ياأيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير )
والله أعلم
37 - ahmed الاثنين 09 أبريل 2012 - 04:03
et alors sont des marocains comme nous et ils nous aiment...et nous prefrent a letranger,,une fois ils entendent un marocain, il lencourage et sont pas genes de dire quils sont des marocains...recement, jai visiter un medecin, il ma demande, tu es marocain!! je lui ai dit mais comment tu le sait ma dit quil a vecu bcp dannes au maroc, et adore le maroc, et conneait mm , les aspects des marocains..il a jaser bcp avec moi, il ma parle de essaouira, et se souviens de chaque quartier...bravo nos marocains
38 - إبن آدم الاثنين 09 أبريل 2012 - 04:08
بسم الله الرحمان الرحيم
لكن الاختلاف الاكبر يظهر كلما كان ترعرع الابناء داخل عائلة تولي اهمية للدين بغض النظر عن ماهيته. ومنه يبقوا على الفطرة أو البعد عنها حسب نوعية العقيدة الي تلقوها من أبائهم،حيث يزدادون تطرفا و شرا وانحرافا وفسادا كلما كانت العقيدة التي تلقوها منحرفة وفاسدة. وبالتالي فلا يمكن تصنيف كل الناس في سلة واحدة و اتهامهم بالتطرف و الشر رغم أننا قد نجد متطرفين من المجتمع الذي ينتمون اليه. وهكذا فكما لا يمكن إسقاط مثل بعض المتطرفين من المسلمين على المجتمع المسلم برمته ، فإنه كذلك لا يمكن إسقاط تطرف فئة من اليهود على المجتمع اليهودي برمته. و الدليل أننا قد نجد في المجتع المسلم من السحرة من يعتبرون مسلمين و لكن شرهم في المجتمع يضاهي أو يفوق ما قد يفعله من شر صهيوني يهودي متطرف بالمجتمع المسلم. وخلاصة القول لا يجب التعميم في الحكم على غير المسلمين من اليهود و المسيحيين لانه فعلا دائما هناك إستثناء ...وساأختم بقوله تعالى ( ياأيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير )
و الله اعلم
39 - abdou/canada الاثنين 09 أبريل 2012 - 04:12
وزير خارجية بنو صهيون ليبرمان يقوم بدراسات من ثلاثة أشهر حول خطة تعويض ممتلكات اليهود بدول العالم العربي. هذه الخطة قدم تم الإنتهاء منها وهو الآن سيقوم بجولة أروبية لجمع التأييد لخطته. قرأت ببعض الجرائد أنه سيسافر الأسبوع القادم لأوربا....لحظوا معي أيها المغاربة . في هذا الوقت بالدات تذهب تلفزة مغربية لإسرائيل لتقدم لنا تفاهات . فما الغرض والهذف من هذا الربورتاج ؟ لفهم شي حاجة يفهمني معاه الله يرحم الوالدين.
ملحوظة لست أي مربي وطني بغض النظر عن عرقه أو دينه . أحترم اليهود ودينهم وهذا واجب شرعي لكني لا أحترم بنو صهيون. أما بخصوص مشروع ليبرمان فالحل هو كالتالي ممتلكات اليهود ستبقى وقفا لليهود المغاربة المقيمين بالمغرب ولن يدفع فلس واحد لبنو صهيون . نقطة وإلى السطر ولي ما عجبو الحال يشرب من المحيط أرحم له لأن البحر الميت مالح عليه بزاف
40 - OuTata الاثنين 09 أبريل 2012 - 04:22
Lire vos commentaire ,ça donne l'air ,que vous vous éloignez petit à petit de la raison ,et vous allez finir par éclater ,shalom à nos marocains juifs résidents en Israël
41 - خلافة إسلامية إن شاء الله الاثنين 09 أبريل 2012 - 04:22
عن أي يهود "مغاربة" تتحدثون ؟ قصدكم يهود صهاينة "إسرائليون" , قلتم إنهم يحبون المغرب ؟ "اليهودي المغربي" يحب المغرب "فعلا" و ليس "قولا فارغا" اليهودي المغربي لا يهاجر و يفرط في وطنه و لا يبيعه بأبخس الأثمان , قلتم أن "اليهودي المغربي" يحب إخوه "المسلم المغربي" ؟ "اليهودي المغربي" لا يطعن في أخيه "المسلم المغربي" في الظهر , "اليهودي المغربي" لا يهاجر المغرب ليذهب إلى "كيان صهيوني" ليهود مقدسات أخيه "المسلم المغربي" الإسلامية , "اليهودي المغربي" لا يقتل و يعذب و يغتصب و يسرق أرض إخوان أخيه "المسلم المغربي" , بل "اليهودي المغربي" حتى من باب الإنسانية لا يجب أن يكون العمود الفقري "لليمين المتطرف" بإسرائيل , محاولة تطبيع فاشلة باسم الإنسانية و التسامح قد تؤثر فقط في ذوي العقول و القلوب الضعيفة الجاهلين للوقائع الموضوعية , فعلا ولادة "الكيان الصهيوني" جعلتنا في مفترق الطرق و ضرورة الإختيار بين يا إما أن نكون مغاربة "حدوديين" نساعد و نشجع صهاينة المغرب باسم الوطنية , أو نكون مسلمين قبل كل شيئ لا نؤمن بحدود الإستعمار مسلمين ننصر القدس و مسجدها الأقصى ننصر إخواننا في الله على الظالم و المحتل .
42 - noran الاثنين 09 أبريل 2012 - 04:27
so why they don't come back to their origin it is better than sitting in other country where is the war .the door of morocco is open for all moroccan
43 - bohboh الاثنين 09 أبريل 2012 - 04:29
cette 2M depuis son depart monte la tension au marocain elle fait vraiment une bataille de enrGÉ pour convaincre les marocain de vendre leur ame a SATAN ET AUX SIONISTE mais en vain c est comme celui qui tape son epé dans l eau c est sur que ces maitres sont frustré quand ils voient des millions de marocains dans ,les rue pour ALQODS ces gens de 2M sont pas de vrai marocains car les marocains n ont jamais été des sioniste au contraire c est eux qui ont combatu avec SALAHEDDINE pour reconcerir ALQODS alors je dis a 2M il n y aura plus jamais une telé sioniste au MAROC,koolchi 3ayk et on te dis MOOTO BIRAYDIKOM ASSAHAYINA
44 - PROMOROCCAN الاثنين 09 أبريل 2012 - 04:31
ما يقطع الشهية....
45 - amine moatassim الاثنين 09 أبريل 2012 - 04:50
الصحفية تتحدث بالعبرية. كيفآآآش؟؟؟؟؟؟
46 - المغربي المعروف الاثنين 09 أبريل 2012 - 05:06
هادشي جديد عاوتاني ! او المراسلة المغربية كتهدر بالعبرية هاي هاي هاي
47 - mohamed nachid الاثنين 09 أبريل 2012 - 05:09
الصحفية كانت كتقدم النشرة بالفرنسية، من بعد دازت للعربية، شوية قلباتها عبرية!!!جنية، بسم الله الرحمان الرحيم
48 - dahman harach الاثنين 09 أبريل 2012 - 05:30
يا لي مولوع بالمحبة و الغرام مالك سهران على النجوم وحداني علاش العهد ما بين العشاق

جوج حمامات في قصر مقابلين السما و البحر وحدا مزينة بالحناني الاخرا ماهي محنية

الاولى قالت بركاني انا نمشي للسفر

و تشوفي كيسان ضراف ما حيا

الاخرى قالت ياخواني اها من النكر راني قاعدة في جناني راني مهنية ويلا فهمتي كلامي روحي راكي مخطية

قالت مولات الحناني ما تكتريشي فالخبر دموعك سايلة من الوقار منطولشي في لساني حسبتي روحك قارية

فرحت و تهنا محاني زاهيا على الرباب و الوتر ولو ساعة في شهر

نقدر فداري نغني هدي دنيا فانيا
49 - واحد من الشعب،لهيييييه الاثنين 09 أبريل 2012 - 05:44
الدين لله و الوطن للجميع. وا بركا من السفسطائية، حنا المغاربة تبارك الله غير العلماء و ديما نظرية المؤامرة.
50 - salah الاثنين 09 أبريل 2012 - 05:51
j'ai personnelement vecu avec des juifs marocains a casa il faut dire que beaucoup d'entre eux ont cru a l'histoire d'israel et ont emigre mais croyez moi ils ont tous regrette et je base mon opinion sur des commentaires de gens de mon quartier ils sont traites comme citoyens de troisieme classe, et ne verront jamis alkayr qu'ils avaient au Maroc pays de paix
51 - Zambo-Zambo الاثنين 09 أبريل 2012 - 06:11
Je dis à Mr Abdennour 28,si tu te sens plus palestinien
que les palestiniens,vas la-bàs pour défendre la cause
palestinienne.Tu vas choisir ton camp entre les partisans de Ghaza et ceux de Ramallah,entre le Hamas et le Fatah et 20 autres organisations (de l'extreme droite à l'extreme gauche),entre musulmans de rite sunnite,chiite,salafiste,wahabiste,jihadiste, d'une part,et les chrétiens de rite catholique ou orthodoxe,d'autre part.Tout ceci fait partie de la Palestine.Mais je doute que tes belles paroles
puissent etre acceptées comme un engagement
sincère de ta part.Wallah crois-moi,mon frère,tout
marocain est vu la-bàs automatiquement comme un espion potentiel de la France,USA,ou d'Israel,et personne ne te fera confiance,meme si tu as la barbe d'un Imam de mosquée.Par contre,tout juif marocain
d'Israel t'accueillera avec chaleur et te fera pleinement
confiance,meme si tu as la barbe d'un Imam de mosquée.Cette réalité est purement réfutée par certains mouvements extrémistes religieux
52 - redouane الاثنين 09 أبريل 2012 - 06:18
يهود مغاربة نحبهم مثلما يحبوننا,ويفرحون بسماع مغربي بكندا, ويتكمون عن المغرب بفخر واعتزاز, هم اصحاب شركات عالية في كندا ,وهناك شركة متخصصة في الكسكس المغربي وعمالها تقريبا كلهم مغاربة, وحبهم للمغاربة يفوق حب المغربي للمغربي.
53 - محمد التطواني الاثنين 09 أبريل 2012 - 06:20
أقول للمتعصبين من الإسلاميين ذوي قصور المعرفة والجاهلين الذين يجهولن تاريخ المغرب الحبيب، أن اليهود المغاربة لهم أحقية في هذا البلد وفي تاريخة وحضارته؛ فهو السكان الأولون قبل دخول المسلمين، عاشوا لقرون في هذه الأرض المعطاء، كما أن الحضارة المغربية وتراثها الشفوي والشعبي والمكتوب في جل تركيباته ومكونه، هو جزء من تراث اليهود سواء في اللباس أو الطبخ أو الموسيقى أو التجارة أو الهندسة.... لكن مع الأسف نجد الغوغائيين والمتزمتين والحاقدين يسحبون أنفسهم أصحاب حق، ولكن التاريخ يكذب ذلك، اقرؤا تاريخ بلدكم أولا
54 - اليك صديقتي سميرة الاثنين 09 أبريل 2012 - 06:25
عندي صديقة يهودية ازورها وتزورني بمدنة وجدة درسنا في الثانوي تم الجامعة,فانا احبها فهي مثل اختي,تربيتها متل تربيتي,جد متخلقة,وجد طيبة هي وعائلتها, يحترمون الجيران وحب متبادل بينا ولم نحس ابدا انهم غرباء او ليسوا بمغاربة, فمادنبهم ما يقع في فلسطين ؟؟؟
55 - بقلم عبد الله منصور السالمي الاثنين 09 أبريل 2012 - 06:33
لو تسايلنا من هواليهودي؟ وماهي اوصاف اليهودية؟ لحصلنا علي عدة أجوبة ،فانا في راي المتواضع لاصنف اليهودية كدين
ولكني اصنفها كسلوك وأخلاق Attitude اليهودية هي ذروة الذكاا البركماتي السلبي لذا فاليهودية قوالب واستخفاف ونصب علي ذكاا الاخرين ويمكن ان تجد إنسانا ولد لأبوين مسلمين ولكن
طباعه يهودية محضة يعد فلا يفي يتاجر فيغش في الميزان تومنه
علي اسرارك فيفشيها يتمسكن حتي يتمكن وهكذا في المقابل يمكن ان تجد يهوديا متقنا لعمله وفيا لزبنايه وفيا لأصدقائه راعيا في كل مايوتمن لا يزني ولايسرق إذن هو يهودي من أبوين يهودين ولكنه اختار ان لا يمارس تيهودييت واختار ان يكون أمينا
أنا اعرف الكثير من المسلمين الذين يمارسون تيهودييت في كل يوم داخل الاسواق وفي المكاتب والحقول والمصانع ومع ذلك يحتفظون بالعنوان كمسلمين ،فهم يغشون في الميزان ويكذبون ويزنون الخ...لهذا حذاري ان ننجرف مع العاطفة ان الانسان المتشبت بفطرته وباداميته هو الانسان المسلم السوي بغظ النظر عن اصوله وفي أيامنا هذه يمكن لأي آدمي ان ينجرف فيمارس تيهوديت لبضع ساعات قبل ان تناديه فطرته او بعض بقاياها
السياسة +تيهوديت=ظلما.وان فزت في الانتخابات
56 - omar الاثنين 09 أبريل 2012 - 06:49
لو بحتتم عن من كان يملك هادا المنزل اللدين يعيشون فيه لقالو لكم لقد كان لفلسطيني،أتمنا لمن يتجاهل هاده المسألة أن يصيبه نفس الشيء
57 - picsou الاثنين 09 أبريل 2012 - 07:09
لهادا السبب أنا لا أعترف إطلاقا بالوطنية،فالوطن للجميع بمختلف الأطياف والعقليات وأنا أفضل شخص مسلم ولو كان في جزيرة الوقواق على مغربي صهيونى أو مقدمي برامج2m ،مع العلم أن الصهيونية لا تطلق فقط على اليهود،فهناك صهاينة مسلمين وصهاينة مسيحيي
58 - Hicham Frioui الاثنين 09 أبريل 2012 - 07:16
السؤال هو لمادا هدا الريبورتان على يهود المغاربة في إسرائيل الان, لمادا تنفتح إسرائيل على الإداعات العربية للتقرب إلى الراي العام العربي. الجواب هو ان الدولة اليهودية خائفة من مخلفات الربيع العربي. تحرر العرب من الديكتاتوريات يقلق اليهود في العالم.
59 - karim الاثنين 09 أبريل 2012 - 07:37
راه بقين اولاد عمكم في فاس ودبدو شرق المغرب جبوهم عندكم
60 - سعودي في امريكا الاثنين 09 أبريل 2012 - 07:41
ماأجمل التعايش بين الأديان والأعراق والشعوب .. رغم هجرتهم الى اسرائيل الا انهم لازالوا محافظين على ثقافتهم المغربية وهذا شي رائع .. يجب علينا كمسلمين ان نكون مسالمين وان نتعلم كيف نعيش ونسالم مع الآخر بغض النظر عن ديانته و عرقه .. تحياتي للعقلاء ..
61 - كضققخنه الاثنين 09 أبريل 2012 - 07:44
اليهود المغاربة هم توحيديون كالمسلمين عاشوا بين ومع المغاربة احقابا ودهور وهم جزء من تاريخ المغرب كغيرهم من الاعراق ولكل له دينه ومن يعتقد غير دالك فهو اقصائي ولايعرف التاريخ
62 - asmoun الاثنين 09 أبريل 2012 - 08:01
quand Mr Ahmed Edgherni est aller visiter israel pour objectif culturel tout le mond etait contre lui just parcequ il est amazigh , et maintenant que 2M qui est subventionnee par l' argent du peuple est y alle on l' accepte heheheh au moins Mr Edgherni il avait paye son billet d' avion de ses poches ,

ya oumatan dahikate min jahliha al oumamou
63 - ابي امامة الاثنين 09 أبريل 2012 - 08:02
قبل ايام اعدت صحافية دوزيم تقريرا عن تهويد القدس و انجازات بيت مال القدس,والان تطل علينا نفس الصحفية بتقرير حول مغاربة اسرائيل الذين استوطنوا في ارض فلسطين ظلما و عدوانا ,قمة التناقض و النفاق والاستهثار بمشا عر المغاربة الاحرار,يهود المغرب كانوا جيراننا و منا من رضع منهم ولانحتاج من دوزيم تمرير قيم التسامح على مقاس اديولوجيتها.المحتل يبقى محتلا ا للا دوزيم!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
64 - Noumidia الاثنين 09 أبريل 2012 - 08:42
Le Maroc restera toujours le pays de la tolérance et de la paix et les juifs Marocains seront toujours les bienvenus chez eux.
65 - أمين الاثنين 09 أبريل 2012 - 08:46
هؤلاء هم مغاربة يهود مغاربة و أيضا البهود المغاربة الذين يسكنون في المغرب إذا ما عاملتهم معاملة قبيحة سيُعاقبك القانون المغربي ,لماذا؟لأنهم مغاربة.
و لكل من لا يعرف الفرق بين الخط الأبيض و الأسود,إنكم غالطون في كل ما تكتبونه و تقولونه في اليهود المغاربة.
و أسألكم لماذا رحل اليهود في الربعينات من القرن الماضي إلى جميع أرجاء العالم و أيضا إلى فلسطين,هل تعرفون الجواب؟ إبحثوا من كان وراء هذا,و أقول لكم أن المرحوم الملك محمد الخامس كان من مؤيدي هذه الخطة لأنهم الحكومة الفرنسية أنذاك كانت حليفة هــــيـــــتـــلــــــر و أرادوا مُتابعة و قتل و حرق اليهود في المغرب و لكن كان عندنا سلطان واعٍ بالأمور و أنقذ اليهود و هذا السبب الأول لكثرة اليهود المغاربة في فلسطين.
و المغرب كان دائما بلد تعايش بين الديانات السماوية و سيبقى إلى الأبد.
و لكل أمازيغي في المغرب أن يعرف أن اليهود خرجوا من المغرب و نحن أيضا الأمازغيون أخرجونا من المغرب بطريقة حديثة ,ها نحن نعمل و نُحوِّل الأموال إلى المغرب و أبناؤنا سيبقون هنا في الخارج و من سيكون الرابح الأخير ؟ هم العرب الذين إستعمروا البلاد.
66 - موظف جماعي الاثنين 09 أبريل 2012 - 09:03
لا أعرف ادا كانوا مازالوا يحتفظون بالجنسية المغربية لأن اسرائيل متشددة وتحرص على عدم ازدواجية الجنسية ...

من جهة أخرى فان اليهود من أصول عربية تصنفهم اسرائيل في الصفوف الدنيا لأنها تخاف من تعاطفهم مع الفلسطينيين .

وصدق الله العطيم اد قال على أهل الكتاب في سورة الحشر14 :( تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ ) ...

مع انني أتبع وصية الله ورسوله بعدم ايدائهم ...
67 - Hatim الاثنين 09 أبريل 2012 - 09:36
Très beau, très touchant. L'un des drames de ce pays, c'est l'arrachement des Juifs au Maroc. Vive le Maroc pluriel!!!
68 - Houcine الاثنين 09 أبريل 2012 - 09:50
Après la haute trahison!

Ils ont désossé le Maroc pendant des siècles, ils ont
escroqué tout l´or de la dynastie saadie, ils ont tout ramassé entre 1955 et 1967 et partis en Israel, assassinant les enfants et les vieillards palestiniens et maintenant ils veulent retourner en héros au Maroc après tous leurs crimes et la haute trahison, déguisée par la guitarre, les plus beaux des expressions et surtout Sidna, Sidna!

Houcine__
69 - observator الاثنين 09 أبريل 2012 - 09:52
علمتني الحياة ان اعادي من عاداني وا ان اكون رحيما بين الناس . و ان احترم الناس كي يحترموني.والا أنتقد احدا كي لا يوجه اليَّ النقد
70 - waldlblad الاثنين 09 أبريل 2012 - 09:59
لا يوجد شيئ إسمه إسرائيل هناك أرض محتلة إسمها فلسطين .
71 - igassi الاثنين 09 أبريل 2012 - 10:02
لا يمكن لاي كان ان يسيطر على مشاعره مهما كانت ديانته فالديانة شيء والجنسية شيء اخر اما الانتماء الى وطن ما فعدة عوامل تتداخل فيه ا نداك الشخص المعني ياخد قرار الانتماء الى وطن ما و اضن ان مسقط الراس ياثر كثيرا في الشخص.
72 - mostafa الاثنين 09 أبريل 2012 - 10:05
السلام عليكم שלום עליכם شالومْ ألِخَيْم
تأملوا في هذه التحية.اليهود المغاربة كانوا ضحية أشياء أكبر منهم ومنا ومنهم من هاجر لأغراض إقتصادية.لاحظوا أن الجيل الثاني المغربي اليهودي يتكلم العربية يتغنى بها.أما الجيل الثاني المغربي في فرنسا فلا يفعل ذلك.وكم هم من أطفال مغاربة داخل المغرب الأم دكالية الأب سوسي لا يتكلمون العربية !
لا حظوا أنهم في كلامهم لم يذخلوا ولو كلمة واحدة بالفرنسية أو بالعبرية ونحن لا نفعل ذلك.حسب قانون التجنيس في المغرب فهم مغاربة مثلك ومثلي ولهم جميع الحقوق والواجبات.غالبا اليهود في فرنسا يشغلون المغاربة.وأخيرا لا نخلط ونجلط فاليهود شئ والسياسة شئ آخر.
لا لتطبيع مع دولة إسرائيل ما دامت تصول وتجول وتظلم إخواننا في فلسطين وتطردهم من بيوتهم وتمحوا تاريخهم شبر شبر دار دار زنڨة زنڨة.
التلميذ المشاغب
73 - tanita الاثنين 09 أبريل 2012 - 10:08
الصراحة يجب قولها بغض النظر الى ماسات الفلسطنين الله يعونهم على استقلالهم البطرونات اليهود في فرنسا معاملتهم مع المغاربة احسن بكتير من النسارى وكما يعطونك وقت الصلات من غيرهم كما اقول شهادة القنصلية المغربية ب lyon فهو منزل مواطن مغربي يهودي اهداه للمغرب في يوم من الايام كنا نعدلو في البطاقة الوطنية وجاء يهودي وعندما بصما لم يجد منديل وراح الى لفبو فوجده مكسرا تم رجع متعصبا وقال هد القنصلية منزل بابا هدية لقداء حواج المغاربة ولا تهتمون بها وبعد اعطاهم شيك 800 euro وقال صلحو بيه لفابو وخرج و للمتعصبين الم يقف رسول الله لجنازت يهودي الم يقول قوله وتعالى لكم دينكم وليا ديني بالله عليكم لما يكون يهودي متشبت بالوطن خير من غيره...والامتلا كيرة
74 - said الاثنين 09 أبريل 2012 - 10:11
vous des notre! bien venu si vous voulez revenir à votre pays
mais la Palestine,vous l'avez voléééééééé à un peuple innocent
75 - Moroccain الاثنين 09 أبريل 2012 - 10:14
لكل المغاربة العرب والمسلمون راجعوا التاريخ فالمغرب كان سكانه الاولون الامازيغ واليهود ابحثوا عن اصولكم وستجدون انكم مستعمرين.
76 - عبدالرحمن المواطن الاثنين 09 أبريل 2012 - 10:17
العالم كله تغير ودوزيم وحدها تصر على أن تبقي يدها في يد الصهيونية.ميدي1 تبث برنامجا عن ذكرى مجزرة دير ياسين وبالمقابل تمرر دوزيم شريطا للتطبيع ومديح اليهود و#حقهم التاريخي# في أرض فلسطين-إوا باز-
77 - مغربي حر الاثنين 09 أبريل 2012 - 10:34
نحن لن نعترف ب اسرائيل و لا ب 2m
78 - فلسطيني الاثنين 09 أبريل 2012 - 10:34
اليهود المغاربة في دويلة الكيان الصهيوني هم الأكثر تطرفا ومعاداة للقضايا العربية.. فكيف لي أن أتعاطف معهم؟ هذا من جهة. ومن جهة ثانية وجود صحفية مغربية وبفيزا إسرائيلية هو حلقة ضمن مسلسل التطبيع مع إسرائيل، ;يعتبر سبة في حق هذا الشعب الذي نزل في الأسبوع المنصرم تضامنا مع القدس.. فهل الأمر مجرد صدفة؟؟ لا يسع أحرار المغرب الذين نزلوا بالآلاف في يوم الأرض إلا أن يدينوا وبشدة هذا الربورتاج الذي يتوخى التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاشم.
79 - abdelali الاثنين 09 أبريل 2012 - 10:38
soyez tolerants le maroc est pour tout le monde arabe berberes rifis
musulmans chretiens juifs anemistes
pensez a aller de l avant cheres freres marocains
a bon entendeur
salut
80 - Amin الاثنين 09 أبريل 2012 - 10:40
القدس عربية و غا تبقى عربية .....بغيتوا اولا كرهتوا آ دعاة التطبيع !!! لو كان هادو مغاربة كون بقاوا في بلادهم، ماشي يمشيوا يستوطنوا أرض ما عمرها كانت ليهم و ما عمرها غادي تكون ليهم ساهلة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! نصرك يا الله، نصرك يا رب !!
81 - MAROCAIN du monde الاثنين 09 أبريل 2012 - 10:41
j,ai un voisin d,origine MAROCAINE j,evite de lui parler du MAROC parce que chaque fois que jen lui parle il fini par pleurer il connais mieux que moi les tradition MAROCAINES et pourtant moi j.ai a peine dix en france
lui 35ans preff les MAROCAINS de toute religions et ethnies ses des gens incomparable
82 - Mehdi الاثنين 09 أبريل 2012 - 10:44
Ghizlaine tayibi est partie plusieurs fois là bas;
plusieurs questions se posent vraiment sur ça (après la marche pour la Palestine) et sur qui donne les ordres à 2M
la politique de cette chaine est claire; elle dit aux Marocains "moutou bi sem!!"
83 - mimoun الاثنين 09 أبريل 2012 - 10:45
il ne faut se comporter d'une mauvaise attitude, faut accepter ça, on est tous des musulman et les juifs font parti de notre histoire,
84 - الحسين الاثنين 09 أبريل 2012 - 10:51
اولا:عاش اليهود تحث ظل المسلمين ازيد م 13 قرنا ولم يذكر التاريخ انهم عدبوا و طريضوا ووو... بل عاشوا مثل المغاربة او افظل لقربهم من البلاط الحاكم داءما .
ثانيا : الانسان بطبعه يحن الا مسقط راسه او المكان الذي ولد فيه نرى في الربورطاج ان العجزة فقط هم الدين يشتاقون لبلد المغرب .
ثالثا : انهم عاشوا وسط الامازيغ اكثر ما عاشوا وسط القباءل العربية
رابعا : يوما ما عندما يديق بهم الحال سيعودون الى المغرب بدريعة وجود قصور لهم او عمود داود اي كذبة مزعومة اخرى
خامسا :سيخربون ما بنوا في فلسطين كما حدث لهم مع المسلمين في المدينة المنورة مع بني قينقاع
سادسا:علمنا التاريخ والقران ان اشد عداوة للذين امنوا اليهود اليهود اليهود فما بالكا ببني صهيون
كما ان الرسول صلى الله عليه وسلم " حب الاوطان من اليمان" حبوا وطنكم( المغرب) وتشبتوب بكل شبر من ارضه ولو كان قفرا
85 - abdee الاثنين 09 أبريل 2012 - 10:56
ا لئ كافة المغاربة في فلسطين ارجعوا الئ بلاذيكم والئ ديركم فانتم لان تسطيعوا ان تنسوا تقافتكم نحن المغاربة لا نعرف الفرحة الا في مغربنا وعاش الشعب المغربي وعاش الملك
86 - Ahmed الاثنين 09 أبريل 2012 - 11:07
nous sommes fières des Marocains ou qu'ils soient et quelque soit leur religion, vous etes les bienvenus au Maroc quand vous voulez. justement il doit pas y avoir de race ou d'étnie il n'ya que le titre de Marocain qui compte. c'est ca le Maroc qu'on veut .un Maroc multicolore
87 - Taza الاثنين 09 أبريل 2012 - 11:11
La solution au problème israelo-palestinien est le droit de retour des juifs dans leurs pays d'origine s'ils le veulent et le droit de retour des palestiniens dans le pays s'ils le veulent.
88 - المحكوور الاثنين 09 أبريل 2012 - 11:13
ابداء المودة على اللسان للوطن وللمغاربة لا تعني شيء للمغاربة .
السياسة المتبعة عند اليهود هي التطبيع .
اليهودي يهودي حيثما حل وارتحل.

لو كان فيهم خيرا لاسلموا : اعلنوا اسلامهم ومكثوا بالمغرب .
وحين داك مرحبا بهم

كفى من المغالطات و2M الكل يدرك توجهها ومرادها.....
89 - hyatt الاثنين 09 أبريل 2012 - 11:17
وا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ صدق الله العضيم
ce qui est important c le fond du personne , retournant à sidna mohamed rassol lah , comment il a traité les juifs ,vrmnt notre religion c est superbe
90 - سمير العمراني الاثنين 09 أبريل 2012 - 11:21
للاسف لو دارو روبورطاج مع يهود المغرب في اي منطقة في العالم لقلت لهم برافو و لكن حسيت بالاهانة و الخزي والعار مين شفتهم بلا حيا بلا حشمة مشاو لفلسطين او سماوها بعدة اسرائيل او وسخو باسبورات ديالهم باختام صهيونية معفنة طبعت بحبر من دماء اشقاء مسلمين و عرب فلسطين او وجههم صحيح كيصورو عاين باين وجههم صحيح فوسط مدينة محتلة سنة 1948 سكانها الاصليون هم مكدسين حاليا في غزة السجن الكبير المفتوح.
اين انت يا الخلفي يا وزير الاتصال من تعليقاتك . لم يفت 15 يوم حيت قلت بان المغرب ملتزم بعدم التطبيع مع اسرائيل . والله بدات احس بشيء من الندم لاني صوت على العدالة و التنمية كنت اتوسم فيهم خيرا ان يلغو مهرجان موازين ولكن بعد ان شاهدت هدا الروبورطاج فانها القشة التي قسمت ظهر البعير كما يقولون.
91 - مغربي الاثنين 09 أبريل 2012 - 11:22
لا يجب على المغاربة اليهود التطبيع مع الكيان الصهيوني، هناك فرق بين اليهود و الصهاينة،،،
92 - مغربي الاثنين 09 أبريل 2012 - 11:26
اليهود كفار بنص القرآن و السنة و من لم يكفرهم فهو كافر.

و انتهى الموضوع.
93 - maghribiya الاثنين 09 أبريل 2012 - 11:27
Toute personne ayant construit sa vie, sa nationalité et sa maison (ces sourirs, ces siestes...) sur le sang , les cadavres d'enfants palestiniens et les ruines de leurs maisons volés ne sont plus marocains! je demande au gouvernement de benkirane d'interdire la nationalité marocaine à ces khawana et terroristes radicaux qui ont masacré un peuple, des enfants et des femmes!les juifs pures sont stéphane hessel and co qui dénoncent les crimes d'Israel! tfou ALLAH yn3lha sl3a,
94 - maghribiya الاثنين 09 أبريل 2012 - 11:29
mol le commentaire 8, les juifs ont servi le maroc plus que les musulmans, ou sont tes preuves? pour moi toute personne a accepté de vivre sur les cadavres d'enfants palestiniens, et sur les ruines de leur maisons, n'est pas un humain asslane!
95 - ahmed bani الاثنين 09 أبريل 2012 - 11:30
il faut vraiment comprendre l'histoire du maroc pour une profonde critique ,essayons de comprendre leur amour pour leur patrie dans ce cas le Maroc ,l'islam a toujours respecter les autres creences ,ils sont des etres umains ,je defonds pas la religion juive mais le droit d'un humain qui aime un pays come le Maroc,
96 - hafid zizi الاثنين 09 أبريل 2012 - 11:32
nous sommes pas contre les juifs autant que juifs mais contre les sionistres et je me demande prq tout se haylala en ce moment par 2eme ca sappelle al horob ila al amam
97 - الشلحة الاثنين 09 أبريل 2012 - 11:32
تشجيع هجرة اليهود العرب و الامازيغ الى اسرائيل , كان تواطئا دنيئا من الحكومات العربية مع الكيان الصهيوني في الخمسينات و الستينات ... فهجرتهم كانت تعني تعمير اسرائيل و اسعمار فليسطين , هناك دول عربية تتفاخر اليوم بطردها لليهود تضامنا مع القضية الفليسطينية كالجزائر مثلا , لكن نسأل هذه الدول لماذا تم طردهم في الخمسينات و الستينات بالضبط ؟ لماذا ليس قبل ذلك او بعده ؟
الجواب بسيط لان ذلك يتزامن مع قيام اسرائيل سنة 1948 , و لان ذلك تم بعد عقد صفقات مهمة مع الكيان الصهيوني الغاصب الذي كان يبحث عن عدد اكير من اليهود لاستطان فليسطين, و الحكومات العربية كانت تبيع يهودها لهؤلاء.
كان على كل دولة ان تحتفظ بيهوديها , لان كل يهودي سمح له بالمغادرة يعني ان هناك فليسطيني هجر من بيته و ارضه .
98 - الامام الشافعي الاثنين 09 أبريل 2012 - 11:32
الى احمد اللهم احرق الدم في عروقك اللهم ارسل عليك جميع الاورام والهم والغم والفقر والجهل اكثر من ما انت فيه ياحمد ياجهل الناس والذي يقول ان اليهود المغاربة و يبلبل انهم اوفياء والخ هذا دليلكم انظرو الى احمد الجاهل اليهوذي ماذا يقول عن السلفيين والوهبيين ياجهلة
الى وقاقعي 43
انا لم اسمع انها قالت جاءت الى فلسطين ربما انت تشاهد برنامج اخر؟ ان سمعت اسرئيل ياخي والاهم من هذا مالذي قالوه؟ سوى الله يرحم وينصر سيدكم ؟ لا حولة ولا قوة الا بالله هبلتو
قال الله تعالى :
وَلَن تَرْضَى عنكَ اليهود وَلاَ النصارَى حتى تتبع مِلتهم قل إن هدَى الله هو الهدَى ولئن اتبعت أهوَاءهم بعد الذي جاءكَ مِنَ العِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ
يَا ايها الّذِين آمَنُوا لاَ تتخذوا اليهود وَالنصارى أَولِياء بَعْضهم أَولِياء بَعض وَمَن يتوَلَّهم منكم فإنه منهم إِن الله لا يهدِي القوم الظالِمين
لَتجِدَن أَشَد النّاسِ عداوة الذين آمنوا اليهود والذين أَشركوا وَلَتَجدَن أَقْربَهم مودة لِّلذين آمنوا الّذين قالوا إِنا نَصَارَى ذَلِكَ بأن مِنْهُمْ قِسيسِينَ
وَرُهْبَانا وَأَنهم لاَ يَسْتكبرون
99 - سلفي الاثنين 09 أبريل 2012 - 11:35
الولاء و البراء أصل أصيل من أصول الإسلام ، و دعامة من دعائمه ، فلا يستقيم إسلام المرء حتى يوالي في الله و يعادي في الله ؛ يوالي أهل الحق ، و يعادي أهل الباطل ، غير آبه بما يعترضه في سبيل ذلك من المثنيات و المثبطات .
و يلزم من الولاء الحب في الله ، كما يلزم من البراء البغض في الله تعالى .
قال الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله : ( المراد من قول لا إله إلا الله ، مع معرفتها بالقلب محبتها و محبة أهلها ، و بغض من خالفها و معاداته ) .
و هذه القاعدة الجليلة الشريفة ، مؤصلة عند أهل العلم بما دلّ عليها من الكتاب و السنّة و الأثر ، بل بانعقاد الإجماع على تقريرها ..
فمن الكتاب قوله تعالى ( لا تجد قوماً يؤمنون بالله و اليوم الآخر يوادون من حادّ الله و رسوله و لو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم )
قال الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله : ( من أطاع الرسول ، و وحد الله ، لا يجوز له موالاة من حاد الله و رسوله ، و لو كان أقرب قريب ، و لو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم )
100 - عزام الاثنين 09 أبريل 2012 - 11:37
أوافق المتدخل الكريم من أعطى الموافقة وكيف تم دخول طاقم 2M إلى فلسطين المحتلة؟ الصحفية المذيعة تضحك وفرحة ب "ربورتاجها" البئيس المناهض لعدالة القضية الفلسطينية..إنها مدام سيطايل 2 ..ما رأي بن كيران ووزيره الخلفي وهما يشاهدان هذا التقرير التلفزي ربما يستمتعان بالحكم ولا وقت لهما لمراقبة هذا التعدي على مشاعر المغاربة..أما اليهود المغاربة الذين يعيشون في فلسطين المحتلة فأنا أرى منعهم من زيارة المغرب لأنهم خانوا بلادهم الأصلية ويوم تقوم حرب ضد الإسرائليين ترى اليهود المغاربة يرجعون إلى المغرب فارين..المهم الصحفية المغربية عيب عليك اللهم إن كان ابوك أو امك أو أحدهما أو كلاهما لا ينتميان إلى المغرب العربي المسلم..حرام عليك لقد فتحت جرخا في روحنا وأبنت عن جهلك الكبير بتاريخ اليهود الذين اغتصبوا المسجد الأقصى وسرقوا أراضي عربية بالنار..
101 - غيور الاثنين 09 أبريل 2012 - 11:39
الربورطاج يظهر طيبوبة اليهود المغاربة و تشبثهم بالثقافة المغربية و لكن التعاليق تظهر عنصرية و عدوانية المغاربة اليهود.هؤلاء يفكرون بالأمعاء بدل العقل.نسبة الأمية تفوق 60 بالمائة و "تيتعلقو فين يتفلقو"
102 - antifa الاثنين 09 أبريل 2012 - 11:45
إلى واقعي ـ 43 ،

اليهود من أصول مغربية في الكيان الصهيوني لم يعودوا مغاربة، تمغرابيت هي حرية واختيار. من آختار أن يهاجر إلى كيان معادي ويصبح جزء ا من أداة تدمير فلسطين شعبا وأرضا ومقدسات فهو لم يعد مغربيا.
إذا عادوا إلى المغرب فسيكونون إخوة لنا، لهم مالنا وعليهم ما علينا.ماداموا هناك فيعني أنهم آختاروا التخندق في خندق أعداء الأمة. الولاء لأعداء الأمة يخرج الشخص بشكل آلي من تمغرابيت.

كانوا مغاربة وأصبحوا صهاينة.

وبالمقابل:
ـ هناك من كان إفريقيا وأصبح مغربيا.
ـ هناك من كان مورسكيا يهوديا وأصبح مغربيا.
ـ هناك من كان إيبيريا وأصبح مغربيا
ـ إلخ.

المغربي هو من يشاركنا أرضنا وهواءنا، مسراتنا وأحزاننا، فقرنا وحرماننا.
المغربي هو من هو مستعد للدفاع عن أرض الوطن وكرامة إبن الوطن. من يناضل ويكافع لتصان حرمة المغربي.
غير ذلك فهو كذب وبهتان.
103 - rachid fes montpellier الاثنين 09 أبريل 2012 - 11:49
عِندي كامل اليقين أن بعض الإخوة هنا لن يفهموا المعاني الجميلة و روح التعايش التي نمتاز بها نحن كمغاربة فسوف يخلطون الحابل بالنابل (اليهود+الصهيونية+إسرائيل....) لكن الشيء الدي لايمكن إخفاءه هو التاريخ والتاريخ يقول إن اليهود والأمازيغ كانوايعيشون في المغرب قبل العرب بسنين عديدة وبعد الفتح العربي الإسلامي عاشوا معاً في تعايش والسلام أكتر من 1400سنة في الأندلس وفي المغرب
المرجوا النشر
104 - youva الاثنين 09 أبريل 2012 - 11:49
je voulais féliciter nos frères juifs marocain,de l'amour qu'ils portent à ces terres du maroc,je leurs dit un grand salut de a part du habitant du grand souss,vous etes nos freres;malgrès que nos relgions différe,mais on a des centaines d'année en commun,que nous faisons qu'un seul.....oui je suis contre la politique d'israel,comme je suis contre la politique de l'arabie saoudite...alors pour ts les cons qui commence à insulter ts le temps,je vous emmerdes,pour moi un jiuf marocain c'est comme un musulman marocain,la différnce c'est avec le coeur k'elle se fait.azul à vous
105 - kamal الاثنين 09 أبريل 2012 - 11:50
لماذا هاجروا المغرب للإسرائيل يا عميلتنا 2M الم يكن بإستطاعتك سؤالهم هذا السؤال, الصهاينة يقتلون إخواننا و القناة التانية تشرب الشاي معهم
106 - Fatima الاثنين 09 أبريل 2012 - 11:52
Tout a fait d accord avec le commentaire 44,Lieberman est juif seoniste qui travail avec la partie Sharon KADIMA son but de remplir Israel surtout de l europe de l est et les fortunes de tout ce qui est juif du monde ,on n oublie jamais les juifs lors leurs depart en Israel le debut des annees 70 a l epoque il ont fouer leurs banques de l argents envers la Suisse pour la passer en Israel par l aide des khawanas marocains ,je ne suis pas rasiste partout on trouve le mauvais et le bon ,les juifs marocains qui represente la deuxieme communaute en Israel sont encore fidel a ce pays dont les traditions et l amour envers le Maroc et les marocains .
107 - mohammed الاثنين 09 أبريل 2012 - 11:53
le maroc n'appartient pas a ton père pour decider qui doit appartenire au maroc et qui pas,les juifs ne sont pas tous des sionistes et les marocains sont toujours des marocains et le seront toujours,qu'ils soient musulmans,juifs ..arabes amazighs..resident au maroc,residents a l'etranger..donc soyons serieux et justes vous avez vu nos pères et grand pères dans le reportage et on connait tous ca dans presque tous les villes du maroc la cohabitation tranquille et parfaite entre juif et la majoritè musulmane sans que ca ne mette en danger le credo de personne comme veulent faire croire ces nouveaux fachistes integristes avec le maximum d'ignorance pour notre religion veulent inposer leur vision integriste fruit de complexes souvent personelles....laissez nous tranquilles a vivre ensemble tous sinon on va se mobilisez et fortement contre vous si vous insistez a nous cassez la tete avec vos conneries sous couvert de la religion qu'on connait bien ,on appartient a dieu non a vous
108 - dadafahim الاثنين 09 أبريل 2012 - 11:54
بعد تفجيرات تولوز، و قتل اليهود هناك، تحركت الماكينا اليهودية كعادتها لتراجيدية الحادث، الغير متوقع هو انه ايام قليلة بعد هجمات تولوز،قتل يهودي مغربي بفاس،اليهود المغاربة وعلى غير عادتهم خرجوا وتضاهروا بشوارع فاس، احتجاجا لى الحادث، محاطين بجيوش من البوليس، والعملاء، ولم تتطرق وسائل الاعلام لهادا الحادث، امخافة استغلاله لاهداف سياسوية، ولان المغرب،يعتمد على الدعم اللوبي اليهودي الامريكي و الاسرائيلي، والفرنسي، و اساسا الداخلي، تفتقت عبقرية الداخلية في انتاج هدا الروبورتاج، لتليين الامور... انشري هسبريس
109 - hicham agadir الاثنين 09 أبريل 2012 - 11:57
les juifs sont au maroc avant les musulmans
et la nouvelle constitution reconnait les juifs comme reconnait les amazighs et les sehraouis
110 - nabil الاثنين 09 أبريل 2012 - 12:07
اكرمناهم على مر العور كمسلمين و هم يعترفون بذلك ... مادير الخير مايطرا باس
111 - Nourddin الاثنين 09 أبريل 2012 - 12:28
إلى صاحب التعليق رقم .15.
لمادا ياترى تتكلم عن السلفيين هكدا، أليست هده فتنة بأم عينيها ،؟
ام ان العصبية في منظورك منسوبة فقط لكل مسلم ملتزم بحدود الله.
112 - lio الاثنين 09 أبريل 2012 - 12:31
--
PREMIEREMENT , IL FAUT SALUER 2M POUR CE REPORTAGE QUI A PARLE D'UNE HISTOIRE VECU AU MAROC ET QUI A ETE MARQUE PAR UNE COHABITATION ENTRE JUIF ET MUSULMAN , NOUS LES MAROCAINS ON RESTERA TOUJOUR UN PEUPLE SOLIDAIRE ENTRE NOUS REUNIS SOUS UN DRAPEAU ROUHE ET VERT QUELQUE SOIT VOTRE RELIGION , ET POUR LES JUIFS MAROCAINS , ILS SONT TOUJOURS FIER DE LEUR PAYS LE MAROC ET ILS SONT TRES SERVIABLE ENVERS LES MAROCAINS MUSULMANS , ET IL FAUT SAVOIR QUE SES JUIFS SONT PRET A MOURIR POUR LE MAROC PLUS QU'ISRAEL . TOUS POUR UN MAROC DE TOLERANCE ET DE PROSPERITE ET DE FIERETE . PROUD TO BE MOROCCAN AND WE LOVE OUR KING MOHAMED 6 GOD BLESS OUR LOVELY KING INSHALLAH
113 - hafid الاثنين 09 أبريل 2012 - 12:40
عاش اليهود المغاربة المسلمون
114 - marocain الاثنين 09 أبريل 2012 - 12:42
j ai un message pour l humanité et pour mes freres marocain qui entendent le noms juif et deviennent des monstres humain, s ils vous plait tous la haine detruit de plus en plus ce monde la tolerance et notre porte pour un meilleurs monde je suis marocain musulmin et je n ai aucune haine envére nos freres en israel et aussi tous les juif et les chrétien nous sommes tous des humais dans ce monde et n oublier pas qu avec du bon coeur en peux tous changer vous n avez aucune raison d hair ces gents qu a cause de vos meme soyer s il vous plait raisonable et n étuliser pas le coran pour justifier vos fautes et essayer de ne pas voir tous en noir ouvrer juste vos coeur et essayer de comprendre les autres (SVP publier
115 - said الاثنين 09 أبريل 2012 - 12:46
je ne comprend rien de maroc, il ya qulques joures les autorite a autorise aux cetoyennes de sortir en manesfestattion por kuds...et les juifs au maroc...ont aller apalestine..de aider et devoloper l economique israeili-.....
116 - حميد قاتل اليهود الاثنين 09 أبريل 2012 - 12:49
" يقاتلكم اليهود ، فتسلطون عليهم حتى يقول الحجر : يا مسلم هذا يهودي ورائي فأقتله "
117 - IZEM LA3WARI الاثنين 09 أبريل 2012 - 12:50
le commentaire n 29 avait résumé sa vie avec les marocains juifs;et démenti tout ce dénigrement des islamaouistes qui ne cherchent qu à nuire à la réputation du peuple marocain;en crachant leur venin sur tout ce qui ne pense pas comme eux .et pour éclaircir un peu les idées;je dis bien que les juifs n avaient jamais imposer leur religion par la force et l épée comme c etait le cas pour les arabes;en plus ils vivaient toujours en communauté cloitrée dans un ghétto =mellah=et ne parlaient jamais de leur religion à d autres races que la leur;
les juifs se sont réfugiés au maroc depuis le 9ème siècles avant notre ère c à d 15 siècles avant l invasion arabe:ils n avaient jamais de problème avec la population locale;malheureusement les choses devraient changer aprés la colonisation de l afrique du nord par leurs cousins de la péninsule arabique
118 - said الاثنين 09 أبريل 2012 - 12:53
il faut lire les protocoles de juifes....cest un livre ttres importtant..de melliardere henre ford......
119 - salam الاثنين 09 أبريل 2012 - 12:53
لن ترضى عنك اليهود والنصارة حتى تتبع ملتهم
120 - oussama الاثنين 09 أبريل 2012 - 13:11
Le Maroc est le pays de toute personne qui croi à la paix et à la vie pour le drapeau rouge et l'etoile verte, quelque soi sa religion sa race sa couleure , l'essentiel c'est allah al watane al malik; et vive le Maroc
121 - رشا الاثنين 09 أبريل 2012 - 13:26
أنا يهودية وجدودي عرقهم يهودي ولكن أنا مشي صهيونيا بابا وماما هجرو لإسرائيل ولكن ولو لبلدنا المغرب وهدي بلدنا ونحبوها ونحب ناسها علاش نتوما متحبوناش ره مشي ليهودي ره صهيوني فرق كين وكبير بنت البلاد رشا
122 - moi الاثنين 09 أبريل 2012 - 13:35
اليهود المغاربة بفلسطين اليهود المغاربة بفلسطين
123 - Rime الاثنين 09 أبريل 2012 - 13:36
اليهود المغاربة جزء لا يتجزء من المغرب ، تاريخهم عريق جدا ، لنكن واقعييين عمري 18 سنة لكني مهتمة مشؤونهم ، ليس دنبهم التواجد بفلسطين ، لقد كانت لدينا اكبر جالية يهودة بالعالم ، تقدر ب 900 الف وكانت تسيل لعاب الانجليز و الامريكان لجلبهم الى اسرائيل ،، يجب علينا ان نفرق بين اليهودية و الصهيونة فللاسف مازال هناك الكثيرون لا يفهمون ان من هو يهودي ليس صهيوني ، لمادا لم نتساءل يوما لما تركوا منازلهم و اموالهم و دهبو ؟ اليهود و في فترة المقاومة عاشو اوضاعا صعبة مثلنا نحن المسلمون ، لكن الفرق الوحيد هو ان امريكا عرضت عليم العيش الرغيد و الحياة السعيدة و المنازل و ضمان الشعل خصوصا التجارة ، تركو المغرب ، نعم لكن قلوبهم لا زالت هنا ، انظروو جيدا لازالو يتكلمون المغربية بطالاقة عكسنا نحن ندهب في عطلة الى اي بلد اجنبي فننسا هويتنا و اخلاقنا ولغتنا ، انظرو ، فعلى الاقل يحبون الملك و مخلصون للوطن ، اتعلمون لمادا نحس بالكراهية تجاههم ؟ لاننا لم نعش معهم ، ولم نتعايش معهم ، مند ولادتنا ونحن نسمع بالقضية الفلسطينية و الصراع الربي الاسرائيلي !
124 - Gruß aus Deutschland الاثنين 09 أبريل 2012 - 13:39
BRAVOOOOO "Nummer 2" je suis 100% avec toi.....
125 - عبد الله الاثنين 09 أبريل 2012 - 13:40
لي جدة من سلالة ابراهيم عليه السلام لكي لا اغضب احد.
ولدت بالمغرب وماتت به مسلمة ولها بنتان قمة في الزهد والاخلاق ولا نزكي على الله احد وهدا العبد الضعيف حفيدها ربنا اجعلنا امة مسلمة لك وارنا مناسكنا وتب علينا... والسلام على من اتبع الهدى
126 - Brahim الاثنين 09 أبريل 2012 - 13:50
Arrêtez la haine. Nous ne sommes pas comme ça. Souvenez-vous de qui nous sommes! Nous avons toujours vécu à côté de nos frères juifs. La politique d'Israel est une chose et le Marocain juif est autre chose. Ne mélangeons pas! C'est grave!
127 - rachid الاثنين 09 أبريل 2012 - 13:52
اذا كنتم مغاربة حقا كما تدعون فلمدا لبيتم دعوة الصهاينة وهاجرتم اليهم.....
128 - أبو الجود الاثنين 09 أبريل 2012 - 13:58
لو كانت في البلد إرادة سياسية لأختار اليهود العيش في وطنهم المغرب كأي مواطن مغربي أو في إسرائيل كأي صهيون معتد أما الصهيونية والمغربية فعلى طرفي نقيض
129 - Idriss الاثنين 09 أبريل 2012 - 14:07
حسبنا الله و نعم الوكيل. القناة التانية تصور روبورتاج من وسط القدس على أنها إسرائيل, لتحتفي بمن سمتهم يهود هاجروا للكيان الصهيوني .هل يوجد تطبيع أكبر من هذا
130 - BARAKA الاثنين 09 أبريل 2012 - 14:11
BRAVO BRAVO BRAVO ENCOR 2M
DE LA PART DE TOUT LES BERBERS
131 - سعيد الاثنين 09 أبريل 2012 - 14:29
قال تعالى :" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ"
132 - Amalou de Montreal الاثنين 09 أبريل 2012 - 14:33
Bravo Rim 127, tout ce que je voulais dire tu l'as mentionné! J'ajoute qu'un Juif Marocain il reste marocain, jusqu'a la derniere goute de son sang! Ma propre experience au Canada, j'ai été prise employée avec un juif marocain dans son entreprise, il n'arretait pas d'evoquer ses souvenuirs au maroc, et chaque fois qu'un marocain se presentait pour un travail, il le recevait , et faisait de son mieux pour lui trouver un travail au sein de sa compagnie, sinon il le referait a un autre juif marocain! ils sont Marocains comme
nous! Point!
Les juifs arabes sont les séfarades, ils n'ont rien a avoir avec les sionnistes!!
Publiez hespress SVP
133 - mehdi الاثنين 09 أبريل 2012 - 14:35
هادشي بزاف آ خوتي هاد دوزيم باغا تمرضنا خصنا شي إحتجاج أمام مقر القناة ... ضحكتو علينا العرب .. الحرية لفلسطين الشقيقة ...
134 - عاشق القدس الشريف الاثنين 09 أبريل 2012 - 14:39
בשם אלוהים הרחמן
אני להעיד כי אין אלוהים מלבד אלוהים
ואני להעיד כי מוחמד הוא שליחו של אללה
כל יהודי מרוקו לארץ הוא ציוני
תחי מדינת Palestinian
והקמת צלאח אללה, חזרה O פלסטין
Vavrahi וכפרים בעין, הו פלסטין
דמם של הילדים של חללי והדמעות של אמהות גאים לך
ÚÇÔÞ ירושלים
بسم الله الرحمن الرحيم
اشهد ان لا اله الا الله
و اشهد ان محمدا رسول الله
كل يهودي مغربي هاجر الى اسرائيل فهو صهيوني
عاشت الدولة الفلسطينية
وانشاء الله صلاح الدين الايوبي عائد يا فلسطين
فافرحي وقري عينا يا فلسطين
دماء ابنائك الشهداء ودموع الامهات فخر لك
عاشق القدس الشريف
135 - doha rabat الاثنين 09 أبريل 2012 - 14:43
j'ai passée une mervielleuse enfance avec mes amies juive et musulmans étant adulte j'ai travaillé avec des juifs maintenant je suis mère de famille j'apprend à mes enfants de respecter l'autre
136 - maghribiya الاثنين 09 أبريل 2012 - 14:45
aux commentateurs qui ne cessent de nous chanter la symphonie de l'amour entre juifs et musulmans au Maroc (et qu'ils étaient avant les arabes...) tralala

A syadi! rah on a rien contre les juifs, ou le judaisme comme religion, c'est meme une obligation pour le musulman de reconnaitre leur livre, de croire en leur foi! mais le titre est claire "ISRAEL" wach vous lisez ou pas! donc stop basta! terminé, ceux la ont trahi la bonté et les liens, ils ont vécu dans un pays terroristes radicale qui a tué des enfants palestiniens avec un sang froid! salina,
137 - Rim الاثنين 09 أبريل 2012 - 14:46
استقطاب اليهود المغاربة ليس فقط الى اسرائيل بل الى فرنسا و كندا و امريكا ، انهم بشر بغض النظر عن هويتهم ، ساقول لكم مثال اتمنى ان ينال اعجابكم ، (( قال الخشب للمسمار : لقد كسرتني ، فقال لها المسمار ، لو عرفتي مقدار الدق على راسي لعدرتني )) و بالتالي فاليهود المغاربة عاشو ضروفا حتمت عليهم الدهاب هناك
138 - mari الاثنين 09 أبريل 2012 - 14:47
salamo 3alaikom contesto al n15 mehdi1 gracias usted tiene base gracias eso no segnefica que soy judia soy muslmana dios dice lakom dinokom wa lia din tal y como vivimos en un pais que no es nuestro y qeremos que nostratan eguales y no nosjuzgan que somos todos teroristas eslamicos puis lo mismo merece un emigrante que no tiene nada que ver en politica solo porque las casualidades de la vida le hizo se emigrante s
139 - trolot الاثنين 09 أبريل 2012 - 14:48
quand je vois les commentairesje me rend compte de la raison pour laquell les juifs sont partis! et on ose traiter l'europe de raciste! lol
140 - yousfi الاثنين 09 أبريل 2012 - 14:55
les juifs et les marocains etaient toujours freres et cousin depuis notre pere abraham notre pays c est levotre et toujours comme ainsi sidi yahya de oujda c est un homme seint de hawareine bien venu juif marocain dans votre pay et surtou a oujda
141 - abdo الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:05
تتحمل وزارة الإتصال كامل المسؤولية عن هذه الوصلة الإشهارية الصهيونية ، اتقوا الله في شعب فلسطين ، فستة ملايين فلسطيني يعيشون مهجرين في الدول المجاورة يسكنون الأكواخ ، بسبب هؤلاء الصهاينة المحتلين الذين قدموا من كل دول العالم و أصبحوا هم أسياد الأرض ، حولتم غزة إلى أكبر سجن في العالم يعيش فيه 3 مليون سجين يعيشون في الأنفاق ، فحرب غزة الأخيرة ودفاعا عن ( أشدود ) أي دفاعا عن هؤلاء المرتزقة الذين ظهروا في الروبورطاج قتلت إسرائيل 1500 شخص ، ولن ننسى الطفلة التي قطعت أطرافها بالكامل ، جميل أن تغني للحسن 2 لأنه هو الذي هجَّرك إلى هنا ... اتقوا الله ولن يغفر لكم شعب فلسطين اتقوا الله... أينك يا بنكيران أينك ياخلفي ياحكومة ( الخوا الخاوي ) هذا عار هذا عار
142 - مغربي الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:09
الاسرائليون شعب متحضر رغم خزعبلات بعض القومجيين والمغفلين.قيكفيهم فخرا انه لم يسبق في تاريخ اسرائيل ان الجيش الاسرائيلي اطلق النار علي شعب اسرائيل او قتل مواطنا اسرائليا.فالجيش الاسرائيلي يقتل اعداءه الدين هم العرب والدين يسعون بكل ما اوتوا من ضعف وليس من قوة من اجل مسح اسرائيل من الخريطة.اما حكومات بني يعرب فانها قتلت من مواطينها اضعاف ما قتلته اسرائبل.فابطال العرب ابتداءا من عبد الناصر والاسد الاب والسد والابن وصدام وعمر البشير والقدافي والكابرانات في الجزائر قتلوا الملايين من شعوبهم.ادا لا امل للعرب علي الانتصار علي اسرائيل ما دامت اسرائيل لا تقتل شعبها وما دامت الجيوش العربية لا تقتل الا شعوبها.وفي الاخير يجب علي الدين يريدون مسح اسرائيل من الخارطة ان يمسحوها من القران الكريم.فبنو اسرائيل مدكورة في عدد من الايات وهدا يعني انها موجودة وستبقي موجودة هدا ليس دفاعا عنهم بل الحقيقة المرة.وهده الحقيقة المرة ستجعل اغلب القراء سيقومون بمهاجمتي لان الانسان عدو ما جهل.
143 - Mohamed الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:10
C'est vrai qu'il ne faut pas confondre juifs et sionistes. Mon meilleur ami est un juif. Il est très gentil et m'aide beaucoup quand j'ai besoin de lui. Je l'aide aussi quand il a besoin de moi. Il est lui aussi contre la politique sioniste au Moyen-Orient . Quand on parle de ce problème, on parle avec logique et chacun respecte le point de vue de l'autre. Ici au Canada, il y a de juifs que je connais qui sont très respectueux des valeurs du musulman . Je n'ai eu que de bonnes expériences avec eux.
144 - rifi الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:14
Les juifs d'israel sont plus nos frères que les arabes palestiniens " qui nous détéstent by the way" ce n'est pas question de la méme religion parceque il y a des centaines d'enfants musulmans qui meurent depuis 18 ans en somalie à cause d'une guerre civile et jamais personne ne parle de crimes entre entités musulmanes...
145 - ahmed الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:18
شعرت بالإنزعاج عندما قرأت بعض التعليقات لابناء بلدي ،أنا مغربي مسلم وأحترم كثيرا إخواني وأخواتي المغربة اليهود والمغرب لديه أعظم فرصة للعب دور مهم في مفاوضات السلام مع إسرائيل والأهم من كل هذا أنا لن أنسى الدور الإيجابي الذي قامت به إسرائيل في مساعدة الحسن الثاني في بناء الجدار العازل في الحفاظ على سلامة أقاليمنا الجنوبية من هجمات مرتزقة الجزائروالبوليزاريو وحتى مؤخرا لم تمانع إسرائيل في شراء المغرب طائرات F16 الحديثة علما أن الجزائرحاليا أصبحت تتسلح بشكل خطيروالجزائريون يعلنون نهارا جهارا أن المغرب هو العدو الأول. سبحان الله أصبح المغاربة يهتمون بكل القضايا إلا قضية وطننا الحبيب فأرجو عدم الخلط ولنكن أكثر واقعية وبراكماتيا ونبحث بجدية عن مصالح بلادنا بالدرجة الأولى
146 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:20
ما قدمه السعوديون في الحرب الفلسطينية

لكي نعرف ما قدّمه السعوديون في الحرب الفلسطينية يكفي أن نأخذ هذه الفقرة من مذكرات القائد طه الهاشمي (1) الذي كان رئيساً للّجنة العسكرية المنبثقة سنة (1947 ـ 1948) عن جامعة الدول العربية للإشراف على حرب فلسطين.
وقد نشر هذه المذكرات في جريدة «الحارس» البغدادية، قال الهاشمي:
«إنّ الحكومة السعودية أبرقت للّجنة العسركية عن أسلحة معدّة لإنجاد فلسطين موجودة في (سكاكة) بالصحراء السعودية، فأرسلت الحكومة السورية طيّارات عسكرية فأحضرت تلك الأسلحة لدمشق، وسلّمتها الى المصنع الحربي التابع للجيش السوري لفرزها وثبويبها، فإذا هي أسلحة عتيقة متعددة الأنواع، والأشكال، فيها الموزر والشنيدر، والمارتيني الخ، وفيها بنادق فرنسية، وإنكليزية، وعثمانية،
147 - BENT LALLA الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:20
Ils me font rire ceux qui reprochenent à ces gens d'avoir quitté leur pays. Et les marocains musulmans qui sont partout dans le monde prkoi ils ont quitté leur pays?chacun à ses raisons et cela ne concerne que lui.Pour Israel, soyez logique c'est un pays fort et kad brassou n'a pa besoin de cette emission pour se defendre. Est ce ke Ahamdinjad a réussi de détruire Israel?savez vous k'il y des juifs en Iran cherchez dans Wikipedia.Je vis à l'étranger et je pe vous dire que les juifs marocains ont soutenu bcp de marocains tandis que des arabes algériens et autres leur ont tourné le dos!Si les barbus continuent à nous faire chier avec leurs propos haineux nous allons demander cette fois claiement une laicité pure et dure on ne ve plus cette etiquette de 'tu es musulman donc tu es anti-juif!Dieu merci on a matnant la liberté on va demander un état fédéral, des états barbus et des états laiques cé la seule solution! Publie merci Hespres
148 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:26
ومصرية ويونانية، ونمساوية وكلها بدون جبخانة وكلها مصدئة (خردة) لا تصلح لقتال…».
ثم قال الهاشمي:
«إنّهم وجدوا بين هذه الحدايد بنادق ممّا تعبّأ بالكحل من فوهتها وتدك من الفوهة أيضاً، وانها من مخلّفات حملة الجيش المصري على الوهابين في أوائل القرن التاسع عشر... (انتهى) ».
وليس هذا فقط فإنّ رؤساء الوفود العربية في هيئة الأمم المتحدة أرسلوا عشية الموافقة على قرار تقسيم فلسطين عام (1948) برقية إلى الملك السعودي يلحّون عليه بإصدار تصريح ـ مجرد تصريح ـ يهدّد فيه بقطع البترول إذا صوّتت أمريكا على التقسيم واعترفت بإسرائيل.

يتبع
149 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:28
كان أن أعطى تصريحاً معاكساً قال فيه:
«إنّ المصالح الامريكية في السعودية محميّة، وان الأمريكيّين هم من «أهل الذمّة»، وإنّ حمايتهم، وحماية مصالحهم واجب منصوص عليه في القرآن الكريم!».
وهكذا تمّ تقسيم فلسطين، وإقامة إسرائيل، واعتراف أمريكا بالدولة المغتصبة بعد إعلان قيامها بدقيقة واحدة! (1).
خدمات آل سعود لليهود (1)

يقول جون فيلبي: (لقد أصبحت مهمتي المكلف بها من المخابرات الانكليزية بعد مقتل الكابتن شكسبير، قائد الجيش السعودي، هي: الدعم والتمويل والتنظيم والتخطيط لإنجاح عبدالعزيز آل سعود في مهمته (2)).. كما يفضح جون فيلبي دعم اليهود لآل سعود، واتصال «بن غوريون» مع عبدالعزيز آل سعود.
150 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:30
قال جون فيلبي: إنه (بعد مصرع قائد جيش عبدالعزيز آل سعود الكابتن شكسبير على أيدي قوات ابن الرشيد في نجد، وصلت رسالة من رئاسة المخابرات الانكليزية في لندن تؤيد وجهة نظر السيد برسي كوكس ـ حينما كنت سكرتيراً له في العراق ـ وتحثه الرسالة بدعم عبدالعزيز آل سعود وتعيين جون فيلبي خلفاً للكابتن شكسبير وتسليمه كامل
المسؤولية للعمل بكل وسيلة تمكنه من دحر خصوم ابن السعود.. وكانت الرسالة تلك بداية لترك عملي كسكرتير لرئيس مكتب المخابرات في الجزيرة والخليج السيربرسي زكريا كوكس لأتفرّغ إلى مهمة أهم من عبدالعزيز آل سعود، وإعادة تنظيم جيشه وتمويله، وإيجاد ميزانية خاصة له وتسليحه بالذخيرة والسلاح، وإحياء الأفكار الوهّابية، والقيام بإيجاد عملاء لنا مهمتهم تزويدنا بمعلومات عن خصوم ابن السعود الأقوياء، مع بث أفكارنا بينهم، وبث الاشاعات المرجفة في هذه المدن
151 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:32
والقبائل والقرى المعادية، وركزنا على كسب العديد من الوجهاء ورجال الدين في البلاد، كما استطعنا أن نخلق وجهاء جدد في المناطق التي لم يرض وجهاؤها السابقون السير معنا، وسارت الأمور بقيادتي على أحسن ممّا أراده قادتي في لندن والخليج، الشيء الذي نلت عليه منهم الثناء ـ كما ذكرت في مكان آخر ـ وبعد سقوط حكم ابن الرشيد في حائل وسقوط عرش الحسين ابن علي في الحجاز أنشأنا إمارة شرق الأردن ونقلنا إليها الأمير عبدالله بن الحسين، وكلف الانكليز أشخاصاً غيري لمراقبة وتوجيه عبدالله وتنظيم الإمارة الجديدة، إلاّ أن هؤلاء الاشخاص ما استطاعوا ترويض الأمير عبدالله الذي ظن أن هذه القطعة الجديدة من الأرض التي منحت له ما هي إلاّ «ملكه الخاص وعرشه البديل للعرش الضائع» في الحجاز وأنه بإمكانه التصرف بمزاجه بعيداً عن خطّنا المرسوم وأن بإمكانه أن يجعل من الأردن منطلق هجوم ضد ابن السعود لاستعادة العرش الهاشمي الذي منحه الانكليز لعبدالعزيز، وكذلك ظن أن بإمكانه استعادة عرش سوريا الذي منحه الانكليز لأخيه فيصل ثم تنازل عنه الانكليز للفرنسيين، ثم عمل الانكليز جهدهم أخيراً
لتخليص سوريا من الفرنسيين!..
152 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:33
ومن أجل ذلك رأى قادتي أنه لا مناص من ذهابي إلى الأردن في مهمة ترويضية.. وكانت أول جملة كلّفني السيربرسي كوكس بنقلها للأمير عبدالله هي «أن يقبل عبدالله بما قسم الله له، وأن لا يجعل من عشه الجديد ثكنة حربية ضد عبدالعزيز آل سعود بحجة العمل لاستعادة العرش الهاشمي الملغى ذكره ووجوده في الحجاز وإلى الأبد»، وأيضاً يجب أن أفهم عبدالله ألاّ يحرك ساكناً ضد فرنسا في سوريا ولبنان، وأن يسلم الثوّار السوريين للسلطات الفرنسية في دمشق، وأن يتعاون مع الوجود البريطاني واليهودي في فلسطين، وأن يسلّم لابن السعود الحجازيين والنجديين والشمامرة الذين هربوا معه أو لجأوا إليه فأخذ يعدهم في الاردن لمضايقة ابن السعود.. هذه هي أسس المهام التي كلّفت من قيادتي بترويض الامير عبدالله عليها)!..

يتبع
153 - AYOUR الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:33
Ces gens ont un tres haut niveau de nationnalisme, plus que des raciste Arabe qui nuisent a notre belle identite Marocaine.
Pour celui qui demandent pourquoi les nos freres et copatriotes juifs ont quittes le Pays .La reponse et chez benkirane ......
154 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:35
ويتابع جون فيلبي سرد الذكريات قائلاً: (وبعد شهرين من وصولي إلى الأردن قمت بجولة في أنحاء فلسطين وكانت الثورة الفلسطينية في بدايتها ويعيش الانكليز في قلق منها، فحاول بعضهم توسيط الأمير عبدالله لدى الثوار الفلسطينين بإيقاف الثورة، فحبذت الفكرة لعلمي أن عبدالله سيفشل في وساطته لعدم نفوذ الأمير عبدالله بين الفلسطينين، وبالتالي سيكون الجو مهيئاً لصديقنا العزيز عبدالعزيز فتنجح وساطته فترتفع أسهمه لدى الانكليز أكثر فأكثر، وهذا ما تمّ فعلاً، وما اقترحته بعد فشل عبدالله في الوساطة، إذ اقترحت توسيط عبدالعزيز آل سعود، وهكذا نجح عبدالعزيز بما فشل فيه عبدالله عام (1936م)، بل إنه بمجرد أن عرض عبدالعزيز آل سعود وساطته لدى وجهاء فلسطين قبلوا وساطته بإيقاف الثورة ضد الإنكليز، واثقين مما تعهد لهم عبدالعزيز به وأقسم لهم عليه قائلاً: «إن أصدقاءنا الانكليز تعهدوا لي على حل قضية فلسطين لصالح الفلسطينيين، وإنني أتحمّل
مسؤولية هذا العهد والوعد» وقد نقل لهم هذه الرسالة إبنه فيصل ثم أحلق به ابنه الثاني سعود
يتبع
155 - souhail الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:36
je respecte énormément , les Marocains Juifs , je répète encore une fois
les marocains juifs ( ce qui n'est pas du tout la meme chose pour le terme juif Marocain)
qui ont choisi le faite de continuer a vivre dans leur vrai pays, le Maroc, et qui ont
lutter contre le projet sioniste ,mais Rendre visite a des familles qui ont choisit de
contribuer d'une façon directe ou indirecte au projet Sioniste en allant vivre dans le pays du Mal .. Non Merci
156 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:36
وكان النجاح وساطة عبدالعزيز آل سعود صداها القوي لدى الإنكليز واليهود، وكانت المنعطف الأكبر في تاريخ فلسطين، وعزّز ذلك النجاح الباهر كافة آرائي بعبد العزيز أمام رؤسائي بل وحتى أمام خصومي في «المكتب العربي بالقاهرة» الذين ما زال بعضهم يؤيد الهاشميين ويعتبرهم أصلح لنا من آل سعود.. وأثناء رحلتي تلك الى فلسطين عرجت إلى تل أبيب وقابلني الزعيم اليهودي ديفيد بن غوريون وكان فرحاً لنجاح الوساطة السعودية التي أوقفت الثورة الفلسطينية، إلاّ أنه أبدى قلقه من سبب ابتعادي عن عبدالعزيز آل سعود وقال: إن وجودك «يا حاج عبدالله» مهم بالقرب من عبدالعزيز هذه الأيام، فقلت لابن غوريون: «إننا لم نعد نخشى على عبدالعزيز آل سعود، فلديه من الحصانة ما يكفي لتطعيمي وتطعيمك!.. كما قد حصنّاه سابقاً بعدد من المستشارين العرب، بالإضافة إلى أن هناك من يقوم الآن بدوري لديه، مع أنني لم أبتعد هذه الايام عنه لغير صالحه في ترويض خصومه في شرق الأردن».

يتبع
157 - realiste الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:37
الى تزير المغرب القى الخير في ليهود ؤما يلقاهش في جيرانو المسلمين والمسيحيين
158 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:38
هنالك ظهرت على وجه بن غوريون علامة الارتياح، وتشعّب الحديث مع بن غوريون في أمور هامة تتعلق في الشؤون العربية ومستقبل اليهود، وأخبرت بن غوريون أن أمير شرق الأردن عبدالله بن الحسين كان في منتهى الشراسة بعد أن أخرجناه من الحجاز، وكان يكنّ الحقد حيناً ويظهره أحياناً لبريطانيا على فعلتها بتسليم عرشه لعبدالعزيز آل سعود، ومن أجل ذلك أخذ يتبنّى العديد من الرجال المعارضين لعبدالعزيز والمعارضين للفرنسيين والانكليز واليهود على حدّ سواء، وهو ما زال يكره ابن السعود ويجعل من الأردن مكان تجمّع لخصوم ابن السعود معدّاً إياهم للعودة بهم في حرب خاطفة يعيد بها ما فقدوه في الحجاز وحائل ونجد
وعسير، فقال بن غوريون: «نحن ندرك هذا تماماً ونقدّر جهودك، والذين اختاروك لاشكّ يدركون ما لديك من مقدرة فائقة على ترويض الأمراء العرب». قلت لابن غوريون: «قبل أيام أخرجت جيش الإخوان المسلمين السعوديين لتأديب الامير عبدالله فهددوا كيانه، فاستنجد بي لإنقاذه منهم مبدياً الكثير من التودد والطاعة لبريطانيا، وبذلك أوعزنا لعبدالعزيز آل سعود بإيقاف جيش الاخوان عند حدّهم قبل أن يدخلوا الأردن وينزلوا فيها الدمار..
يتبع
159 - karim salamate.florida usa الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:38
A very touching video we feel for them.they r just like us .not even better than some of us.but why they left Morocco if the loved it so much.and what comes first for them as a country regardless of religion.//////////Ils sont comme nous meme mieux que qlq uns de nous tres patriotiques mais pourquoi ils ont quitte` le maroc s`il l`aimais tant.ils aident a populer leurs pays.
160 - مصطفى أمازيغي مغربي مسلم حر الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:38
والله لا أفهم سبب التعليقات السلبية ،أنظروا واسمعوا جيدا أيها المغاربة كيف يتكلم هؤلاء عن بلدهم ووطنهم أتمنى أن تتعلموا منهم شيئا إسمه حب هذا الوطن العظيم بعيدا عن العنصرية والحماس المفرط .أقول لليهود المغاربة أنتم أحد مكونات الشعب المغربي وأنتم تعرفون حقيقة الشعب المغربي ما يصيبكم يصيبنا وما يفرحكم يفرحنا لكم نفس الواجبات ونفس الحقوق أحب من أحب وكره من كره
161 - mostafa الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:39
إلى المعلقة 101 ء الشلحة٬ أين غيابك أتمنى أنك بخير.ولك بعد التصحيح عن الجزائر لم تستقل الجزائرإلا في 5 يوليوز1962 وكان اليهود كلهم متجنسون بالفرنسية منذ 1870 بحكم قانون كريميوه .ولما خرجوا الفرنسيون خرجوا في أحقابهم.
أما من كان يبيع يهود المغرب فهو الجنيرال أوفقير50 دولار للرأس.أخيرا اليهود الأمازيغ كانوا ملك للقياد الأمازيغ وتخطب البنت من القائد وهو الذي يوافق ويعمل أشياء أخرى لاجدوى لذكرها .في بداية القرن العشرين كان يعيش 5000 يهودي في دكالة وأكثر من ذلك في عبدة.وكل ما يذكر الصداقة بين اليهود والأمازيغ فعليه أن يقرأ ماكتبوه عن ذلك"كان اليهود الأمازيغ يعيشون عيشة شبه الرقيق.."
تحية طيبة التمليذ المشاغب
162 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:41
الا أن عبدالعزيز لاقى صعوبة في صد هذا الجند البدوي الشرس صعب الترويض والمراس فاضطررت الى اعطاء الامر للطائرات الحربية البريطانية المرابطة في الاردن لتأديبهم، ولو لم توقع الطائرات بهم بعض الخسائر لما تراجعوا وما سمعوا كلمة شيخهم عبدالعزيز آل سعود!.. لكنه رغم ما أصاب عبدالله من هلع كان مازال شرس الطباع ضد بريطانيا، ممّا جعلني أوحي إلى قبيلة ابن عدوان في الأردن بالخروج لضرب عبدالله وتطويق قصر الشونة لإرهابه كنوع من أنواع الترويض، وحينها استنجد عبدالله بي مرة أخرى قائلاً: إنني أعرف أن كل هذه الأعمال ما حدثت إلاّ بعد مجيئك يا حاج فيلبي بغية ثني إرادتي عن مقاومة حبيبكم عبدالعزيز آل سعود.. إنني اعدك بابعاد هذه الفكرة نهائياً، لكنني ارجو إعفائي من مسألة إبعاد الذين لجأوا معي من الحجاز ونجد هرباً من وحشية صاحبكم وجنوده التي أنت أعرف الناس بها
يتبع
163 - rif الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:41
أكبر عنصريين هم الفلسطينيين وقد عرفت بعضهم في إسبانيا والرباط،لا علا قة لهم بالإسلام،أستغرب لبعض التعاليق هنا تتمنى الموت لليهود علما أن أم المشاكل هم العرب أنفسهم
164 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:42
وما مجزرة تربة والخرمة والطائف ببعيدة عن ذاكرتك.. فقلت لعبدالله: إنني أعدك ببذل كل مجهود لحمايتك بعد أن اتضح لنا أنك لا تنوي بابن السعود شراً أما اللاجئين فرأيي بهم كما تراه أنت، هو ألاّ نسلمهم لابن السعود على ألاّ يقوم أيّ أحد منهم بنشاط ضده.. فقال عبدالله: إتفقنا يا حاج فيلبي!.. وهكذا تخلى عبدالله عن أفكاره الوطنية والقومية في غزو

الحجاز أو إثارة أيّ نوع من الشغب ضد ابن السعود بعد أن جمع لهذه الفكرة كل مخلّفات جيشه وجيش والده الهارب من الحجاز، جاعلاً من الأردن «أرض ميعاده الجديدة» لإخراج السعوديين من الحاجز ونجد)..
يتبع
165 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:43
وأردف جون فيلبي قوله: (وبذلك اطمأن بن غوريون وابتسم معبّراً عن غبطته باستقرار الامور لصالح ابن السعود وبما توصلّت إليه من ترويض للأمير عبدالله بن الحسين، وقال بن غوريون وابتسامة الرضى بادية على وجهه من حديثي: «إذن أنت ما زلت أيها العظيم على علاقة حسنة بالرجل العظيم» قلت لابن غوريون: «من تقصد بالرجل العظيم»؟.. فقال بن غوريون: «وهل هناك مقصود في المنطقة العربية خلاف ابن العم عبدالعزيز بن سعود».. قال بن غوريون كلمة «ابن العم» وهو مدرك تمام معرفتي بتسلسل النسب السعودي المنحدر من قبيلة بني القينقاع اليهودية، ثم أخذ بن غوريون يعدّد لي زعماء وملوك وقادة اليهود الذين دخلوا الدينين المسيحي والاسلامي وغيرهما من الأديان لخدمة الهدف اليهودي والذين حكموا العالم عملاً بتحقيق الغاية الكبرى لبني إسرائيل فأورد أسماء كثيرة. واختتم بن غوريون حديثه عن ملوك وقادة بني إسرائيل عبر التاريخ مفاخراً بقوله:
يتبع
166 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:46
«وهكذا ترى يا شيخ عبدالله كيف كانوا ملوكنا وقادتنا عبر التاريخ صنّاع حضارة وتاريخ ومجد عن عهد سليمان وداوود إلى عهد ابن السعود» ).. ويتابع جون فيلبي اعترافاته فيقول: (ولما عدنا الى الحديث عن الأمير «الحجازي الأردني» عبدالله الذي نقلناه من الحجاز لإقامة جبرية ينشىء خلالها دولة جديدة في صحراء الأردن السورية أيّد بن غوريون إقامة مثل هذه الدولة على أن تكون مملكة فيما بعد. كما أيد إقامة مملكة ابن السعود قائلاً: إن جذور الملكية هي التي تضرب في
الأرض أكثر من سواها. وقال: «إننا بإقامة هاتين المملكتين ستطمئنّ قلوبنا لوجود سياجين حاميين لدولة إسرائيل المزمع قيامها في الوقت المناسب لولادتها ولادة لا تشويه فيها، وهذا لا يتم بالطبع إلاّ بإقامة التحصينات حولها باسم العرب الذين نثق بهم».
يتبع
167 - la 3ala9a الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:47
awal mara nasma3 chi had ygol lamgharba allah y3amarha dar. wachkon basalama lihood. hehe. la 3ala9a
168 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:47
وعدت أداعب بن غوريون قائلاً: «أنت قد عدّدت لي الكثير من الملوك والقادة اليهود الذين حكموا العالم لكنك لم تتطرق لنسب ملوك بني هاشم وهل هم من اليهود أم لا؟!..» فقال بن غوريون وهو يبتسم: «حتى وإن كانوا من اليهود فإنني لا أحبذ أن ينتسب الينا أي مهزوم، أمّا نسبنا مع ابن السعود فهو ثابت أكثر من سواه».. وفي نهاية اللقاء طلبت بن غوريون مرافقتي للأردن لمقابلة الأمير عبدالله، ويومها رافقني وأعددت له المقابلة في مسكني ـ مقر المندوب السامي ـ رغم تردد الأمير عبدالله في المقابلة التي قبلها من باب الستدرار عطفي طالباً أن يكون المكان خالياً من سوانا نحن الثلاثة، وفي اللقاء تبادر عبدالله وبن غوريون كلمات الود والتعاطف والمجاملات، وقطع الأمير عبدالله وعده لبن غوريون في تلك المقابلة «بتأييد القضية اليهودية العادلة».. وبعد الاجتماع حمّلني بن غوريون رسالة خطية لعبدالعزيز آل سعود لأسلمها له شخصياً حينما ألتقي به في اللقاء المرتقب،
يتبع
169 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:49
وحينما جئت لأودّع الأمير عبدالله متجها الى الحجاز متمنياً من سموه تكليفي بأية خدمة يريد مني تأديتها لسموّه في الحجاز، إبتسم عبدالله وهو يودّعني ويقول: «إن الخدمة التي أود تأديتها لي هي أن تخلص لي من صميم قلبك بل تمنحني ولو بعض إخلاصك لابن السعود» وسألني عبدالله قائلاً: «هل لي بمعرفة شيء من مهمتك في الحجاز الآن؟» قلت: «إنها يا سمو الأمير «مهمة حج لقضاء حاجة» كما يقول المثل النجدي».. والحقيقة أنني تعودت قضاء فريضة الحج في مكة مع عبدالعزيز كلما سنحت لي الفرصة
لأكون معه قريباً من الله!.. وسافرت من الأردن إلى مكة وهناك قابلت الصديق الصدوق عبدالعزيز آل سعود المتلهف لأخباري، وما أن قابلته في مجلسه الواسع وسألني عن «العلوم» أي الأخبار حتى أفهمته بإشارة يفهمها مني تمام الفهم وتعني «أن فضّ هؤلاء الناس الموجودين في المجلس» ففضهم، ولم يبق سوانا نحن الإثنين ـ عبدالله فيلبي، وعبدالعزيز
يتبع
170 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:52
فطمأنته من أنني صفّيت الوضع في الأردن لصالحه وصالح بريطانيا، ثم قرأت عليه رسالة بن غوريون التي جاء فيها قول بن غوريون لعبدالعزيز «يا صاحب الجلالة.. يا أخي بالله والوطن» وكانت لكلمة «يا صاحب الجلالة» رنة في أذن عبدالعزيز فهي أول كلمة يسمعها عبدالعزيز بعد توليه العرش، إذ لم يتعوّد من عرب نجد سماعها أو دعوته إلاّ باسمه المجرد (يا عبدالعزيز) أو (يا طويل العمر) على أكثر تقدير.. وعندها استوقفني عبدالعزيز عن تلاوتي لرسالة بن غوريون متسائلاً يقول: «لماذا يدعوني ـ بن غوريون ـ صاحب الجلالة وأخوه بالله والوطن؟!» فقلت لعبدالعزيز: إن جميع أهل أوربا لا يلقبون ملوكهم إلاّ بأصحاب الجلالة لأنهم ظل الله في الأرض!..، أما قول بن غوريون عن «أخوّتك بالله والوطن»، «فكلنا إخوة له بالله والوطن وأنت أعرف بذلك!!»..
يتبع
171 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:53
فقال: (ألآن فهمت.. أتمم رسالتك يا حاج» فتلوت الرسالة التي جاء قول بن غوريون: «إنّ مبلغ العشرين ألف جنية استرليني ما هو إلاّ إعانة منّا لدعمك فيما تحتاج إليه في تصريف شؤون ملكك الجديد في هذه المملكة الشاسعة المباركة، وإني أحب أن أؤكد لك أنه ليس في هذا المبلغ ذرة من الحرام فكله من تبرعات يهود بريطانيا وأوربا الذين قد دعموك لدى الحكومة البريطانية في السابق ضد ابن الرشيد وكافة خصومك، وجعلوا بريطانيا تضحي بصديقها السابق حسين لأجلك لكونه رفض حتى إعطاء قطعة
من فلسطين لليهود الذين شرّدوا في العالم» )..

يتبع
172 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:55
ويتابع فيلبي قوله: «لقد استوقفني عبدالعزيز مراراً متسائلاً عن الكثير من جمل تلك الرسالة، من ذلك أنه سألني عن مبلغ الـ (20) ألف جنيه استرليني قائلاً: «وهل ينوي بن غوريون تهديدي بهذا المبلغ الذي بعثه لي بواسطتك؟ وهل عرفت حكومة بريطانيا العظمى بهذا المبلغ؟ وهل استلامي للمبلغ من بن غوريون لا يغضب حكومة بريطانيا فتقطع عني المرتب الشهري والعون؟..» قلت: «أبداً.. إن اليهود في بريطانيا هم حكام بريطانيا بالفعل، إنهم الحكم والسلطة والصحافة والمخابرات البريطانية، إن لهم مراكز النفوذ الأقوى في بريطانيا، وكانوا وراء دعمك وعونك، ووراء الاستمرار في صرف مرتبك حتى الآن عن طريق المكتب الهندي.. كما كانوا في السابق وراء قطع هذا المرتب لاختبارك هل سترفض أو لا ترفض التوقيع بإعطاء فلسطين لليهود»..
يتبع
173 - الدمناتي الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:56
ادا تمعنتم النظر في رمز 2M الماسوني تكتشفون حقيقة هدا الفيروس الاعلامي في النسيج الاجتماعي المغربي نحن لسنا ضد اي قومية تعيش بسلام معنا 2M قناة تركب الامواج نحدر من برامجها و ربوطاجتها الملغومة
174 - mhamed Laabali الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:56
Bonjour,
Rares les marocains qui sont conscients des pertes que nous avons essuyées après le départ des juifs marocains en Israël. Nous avons beaucoup perdu au niveau culturel et scientifique. Les gens qui les remettent en cause, les insultent et se demandent pourquoi ils avaient quitté le Maroc, doivent relire l'histoire du monde arabe des années 60. J'ai vécu dans une ville où il y avait beaucoup de juifs. ces derniers vivaient en harmonie avec les musulmans. Nous n'avons jamais relevé un quelqu'un désaccord avec eux. Chacun pratiquait son culte librement. Les enfants musulmans et juifs jouaient ensemble sans distinction de religion.
Qu'on le veuille ou non, les juifs marocains étaient très humanistes. Ils participaient à toutes les actions caritatives, aidaient les pauvres qui n'avaient pas de quoi acheter un mouton pour l'aid. Quand je vois les réactions de certains commentateurs je me demande: " Sommes-nous vraiment tolérants?"
Ne confondons pas gouvernement et citoyens.
Salut!
175 - mohammed الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:58
المغرب بلد كل الاطياف واليهود المغاربة اكثر وطنية منك الذي تروج الى العنصرية باسم الدين...كل المغاربة في اوربا او امريكا او كندا يعرفون التازر و العون الذي يلاقونه من اخوانهم اليهود لا لشيء ولكن لانهم مغاربه......
176 - جمال الاثنين 09 أبريل 2012 - 15:59
في الوقت الدي تنسى او تتناسى فيه دوزيم بث الاذان ليتسنى لكل مسلم تادية واجبه الذيني تاتينا باخبار الصهاينة اكره كلمة اليهود( حشاك) المغاربة لانك وكلما اردت اللفظ باليهود الا وخطر بمخيلتك لفظ حشاك الله اعفوا على هذا الوطن ودوزيم وتقول لينا شي خبارات على لغاز والبترول وفين وصلوا شركات التنقيب ورحم الله صاحب مقولة هرمنا .
177 - أبو بدر الاثنين 09 أبريل 2012 - 16:05
إسرائيل عليه السلام بريء من الصهاينة و ليس هناك بلد إسمه إسرائيل بل هي فلسطين المحتلة .
ومن أراد أن يتعرف على اليهود فلن أقول له إسأل عنهم الرئيس الأمريكي إبراهام لينكولن الذي حذر الشعب الأمريكي منهم ولا الرئيس الألماني هتلر الذي عاشرهم وهو شاب وعلم بخبثهم فذبحهم ولكن أقول له إسأل عنهم الذي خلق هذين الرئيسين . إسأل عنهم الله سبحانه . ففي القرآن وصفهم الدقيق من الذي خلقهم سبحانه .
للأسف اليهود يستغلون في المسلمين أن فرض الله عليهم حسن معاشرة أهل الكتاب . أي نعم حرم الله سبحانه علينا عدم مودة غير المسلمين قلبيا لكنه في نفس الوقت فرض علينا الإحسان إلى أهل الكتاب عمليا ومعايشتهم بما لا يتنافى مع الإسلام . وهذه هي التي يستغلونها فينا فكلما ضاقت عليهم الأرض بما وسعت هرولوا إلى ديار الإسلام متيقنين أنهم لن يظلموا فيها . هذا في ما يخص عامتهم . لكن خاصتهم وأقصد الذين احتلوا فلسطين فلا سبيل للتفاهم معهم إلا بما يمحوهم من على الأرض وهذا لا يشك مسلم يؤمن بما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم أنه آت عاجلا أم آجلا .
178 - hanane الاثنين 09 أبريل 2012 - 16:17
المغاربة بريئون من المغاربة اليهود الدين يعييشون مع الصهاينة الخنازير,و2M ليست اداعة الشعب
179 - WALID الاثنين 09 أبريل 2012 - 16:20
Il y a des marocains qui sont â côté de la plaque. Vous voulez qu'on rompe avec nos juifs pour les yeux des palestiniens alors que les palestiniens eux même travaillent en Israel et négocient avec Israel, même Hamas commence à se plier aux juifs depuis les problemes en Syrie et la menace contre l'Iran! Mes chers marocains,n'écoutez pas les barbus ils sont limités dans leur esprit ils veulent libérer la palestine alors que Sebta et Mellilia sont tjrs occupés et le Sahara fait grincer les dents de Bouteflika le wajdi traître! Notre ennemi cé la paresse le passivisme et l'extremisme. Mes freres marocains aimez votre pays mettez le maroc au dessus de toute considération, on s,en fou des autres on a nos problemes et y a bien des ennemis à coté de nous qui n'attendent que nous voir démolis! ça fé longtemps que j'habite à l'étranger et j'ai acheté un appart au Maroc pour aider l'économie et j'ai refusé del'acheter ici car c'est un pays riche qui n'a pas besoin d mon argent! I love mon pays!
180 - wald madinat ben ahmed الاثنين 09 أبريل 2012 - 16:29
مالاحظته هو انهم يتكلمون الدارجة المغربية جيدا كانهم من الشاوية ويترحمون على محمد الخامس والحسن الثاني وينصرون جلالة الملك محمد السادس هذا يدل على انهم اوفياء لملوكهم ولوطنهم الغالي مااستنتجته من خلال الربورطاج انهم مسالمون فلنكن متسامحين معهم لانهم لازالوا محافظين على الثرات المغربي... الله الوطن الملك
181 - مغربيه مسلمه الاثنين 09 أبريل 2012 - 16:36
لمادا تجميييييييييييييييييييييييييييل صورة الاسرائليييييييييين -من اصل مغربي- داخل اعلامناااااااااااااااا اهو شكل من اشكااااااااال التطبييييع اهو شكل من اشكاااااال جلب التعااااااااااطف ام هو .........لا ادري لكن فعلا فيلم البارحه حول الاسرائلييين من اصل امازيغي و اليوم هدا ربورتاااااااااااااااااج شيء يخجل شيء يتير اكتر من علامة استفهام حول هادشي ولا عين بااااااين و هاديك المديعه الي كتناقز في اسراائيييييييل يا ريت دير شي جوله في غزة و تورينا المعاناة اليوميه تاعهم تدير شي دويره في المخيمااااااااات الاجئييين الي طردو من بلادهم و جاو هاد الاسرائلييين الي من اصل مغربي خداوها ليهم . و يا حبدا لو تعمل ليناااااااااا تقرير على الاسرائلييييييييين المغاربه الي منتامييييييين لليمييييين المتطرف و ما اكترهم و الي في مراكز القرار بحال وزير الدفاع الي قاد حرب غزه هداك اصلو مغربي ايهود باراك الي يديه ملطخة بدماء المسلمين و غيرهم الكتير من المجرمييييييييييين . سوري اقصد الكتير من الشخصيات الهامه .
182 - islam الاثنين 09 أبريل 2012 - 16:39
نعلة الله عليكم ايها السهانية والله نحن قادمون ياخنازيرمن الجزايرومن مالي افيقو المرجئة المدخلية تبا لكم ولمثلكم ايها الخونة
183 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 16:40
قال عبدالعزيز: «وهل اطلع أحد على رسالة بن غوريون هذه»؟ فأجبته: «لم يطّلع عليها سوى أربعة»!!. فبدا على وجه عبدالعزيز الامتعاض الشديد أثناء تساؤله بلهفة عن معرفة هؤلاء الأربعة الذين اطلعوا على الرسالة!: «من هم الأربعة؟؟.. من هم الأربعة يا حاج فيلبي؟.. أنا لا أخشى غضب أحد إلا غضب الله وبريطانيا!» قلت لعبدالعزيز إن هؤلاء الأربعة هم: «الله وأنا وبن غوريون وعبدالعزيز» فضحك عبدالعزيز لهذا وهو يقول: «الله الأول عالم بكل شيء. أمّا الثلاثة الباقون فقد ضحكوا على الله ـ لكنني أسألك عن ـ عبيدالله ـ و على الأخص ـ عبدالله ـ الذي في الأردن ـ هل أخبره بن غوريون بشيء حينما التقى
معه؟» ويقصد بذلك أمير الأردن عبدالله ـ الملك عبدالله فيما بعد ـ .. قلت : «لم

يعرف عبدالله أي شيء. وأنت تعلم أننا لو أردنا إطلاعه على الأسرار التي بيننا وبينك لما

يتبع
منحناك عرشي الحجاز ومنحناه غور الأردن»..
184 - إلى 102 الاثنين 09 أبريل 2012 - 16:40
المرجو تصحيح الٱية والصواب هو وَلَتَجدَن أَقْربَهم مودة لِّلذين آمنوا...
185 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 16:42
وانتهى اللقاء بتحميلي وصية شفهية من عبدالعزيز لبن غوريون يقول فيها: «قل للأخ بن غوريون إننا لن ننسى فضل أمنا وأبونا بريطانيا، كما لم ننس فضل أبناء عمنا اليهود في دعمنا وفي مقدمتهم السير برسي كوكس، وندعو الله أن يلحقنا أقصى ما نريده، ونعمل من أجله لتمكين هؤلاء اليهود المساكين المشردين في أنحاء العالم لتحقيق ما يريدون في مستقر لهم يكفيهم هذا العناء»!. ورجعت من «الحج قاضياً حاجتي».. وفي الأردن أخبرت الأمير عبدالله «أن عبدالعزيز بن سعود يسلّم على سموكم وأننا سوف نجري مصالحة بين الطرفين نظراً لما تقتضيه مصلحة الجميع». وفي اليوم التالي لوصولي بلّغت رسالة «صقر الجزيرة» لبن غوريون.. و«صقر الجزيرة» هو الاسم المتعارف عليه في ملفات المخابرات البريطانية. إنه عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود).. انتهى.

يتبع
186 - بوشتا الاثنين 09 أبريل 2012 - 16:43
هنيئا للتطبيع المغربي الإسرائيلي،فوجئت بمديعة 2m في إسرائيل تثقن اللغة العبرية،على اليهود المغاربة أن يدلو بموقفهم على المجازر الإسرائيلية و احتلال الأقصى و نحن ضد التطبيع مع اسرائيل ،على 2m تجمع راسها من تم او تمشي عند خوتها في غزة حسن ليها!
187 - خالد الاثنين 09 أبريل 2012 - 16:43
احسن التعاليق 125,127,146 برافو....اجيو اللي عزاز عليكم الفلسطنين شوفوا اش كيقولو عليكم و على بناتكم
188 - بن احمد الاثنين 09 أبريل 2012 - 16:44
هناك اليهود المغاربة الذين أرغموا على الرحيل إلى "إسرائيل" رغما عن إرادتهم ... والله أعلم
189 - loubari الاثنين 09 أبريل 2012 - 16:44
المغربي هو هو اينماحل او ارتحل سوف يضل مغربي سواء اكان يهودي ام مسيحي او مسليم انا مسلم والحمد لله على نعمة الاسلام وتحياتي لجيع المغاربة امزيغ عرب يهود ...
190 - abdel الاثنين 09 أبريل 2012 - 16:45
هل تعلمون ان هناك فرق بين اليهود و الصهاينة ام لا
191 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 16:45
مشروع بريطانيا العظيم!

قال تشرشل: «أريد أن أرى ابن السعود سيدا على الشرق الأوسط وكبير كبراء هذا الشرق، على أن يتفق معكم أولاً ـ يا مستر حاييم ـ ومتى تم هذا؛ عليكم أن تأخذوا منه ما تريدون أخذه».. هذا ما قاله تشرشل.
عن مذكرات الدكتور حاييم وايزمن أول رئيس «لدولة اسرائيل» في فلسطين.
وقال: «إنشاء الكيان السعودي هو مشروع بريطانيا الأول.. والمشروع الثاني من بعده انشاء الكيان الصهيوني بواسطته»!..
هكذا قال (وايزمن) وهو أحد كبار الصهاينة الذين أسّسوا الكيان
يتبع
192 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 16:48
الصهيوني في فلسطين.. ويضيف نقلاً عن تشرشل الرئيس الاسبق لبريطانيا، والذي كان له دور أولي بارز في تكوين الكيان السعودي والكيان الصهيوني:
(في (11/3/1932) ـ إبّان وداعي للسيد جون مارتن سكرتير تشرشل الذي كان السكرتير العام للجنة بيل، قال تشرتشل: أريد أن تعلم مكرراً ـ يا وايزمن ـ أنني وضعت مشروعاً لكم وهو لا ينفّذ إلاّ بعد نهاية الحرب «الحرب العالمية الثانية» وهذا المشروع هو: أنني أريد أن أرى ابن السعود سيداً على الشرق الأوسط وكبير كبراء هذا الشرق، على شرط أن يتفق معكم أولاً، ومتى تم هذا المشروع فعليكم أن تأخذوا منه ما أمكن أخذه وليس من شك أننا سنساعدكم في هذا، وعليك أن تحتفظ بكتمان هذا السرّ، ولكن أنقله الى روزفلت، وليس هناك شيء يستحيل تحقيقه حين أعمل لتحقيقه أنا وروزفلت رئيس الولايات المتحدة الامريكية)!..
يتبع
193 - جديدي الاثنين 09 أبريل 2012 - 16:48
على المغرب أن يفتح سفارة إسرائيل في الرباط وأن يربط علاقات طبيعية مع الدولة العبرية عوض التعامل معها في الخفاء وكفى تضليلا وخطابا مزدوجا.عليه أن يحدو حدو مصر أم الدنيا لأن المصلحة تقتضي ذلك وكفى من التباكي على القضايا الوهمية مثل القومية العربية وإعادة أمجاد الفتوحات الإسلامية...
194 - خديجة الاثنين 09 أبريل 2012 - 16:50
نحن لنا ديننا وهم لهم دينهم رغم انهم مغاربة ولا يجب ان نعتدي عليهم طالما لم يعتدوا علينا او على اي مسلم ولا تنسوا ان ديننا لا يامرنا بالاعتداء على اي انسان ان لم يعتدي علينا رغم اختلاف الاديان كما ان الرسول صلى الله عليه وسلم لم يكن يعتدي على اليهود والنصارا اللذين لا يحاربون الاسلام كما كان لديه جار يهودي وكان يسال عليه حيث كان دلك الجار يحب رسول الله لانه كان مبهورا باخلاقه .ا نا ا فضل ان يظلو ا في المغرب بدل ان يعمروا فلسطين ولنا ديننا و لهم دينهم
195 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 16:51
هكذا أسّس الإنكليز (مشروع) العرش السعودي.. كمشروع اوّلي لإنشاء كيان اليهود وإنشاء الانكليز لكيان آل سعود هو (مشروع) اليهود رقم (1) كما يقول تشرشل ووايزمن من أجل اقامة (المشروع اليهودي) الثاني.. هذه مشاريع الاستعمار.. عروش يهودية لحماية كيانات يهودية.. وهكذا تستباح أرضنا في الجزيرة العربية وفلسطين (ومن لا يملك يعطي من لا يستحق).. وكما بدأ تكوين اليهود لآل سعود «كمشروع أولي» باسم الاسلام والعروبة، استمروا بضحكهم ومهازلهم على ذقون العرب وفي مؤتمرات القمم ليستروا بها أدوارهم كلما انكشفت بسراويل قبول القرارات.. والصمت يا عرب، الصمت، «فالصامت عن الحق شيطان أخرس، والصامت على الباطل شيطان أخرس».. حديث شريف.

يتبع
196 - aziz الاثنين 09 أبريل 2012 - 16:52
المغربي يبقى مغربي دائما سواء مسلم او مسيحي او يهودي . لاننا تعايشنا مند القدم على المحبة والاخوة والاحترام . هدا الوطن جميل ، ابعدوا عنه فقط دعاة الكراهية والبغضاء .
197 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 16:54
في العدد (1637) من مجلة «آخر ساعة» المصرية الصادر في (18) مايو (1966) كتب الكاتب الفلسطيني وجيه ابو ذكرى ضمن مقال طيول بعنوان (هكذا ضاعت فلسطين وهكذا تعود) يقول تحت عنوان (ملوك الذهب والصحراء!):
ثم يأتي الدور الخطير الثالث من أسباب هزيمتنا على أرض فلسطين. وهو دور الملك عبدالعزيز آل سعود. فلم يكن الشعب العربي يطلب منه رجالاً أو سلاحاً.. كل ما كان يرجوه أن يضغط على أصدقائه الأمريكان. لكي يضغطوا بدورهم على العصابات الصهيونية. وكانت وسيلة الضغط: ذلك السلاح الرهيب الذي يملكه العرب حتى الآن ولم يحاولوا إشهاره في وجه العدو.. سلاح البترول.. ولخطورة هذا السلاح أنقل هذه الحادثة:
«انتقل الصراع إلى الأمم المتحدة. وبدأ أمريكا تلعب لعبتها القذرة لتقسيم فلسطين بين اليهود والعرب. ونشط المندوبون العرب لمحاولة إحباط المشروع الذي عرض على الجمعية العامة للمنظمة الدولية، وكان بين العرب الأمير عادل أرسلان. وذهب الى أحد الوفود يستعطفه ليقف بجانب الحق العربي.. فقال له الرجل: «لديكم أيها

العرب الورقة الرابحة. ولكنكم تخشون اللعب بها!»
يتبع
198 - Mouwatine الاثنين 09 أبريل 2012 - 16:55
Les juives résidents au Palestine ,au territoires occupés sont des ennemis . Qu ils boivent du thé ou bien qu ils mangent tajine on est loin d eux et ils sont loin de nous et le jour ou rabbi yaktab li al jihad au Palestine wallah man39al 3lih . 2M bientôt va changer grace aux efforts de monsieur le ministre khalfi c qq un que j apprécie . Et celle qui a fait le reportage heureuse d etre entre une bande d assassins lah ya7charha m3ahom
199 - kabouri الاثنين 09 أبريل 2012 - 16:55
اسرائيل تكن الحب للمغرب وللمغاربة; في حين بعض الناس يحرضون امية الشعب المغربي للخروج ضد اسرائيل.
200 - marocain الاثنين 09 أبريل 2012 - 16:55
تبا لك يا 2M
اليهود سواء كانو مغاربة أو من أي جايحة فهم محتلون لفلسطين الحبيبة
201 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 16:56
وأشار الرجل إلى وزير خارجية السعودية وكان وقتها الأمير فيصل ـ الملك الحالي ـ وقال له الرجل.. «لو ذهب هذا الأمير إلى جورج ما ريشال وزير الخارجية الأمريكية وهدده بقطع البترول إذا ناصرت أمريكا اليهود. لوجدت هذه القاعة كلها تقف بجانب العرب.»!.
ولكن.. هل هذا هو كل خيانة الرجعية السعودية؟.. لا.. إنها أكثر من ذلك بكثير.
وهنا.. سأترك الصديق الراحل للملك عبدالعزيز يحكي بنفسه قصة عبدالعزيز وخيانته الواضحة لقضية فلسطين.. وصديق الملك كان سنت جون فيلبي، الذي أسلم!. واعتنق المذهب الوهّابي، وأصبح مستشار الملك عبدالعزيز.. يقول جون أو الحاج عبدالله فيلبي أو مستشار الملك.. في كتابه «40 عاماً في البحرية»:
يتبع
202 - مغربيه مسلمه الاثنين 09 أبريل 2012 - 16:57
شووف اخي احنا كنهدرووووووووووو على التطبيع مع الاسرائلييييين و القضيه الفلسطيييينيه هي قضيه اسلاميه هاديك ماتووو عليها جدوووودنا مع صلاحالدين الايوبي و نموووووووووتو عليها اليوم احنا مع خوتنا الفلسطيييييينين اما اش تيقولو علينا هاديك هدره خاااااااويه في الانترنيييييييت . خصوصا في اليوتيب حجم السباااااااان في البلدان هو الي كاين الله يهديهم . هدشي هي سياسة تاع الماسووووووونية انها تخليك تكره اخوك المسلم خصوصا بينا العرب و في نفس الوقت نتعاطفو مع الاسرائليييين بحال دابا شي تيشكر اسرائيل شي تيبكي معاهم . و لاحول و لا قوة الا بالله.
203 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 16:58
«إن مشكلة فلسطين لم تكن تبدو «لابن سعود» بأنها تستحق تعريض علاقاته الممتازة مع بريطانيا ـ وأمريكا أخيراً ـ للخطر! ويقول جون فيلبي: «وكان مستقبل فلسطين كله بالنسبة ـ لعبدالعزيز آل سعود وآل سعود كلهم ـ أمراً من شأن بريطانيا الصديقة العزيزة المنتدبة على فلسطين. ولها ان تتصرف كما تشاء، وعلى عبدالعزيز السمع والطاعة».
«وكان من أساس الاتفاق لإنشاء الوجود السعودي أن تقوم سياسة آل سعود على أن لا يتدخل الملك عبدالعزيز وذريته من بعده بشكل من الأشكال ضد المصالح البريطانية والامريكية واليهودية في البلاد التي تحكمها بريطانيا أو تحت انتدابها أو نفوذها ومنها فلسطين».
يتبع
204 - The rock الاثنين 09 أبريل 2012 - 16:59
(وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ)
205 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 17:01
«وكان الملك عبدالعزيز يعلن أن العرب سوف يخضعون لتقسيم فلسطين إذا فرضته بريطانيا العظمى.. وقد تقدمت لعبدالعزيز باقتراح

للموافقة بتسليم فلسطين كلها إلى اليهود مقابل استقلال البلاد العربية كلها. وضمان إسكان أهلها الذين سيخرجون منها بطريقة كريمة»!.
«والرجال الذين حوله كانوا لا يوافقون على آراء الملك بالنسبة لقضية فلسطين. فكان من رأي الملك أنه لا يرى في فلسطين ما يستحق أن يحمله على شل علاقته ببريطانيا وأمريكا».
ويبدو أن هذه الإعجاب كان متبادلا بين بريطانيا وأمريكا وبين الملك عبدالعزيز في الفترة الأخيرة في حياته التي تلت الحرب العالمية الثانية مباشرة، وأنه قد حمله ونستون تشرشل زعيم بريطانيا على التفكير بأن يجعل من الملك السعودي زعيما لا ينازع للعالم العربي!».
يتبع
206 - الشلحة الاثنين 09 أبريل 2012 - 17:01
الى mostafa
شكرا لك اخي, انا اعرف ان الجزائر نالت استقلالها سنة 1962 و ان المغرب نال استقلاله سنة 1956, اي بعد قيام اسرائيل سنة 1948, لكن الاستيطان و استقطاب اليهود لم يتوقف عند 48 بل انه لازال متواصلا الى يومنا هذا, ولقد ذكرت الجزائر لا صحافتها دائما تتفاخر بانهم طردوا اليهود حبا في فليسطين, و كاننا لا نعرف حقيقة الصفقات .

يهود شمال افريقيا باعتهم الحكومات العربية منهم المغرب اوفقير واحد منهم و طبعا لم يفعل هذا الا بامر من آمر لا اريد ان ادخل في التفاصيل و الا لن ينشر تعليقي.
اما عن ما تحاول قناة 2M قوله لنا بان اليهود و المسلمين كانوا يحبون بعضهم فكلها اناشيد و تزاويق, هم فعلا تعايشوا لكن كان هناك تنافر اجتماعي, يكفي ان نعرف انه في المنطقة التي انا منها (الاطلس المتوسط) عندما نريد ان نصف شخصا منعدم المشاعر او الانسانية نصفه ب (اوداي ) اي اليهودي, و اعتقد انه نفس الشيئ في كل مناطق المغرب, و كانوا لا يتصاهرون فيما بينهم.
انا حسب اعتقادي انه لو تركنا هؤلاء اليهود كاقليات تحت امرتنا, لكان افضل من ان نبعثهم الى فليسطين لاحتلالها, فتجمعهم في دولة اسرائيل يزيدها قوة.
تحياتي لك اخي .
207 - محمد رضى الاثنين 09 أبريل 2012 - 17:06
بسم الله الرحمان الرحيم
ان كانوا يحبون وطنهم ويشتاقون اليه
نحن نرحب بهم فيه شريطة أن يغادروا " فلسطين المحتلة " ويتبرؤوا بدورهم من الجنسية الإسرائيلية المزعومة
ودون ذلك فانهم أعداء الله ورسوله والمسلمين أجمعين ..
208 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 17:06
«لانه كان يريد ضمه إليه أو إلى اسرائيل، ولذلك وقف في الوقت نفسه موقف المعارضة من إنشاء حكومة عموم فلسطين في قطاع غزة الذي يحتله المصريون، لأنه يخشى أن تقوى هذه الحكومة فتثير القلاقل من جديد ضد اليهود. وقد اتفق مع تشرشل رئيس وزراء بريطانيا وكذلك مع الرئيس الامريكي روزفلت على توزيع الفلسطينيين في البلاد
العربية، ومن أجل ألاّ يكون للفلسطينيين أيّ كيان، قام الملك عبدالعزيز آل سعود بإغراء جمال الحسيني ـ الذي عينته حكومة عموم فلسطين في غزة ـ وزيراً لخارجيتها، أغراه عبدالعزيز ليصبح من مستشاريه في الرياض مقابل مبلغ غير قليل من المال بناء على طلب من أمريكا وبريطانيا كما عمل عبدالعزيز لتفتيت بقية ـ حكومة عموم فلسطين ـ بالمغريات وغيرها»!..
هذا هو الموقف الصريح للرجعية اليهودية السعودية، ولكن أحداً لا ينسى بطولات الكتيبة «العربية» التي خرجت أفراداً من الجزيرة العربية دون رضا آل سعود، واستشهد معظمها بعد أن اشتركت في الحرب كان مقدارها (700رجل) ومع ذلك تبنّاها عبدالعزيز بعد أن نالت سمعة جيدة لكنه فتتها وقال: «إن بريطانيا أرادت إقامة اسرائيل.. وستقوم إسرائيل»!!.


يتبع
209 - pour 168 - rif الاثنين 09 أبريل 2012 - 17:12
عقلية بعض الفلسطينيين عقلية صعبة ,حقا ةلايحبون بلدان المغرب العربي,ويتعاملون بتعجرف وتكبر معهم, وهم لايفكرون في بلدهم ولاتهمهم مشاكله ويعيشون في رفاهية وحتي فقيرهم في الخارج لايبالي لبلده,,وحاليا فتاتين فلسطينيتن دكرتا بالاسم واللقب في جرائد كندية انهما فتاتين مثليتين هاربتين من فلسطين ويطلبان اللجوئ اللانساني لحماية مثليتهم لان فلسطين لاتحميهم من هدا الخبث.والله خجلت نحن قلبنا يخفق لاهل فلسطين, ونبكي لاجلهم فتياتهم تعيش المثليةعلي ارض فلسطين الطاهرة..وهذا كتب علي جرائد في مونتريال, وذكرةا اسمائهم والقابهم وانهن مسلمتين والله خجلت ان يقرا هدا الموضوع اجانب ويضحكون علينا,قطعت الصحيفة حتي لايقراها زملائي في العمل.
210 - HACHIMIA الاثنين 09 أبريل 2012 - 17:16
Notre pays au moins il est clair dans ses positions pas comme les hypcrites qui ne disent pas la véritié à leur peuple et l'exemple est le voisin, chaque année des juifs avec des passeports européens et americains rentrent en Algérie pour travail ou mission, des cies occidentales dirigées par des juifs et dont les propriétaires sont juifs exploitent la richesse de ce pays et le peuple chante tjrs la chanson 'nous sommes blad echouhada echaâb el wahid ki ne reçoit pas les sionistes' ils font pitié dzayryine! L'algérie depose son argent dans la finance américaine qui est dirigée par des juifs et ça tt le monde le sa,it mai le peuple chante tjrs...il ne sé pa que miricane est le parrain d'israel? Eh bein oui il le sait mai rien ne l'empechera de insulter les marocains quand meme cé ça leur passion.
211 - Emeraude الاثنين 09 أبريل 2012 - 17:21
Il faut dire Palestine Occupée et non Israel, nous nous reconnaissons pas Israel..
212 - khalid الاثنين 09 أبريل 2012 - 17:23
merci 2M pour ce reportage,les juifs marocains sont nos freres et le resteront toujours
213 - citoyen marocain الاثنين 09 أبريل 2012 - 18:13
المغرب بلاد الكل ,بلاد التعايش,بلاد الثقافات مند القدم,لم يعرف المغرب هذه العنصرية وهذا الحقد و ا لعنف الا بعد ظهور"الخوانجية" الحقودين,هم ضد الجميع وضد انفسهم.اليهود المغاربة احسن بكثير من هؤلاء واكثر منهم وطنية .الخوانجية متعصبون,عنصريون واقصائيون ويكرهون من يخالفهم الراي,يؤمنون بالعنف,اما اليهود المغاربة فهم وطنيون,منفتحون,ويقبلون الاخر ويمثلون المغرب احسن تمثيل في المحافل الدولية.افهموا جيدا من هو المغربي الحقيقي ومن هو المغربي المزور.
214 - خلود الاثنين 09 أبريل 2012 - 18:16
باش مغربي ???
بالجبدور والبراد والصينية والشباكية او لا باللهجة ......
اليهود معروفين بالترهبين والتمسكين ....
قال تعالى : ....وضربت عليهم الذلة والمسكنة وباؤوا بغضب من الله.
الا كنت مغربي اسلم كيف المسلمين وابق ف بلادك تاكل منها الحلو والمر.
ماشي تعلق مباشرة بالعرش وتشد الفوق. اليهود ديما يضربوا على من يحميهم داك الشي علاش يبديوا الولاء للملوك والسلاطين.
2M تسعى للتطبيع شي نهار تكول لينا / مالكم على هذ الشي مع اليهود ?
ياك كلشي خوت حيت كلشي ولاد اااااااادم.
215 - Le fils de l' ombre الاثنين 09 أبريل 2012 - 18:20
LA HAINE ET LE MÉPRIS PARMI LES ÊTRES HUMAINS NE PEUT PAS ÉMANER DE DIEU, CAR DIEU EST AMOUR. LES VRAIS MAROCAINS AIMENT TOUS LES MAROCAINS SANS EXCEPTION. LE MAROC EST LE PAYS DE PAIX ET D' AMOUR. LA HAINE BÉDOUINE N' A PAS DE PLACE AU MAROC. VIVE LE MAROC! VIVE LE ROI ! TOUTE RELIGION QUI SÈME LA HAINE
216 - بنحمو الاثنين 09 أبريل 2012 - 18:23
أحب من يحب و طني و أحب من يحب أبناء وطني كيفما كان مسلما أو يهوديا أو شيئا آخر. و لقد تتبعنا يهود بلادي المغرب عبر العالم و رأينا كيف أنهم لا يتهاونون في مساعدة أبناء وطنهم المغرب. كما أكره كل من يكره بلادي المغرب و أبناء و بنات بلادي و لو كان يسبح صباح مساء.
تعلمت شيئا بهيسبريس و هو بعد قراءة المقال أحاول أن أقرأ جل التعاليق. اليوم لم أتممها لكن كانت قيمة رغم أن بعضها لا ينم عن ثقافة تاريحية للموضوع. لكن إستمتعت بتعاليق أخينا SAID ASSBAYIOمن 151 إلى 177
شكرا لك أخي على البحث و التنقيب, قد أفدتنا الله يكثر من أمثالك
217 - samir الاثنين 09 أبريل 2012 - 18:28
أ تمنى أن تفتح سفارة إسرائيل لدينا أولا لأنه لدينا مغاربة هناك وهم يحبون بلادهم بصدق ، ثانيا لأننا سنستفيد بالتبادل التكنولوجي والعلمي مع إسرائيل أفضل من كل العرب هذا مع مساندة الفلسطنيين إنسانيا وسياسيا بحكم علاقتنا الجيدة مع إسرائيل آنذاك , علما أن الدول العربية لديها علاقات خفية مع إسرائيل أما الشعارات والتهديد وووفلم تعد تصدقها حتى جدتي المسكينة ، متى سيستيقظ المغاربة من سباتهم العميق ويهتموا قليلا بهذا الوطن الحبيب المسمى بالمملكة المغربية
218 - مؤسس 2M الاثنين 09 أبريل 2012 - 18:46
مؤسس 2M اليهودي روبيل اسراف

فهذه القناة تبث سمومها فى المجتمع المغربى
219 - tamazight الاثنين 09 أبريل 2012 - 18:49
Yak Mohamed 3lyhi salam avait un voisin juif c'est comme nous au maroc si vous ete des musulman vous devez accepter ca ou vous ete plus que Mohamed 3lyhi salam hacha, , vive le roi et tout les rois qui ete avant car se sont des gens intelligents qui savent proteger le maroc et le faire aimer par n''importe quelle religion ou sans religion aussi. , c'est ca que j'aime sur mon pays sa liberter et son grand coeur. ne changer pas le maroc par une autre nation qui ne sera pas nous ,oui les juifs marocains sont des marocains comme nous tous et toute
220 - moha الاثنين 09 أبريل 2012 - 18:50
والله لو فتحت الحدود الى اسرائيل لكنت أول المغادرين
221 - zeuus الاثنين 09 أبريل 2012 - 18:51
il y a des gens qui cherche des hassanates facilement en insultant les juifs les chretiens et autres.je préfère un juif marocain à un musulman paléstinien .si tu aimes les paléstiniens vas demander leur nationalité .pourquoi je vais les aimer alors qu'ils ne s'aiment meme pas entre eux.
travailler durement et ne trichez pas, regarder moins youtube et facebook si vous voulez laajr c'est pas avec des parole qu'on entre au paradis.
222 - ياسين الاثنين 09 أبريل 2012 - 18:56
هذا شكل من أشكال التطبيع. هؤلاء ليسو مغاربة بل صهاينة تخلوا عن مغربيتهم و رحلوا ليحتلوا أرض فلسطين.
223 - Hamza الاثنين 09 أبريل 2012 - 18:57
انا مسلم ومغربي حر ولن ارضى بهؤلاء ان يكونوا ابناء بلدي .
ما هدف هذه القناة من اظهار مثل هذه التفاهات وادخالها للبيوت المغربية ?
224 - جواد المراقب العام الاثنين 09 أبريل 2012 - 19:00
لم يتبق للقناة الثانية الا هذه الطريقة المفضوحة لنشر ثقافة التطبيع مع الكيان الصهيوني المجرم..ما يدل على أن المشرفين على القناة مشكوك فيهم..لم أكن أعلم أن المغربي القح يغتصب أرض شعب ويشرده بكامله ويرتكب في حقه أبشع الجرائم، إذا كنتم تحبون المغرب حقا وتعبرونه بلدكم فعودوا إليه ولن تجدوا الا الترحيب من قبل الشعب المغربي الذي يحتضن الكل... إن هذه القناة التافهة ترفع ضغط الدم لماذا لم تسألهم الصحافية البطلة العظيمة لماذا سافروا وتركوا بلده الحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــبيب المغرب كل شيء مفضوح، لن نتقبل التطبيع حتى وإن حقنتموه لنا
225 - كاره لبني صهيون الاثنين 09 أبريل 2012 - 19:03
المتتبع لشأن القناة الثانية تخالجه حيرة فيما يخص هده القناة
فعندما فرض عليها الآدان وبث صلوات أعياد المسلمين الأسبوعية والسنوية سارعت بإرسال مبعوثيها إلى اسرائيل لتأكد ولائها الدائم والمنقطع النظير لسياسة اسرائيل الكبرى
226 - hicham الاثنين 09 أبريل 2012 - 19:03
what a shame, and they dare calling them moroccans, the real morocan never leaves his country,.... the moroccans aren't palestinians blood drinkers... what a shame on 2M.... wafinek lla7ya!!!
227 - Selma du suedema الاثنين 09 أبريل 2012 - 19:04
في غياب تدريس تاريخ اليهود بشكل واضح ودورهم في انعاش اقتصاد المغرب لا يعرف شباب اليوم عن اليهود سوى محتلين لارض فلسطين ,بينما يرجع الفضل اليهم في ادخال الحرف والصناعة الى شمال افريقيا ,منها المغرب الذي استفاد منها كثيرا حيث يعيش اكثر من ثلث سكان المغرب الى حد الان على الحرف التقليدية كالصناعة في الجلود والحياكة والخياطة وغير ذلك من الحرف ...فهم بشر مثل جميع خلق الله , منهم الخبيث والطيب!
228 - mostafa الاثنين 09 أبريل 2012 - 19:08
الي المعلق الكبير said assbaiyou .
يصعب ترجمة كلمة squatter إلى العربية ومن أراد فهمها فهي ما فعله said assbaiyou لقد كتب هذا الرجل 27 صفحة وهي 27x30x10=8100 كلمة ولم يبقى مجالا للأخرين.إذن سعيد سَكْواطَ هيسبريس كما تسكواطي إسرائيل فلسطين .فلترحل إسرائيل عن فلسطين وليرحل سعيد عن هيسبريس .
كن ياأخي وجيزا فخير الكلام ما قل وذل.وقال الحجاج لو إستطعتوا أن تكتبوا كما توقعوا ، فأفعلوا ولم يقول تمرغوا وهوموا كما تهوم الإبل.
التلميذ المشاغب
229 - جواد الاثنين 09 أبريل 2012 - 19:08
سادج من ين لا يرى ما وراء الاسطر .لماذا هذه العملية بالذات و قد سالت مخرج الفيلم في لقاء مباشر في الصويرة
ماذا تريد من هؤلاء اليهود .امازيغ عرب ومن بعد كان يتكلم عنهم و كاننا لا نعرفهم كانوا جيرانا لنا في مكناس و تعاملنا التجاري معهم
اه لا زالوا يتكلمون الامازيغية باز اليهود من انحاء اخرى يتكلمون لغتهم الام فما العجب
اهو التطبيع
اعجبتني واحدة حين قالت بان فترة العيش في جبال تودغة بتنغير كلها شظف للعيش و الحرمان
لم لم يصور لنا يهود الصويرة البورجوازيين او مكناس او فاس الدين ان نظرت لصورهم تحسب نفسك في نيوورك و ما هي الا شوارع الرباط او مكناس او البيضاء ابان الخمسينيات
اين هؤلاء اليهود البورجوازيوون الذين خربوا اقتصاد المغرب و هاجروا تصوروا قسارية الذهب القديمة في اي مدينة عتيقة كان مالكوها يهودا
البيع و الشراء الفلاحة ..... كل المغاربة يعلمون هذا
اين ذهبت هذه الاموال الى اسرائيل طبعا و كندا يحكي بعض من شاهدوهم انهم كانوا يحملون صناديق من مادا من الذهب و العملة الصعبة
مادا تريد الان هل تريد ان يعودوا لا اظن ذلك .يهود العالم كانوا اخر جيل في غربة
230 - مغربي الاثنين 09 أبريل 2012 - 19:09
ذهب مغربي مسلم لمتجر خمور يسيره يهودي مخاطبا اياه قاءلا (عطيني الهودي قرعة ديال الماحيا فاجابه انا عرفت راسي يهودي اما انت على من غنحسبوك) فلا تاخذ الناس بدينهم بل بافعالهم لان الدين ل الله لانما يفعله المسلمون في ما بينهم افظع مما يفعله اليهود
231 - mouhaid الاثنين 09 أبريل 2012 - 19:12
merci kabouri 202 si vrai chacun pense a ses interets le maroc a plus avec israel que avec les voisin qi veul nous detruir
232 - السلطان سليمان الاثنين 09 أبريل 2012 - 19:15
مادا تفعل 2m في اسرائيل هدا اعتراف شبه رسمي بالكيان و ان كانوا حقا مغاربة فليبقوا في المغرب فان احدا لم يطردهم ولكن ان يعيشوا في بلد تعتبر عدوة للشعب المغربي فهدا غير مقبول
233 - عبدالعزيز الاثنين 09 أبريل 2012 - 19:19
وكأن الإذاعة لم تجد من يحب وطنه وملكه إلا اليهود؟؟؟ سبحان الله. ثم إنهم يشهدون بأن المغاربة " الله ايعمرها دار" فلماذا هاجروا المغرب إلى فلسطين المغتصبة؟
المغاربة عموما يحبون وطنهم وملكهم و" لا يحك جلدك إلا ظفرك"
234 - Driss الاثنين 09 أبريل 2012 - 19:21
Les juifs marocains ont fait leur choix , celui de quitter le Maroc pour aller occuper la Palestine et par la même occasion combattre les Palestinieins , alors qu'ils se débrouillent
Je ne sais pas exactement quelles sont les intentions de 2M , mais cette démarche n'a rien d'innocent
Le moment est venu pour le ministre Khalfi et le gouvernement de cadrer cette chaine qui se permet tout et se croit etre au dessus de toutes les lois
235 - Driss الاثنين 09 أبريل 2012 - 19:24
224 - zeuus
Si tu préférés les juifs tu n'as qu'aller vivre en Israël et leur cirer les bottes
236 - Adam الاثنين 09 أبريل 2012 - 19:27
Ces sionistes qui occupe la palistine ils ne son plus des marocains .
237 - RIF rif الاثنين 09 أبريل 2012 - 19:27
و نعم المروكيون , فلولا تسلط العنصريون العروبيون ,لكانو الان في وطنهم المغرب.... عاشت الصداقة المروكية الاسرائيلية ....
238 - TOLERANCE الاثنين 09 أبريل 2012 - 19:34
TOP DES REPORTAGES
MERCI LES MAROCAINS D ISRAEL
MOI J ADORE
Il y a une difference entre juifs et sionistes
POUR REPONDRE A CELUI QUI A POSE LA QUESTION COMMENT SONT ILS ARRIVES AU MAROC ?SI TU REMONTE 16SIECLES EN ARRIERE TU VAS TROUVER QUE TON ARIERE GRAND PERE EST JUIF
239 - Otaghia الاثنين 09 أبريل 2012 - 19:37
اين تدخلي يا هيسبريس؟ Cenceur ou quoi
240 - فلسطيني متزوج معربية الاثنين 09 أبريل 2012 - 19:44
عليش المغاربة اليهود هاجرو الى اسرائيل , و هم بنظم الفلسطينيين غزاه و محتلون , لنهم يساندون الكيان الاسرائيلي , زوجتي تعيش في رام الله , و هي مغربية من عين الشوق مي الدار البيضاء , لماذا 2m لا تهتم بجاليه المغربية في فلسطين .
241 - سعيد الاثنين 09 أبريل 2012 - 19:48
يجب ان نقرق بين اليهود والصهاينة
اليهود شعب عريق في القدم هم أحغاد الكنعانيين بالعراق القديم ،عرف هذا الشعب اقدم الحضارات واقدم ديانة قبل اي دين آخر.....ربهم مردوخ كان عرشه على الماء ؟؟؟؟ احترفوا التجارة والمهن اليدوية ...
اما الصهيونية فقد ظهرت في القرن 15 وكان هدفها هو القضاء على الجنس العربي المحتل لأراضيهم في الشرق الأوسط .....تصوروا كيف كان الانسان العربي في القرن 15 ،عبارة عن قبائل وحشود وقطاع طرق يفسدون في الارض وكدلك يفعلون اليوم ......مادا صنع بعض العرب حتى لاقول جميعهم ؟؟سوى المجون واللواط والكائنات البترودولارية......أنا لم أسمع قط أن يهوديا يسافر من أجل ارتكاب الفحشاء والمنكر.....اللهم ادا سافر وهو يحمل العلم كاينشتاين وايديسون اللذان سافر الى أمريكا، الاول لوضع معادلة صناعة القنبلة الذرية ، والثاني لوضع المبادئ الاولى لاستغلال الكهرباء.
242 - كمال الاثنين 09 أبريل 2012 - 19:51
هدوك مهما كان مغاربة و تيعتزو بمغربية ديالهم اكيد مشاو في حالهم لانهم كانو خايفين زيادة على الاغرائات ولو كانو ساكنين و عايشين مزيان في المغرب مايمشيوش لاسرايل وزيادة على دالك راه اكتر من مليون مغربي داخل اسرايل من 5 المليون اسرايلي و في عهد الخسن التاني الله يرحمو كانت المشكل كلها غدي التحل بين فليسطين و الصهاينة و السبب الضغط ديال اليهود المغاربة
243 - الشخصيات المرموقة الاثنين 09 أبريل 2012 - 19:52
إعرف نفسك!
يجب أولا تصحيح العنوان من "اليهود المغاربة بإسرائيل" إلى "اليهود المغاربة المهجرين إلى فلسطين"
بعد ذلك لتأخذ الأسئلة طريقها إلى التناسل. ثم لنخلد أخيرا إلى مقارنة وضع اليهود المهجرين قسرا من المغرب إلى فلسطين بوضعية المغاربة المسلمين المهجرين عنوة إلى أوروبا كيد عاملة رخيصة مقابل عمولات (في حالتي تهجير اليهود و تسفير كثير من سكان المغرب) عمولات حصلت عليها شخصيات "مرموقة" في "حياة" المغرب و شؤونه بصفتهم عملاء للصهيونية العالمية إبان عنفوانها.
و بالمناسبة يجب عدم صرف تركيز النظر و الأسئلة عن مأساة تهجير سكان جبال الريف أولا و أخيرا من أرضهم إلى شمال أوروبا بالخصوص.
لماذا؟ و ما الهدف؟ و من كان يقف وراء هذا التهجير القسري لكل من اليهود و المسلمين على حد سواء؟
244 - Marwa الاثنين 09 أبريل 2012 - 19:54
الى 148 عدو أعداء....
اليهود المغاربة ليسوا أمازيغا بل أروربيون هاجروا الى المغرب أثناء اضطهادهم من طرف النصارى؟ فأسمائهم هي ديفيد، حاييم، سارا، ماكي.... و ليست تودا، يدّر، فاسكا، بزة، ايدار، امحند، عدجو.....
هناك يهود من أصل عربي في اليمن و مصر و أسماؤهم عربية و ملامحهم عربية، هم قلائل لم يتحولوا الى الاسلام؟ أما باقي اليهود فهم بنو اسرائيل و ليسوا بنو مازيغ؟ فلا تخلط الاوراق مرة ثانية يا 148؟
245 - mohamed الاثنين 09 أبريل 2012 - 20:03
الى المغاربة المدافعين على فلسطين ماذا قال ياسر عرفاة عندما اعلن قيام دولة فلسطين في مؤتمر بالجزائر وماذا رد عليه الحسن التاني رحمه الله...عودوا للتاريخ وادعوا كل المغاربة ان يحدروا من شر السلفيين الذين يريدون ان يعودوا بالمغرب الى العصور الوسطى...نريد فتح سفارة اسراءيل الان....
246 - SALAMT الاثنين 09 أبريل 2012 - 20:08
en lisant vos commentaires je comprends prkoi les juifs ont fui le pays. Ces idées extremistes limités remplis de haine inutile n'ajouteront rien à notre pays ni au Palestine non plus. Est ce k les slogans les attentats les manifestations en plus des aides financieres énormes que donnent les arabes aux palestiniens ont réglé le prob?Si les palestiniens eux même ne sont pas unis comment ils veulent faire un pays?soyons logiques mes amis on s'est rendu compte aujourd,Hui que kouleha yediha fe rassou et Taza avant Gaza.Des marocains endoctrinés sont partis en Afghanistan pour se préparer à libérer la Palestine ils se sont mis à tuer leurs frères musulmans la preuve est ke tous les jours des attentats, les morts ne sont que des musulmans et les tueurs ne sont que des musulmans allah yestar fine wsalena! un collegue gawri m'a dit une fois kil trouve malheureux la violence ki est devenue eternelle dans nos pays alors ke les religions en général appelent à la paix et jamais la violence!
247 - dkhissiadell الاثنين 09 أبريل 2012 - 20:09
اليهود المغاربة هم الذين بقو في المغرب أو هاجروا إلى دول أوربية أو أمريكا ليس الذين ذهبوا إلى الكيان الصهيوني للقتل والتذبيح
248 - المستبصر الاثنين 09 أبريل 2012 - 20:13
انهم يحبون المغرب اكثر من العرب والعرب المستعربة. انت يا مغربي يامسلم اذا اردت الذهاب الى اي دولة مسلمة فتلزمك الفيزا , ويوم تتحرر فلسطين ستلزمك فيزا لثالث الحرمين كما هو الشان لاول وثاني الحرمين, والله ينجينا وينجيكم من اولاد الحرام.
249 - Abdelhadi الاثنين 09 أبريل 2012 - 20:19
Au lieu de nous diffuser un reportage des juifs qui ont quitté le Maroc de leur plain gré , et qui ont contribué à massacrer des jeunes palestiniens, 2M aurait du nous faire un reportage sur Bab al Maghariba,celui que nos ancêtres ont bâti à la sueur de leurs fronts . 2M n'est qu'un pur produit des sionistes.
250 - Chaibia الاثنين 09 أبريل 2012 - 20:26
أحييكم إخوتي الفلسطينيون .
أنهم اخوتي. هؤلاء هم المحتلين, خانوا المغرب.
251 - fouad amari الاثنين 09 أبريل 2012 - 20:36
reportage excellen, journaliste waaa3ra, excellente , elle parle en plus l'hebreu!!!!j'avais des frissons quand j 'ai vu ce reportage!!bravooooo
252 - مستغربة الاثنين 09 أبريل 2012 - 20:38
و الله لستغربت منو أكثر ديك الصحفية لكتهدر العبرية ؟؟؟؟؟؟؟؟
253 - bila الاثنين 09 أبريل 2012 - 20:53
les juifs vivaient an arabie saoudite et au palestine mais avec l arrivee de l islam ;les musulmans ont chasses les juifs de leur pays natal pour rejoindre l europe ;alors ne croyait jamais que les juifs n ont pas le droit de vivre en palestine ;mais le probleme des arabes musulmans ils veulent cette planete a eux et meme ils donnent la raison a ca .au maroc les juifs sont marocains et aucun n a le droit meme de leur dire marhba car ils sont chez eux comme nous
254 - salmil الاثنين 09 أبريل 2012 - 20:53
the worst jews in isreal is those who came from Morocco they are the true zionism and would do all what it takes to give a deceived image to us and pretend that they love muslims but inside thier heart is a nother story, jews always fight only for thier aim and just thier aim.
255 - مغربيه مسلمه الاثنين 09 أبريل 2012 - 20:55
اسرااااااااائييييل انشأت على اساس ديني فهي دوله دينيه ( وهي كتعترض على اي دوله اسلاميه كتبغي طبق الاسلام) نظريتهم هي تأسيس اسرائيل وهدا ما تم 1948 و باقي ليهم اقامه هيكل سليمان على انقاض المسجد الاقصى و من تم انتظار مسيحهم ( الي عندنا هو المسيح الدجال ) . أماااااااااا اليهوووود الي هم ضد الصهيونيه و دوله اسرائيييل فهم عارفين بأن اقامة دوله اسرائيييل هي نهايتهم فأغلب اليهود موجودين في اسرائيل .وليس اعتراضهم على الصهيونيه من مبدء احقاق الحق .راه اهم عارفين علامات الساعه و منها الحرب بيننا التي وعدنا الله بالنصر ان شاء الله .
256 - mohamed الاثنين 09 أبريل 2012 - 21:01
وراه الشعب عاق يا 2M إتقو الله ولا ديكاج لا للتطبيع مع اليهود: قال الله تعالى قبل أعود بالله من الشيطان الرجيم
« لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُواْ»
257 - moslim الاثنين 09 أبريل 2012 - 21:13
استاسد الحمل لمل استنوق الجمل
اليهود هم قدر المسلمين الى يوم الدين حتى ينادي الشجر والحجر* يا مسلم هذا يهودي ورائي فتعال وقتله الىالغردق فهو من شجر اليهود
اكاد احلف بان الملحد الذي لا يامن بالله اقرب الى المسلم من اليهود والنصارى
لا اله الا الله محمد رسول الله
المرجو النشر....كلما كتبت تعليقا لا ينشر
258 - الى 244 - سعيد الاثنين 09 أبريل 2012 - 21:16
الى 244 - سعيد كلامك عباره عن الفاظ و جمل مقيتة و تحمل فكرا صهيوووووووونيا و يهوووووووووديا و عنصرياااااااااا . من امتى كانت فلسطين ارض لليهود ؟؟؟؟؟ اليهود مبغاوش يدخلوها و قالووووووو لسيدنا موسى ادهب انت و ربك فقاتلا فيها ان ها هنا قاعدون؟؟؟ هو ينزل عليهم الله سخطه و تاهوا في الارض الى يومنا هدا و فلسطيين تفتحت في عهد سيدنا عمر و هو بنفسو مشى للاستلام مفاتيح القدس.
و ادكرك أنالقدس اولى القبلتييين و تالت الحرمين يعني كيساوي القدسيه و مكانة الحرم المكي و الحرم المدني و هو المكان الي اسري اليه الرسول واعرج منه الى السمااااء .
259 - a toi 256 الاثنين 09 أبريل 2012 - 21:19
العبرية هي شقيقة العربية و التورات انزل ب العبرية الهدا الحد اعمتكم العنصرية تلومون صحفية لاتقانها العبرية و لا تلومون عرب 48 الدين يتكلمون العبرية ك لغتهم الاولى
260 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 21:21
بعض العرب يقيمون علاقات من نوع ما مع " إسرائيل" وبعضهم مدعو لإقامة مثل هذه العلاقات، أما البقية من العرب فهي مدعوة لتسوية مشروطة لإقامة مثل هذه العلاقات.

على المستوى الأكاديمي لا توجد خانات خاصة بتسجيل المواقف السياسية الشخصية فهذا التسجيل ينتمي إلى المستوى السياسي.

لذلك فان التناول الأكاديمي لهذه العلاقات يقتصر على مجالات تحليلها ومحاولة استقرائها على ضوء التجارب التاريخية وأيضا التبصر بدينامية هذه العلاقات ومحاولة استبصار مستقبلها.

يتبع
261 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 21:22
انطلاقا من هذا الالتزام نجد أن بداية التحليل يجب أن تستند إلى نظرية الاستقراء التاريخي لعلاقة اليهود بالآخر وتبين السمات السلوكية والشخصية الجمعية ـ اليهوديةـ التي قادت هذه العلاقة وتحكمت فيها عبر التاريخ وعبر الأمكنة حيث نجد أن الذل والخنوع هما الطابع الأساسي المميز للشخصية اليهودية عبر قرون، ثم جاءت المذابح النازية لتعلن أن الأرض لا تتسع لليهود حتى ولو قبلوا عشية الخنوع والذل وذلك بسبب ميلهم الفطري للتآمر والخيانة والاحتيال حتى أنك لتتساءل كيف أتيح لهذا (الشعب) الذليل أن يتحول من وضعية الضحية إلى وضعية الجلاد وممارسته لوظيفة الجلاد دون أدنى رحمة؟(2)

يتبع
262 - مرابط الاثنين 09 أبريل 2012 - 21:23
إخواني المغاربة، انه لمؤسف ان اغلبية يهود المغرب هجروه، بعضهم الى اسرائيل والبعض الاخر الى فرنسا و كندا و اسبانيا... يجب علينا ان نفكر بذكاء ونحاول ان نفهم الأسباب ونستفسر عن تاريخنا، بدل الانسياق وراء مشاعر الكراهية و الانتقام. هل تعلمون كيف تم ترحيل يهود المغرب الى اسرائيل؟ لماذا لم يحرك المغرب ساكنا امام هذا النزيف؟
لقد التقيت بعض اليهود ذوي الاصل المغربي في بعض البلدان الأوربية، وكلهم يحبون المغرب ويتكلمون الدارجة المغربية، رغم كونهم شبابا لم يولدوا بالمغرب.
أنا جد متخوف من ازدياد مظاهر الكراهية والتشدد والتخوين على هسبرس. اتمنى الا يكون هذا حال المغرب الان. 
263 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 21:24
البعض يعتبر ذلك نوعا من قيام الضحية بتقليد جلادها، والبعض يعتقد أنها محاولة انتقام تعويضية تجعل الضحية عاجزة عن امتلاك مشاعر الأمان ما لم تمارس العدوان ومهما يكن فأننا وباختصار شديد يمكننا تحديد النمط السلوكي اليهودي ومتغيراته عبر مراحل محددة نشرحها في هذه الدراسة.

1 ـ النمط السلوكي اليهودي

أن المتابعة التاريخية لعلاقة اليهود مع الأمم الأخرى تقودنا إلى تقسيم هذه العلاقات إلى مراحل زمنية لها طابع التكرار القهري(compulsive) وهذه المراحل هي:

يتبع
264 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 21:28
سيكولوجية الخداع اليهودي
أ ـ المرحلة الأولى: وخلالها يحسن اليهود عرض خدماتهم وإبراز المكاسب التي يمكنهم مساعدة الآخر على تحقيقها، مع التلميح لاحتكارهم للفرص ولملكيتهم لأفضلها وفي هذا التصرف سلوك غواية وإغراء ملحوظ بوضوح حتى في إطار العلاقات الشخصية لليهودي، وبطبيعة الحال فان الآخر إذا قبل الأغراء فانه سيقبل معه تسديد بدل هذا الإغراء والخدمات المرافقة له.(3)

وأسلوب الصد والرفض غالبا ما يفشل لان اليهودي لا ييأس من تكرار المحاولة ولا يعتمد سلوك الحرد (الاحتجاجي) لأنه يدرك أن هذه هي وسيلته لإقامة علاقة مع الآخر. فإقامة علاقة طبيعية، وغير إغمائية وتآمري مع الآخر يعني الاعتراف به أي بالغيار وهذا يخالف النواميس اليهودية. كما أن التجربة اليهودية تشير إلى أن إقامة علاقة طبيعية مع الآخر تفقد اليهودي مناعته العنصرية وتدفعه للذوبان بالآخر. وبناء عليه فان العلاقة الطبيعية مع الآخر مرفوضة بصورة مبدئية ومستبدلة حكما بعلاقة تواطؤ ـ تآمر.(4)

يتبع
265 - Rif الاثنين 09 أبريل 2012 - 21:30
Vive le Maroc et vivent tous les Marocains loyaux, quelle que soit leur confession. Lisez un peu d'histoire pour savoir comment les juifs du Maroc ont été expédies, voire même vendus. On ne saura peut être jamais les détails.
Attentions aux obscurantistes sur ce site. Voyagez, visitez du monde, parlez aux gens issus d'autres pays.
266 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 21:31
والموضوعية التاريخية هنا تفرض علينا تبيان واقعية ذوبان معظم اليهود في علاقات طبيعية مما يعني خروج معظم اليهود من اليهودية إلى أديان ومعتقدات أخرى. ولهذا السبب فان الأعداد الباقية من يهود العالم هي أعداد ضئيلة بالمقارنة مع الأعداد المفترضة لولا الذوبان اليهودي.(راجع موسوعة عبدالوهاب المسيري بهذا الشأن).

ب ـ المرحلة الثانية: وهي مرحلة الالتفاف حيث يدخل اليهود في مساومة مستمرة مع الآخرين بهدف زيادة حصتهم وتحسين مكاسبهم. وتتحول هذه المساومة بصورة تدريجية إلي الابتزاز. ويكشف اليهود قناعهم ليبدأوا بممارسة لعبة السيد والعبد (انطلاقا من قناعتهم بكونهم شعب الله المختار) وتتكشف للآخر الحقيقة غير الطبيعية للعلاقة. في حين يمنعه التورط من وضع الحدود لها. لكن ذلك لا يمنع انتظاره للحظة المناسبة للخلاص من هذه العلاقة ـ الورطة.

يتبع
267 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 21:34
ـ المرحلة الثالثة: وهي مرحلة انتهاء العلاقة، ونهايات علاقات اليهود مع الآخر، على اختلاف سيناريوهاتها، هي نهايات غير طبيعية تثبت عدم طبيعية العلاقة بمختلف مراحلها. وهذا النمط السلوكي لا ينطبق فقط على الجماعات اليهودية بل هو ينطبق على الأفراد (بما يدعم هذا التشخيص ويجعله غير قابل للنقاش) وحسبنا التذكير في هذا المجال بصورة المرابي وهي صورة شديدة الواقعية للشخصية اليهودية عبر تاريخها.

وعليه يمكننا أن نقترح هذا النمط السلوكي كهيكلية للعصاب اليهودي الجماعي وهو عصاب يقدم التفسير المنطقي (يعقل) للمذابح اليهودية المتتالية عبر التاريخ اليهودي.

يتبع
268 - Nouredine الاثنين 09 أبريل 2012 - 21:34
ne sont pas des marocains, les juifs marocains sont toujours au maroc.

Pour nous, désolé je veux dire pour eux 2M et …, une ils disent « lah ynser sidna… » on sera prêt à leur donner pas seulement al9ods mais aussi tout le maroc s’ils veulent malheureusement.
269 - KHALIDA الاثنين 09 أبريل 2012 - 21:35
La Turquie a des relations diplomatiques officielles avec Israel et un ambassade, l'Egypte et la Jordanie aussi et les autres arabes en katimini bien sûr! Même les barbus egyptiens quand ils ont mis la main à la pate et on trouvé que finalement ce né pa Israel le probleme de l'Egypte alors ils ont changé d'idée et appelé à protéger les relations avec Israel. la Turquie malgré les spots anti israel de temps à autre pour faire semblant mais leur intérêt passe avant tout et cé ça l'intelligence d'un pays pas les slogans et la haine mal placée. En tout cas ces marocains sont beaucoup fiables qu'un voisin qui attend nous voir dans le feu et n'hésitera pas une minute d'y mettre l'essence pour nous brûler à mort!
270 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 21:36
2 ـ شائعة اسمها "التطبيع"

تعتمد نظرية الاستقراء التاريخي، لدى تطبيقها في مجال المستقبليات. على مبدأ الرهنية، الذي يقتضي اخذ متغيرات الراهن في الحسبان للوصول إلى توقع اكثر دقة حول الطريقة أو النمط الذي سيتكرر الحدث عبره. ولعل ابرز المتغيرات الراهنة هي أن اليهود لم يعودوا اقليات تحتجز نفسها في حارة اليهود (الغيتو) بحيث تتوزع مصالحها بحسب أجواء وظروف المجتمعات التي تقع فيها الحارة. فقد تجمعت هذه الاقليات في دولة دعيت “إسرائيل". وبالتالي فان الراهن مختلف عن الماضي في نواح عديدة، أهمها أن يهود "إسرائيل" باتوا يملكون قوة عملية لمواجهة عقدة المذبحة. فتطور هذه العقدة وامراضيتها الخطرة جعلتا اليهود لا يكتفون بملكية لقوة، والمبالغة في أدواتها، بل تخطو ذلك إلى سلوك عدواني قهري يجعلهم عاجزين عن الشعور بالأمان ما لم يؤكدوا قدرتهم على الاعتداء على الآخر.

يتبع
271 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 21:39
من هنا كانت القيادة “الإسرائيلية مجبرة على ارتكاب أخطاء استراتيجية عديدة تحت ضغط الجمهور المذعور الذي لا تكمن طمأنته إلا عبر إثبات القدرة “الإسرائيلية" على العدوان. حتى بات بالإمكان الحديث عن تطور عقدة المذابح إلى جنون الاضطهاد ونتوقف هنا للاستشهاد بأقوال مؤسس التحليل النفسي (وهو فرويد اليهودي) الداعمة لتشخيص جنون الاضطهاد والمؤكد بان هذا الجنون، مع ما يصاحبه من هذاء العظمة المرضي موجود في صلب الشخصية اليهودية. بما يجعل من المذابح اليهودية والاعتداءات “الإسرائيلية نتيجة لهذا الجنون وليس سببا له. إذ يقول فرويد في كتابه "موسى والتوحيد" والنص الحرفي ما يلي:

… انه لما يبعث على دهشة اكبر أيضا أن نرى الإله اليهودي (يختار) لنفسه على حين بغتة شعبا من الشعوب ليجعله "شعبنا المختار" ويعلن انه ألهه، وهذه واقعة غريبة في تاريخ الأديان الإنسانية…(ص61).

يتبع
272 - mousslim dyal sah الاثنين 09 أبريل 2012 - 21:41
انا ليس ضذ اليهود المغاربة اذا كانوا مسلمون فمرحبا بهم و اذا كان العكس فانا ضذهم في الدنيا و الا خرة .........بكل صراحة انا اكره الصهيون
273 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 21:42
لقد كانت الشروط السياسية تتنافى مع تحول الإله القومي (اليهودي) إلى اله كوني (لكل البشر) فمن أين تأتي لهذا الشعب الصغير البائس والعاجز صلف الادعاء بأنه الابن الحبيب للرب؟ … (ص 92).

… لقد كان لنسبة دين يهوه الجديد إلى الأباء الأوائل هدف انتحال هؤلاء الأباء الذين عاشوا في كنعان وارتبطت ذكراها ببعض الأمكنة في البلاد. ولعلهم كانوا أبطالا كنعانين أو آلهة محليين انتحلهم اليهود المهاجرون ليدمجوهم بتاريخهم القديم، بما يعادل إشهار ارتباط اليهود بالأرض (زورا) واتقاء للكراهية التي تلاحق المستعمرين. وبفضل هذه المناورة البارعة (أي الاحتيال التاريخي) ساد الادعاء القائل بان كل ما فعله يهوه هو انه أعاد إلى اليهود ما كان ذات يوم ملكا لأسلافهم!…(ص 63).

يتبع
274 - hmida الاثنين 09 أبريل 2012 - 21:42
المغاربة مخطاون هؤلاء اليهود لازالو مخلصين لوطنهم المغرب ولاننسى دوراللوبي اليهودي في امريكا في الدفاع عن القضايا المهمة للمغرب كقضية الصحراء مثلا ولاننسى دورهم البارز في مساعدة المغرب لوجيستيكيا في مرحلة حرجة من الحرب التي خاضها المغرب ضد البوليزبال والجزائر ومزمر القردافي ...رحم الله الملك العظيم الحسن الثاني كان ذكيا وعرف كيف يواجه العواصف والمؤامرات التي كادت تعصف بالمملكة الشريفة...اسرائيل احسن من الجزائر التي ادخلنا في دوامة وسببت لاقتصادنا اعاقة مستديمة.....اقول لليهود المغاربة المغرب بلدكم دائما وابدا
275 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 21:44
وهكذا فأننا إذ نقبل ربط جنون الاضطهاد (البارانويا) اليهودي بالمذابح اليهودية فإننا نقدم تنازلا لا يقبل به فرويد اليهودي، ومع ذلك نقبل هذا الربط حتى نتجنب ثقل الراهن الذي يجعل تهمة "معاداة اليهود" جاهزة لكل من يحاول رد الحوار مع اليهود إلى العقلانية(5). وبطبيعة الحال فأننا لا نخشى هذه التهمة إلا أننا نريد تجنب الجدل الجاهز الذي يحيد بأية مناقشة من هذا النوع عن العقلانية. مهما يكن فان تكرار دورة التاريخ اليهودي راهنا لا بد لها من أن تأخذ في حسبانها أن اليهودي لم يعد يقيم علاقته مع الآخر انطلاقا من الغيتو ومن موقع الانتماء لاقلية.(وهو يفرض عليه التنازلات ويجعله اقل تهورا واكثر تحسبا للمستقبل. وهي أمور تجعله اقل عدوانية ظاهرية وبالتالي فأنها تجعله اكثر ميلاد لاعتماد السلوك الاحتيالي). فاليهودي المعاصر يتعامل مع الآخر انطلاقا من انتمائه لدولة تحظى باعتراف المجتمع الدولي
يتبع
276 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 21:46
وهذه الدولة جاهزة لاحتضانه متى يشاء لمجرد كونه يهوديا. بل أن هذه الدولة تعرض للملاحقة القانونية في أي بلد من بلدان العالمي. حتى لو كان هذا البلد هو الولايات المتحدة نفسها. وهكذا فان تحول اليهودي إلى “إسرائيلي (سواء حمل الهوية “ الإسرائيلية ” أم لا) جعله يطلق العنان لعدوانيته المكبوتة واصبح اقل ميلا لاعتماد السلوك الاحتيالي واستعاض عنه بالسلوك العدواني سواء على الصعيد الفردي او الجماعي. وهذه الجرعة الإضافية من العدوانية تجعل اليهودي عازفا ومتمنعا عن التنازل أمام الاغيار (الغوييم) لدرجة معاملتهم بصورة طبيعية (أي كأنداد). وهذا يعني أن ما اصطلح على تسميته بالتطبيع هو مجرد شائعة كاذبة لا سند لها سوى أحابيل الاحتيال “الإسرائيلي. لكن ماذا عن النمط السلوكي “الإسرائيلي ؟
يتبع
277 - talmirsselte الاثنين 09 أبريل 2012 - 21:47
leur depart du Maroc est une perte pour le Maroc et les marocains
Mon pere mon grand pere, nous parlaient des juifs qui avaient vécu avec eux au pied du TOBKAL
ils se respectaient, et ne se chamailler jamais
le jour les enfants jouaient ensemble.
les juifs etaient des 3ttara , snay3iya, les musulmans etaient surtout des agriculteurs

mais chacun vivait dans son village c est a dire les juifs dans leurs villages et les musulmans dans le leurs
,
278 - marocain de tanger الاثنين 09 أبريل 2012 - 21:49
انا لا افهم هده السياسة الاعلامية التي تنهجها 2m.فقرة اخبارية تتحدث عن التهويد في مدينة القدس و التهجير القصري الممنهج ضد اصحاب الارض الفلسطينين. و المجازر الفظيعة التي ترتكبها قوات الاحتلال ضده. وبعدها فقرة تتطرق الى وطنية المغاربة الذيين هاجرو بلدهم و استوطنو بالقوة ارضا ليست لهم. اي وطنية لمن خان الله و الوطن . نحن لا نكره اليهود لديانتهم . و انما نكره و نعادي الدين قتلو و سفكو و استوطنو و سرقو القدس و هدمو حارة المغاربة و.....هده المجموعة من اليهود المتصهينين التي نكره و ليس اليهود المغاربة الدين لهم كمواطنن ما لنا نحن المسلمين و عليهم ما علينا .
اطلب من الحكومة ان تسحب ممن حمل الجنسية الصهيونية الجنسية المغربية و محاكمتهم على الخيانة العظمى . و محاسبة 2mعلى الاستخفاف بمشاعر الشعب المغربي الدي جعل من القضية الفلسطنة قضيته الاولى.
279 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 21:49
3ـ النمط السلوكي “الاسرائيلي”

وفي عودة إلى "التطبيع" نجد انه يمثل النمط السلوكي “ الإسرائيلي (بديل النمط اليهودي). وبمطابقته مع الراهن السياسي (تحول اليهود من مجموعة اقليات إلى دولة) نجد تبدلا في بعض تفاصيل مراحله، بحيث تصبح هذه المراحل كالتالي:

أ ـ المرحلة الأولى: تركز “إسرائيل محاولاتها لإغواء العرب بالدعوة إلى الجمع بين التكنولوجيا والعصرنة “الإسرائيلية وبين رؤوس أموال العرب الأغنياء وبين الأيدي العاملة الرخيصة للعرب الفقراء.

يتبع
280 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 21:51
وفي هذه الصيغة تطرح "إسرائيل" اتحادا شرق أوسطيا (تختلف التسميات باختلاف السيناريوهات) بينها وبين العرب. وتؤكد بالإيحاء وبالطرق المباشرة على المكاسب التي سيجنيها العرب من مثل هذا الاتحاد. الذي يؤمن استثمارات مربحة للعرب الأغنياء وحياة اكثر رفاهية للعرب الفقراء. أما حصة “إسرائيل فأنها ستكون (بحسب هذا الطرح الاغوائي) اقل بما لا يقاس مع ما يدفعه العرب حاليا كثمن لاستيراد الخبرات التكنولوجية والتكنولوجيا من مصادر أخري!. بعض العرب وقع في هذا الأغراء لدرجة اقتنع معها بان “إسرائيل تقدم للعرب فرصة النهوض وهي فرصة غير قابلة للتعويض! بل ربما كانت الصيغة الاتحادية “الإسرائيلية هي الصيغة المنطقية الوحيدة لتحقيق تعاون عربي فعلي يتخطى التناقضات العربية الراهنة! ولا داعي للتذكير بان إمبراطورية الإعلام الأميركي (واليهودي منه خاصة) تدعم هذه الإيحاءات وتغذيها.
يتبع
281 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 21:52
ولكننا نقف لنسأل: هل تعني هذه الصيغة اعترافا بالعرب كآخر؟ وبمعنى أدق هل “إسرائيل ويهودها مستعدون للتعامل مع العرب كبشر متساوين معهم في الحقوق والواجبات؟ فهذا الاستعداد شرط لا يمكن تجاوزه لاعتبار العلاقة طبيعية. وإسرائيل عاجزة عن تحقيق هذا الشرط لأنه يتناقض مع مبادئ الديانة اليهودية. فتطبيقه يعني التخلي عن أسطورة "شعب الله المختار". ومن حقنا التأكيد على عجز أي زعيم أو حزب أو جماعة “إسرائيلية عن تنفيذ هذا الشرط. وذلك بشهادة التاريخ اليهودي وبدليل اغتيال رابين وهو على بعد عقود زمنية من الخضوع لمثل هذا الشرط.



يتبع
282 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 21:55
وبهذا يتأكد لنا أن مصطلح "التطبيع" هو مجرد شائعة “إسرائيلية الصنع وأميركية التسويق. والواقع إن لهذا المصطلح مفهوما ما خلف لغوي (Meta Linguististique) وهو إقامة شراكة مصالح بين “الاسرائيليين” والعرب، وهي شراكة لا يمكنها أن تختلف عن مبادئ الشراكة في النمط السلوكي اليهودي المشروح أعلاه. ولكن ماذا عن المرحلة التالية؟ أو بمعنى اليهودي المشروح أعلاه. ولكن ماذا عن المرحلة التالية؟ أو بمعنى أخر ما هي التصورات “الإسرائيلية للمرحلة التالية لما تسميه بالتطبيع؟
يتبع
283 - said assbaiyou الاثنين 09 أبريل 2012 - 21:57
ب ـ المرحلة الثانية: وتمثل دينامية التطور المستقبلية للشراكة العربية “الإسرائيلية. وفيها أن تفوق العرب من حيث الثروة والعدد يجعل “إسرائيل في وضعية الشريك الأضعف الذي يطالب بضمان حقوقه، حيث بدأت ملامح هذه المرحلة بإعلان “اسرائيل” الرسمي (عممته وسائل الإعلام العالمية) عن خوفها من التحول إلى مجرد سوبر ماركت عربي!. وعلى هذا الأساس فأنها تطالب بجملة ضمانات أهمها الإصرار الحفاظ على التفوق العسكري “الإسرائيلي والاستمرار في رفضها التوقيع على معاهدة الأسلحة النووية ونكرانها ملكية أسلحة الدمار الشامل. كما أن ادعاء الخوف هذا يتيح لـ”اسرائيل” أن تظهر مرونة (كاذبة) أثناء المفاوضات ثم تتراجع عنها تحت ضغط الرأي العام “الاسرائيلي” المذعور! وهكذا تتمكن “اسرائيل” من تحويل أية مفاوضات تخوضها إلى مجرد عملية احتيال قوامها إطلاق وعود خيالية لا تلتزم بتنفيذها ولكنها تلتزم بالاستفادة من التنازلات العربية التي تقدم مقابل تلك الوعود!

يتبع
284 - حسن البرجاوي الاثنين 09 أبريل 2012 - 21:57
Les juifs venus d'Europe fuyant les guerres d’antisémitisme en péninsule ibérique dans le 15éme siècle, en 1870 en france 1914-1918 et 1939-1945 en Europe, étaient les bienvenus au Maroc pays d'hospitalité historique. Tandis que les sionistes et ceux sionisés par la suite n’étaient que des traitres, ils ont remplis leurs poches et sont partis s’installer en terres occupés de Palestine pour aider l’armée de tsahal.
Mais ils gardent montrent toujours leurs sympathie avec le roi du maroc, espérant que si un jours leurs sécurité serait menacés là-bas, ils retournent au Maroc.
285 - MOSITAFO الاثنين 09 أبريل 2012 - 22:23
كل من هو مغربي فهو مغربي والكثير من اليهود المغاربة هاجروا تخث الضغط الداخلي ناهيك عن الاغراءات .الضغط الداخلي وهو نتيجة سفك دماء الفلسطينيين واثارت حفيظة المسلمين مما جعلهم يخافون عن مستقبلهم من ان تتم عملية الانتقام من اليهود داخل المغرب .وليكن في علم المغاربة ان اليهود المغاربة الاغنياء لم يستقروا بالكيان الاسرائلي بل توجهوا الى اوربا اوامريكا.
اننا لسنا ضد اليهود نسبة لعقيدتهم بل نحن ضد المحتلين الغاصبين سواء كانوا يهودا في فلسطين او مسيحيين صلبيين في كل من الشيشان والبوسنة .
286 - Zine الاثنين 09 أبريل 2012 - 22:30
Les juifs habitaient le maroc bien avant les chritients et les arabes ceci dit qu'ils sont marocais avant ces derniers en plus on peut être chritien juifou musulman et être marocain ce qui nous rassemble c'est la religion donc arrêtons de stigmatiser les juifs parapport a israil moi je suis fier d entendre ces paroles qui glorifient le maroc. 
287 - anas bruxelles الاثنين 09 أبريل 2012 - 22:35
لماذا لا تهتم 2M بالمغاربة المسلمين الذين حرروا القدس مع البطل صلاح الدين الايوبي ام انهم لم يعودو مغاربة في نضرها وهم يعيشون في حي المغاربة في اكناف بيت المقدس وفي ظروف جد سيئة وهم قمة الولاء للمغرب والملك وماساتهم كانت على يد الصهاينة.
اما عن اليهود المغاربة فاقول هم اخواننا ماداموا في بلهم (المغرب) وسنحسن اليهم ولكن ان قبلوا العيش على جتث اخواننا الفلسطنيين في فلسطين المحتلة فانهم جزء من الاحتلال ووجبت محاربتهم هم او غيرهم فكل حر في هذا العالم لا يمكن ان يعترف بهذه العصابة لصهيونية
انشر يا هسبرس من فضلك
288 - moha tinghir الاثنين 09 أبريل 2012 - 22:39
c'est des marocains comme vous just ils etaient trailler par leur diregents
289 - عابر سبيل الاثنين 09 أبريل 2012 - 22:40
يجب دائما الفصل بين اليهود كبشر مثلنا مثلهم و حينما يكونون مغاربة فهم مثل كل المغاربة حينما تروف تروف على الجميع و حينما تتأزم تتأزم على الجميع. لكن تاريخيا هناك عقدتين يتوجب على اليهود المغاربة حلحلتهما أولا الإستعمار و ثانيا النكبة. أما ما يخص الصهيونيين فؤلاءك عنصريون لا سلام معهم لأنهم يحتلون أرض إسلامية بالقوة.
290 - مغربي الاثنين 09 أبريل 2012 - 22:48
المغرب بلد كل الاطياف واليهود المغاربة اكثر وطنية من بعض المغاربة . كلنا مغاربة ولكن لا للعنصرية . و 1000 1000 مرحبا لكل من يريد الخير و السلام لهذا البلد العزيز كان مسلما ام يهوديا
291 - al-mostabsir الاثنين 09 أبريل 2012 - 22:52
اي ديانة لذلك الذي اغتصب امينة!?!?!?
292 - حميد الاثنين 09 أبريل 2012 - 22:55
اللهم إحفظ اليهود المغاربة من شر السلفية الوهابية الإرهابية حفدة القردة والخنازير.اللهم زلزل الأرض من تحت أقدام السلفية اللهم جمد الدماء في عروقهم.مغربي يعشق دولة إسرائيل العظمى.
293 - aziz amazigh الاثنين 09 أبريل 2012 - 23:01
العرب اشد كفرا ونفاقا .
ايعتبر العرب الاجتياحات والاستعمار الدي يسمونه ب - الفتوحات - حضارة ...
لا.... العرب ابادوا حضارات راقية .... وهجروا شعوبا امنة في اوطانها ......واحرقوا مدنا .. وابادوا شعوبا .... واسبوا النساء ...
فعلا.. اقترفوا مجازر مروعة عبر التاريخ باسم الدين والان تتباكون..وتكرهون كل اجناس الدنيا .... تعلموا المحبة من الشعوب الاخرى ..واخلعوا عنكم ثوب الكراهية والبغضاء ....فلن تقدروا ابدا ابادة العالم ...بل اصبحتم تبيدون بعضكم البعض ...... نهايتكم ....؟؟؟؟؟
294 - المغربي الاثنين 09 أبريل 2012 - 23:03
في الوقت الدي يخرج فيهم المغاربة عن بكرة ابيهم للتضامن مع القدس والفلسطينيين المغتصبة ارضهم .وفي الوقت الدي يدعوا فيه المغاربة الى رفض التطبيع مع الكيان الصهيوني تخرج علينا دوزيم بفلم وثائقي عن اليهود من اصل مغربي والدين هاجروا الى اسرئيل بمحض ارادتهم لبناء دولة اسرائيل فوق ارض اصحابها الفلسطينيين.وهم كلهم من حاملي السلاح واشتغلوا في الجيش الاسرائيلي.(لان كل اسرائيلي الى ومر بالخدمة العسكرية).الكل يعترف بان المغرب تعامل معهم عبر التاريخ بانسانية.واليوم يلعبون على الحبلين مغاربة واسرائيليين وهدا الوضع سيدفع بكل اسرائيلي للمطالبة باراضيه وممتلكاته ونقلها الى اسرائيل كما ان هدا الوضع يجعل المغرب مكشوفا امام الجواسيس الاسرائيلين للاشتغال على هواهم وللاستثمار حيثما شاؤو وللضغط على المغرب في المحافل الدولية .ويكفينا مثالا عما تناقلته الصحف المغربية عن اليهودي الصويري الدي وضع العلم المغربي الى جاني العلم الاسرائيلي في مكان عمله الدي هومكان للتعامل العام (مطعم ام مقهى) .لدى يجب الحسم في هدا الموضوع اما مغربي او اسرائيلي ليس له الحق في دخول المغرب . لان لوجه المشروك لا يغسل. فالحدر كل الحدر
295 - هيثـــم الاثنين 09 أبريل 2012 - 23:04
ما روبورتاج ما حتى لعبه. لا علاقه
296 - معاد الاثنين 09 أبريل 2012 - 23:05
اللهم إخسيف الأرض بالسلفية الخنازير أحفاد القردة والخنازير.اللهم بارك في اليهود المغاربة واحفظهم من شر الوهابية المجسمة شر البرية.
297 - mostafa الاثنين 09 أبريل 2012 - 23:06
إلى 256 - مستغربةلماذا تستغربين أن تتكلم الصحافية العبرية؟.فالعبرية لغة سامية تدرس في الجامعات المغربية ثم قديما وربما إلى عهدنا هذا، يتعلم كبار العلماء المسلمين العبرية والسريانية والخلدانية لفهم العربية .أتكلم عن العبرية الدينية أو الثلموذية هي التي تختلف عن العبرية الحديثة اللتي أخترعها رجل أتى من لوتيَنيا وهو ربي يهودي إستبدل إسمه بيهودا.فمثل لماذا نقول "العالمين" وجمع عالم هو العلمات أو ما يقابل ذلك..أما العبرية الدينية فهي قريبة من العربية الجاهلية .ومن يجد العربية ولو الدارجة يتعلمها في بضعة أشهر.وهي أيضا لا تُشكل .وأخيرا الفلسطينيون يكتبون و يتكلمون العبرية طلاقة وأحسن من يهود أشكناز مثل ليبيرمان.وهم يضحكون على لهجة الأوربيين ويصحيحون أخطائهم.فهي مثل العربية والأمازيغية ذات أجدار ثلاثية وتستخدم المشتقات.نموذج شمس شِمِشْ قلب ليب(لُب) أرض إِرِزْ أبيض لِبِنْ نمر نيميرأسد أري أحمر أدَمْ(دم)...واليهود لم يكونوا يتكلمونها بل يتكلموا السُريانية وعيسى عليه السلام كان لسانه الخلدانية.والعبرية هي إرث للشعوب السامية ومنهم الأمازيغ وليست إحتكارا لدولة إسرائيل العنصرية.التلميذ المشاغب
298 - امينة الاثنين 09 أبريل 2012 - 23:24
ر احنا قلنا ليكم راه الاسلام ما كيقولش لينا نتعدوا على اليهود و النصارا ماداموا لا يحربوا الاسلام تانيا هاد اليهود المغاربة قالوا فقط انهم مغاربة مثلنا ولم يقو لوا انهم يريدون و لاية او حكم فنحن لم نقل اننا سنجعلوهم اولياء لنا ولم ولن ندخلوا في دينهم ادا باركا ما ديروا راسكم مسلمين اكثر منا واش انثم احسن من رسول الله اللذي كان جاره يهوديا ولم يعتدي عليه بالعكس كان يعامله جيدا فكفى برسول الله قدوة لنا فقط لو يدخلواالمغرب و يتركوا فلسطين و شانها ادا كانوا فعلا مغاربة كما يقولون والسلام عليكم
299 - RIF idurar الاثنين 09 أبريل 2012 - 23:35
كثير من اليهود دخلو المروك ابان العهد البابلي , مئات السنين قبل الغزو والاحتلال العربي الاسلامي. واخرون بعد استرجاع الاسبان لارضهم وطردهم لاحفاد الغزاة ومعهم اليهود... وطيلة اقامتهم في بلاد الامازيغ كانو مواطنين كغيرهم... هي خسارة للمغرب وجودهم في اسراءيل ... وهم شعب مسالم ومندمج عكس العرب اللذين دخلو بالسبي والسفك وتزوير التاريخ واسماء الاماكن بل وصلت بهم الجراة والنذالة ان اعتبرو المروك دولة عربية للعرب وحدهم وحاربو لغة الوطن ورموزه التاريخية.....
300 - houcine الاثنين 09 أبريل 2012 - 23:54
اليهود يبقاو يهود لاعهد لهم ملاحضة اسئلة الصحفية كلها نفاق والاجوبة كذلك ان كنتم تحبون المغرب لماذا هاجرتم الى ما تسمى اسرائيل ?
301 - mouhaid الاثنين 09 أبريل 2012 - 23:56
13:18
شعرت بالإنزعاج عندما قرأت بعض التعليقات لابناء بلدي ،أنا مغربي مسلم وأحترم كثيرا إخواني وأخواتي المغربة اليهود والمغرب لديه أعظم فرصة للعب دور مهم في مفاوضات السلام مع إسرائيل والأهم من كل هذا أنا لن أنسى الدور الإيجابي الذي قامت به إسرائيل في مساعدة الحسن الثاني في بناء الجدار العازل في الحفاظ على سلامة أقاليمنا الجنوبية من هجمات مرتزقة الجزائروالبوليزاريو وحتى مؤخرا لم تمانع إسرائيل في شراء المغرب طائرات F16 الحديثة علما أن الجزائرحاليا أصبحت تتسلح بشكل خطيروالجزائريون يعلنون نهارا جهارا أن المغرب هو العدو الأول. سبحان الله أصبح المغاربة يهتمون بكل القضايا إلا قضية وطننا الحبيب فأرجو عدم الخلط ولنكن أكثر واقعية وبراكماتيا ونبحث بجدية عن مصالح بلادنا بالدرجة الأولى
302 - برافو برافو برافو الاثنين 09 أبريل 2012 - 23:58
تبارك الله عليك أ غزلان الطيبي جات معاك العبرية برافو برافو برافو. حسبنا الله ونعم الوكيل في القناة الصهيونية الثانية
303 - naji الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 00:02
J'ai déjà travaillé avec des juifs, ils était tous humains et aident les démunis, figurez vous qu'une association de bienfaisances marocaine a essayé de faire une cotisation pour un marocain pour pratiquer une opération chirurgicale a cœur ouvert, ils ont tapé à toutes les portes, ils n'ont ramassé que 17 000.00 dhs, alors que l’opération coutais 130 000.00 dhs, a la fin ils se sont dirigés chez mon patron qui s'appelait Kadouch Andre et vous savez qu'est-ce qu'il a fait, il leur a demandé le montant qu'ils ont ramassé et il a empoché puis il leur a rédigé un chèque de la différence qu'ils leur manquaient c'est a dire : 113 000.00 dhs. C'est une histoire véridique qui est passé en 1984. Comme disait les juifs marocains YA HASRA pour les beaux moment qu'on passé avec de vrais humains.
304 - ابن قبع البوفراحي الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 00:04
لا شك أن اليهود المغاربة الفقراء قد تم بيعهم في صفقة دنيئة، كان من اهدافها توطيد الاحتلال الصهيوني للأراضي الفلسطينية. يعيش المغاربة اليهود المهجرين قسرا إلى إسرائيل ، أوضاعا مزرية و يعانون من جميع أشكال التمييز العنصري مقارنة مع اليهود الوافدين من الغرب.
إن أطالب من هذا الموقع الإعلامي بعودة جميع اليهود المغاربة الذين هجروا إلى تلك الدولة أو غيرها من الدول الأخرى. فهجرتهم شكلت خسارة كبيرة للاقتصاد المغربي، و انقرضت مهن كثيرة كانوا يتقنونها لوحدهم و كانت تشغل الآلاف من المغاربة يهود و مسلمين، و لا ننسى أن مجموعة كثيرة من الأكلات اليهودية المغربية قد انقرضت بدورها، ببحيث أن السياحة و خصوصا المطاعم فقدت من قائمتها وجبات لذيذة و فريدة، و لا يمكننا ان ننسى التنوع الثقافي الذي كان يغتني يوميا بإبداعات يهودينا المغاربة. علينا الاستعانة بخبراء اقتصاديين لحساب الخسارة المادية و التي تقدر بالبلايين من اليورو التي أصابت الاقتصاد المغربي جراء تهجير اليهود المغاربة. هذا بدون احتساب الخسارة المعنوية التي أصابت الثقافة المغربية و التي لا يمكن تقديرها بثمن.
علينا أن نكون منطقيين فهم أبناؤنا و بناتنا
305 - amaziiiiiiiiigh الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 00:08
vive 2M qui a fait cet enorme effort pour réveler la réalité des personnes qui sont déplacé à isreal par force, et honte à ces personnes qui critiquent sans prendre le reportage au sérieux en essayant de cerner la vérité et l'accepter telle quelle est...d'ailleurs cela nous améne à savoir la coexistance et la tolérance entre le peuple marocain amazigh avec le peuple d'isreal !!!!
306 - حديدّان الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 00:33
السؤال المطروح وبعيدا عن التعصّب الدّين من هم السّكان الأوّلون لأرض فلسطيين اليهود أم الفلسطينيين؟إقرأو التاريخ أيها المغفّلون وستجدون أن اليهود هم أصحاب تلك الأرض.إسألو صائب عريقات الذي لا يبخل عن الإسرائيليين في شيء هذا الأصلع دائما في سوق المقايضة مع الصهاينة للإسترزاق لأنه يعي تماما ورفاقه في الحركة المعلومة كذلك أنهم يتاجرون في ملك الغير.
لنعطي مثالين آخريين ولا داعي للخوض في التفاصيل،الأول هل يجوز أن نقول إن الأندلس كانت للمورسكيين؟ أما المثال الثاني هو إغتصاب أرض تامزغا باسم الدّين.فكفاكم سبّا وشتما لليهود لأن العرب أصلا محتلّيين لشمال إفريقيا. أنشر يا أخي من أجل النّقاش.
307 - قنيطري الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 00:40
وفي حديث آخر: رواه أبو داود والترمذي وحسنه والبيهقي: "الناس بنو آدم وآدم من تراب"
[2] (صدق رسول الله).

لا فرق إذن بين عُنصر وعُنصر، ولا بين قوم وقوم، ولا بين لون ولون، إنه يحترم الإنسان من أي وطن كان، وأي بلد كان، ومن أي طبقة كانت، دون تفرقة بين فئة وأخرى من الناس، فكل الناس سواسية، وكل المؤمنين أخوة، ولا اعتبار للغني أو الفقير في تقديم الناس أو تأخيرهم، بل الواجب إنزالهم منازلهم، وإعطاء كل ذي حق حقه، دون نظر إلى تلك الاعتبارات، بل الإنسان في أي دين كان، فإن اختلاف الأديان لا يُسقط عن المُختلفين إنسانيتهم، ولا يخلعهم منها، حتى إن النبي صلى الله عليه وسلم قام لجنازة يوما، فقيل له: يا رسول الله، إنها جنازة يهودي. فقال:
308 - jawad kadmiri الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 00:48
غزلان الطيبي رائعة بجميع المعايير ....والآن نكتشف أنها تتكلم العبرية!حقا مذهلة
309 - مغربي الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 00:55
خلاصة القول في الآية الكريمة : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ. صدق الله العظيم [المائدة:51]
310 - alae nadir الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 00:55
غزلان ياغزلان!!!!!ها هي تقدم النشرة بالعربية، و تنجز روبورطاجات عن معانات الفلسطينيين ثم عن الاسرائيليين وبالعبرية/ صحفية واعرة
311 - souad namin الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 01:02
ghizlane taibi n'a pas fini de m'etonner, profesionelle belle , pétillante, grande présentatrice et reporetr. il y a quelques jours j'ai découvert ses reportages en arabes , et maintenant j'apprend qu'elle parle meme l'hébreu!!!woaaaaaaaaao!!tberkellah
312 - مسلمة وافتخر الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 01:03
الى صاحب الرقم 305 - أحمد
الا تستحي من سب السلفية الاسلام بريئ من تفهات اقوالك وغيرك ممن لا يحترمون الاسلام .

اللهم لا بارك الله فيك ولا في الخنازير من االصهاينة الغاصبين اللهم انصر فلسطين واعز الاسلام والمسلمين .
313 - comira الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 01:11
ان تكون صهيوني شيء واليهودية شيء اخر والاسرائلي شيء فقبل الخوض في اي نقاش فيجب دراسة التاريخ
واينما وجدت فهناك الطيب والخبيت
كان عندنا مديريهودي مغربي في عيدالاضحى يؤدي لنا اجورنا 10ايام قبل العيد
+1500درهم عمومية من الشاف الى الشاووش ولكن لما جاء لمدير المغربي المسلم ولمايقرب العيد يسافر الىفرنسا و يترك العمال يبيعون اثاثهم لكي يعيدو وهنا اتسائل من هو اليهودي ا لحقيقي .
314 - ahmed bennani الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 01:16
غزلان الطيبي ثقافة و جمال و أخلاق عالية وقمة اللطف. الربرطاج بالفعل مؤثر بالرغم من ٱبطاله الصهاينة
315 - حنان الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 01:22
هل نعتبر هذا الربورطاج إعتراف ضمني بإسرائل من 2M التي تمثل الشعب المغربي إعلاميا في ضل حكومة إسلامية ؟ ألم ينتهي التطبيع مع الكيان الصهيوني ؟ في اخر الربورطاج كتب أنه صور في القدس في حين أن المراسلة تتحدث عن اليهود المغاربة بإسرائيل هذا له تفسير وحيد هو ان القدس لليهود وهذا ما يريده أعداء الله. أتمنى من وزير الإتصال إتخاد موقف صارم مع إدارة 2M لأنها تمثل المغاربة وليس الأجندات الصهيونية
جميعا مع القدس فلسطينية
316 - ملاحظ حر الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 01:29
اسرائيل دولة دينية تطبق الشريعة اليهودية وهي تسيطر على العالم

لمادا لا يسمحون للمغرب في تطبيق الشريعة الاسلامية ؟ لانهم يخافون من دين الحق و يحاربونه
317 - أحمد الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 01:44
320 - مسلمة وافتخر:هل تظنين أن السلفية أو دعاة السلفية الوهابية الإرهابية يمثلون الإسلام؟لا السلفية هم مجسمة يقولون أن لله يد و رجل والآن يتناقشون حول ما إذا كان لله أنف يا من تدافعين عن الوهابية الذين أفسدوا في الأرض وشوهوا الإسلام.السلفية عصابة ارهابية متخلفة يسبون الله بتجسيمهم له وكأنه إنسان.ولكن الأخطر من ذالك هو دعوتهم لقتل العالم أجمع فقط لعلة الإختلاف في الدين.أقول اللهم إحفظ اليهود المغاربة وغير المغاربة والعالم أجمع من شر أحفاد القردة والخنازير السلفية الوهابية الإرهابية الجهادية المتخلفون اللهم آمين.اللهم زلزل الأرض من تحت أقدام السلفية الأوغاد الغوغاء اللهم جمد الدماء في عروقهم.آمين
318 - khlil الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 01:57
أدعو المسؤولين المغاربة الــــــــى نهج سياسة جادة طموحة ومثابرة لأقناع اليهود من أصل مغربــــــي للعودة الى وطنهم الأم لأن المغرب أفضل لهم من ذلك الكيان العنصري المقيت القائم على القتل والغصب.بداية أنـــــــا أحترم اليهودية كدين وأحترم بصدق اليهود كشعب عريق شديد الفرادة كبير النبوغ ، لكن لا أتردد في إدانة الصهيونية كفكر وإيديولجيا وكيان عنصري استعماري استيطاني يقوم ويتغذى على الدم والظلم.أهيب بمواطني اليهود العودة إلى المغرب فأنتم أدرى وأعرف بحقيقته المنفتحة السمحة الإنسانية.نعم مات الحسن الثاني الملك العبقري بعيد النظر لكن خلفه لا يقل عنه عبقرية ولا بعد نظر بل أكثر من ذلك كل الشعب المغربي يحترم اليهود ويودهم.عودوا إذن من القيتو العالي الأسوار من ذلك الكيان المنبوذ الى بلد السلام والأمن بدستور جديد كرس البعد العبري في تشكيل هويته الوطنية
319 - شمس الضخى الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 02:17
من هدا المنبر ندعو ونطالب اليهود المغاربة في اسرائيل لكي يفعلو شيئا ويمنعو حكومتهم هناك من هدم باب المغاربة ادا كانو فعلا مغاربة وفي دالك الوقت سنعرف ان كانو معنا اوضدنا فباب المغاربة وقف اسلامي يخص كل الشعب المغربي يالله وريونا حنت ايديكم
320 - الضمير العربي الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 02:31
ارقى قانون في المغرب ان الجنسية المغربية لا تسقط واليهود المغاربة خلافا لباقي اليهود في العلم العربي عاشو قبل النكبه في وئام وانسجام مع المسلمين بالمغرب ساهمو بحرفهم وفنهم وحتى بنضالهم ندكر على سيبيل المثال لا الحصر الراحل ابراهام السرفاتي فهم بالمغرب منذ الاف السنين منهم الامازيغي والصحراوي وغيره وحين ارادت الحماية بالمغرب تطبيق قانون فوشي العنصري على اليهود المغاربه رفض السلطان محمد الخامس لانهم مغاربة مهما كانت ديانتهم ومن وجهة نظري فل يزر اليهود من اي مكان من العالم قبور اسلافهم بالمغرب وماثرهم وثراثهم شريطة ان لا يطبع بطابع سياسي يخدم الدوله الصهيونية لان جنسيتهم لم تسقط عنهم
321 - آل يوسف الإدريسي الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 02:50
إ لى هؤلاء الذين يتساءلون عن : كون المراسلة ، أو المذيعة تتكلم بالعبرية أو تتحدث بالعبرية
مالكم؟؟؟
كلية الآداب تدرس اللغات ، ومن جملة اللغات : العبرية، والفارسية...
يظهر بأن مستواكم الثقافي محدود
ولذكركم: أن أحد الفلسطينيين رفض اجتياز الامتحان في العبرية ، فما كان من الأستاذ إلى أن وبخه توبيخا شديدا وقال له : اعرف لغة عدوك ، تسلم منه.
وإلى الذين ينتقدون المغاربة اليهود : خرجوا من المغرب نتيجة اساليب شتى : منها الإغراء+ الاضطهاد خاصة حرب 6ايام ، منها تآمر أوفقير مع الصهيونية
في حين أن هؤلاء لازالوا يحنون لوطنهم ومنهم من عاد فعلا ، وبكاؤهم كما ترون ليس نفاقا بل عن عاطفة جياشة ربطتهم بوطنهم المغرب.
وسترون صدق كلامي لما سيقوم جلالة الملك سيدي محمد بزيارة لكندا ، سترون مدى حبهم وإخلاصهم لوطنهم المملكة المغربية ودعائهم لسيدي محمد بلحفظ والنصر.
322 - noureddine الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 03:58
في الأخير هم مغاربة مثلنا...........
323 - GHANI الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 08:20
I wish all moroccan jewish in isreal to come back to their .country MoroccoThe only question i would like some answers,why they left to palestine instead of serving their own country Morocco ,is that because of their religion ?
324 - Abdelhadi الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 09:50
La mémoire collective ou spiritualité juive est hantée par l'idée de la terre promise.Cessez de vous lamenter sur leur départ du Maroc, vous faites preuve de naiveté et d'ignorance

À travers toute leur l'histoire ils ont à merveille joué le role de la victime. Le scénario de la victimisation était élaboré depuis Nabuchodonosor

Ils argumentent leur départ du Maroc suite aux hostilités que les Marocains musulmans ont commencé à manifester à leurs égards, alors que c'est complètement faux.C'est bien les Arabes qui les ont protégés lors de l'inquisition et en remerciement ils tuent des enfants et les femmes palestiniens

Les juifs marocains sont ceux qui votent pour leur majorité pour l'extrême droite israélienne, celle qui continue à bombarder chaque jour Gaza
Réveillez-vous
325 - Patriote الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 13:31
Sans entrer dans les détails ....tant que les marocains n'ont toujours pas compris que Israel est le meilleur Ami et Allié du Maroc depuis toujours et que l'Algerie et l Espagne sont et resteront nos pires Ennemis .....alors c'est sur que l ..ignorance ....l hypocrisie....les poisons venus de l'Orient :le panarabisme fasciste et l obscurantisme wahhabite continueront de jouer contre les interets du MAroc pour favoriser les interets des Bedouins.....Vive le Maroc et vive Israel , le reste du monde qu 'il aille au diable. Laka Allah ya watani al habib walwahid. A bas les traitres de nos causes nationales marocaines qui ne sont d'ailleurs que des étrangers ingrats qui devraient retourner dans leurs tentes au désert d'Arabie. A bon entendeur
326 - مغربية عربية مسلمة الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 14:05
التعليق رقم 144 صدمني صدمني أويلي إسرائيل و الصهاينة عندك فالدم و مشي عندوم الغزال عيش معاهوم وحارب معاهم العرب و المسلمين
كاين شي مغاربة بين قوسين صهاينة أكثر من الصهاينة بكل أسف كنقولها hespress please publier راه عمركم مانشرتولي
327 - الشريف الادريسي الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 14:09
ربما يشاركني الكثير من قراء هسبريس أن اليهود المغاربة حربائيون ، فهم يدافعون عن مغربيتهم وفي نفس الوقت هاجروا إلى "أرض الميعاد"،...

إذن، كل يتبع جوهريا معتقداته، وعلى المغاربة التشبت بدينه وجوهره كينونته.

إنهم اليهود طبعهم كذلك، لايغلقون أي باب، وفي نفس الوقت يسدون عليهم كل الأبواب....

وصدق اللهالعظيم إذ يقول: "ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم" صدق الله العظيم.
328 - ولد بركان الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 14:17
هذه القناة حقا قناة صهيونية تمارس سياسة الكذب ونشر الفساد والتامر على اخواننا المسلمين في فسلطين ,المهدي المنجرة المفكر المسلم قال عنها ايضا بانها قناة صهيونية في خدمة اللوبي الصهيوني .وهؤلاء الاعداء هم صهاينة وليسوا يهودا فمنطقيا كلهم ضد حقوق الفلسطينيين فعلى من تضحكون ؟
وبغض النظر عن كونهم معاربة فاالانسان المسلم لا يفتخر باليهود او المسيحيين نحن مسلمين اي ان الدولة في الاسلام تقام على اساس العقدي وليس القومي او العرقي فتبا لهؤلاء الصهاينة المغاربة وتبا لك يا قناة الفسق والعار والتطبيع مع العدو.تذكروا ان الموت ملاقيكم فاين المفر يا بني صهيون؟
329 - laholemit الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 14:22
لماذا اختارت دوزيم هذا الوقت بالضبط لزيارة اسرائيل حتى تقول اننا زرنا اسرائيل في عهد حكومة الاسلامين وهذا رد على اجبار القناة على رفع الادان
330 - المسلم الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 14:40
لا لقناة 2m التي تواكب الصهاينة المغاربة الذين بضرائبهم يقتل الاطفال الفلسطينيين.بل هم انفسهم يخدمون في الجيش الاسرائيلي الغاصب
لا للماسونيين المغاربة الذين يتحكمون في اعلامنا و اقتصادنا بل هم موجودن في حكومتنا .فمعروف جدا ان من بين وزراء هده الحكومة احد اكبرقيادات الماسونية في شمال افريقيا.
لا للتطبيع و المطبعين الخونة
نعم لدولة فلسطين المسلمة
نعم للمسجد الاقصى
331 - KAMAL الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 15:01
Un grand salut a nos freres marocains ds tous le monde pas seulement a israel
332 - هل توجد دولة اسمها اسرائيل؟ الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 15:20
هل توجد دولة اسمها اسرائيل؟ هل توجد دولة اسمها اسرائيل؟
333 - nostradamus الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 16:01
وما الفرق بين إسرائيل وأمريكا التي يتقاتل من أجلها المغاربة المسلمين للإقامة هناك؟أليست أمريكا أكثر من إسرائييل سفكا لدماء المسلميين؟أليست أمريكا هي التي تحمي إسرائيل ؟وأغلب المعلّقين هنا موجودين في بلدان الغرب التي يعتبرونها كافرة .فلماذا تشتمون مغاربة هاجروا إلى إسرائيل لتحسين أوضاعهم أو مرغميين؟! يطلّ علينا أشخاصا مقيمين في لندن لحيتهم حتى الحزام يسبّون و ينعلون ملّة إسرائيل علما أن بريطانيا هي التي صنعت دولة إسرائيل.فمتى ستفكّرون بعقلانية أيها الجهلاء وترجعون إلى رشدكم؟
334 - أبو إسماعيل الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 16:06
آسراءيل عندما تخوض حربا ضد المسلمين يذهبون اليهود المغاربة لنصرة إخوانهم اليهود وعندما يذهب المسلمون المغاربة إلى العراق أو أفغانستان لنصرة إخواننا عندما يرجعون إلى المغرب يلقى القبض عليهم لأنهم إرهابيون سبحان الله
335 - زعلان الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 16:34
(ان انت اكرمت الكريم ملكته وان انت اكرمت اللئييم تمردا ) هذا البيت الشعري ينطبق على يهود شمال افريقيا .فبعد ان كرمتهم الشعوب الامازيغية قبل الاسلام و بعد الاسلام و خصوصا عندما طردوا من الاندلس في القرن 15 بسبب المحاكم التفتيشية فكان ملاذهم في شمال افريقيا التي احتضنتهم لمات السنين وووو بعدكل هذا وبعد ان تشاركت المصالح الغربية بالمصالح الصهيونية فاذا باليهود الذين عاشوا بيننا يخونوننا و يهجرون الى فلسطين الحبيبة لاخراج الفلسطينيين من بيوتهم و طردهم من ارضهم و تقتيلهم. انه عارعلى جبين المغاربة بسبب هذه القناة التي تستهزء بعقولنا و اصالتنا .....
336 - kareem الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 16:42
ما هذا يا 2m ... ما هذا التطبيع ...
فضحتينا ايتها القنات الثانية .
الم تجد موضوعا اخر لملا ربورتاجاتكم ....
حسبنا الله ونعم الوكيل
337 - سمير السالمي الأندلس الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 17:02
يا عرب اسمعوا وعوا المال عصب الحياة ومن قال أن محمدا صلى الله عليه وسلم أراد الفقر لأمته فقد كذب ألم يقل ربنا وأعدوا لهم ما استطعتم بماذا نعد لهم بالكلام والتيئيس والتزهيد بماذا نهزمهم ؟ أين هي القوة الجواب في امتلاك المال والتحكم في الإقتصاد العالمي والإختراع والإبتكار وليس في حك الأسنان بعود الأراك وارتداء الجلباب وترك اللحية والرضى بالذل والهوان . أنتم تسبون وتحتقرون اسرائيل وأمريكا هل تظنون أن بقولكم هكذا فلتسقط إسرائيل فلتسقط أمريكا سوف يسقطان بالكلام والأماني وخذاع النفس هم أصدق منا في الحرص على مصالحهم ويقومون بالأشياء المناسبة في الوقت المناسب بالقوة المناسبة ويعرفون الأسباب والمسببات والنتائج قبل خوض التجربة، سيقول قائل كل شيئ في القرآن فلم يعد هناك مجال للبحث عن المعرفة أقول له القرآن جاء لكل زمان ومكان كان النبي صلىالله عليه وسلم صورة حقيقية من القرآن فهل تستطيع أن تكون أنت نفسك صورة من القرآن صورة محمدية صادقة .
338 - AMOUREUX الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 17:19
BRAVO 2M

**MOI J AIMERAI BIEN EPOUSE UNE **BELLE JUIVE

D AILLEUR C EST PERMIS DANS L ISLAM
339 - ali ben larbi الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 17:34
merci 2M de nous avoir fait découvrir nos frères les juifs marocains qui ont vraiment montré leur attachement au maroc j'espere que les oposants de cette émission reviennent à leurs tetes parce que la question palestinienne n'a rien à voir avec l'appartenance de nos frères juifs au maroc en plus les liens entre les juifs marocains et les imazighens sont très profonds dans l'histoire que personne ne peut les detruir comme on ne peut detruir la présence des arabes qui nous viennent de l'orion alors soyons tous tolerants
340 - raefat الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 18:35
والله لقد اطاحت دوزيم بماء وجه المغاربة
341 - عابر سبيل الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 19:46
شخصيا أنا مع عودة اليهود المغاربة من الأراضي المحتلة هم و أبناؤهم إلى وطنهم المغرب. فنحن المسلمون لسنا عنصريون و اليهود يجمعنا معهم تاريخ طويل من التعايش المشترك و من الحضارة. تحت شعار إن الوطن غفور رحيم.
342 - سيمون الوجدي الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 20:03
أنا يهودي من مدينة وجدة و الآن لا أزال أعيش بمدينة وجدة و الحمد لله لا مشكل بين الطائفتين اليهودية و المسلمة و وجدة معروفة بجمالها و التسامح الديني و عاش المغرب و عاشت الطائفتين المغربيتين اليهودية و المسلمة و عاش ملكنا الحبيب محمد السادس
343 - redouane الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 21:41
تحية و تفدير لجل المغاربة اليهود
344 - adam BAKKOUCH الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 23:30
le maroc est différent c'est la preuve tangible que toute lLes religions peuvent vivre en paix ...

je suis UN HOMME arabo-berbère musulman et marocain , j'ai des amis juif marocains ils sont humain comme vous :)


parce qu'on y pas extrémiste

pace on est pas victime de l'idéologie oriental

parce que nous somme bien éduquè

pace ne somme bien instruit

parce que nous somme intelligent

parce que nous somme un peuple civilisé

pace que nous somme des marocains et vive le maroc
345 - إبن آدم الأربعاء 11 أبريل 2012 - 01:05
بسم الله الرحمان الرحيم
أود أن أوضح أن هناك فرق كبير بين بنو إسرائيل و بين اليهود. و الفرق بينهم كما الفرق بين أن نقول اهل بيت الرسول (ص) و بين المسلمين. و معناه أنه ليس كل المسلمين من اهل البيت أو ينتمون الى أحفاد الرسول(ص). وهو الشيء نفسه بين بنو إسرائيل كعرق أو كاحفاد يعقوب عليه السلام و اليهود كدين يحتمل أن ينتمي إليه البعض من بني إسرائيل بحكم أن البعض الآ خر يحتمل أنه دخل الى الدين المسيحي و كذا من بعده الاسلام، و اليهودية كدين إعتنقه الكثير من غير المنتمين الى بنوإسرائيل كما بعض القبائل الامازيغية مثلا التي يقال أنها أعتنقت اليهودية بعد إحتكاكهم ببعض أحفاد بنوإسرائيل بعد دخولهم الى شمال إفريقيا... وبنو إسرائيل هم أبناء يعقوب عليه السلام (وإسمه إسرائيل) وعددهم 12 ولد ذكر،و أسماؤهم حسب السن هي: روبيل ، شمعون، لاوي ، يهوذا ،دان ، نيفتالي ،جاد ، أشير ، إيساخر،زابلون ، يوسف عليه السلام و بنيامين.
346 - إبن آدم الأربعاء 11 أبريل 2012 - 01:09
وبمرور 4000 عام تقريبا أو يزيد على بعثة موسى عليه السلام حتى إختلط الحابل بالنابل في التمييز بين بنوإسرائيل و غيرهم في الجتمع اليهودي.والشيء نفسه في يومنا هذا حيث لم يعد العامة والبسطاء في العالم يعرف غير اليهود الذي هم خليط و يحتمل أن يكون بنوإسرائيل فيهم أقل أو أكثر من غيرهم وهذا لا يمكن الجزم فيه الا ربما بتحليل المورثات. وبعد مرور الاف السنين على بعثة موسى عليه السلام و بعد إختلاط الامور في التمييز بين احفاد بني إسرائيل ا ليهود من غيرهم اليهود ،جاء اليهودي الألماني هرتزل فابتدع الصهيونية ونادى بتحقيق حلم اليهود في وطن واحد يجمعهم واستقر الراي على تسمية هذا الموطن بدولة (إسرائيل) ، أي دولة (يعقوب) والد (يوسف) عليهما السلام حتى يكون لها بعدا وعمقا دينيا... أو كأنه يريد أن يعطي انطباعا للآخر بأن كل اليهود إنما هم بنو إسرائيل ، وقد صدقه في ذلك العديد ...
والله أعلم
347 - Ana Maghribiah الأربعاء 11 أبريل 2012 - 06:23
Shame on 2m and shame on those so called moroccan juif if they were moroccans why are they supporting the Zionists why are they taking what's not theirs why are they killing an entire nation and raping an entire land, and they are calling themselves moroccans. I am sorry you are not real moroccans you are real zionists Jews who just lived in a peaceful country called morocco for a while until you made a fortune and until your country called israel was established on the account of the palestinian. that palestinian country you pretended that God gave it to you . God is not an oppressor god is merciful on his people whoever they are that's what our book The Holly Quran says.
348 - مسلمة وافتخر الأحد 15 أبريل 2012 - 01:49
الى صاحب التعليق 319 - أحمد.اخي انا مسلمة اتبع كتاب الله وسنة نبيه ولا انتمي لاي جهة واريد ان اصحح لك بعض المفاهيم ..مصطلح السلف الصالح فهو تعبير يُراد به المسلمون الأوائل من الصحابة والتابعين وتابعي التابعين. الذين عاشوا في القرون الثلاثة الأولى من الإسلام، جاء الثناء عليها عن رسول الإسلام محمد في قوله:
«خير الناس قرني، ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم، ثم يأتي من بعد ذلك أناس يشهدون ولا يستشهدون، ويخونون ولا يؤتمنون، ويكون فيهم الكذب.
ويُستثنى من ذلك أهل البدع كالخوارج، والشيعة، والمعتزلة، والقدرية، والجهمية، وغيرهم من الفرق. ضع خط عريض على كلمة ويستثى
والفاهم يفهم ...............
349 - beni mellal الجمعة 11 ماي 2012 - 22:15
انتم المغاربة اليهود في اسرائيل راه غير معمّرين بيكم الاشكينازالوقت نتوما و الافارقة و نتوما حاسين بهاد شي داك شي علاش تتبغيو تثبتو انكم ملكيين اكثر من الملك
المجموع: 349 | عرض: 1 - 349

التعليقات مغلقة على هذا المقال