24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0907:3513:1716:2018:4920:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مراكز جهوية لتحاقن الدم تواجه نقصا فادحا في أعداد المتبرعين (5.00)

  2. "مقصيون خارج السلم" يضربون ويطالبون وزارة أمزازي بحق الترقية (5.00)

  3. المنطقة العازلة تتحول إلى متنفّس "الجبهة" لمواجهة "تمرّد الرابوني" (5.00)

  4. سلطات اشتوكة تلتمس إعطاء المنحة لكافة الطلبة (5.00)

  5. "فيروس كورونا" يغير ملامح احتفال المغاربة بذكرى المولد النبوي (5.00)

قيم هذا المقال

4.78

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | اتهامات والدي البقالي

اتهامات والدي البقالي

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (32)

1 - سعيد الأربعاء 25 أبريل 2012 - 03:27
إن المسؤول المباشر عن هذا العيش العشوائي اللذي نعيشه
هي الدولة
فمن المفروض أن تتوفر لديها جميع الأدوات اللازمة للتحكم في ذاتها
فلا صحة
لا أمن
... لا تعليم
لا تربية
لا ثقافة
2 - متتبعة الأربعاء 25 أبريل 2012 - 03:37
الله يرحمو ويصبركم على الفراق ، فاجأتوهم تبارك الله عليكم هكذا بغينا المغاربة يكونوا واعيين يدافعوا على حقهم و يقولوا الحقيقة بلا ميخافوا من حد ، اللي عطاه الله عطاه و لكن لازم نعترفوا بخطأ الأمن و يتحاسبو المسؤولين
3 - مغربي الأربعاء 25 أبريل 2012 - 03:42
ثلاثة أسئلة محيّرة بخصوص التقرير السابق لوزارة الصحة:

1._ واش عطيتوه شي وثيقة لي كتعفيه من أداء ثمن السكانير في مستشفى 20 غشت ؟
لأنه في حال وصوله لمستشفى 20 غشت سيطلبون منه ثمن السكانير, يعني كيف سيتم إعفاءه من الأداء?
2.ـ إذا كان فعلا المرحوم قرر انه يرجع لمكناس دون الذهاب إلى 20 غشت، هل نصحه الطبيب بضرورة الكشف بالسكانير و أخبره ان هناك احتمال تعرضه لمضاعفات خطيرة بسبب النزيف في أي وقت؟؟
إذا كان الطبيب اخبره بالمضاعفات المحتملة فمن المستبعد جدا ان يخاطر شاب (واعي و حاصل على البكالوريا و يدرس في سنة ثانية EST ) بالسفر إلى مكناس و حتى إن تحسنت حالته سيذهب مباشرة إلى مستشفى 20غشت لإجراء كشف السكانير، و في حالة عدم تقديم النصيحة للمرحوم فللطبيب يد في مقتل الشاب وذلك بالتقصير في أداء واجب النصيحة تجاه المواطن حمزة البقالي.
(هذا كله إن اعتبرنا أنّ الرواية التي جاءت في التقرير صحيحة).
4 - Contessa الأربعاء 25 أبريل 2012 - 04:07
اولا اقدم تعازي الحارة لعائلة هذا الشاب الكبيرة و الصغيرة و اقول انها خسارة كبيرة ضياع شباب في عمر الزهور اما في الملاعب او في قوارب الموت. اشد على يدي والديه بحرارة لشجاعتهما و تعبيرهما عن الشيء الذي طالما احسست به بداخلي لكون الطبقة الفقيرة ينظر لها دائما كفئة ثالثة لا تستحق الرحمة. المغرب و الحمد لله بلدنا جميعا و كلنا نستحق ان نعيش فيه متساوين في الحقوق و الواجبات و على الجميع ان يحاسب فقد ولى زمن السيبة. و في الاخير اتمنى ان يعاقب المسؤول عن هذه الجريمة.
5 - Samar الأربعاء 25 أبريل 2012 - 05:27
الله يرحمو و يوسع عليه و يصبر والديه.
انا لله و انا اليه راجعون
6 - columbus-casa الأربعاء 25 أبريل 2012 - 05:34
انا للله و انا اليه راجعون.........كفانا من الشغب
7 - سعيد الطنجاوي الأربعاء 25 أبريل 2012 - 05:59
كل شاكي وحدو مظلوم . لقد شاهدنا أعمال الشغب في الملعب و كيف كان المشاغبون يرمون الكراسي و الحجارة عشوائيا على بعضهم البعض و على رجال الأمن . فالملعب أصبح خرابا و ساحة وغى و لا أحدا سيعترف بمسؤولية ما وقع و أدا سألت عائلة المقبوض عليهم أو الجرحى سيقولون لك أن أولادهم ليسوا مشاغبين و جاؤوا لغرض الفرجة فقط وهم ضحايا
8 - مواطن من درجة الأولى الأربعاء 25 أبريل 2012 - 06:52
مواطن من الدرجة الاولى خيالياً أتضامن مع والد الضحية مواطن من الدرجة الثالتة والتي أنا منها
9 - mostafa الأربعاء 25 أبريل 2012 - 07:23
العدل ، العدل ، كل العدل لا أكثر ولا أقل لإنصاف العائلة والشعب المغربي.
10 - Ahmed الأربعاء 25 أبريل 2012 - 07:38
Les parents de ce jeune spectateur decede suite d un accident de violence a casablanca ont declare que la sante et la surete qui ont ete cause la mort de leur fils. mais mon poitnt de vue pourquoi la mere et le pere n ont pas ete voyage d extreme urgence a casa pour le sauver et apres ils ont le droit de critiquer et reclamer mais critiquer les autres sans faire aucun effort pour la vie de leur fils il me parait anormal. parceque la responsabilite du pere et de la mere n a pas ete accompli completemet a cause qu ils nont pas ete sur le lieu de l accident pour voir l etat de sante de leur fils qui necessite d etre hospitalise et presnter au specialiste. M ais cette intervention n a pu etre abouti qu en presence des parents interesses. En consequence la responsabilite revient au 1er lieu au pere et a la mere.
11 - Azeddine الأربعاء 25 أبريل 2012 - 09:01
i don't know if the host of this program knows what 40 days mean he could of been nicer to the mother's feelings and the AMN AL WATANI would forgive her for jumping to conclusions but i guess he is doing his job.
ALLAH YARZEQUMOUM ASSBAR AL WALIDIN, o allah yassmeh lina min jehtkoum.
12 - مكناسي الأربعاء 25 أبريل 2012 - 11:03
كيت لي جات فيه
نتمى ان يكون تصريح وزارة الصحة عادل ادا اردنا التقدم
13 - التوزاني الأربعاء 25 أبريل 2012 - 11:04
عزؤنا واحد في مستشفياتنا واطرنا الطبية التي تكره ان تلطخ ايديها بدماء الفقراء
14 - from finland الأربعاء 25 أبريل 2012 - 11:12
le fait que monsieur AL3IDAWI a coupe la parole des parents quand ils ont commence a mettre la responsabilite sur les deux ministere, ce fait montre que le changement des midea vers le mieux ne se trouve que dans l'imagination de qlq arrivistes
15 - alami الأربعاء 25 أبريل 2012 - 12:04
اولا تعازينا لاسرة المرحوم ان لله وان اليه راجعون....يجب ان نكون منطقيين وان لا نرمي الاتهامات بشكل عشوائي فاثناء حالات الفوضى لا نعرف من يضرب ومن يضرب.....فمن خلال شاشة التلفزة شاهدنا عناصر الامن كدالك تتعرض لهجوم عنيف يجب ان تحدد المسؤوليات بشكل واضح هناك كاميرات يجب ان يستعان بها كدليل اتبات لمتابعة المتورطين ....ويجب اعطاء الصلاحيات لرجال الامن للقيام بواجبهم لان المصلحة العامة قبل كل المصالح الخاصة.....يجب على العلام ان يتحمل مسؤوليته....يجب على وزارة الصحة كدلك تحمل مسؤوليته اي الطبيب والممرض الرئيس ان يتحملوا مسؤوليتهم يجب على المجتمع المدني كدلك تحمل مسؤوليته واخيرا يجب على الاسرة المغربية ان تتحمل مسؤوليتها فكلنا مسؤولون كلنا مسؤولون من بعيد او قريب.......
16 - aissam الأربعاء 25 أبريل 2012 - 12:24
أتضامن مع والدي الضحية "اسامة البقالي" الله يرحموا. شاب عاشق و محب لفريق الوداد يسافر من مدينة لاخرى حبا في الفريق.فكيف لدولة لاتعترف بشبابها .و اقول انه يجب التحقق عن الاسباب التي ادت الى وفاة الشاب.
17 - hamido الأربعاء 25 أبريل 2012 - 12:57
أتضامن مع والدي الضحية "اسامة البقالي" الله يرحموا. شاب عاشق و محب لفريق الوداد يسافر من مدينة لاخرى حبا في الفريق.فكيف لدولة لاتعترف بشبابها .و اقول انه يجب التحقق عن الاسباب التي ادت الى وفاة الشاب.
18 - MAROC الأربعاء 25 أبريل 2012 - 13:08
في نضري على الدولة أن تحاسب مثل هؤلاء الاباء (والدا البقالي وامينة التي إنتحرة) لان اعداء الاصلاح وإنفصالي الداخل يستغلونهم لتشويه صورة المغرب الحبيب، مع العلم ان المسؤول الاول و الاخير على افعال هؤلاء الابناء هم هؤلاء الاباء
19 - مغربي غيور على وطنه الأربعاء 25 أبريل 2012 - 14:18
متى ستعرف الجماهير المغربية ان الشغب ليس من شيمنا ولا من عاداتنا فنحن شعب متسامح وخلوق، وكرة القدم هي أولا وقبل كل شيئ تبقى مجرد لعبة.نفرح بالانتصار ونتقبل الهزيمة بكل روح رياضية، بالله عليكم أفيقوا من نومكم فانتم ترون نتيجة هاته الأعمال الطائشة التي راح ضحيتها العديد من الشباب هم اخوانكم وابناء بلدكم.وما حمزة البقالي الا واحد منكم.؟ والله اني لأستغرب حق الاستغراب لماذا لا يحدث مثل هذه الأعمال المتهورة في السهرات والمهرجانات واحفلات. أعتقد بأن والد الفقيد حمزة البقالي قد أجاب عنه في هذا الفيديو، وفي الأخير اود أن ابعث بأحر التعازي لأسرة الفقيد حمزة البقالي والذي نسأل الله تعالى ان يتغمده برحمته ويسكنه فسيح جنانه وانا للله وانا اليه راجعون.
20 - LADY VOW الأربعاء 25 أبريل 2012 - 14:27
الاطباء بالمغرب هم اخطر المجرمين درجه اولى والله العضيم هدشي لي كنشوفو الاطباء والممرضين كيديروه و يعملو ه في الناس حشومه ولا يمت باي صله لمهنة الطب فين هي ملائكة الرحمه هدا الاسم لا ينطبق عليهم اختي تريسات و ديناها لمستعجلات اب سيناء وبعد ما دفعنا ثمن الطبيب مسبقا وقت جاء دورها قالها الطبيب مايمكنش لي نخيط لك يديك لاني غنمشي نتغدى ويديها كتنزف من الدماء والجرح او بالاصح الدبحه في المعصم العرق والاعصاب مقطوعه والطبيب مجمع مع طبيبه وعاطيينها لضحك ومني توصلك النوبه يقوليك غنمشي نتغدى لدرجه دخلة وسديت عليه المكتب وجبدت عليه قنينة مزيل للعرق وخوفته بها وقلت له هده غاز غنعميك لو ما خيطتيش وتخلع مني وخيط يديها وهو كيرجف هد البشر ولله ما كيحس لو ماحيحتيش وخديتي حقك بيديك ولله حتى تموت درت هكدا لان الابواب سدت امامي قلت مع نفسي اختي تخيط يدها ومن بعد يكون لي يكون وخى يحبسوني ليا الله اسمه كريم وديك الدكتور كيشوفني فقهوه بعض المرات ولا كيهيرب ولا كيتخلع وكيوشوش لناس لي معاه فودانهم هههههه جعلوني مجرمه وانا فوووووووووووو لكن ليييييدي
21 - جواد الأربعاء 25 أبريل 2012 - 14:50
في البداية اتقدم باحر التعازي لذوي الفقيد وانالله وانااليه راجعون .هذه الاحداث التي اصبحنا نراها في ملاعبنا لم نكن نراها من قبل وهي راجعة لعدة عوامل اولها التغاضي عن بعض الممارسات المشينة والمضرة كتدخين المخدرات واستعمال (السلسيون والاقراص المهلوسة ...) هذه المواد تجعل مستعملها فاقدا للوعي غير مسئول عن تصرفاته ويكون سببا في اداية نفسه والاخرين اما بالنسبة للقاصرين فهم جزء وليس الكل .
22 - Hamidou الأربعاء 25 أبريل 2012 - 14:50
Parmi nous il ya des internautes qui n’ont même pas suiviez l’histoire dés le début et ils parlent pour rien dire.
Bref : monsieur le TV diffuseur ta même pas laisser les parents parlent, a chaque fois ils parlent de la sureté tu leur coupe la parole comeone my friend, tu as dit que la justice va faire son devoir.
Mais la maman et le papa parlent d’apprêt le témoignage des gents qui étaient sur les lieux de l’incident.
Oui chez nous les forces auxiliaires ne sont pas bien former comme les policiers. Ce que je me demande au lieu de frappée un jeune sur la tète pourquoi qu’on ne jette pas une bombe de lacrymogène pour disperser la foule?
La ilaha ila LAH Mohamed rasolo LAH.
Lah irahmo et celui qui la tue qu’il soit prés à rependre a ces accusations devant le grand juge ALLAH subhanaho wata3ala.
23 - tanger الأربعاء 25 أبريل 2012 - 14:59
لاحظت شيء خلال كلمة ام الضحية عندما اتهمت رجال الامن بمقتل ابنها ... قاطعها مقدم البرنامج هنا تطرح علامة استفهام كبيرة ؟؟؟؟
24 - Un pavé dans la mare الأربعاء 25 أبريل 2012 - 15:25
Chère madame,
Toutes mes sincères et profondes condoléances,
Mais sachez que vous êtes coupables à mes yeux un peu plus que les voyous et le voyou aussi qui lui a porté le coup fatal.
Comment se fait-il qu’un jeune de cet âge parte seul voir un match de foot à plus de 200 km de chez lui ! Quel exploit ! Et en plus vous semblez fier de l’exploit… il était le trésorier du Fan Club du widad à Meknès comme disait le papa il y a quelques jours…
Madame avez-vous déjà vu un fils de dirigeant du Widad adhérer à un fan club ou avoir une activité de ce genre…
Le Foot c’est un drogue que le petit peuple consomme de son plein gré… c’est le bonheur… Bon appétit.
C’est quand déjà le prochain match ? au suivant…
25 - وصال ايطاليا الأربعاء 25 أبريل 2012 - 16:12
لقد تاسفت كثيرا لوالدي حمزة رحمة الله عليه الله يعوض محته بالصبر ان الله مع الصابرين اذا صبروا . ان حقه عند الله سبحانه وان الله قدر له الموت بهذه النهاية المؤلمة ما علينا الا الرضاء بالقدر لان الموت واحدة والاسباب متعددة ونعم بالله وانا لله وان اليه راجعون.اختكم في الله
26 - مغربية الأربعاء 25 أبريل 2012 - 16:26
لما نزور المستشفيات والمقابر في المغرب نشبع من الدنيا وما فيها
27 - Soufiane الأربعاء 25 أبريل 2012 - 17:13
مقدم البرنامج قاطعوا حيت الوالدين gالو الواقع المر كون gالوليه العام زين وراه عجبو داكشي
كتعطيو للمتفرج غير زوين وخايب كتخبيوه
28 - sbaali الأربعاء 25 أبريل 2012 - 18:25
انا للله و انا اليه راجعون..و رجال الأمن كانو يؤدون وجبهم في حفظ الامن
29 - القري الأربعاء 25 أبريل 2012 - 22:25
لماذا قطع صوت الفيديو.اليس هذا مؤشر على ان الحال هو الحال ولا شيئ جديد في دار لقمان.
30 - أدونيس الخميس 26 أبريل 2012 - 00:21
الصحفي عبدالرحمن هل يعمل حقا صحفيا أو في دائرة أمنية.لا قلب له يدافع عن الشرطة على حساب الضحة في حين أن الوالدة كانت فقط تسرد قصة ضياع إبنها..مخجل موقف مقدم البرنامج الذي يجب على الضيوف مقاطعة برنامجه الرديئ..لا شيئ يدعو للإنصات لهذا الصحفي الغير المقبول ولا شخصية له..رجاء نشر تعليقي وشكرتا
31 - reda الخميس 26 أبريل 2012 - 02:37
الله يكون فعون الوالدين ، أحمل المسؤولية للأمن كاملة:
يجب اتخاد تدابير صارمة في هذا المجال منها:
1منع القاصرين من الدخول
2 دورات تكوينية للأمن(مشي بحال السويقة بحال الملعب )
3 عدم السماح بدخول الجماهير بدون آداء التذكرة
4 الرفع من عدد رجال الأمن و التركيز على تكوينهم
32 - momo الخميس 26 أبريل 2012 - 13:27
d abord toutes mes sincères condoléances a la famille
votre fils a était victime certes. mais il était victime de ces chercheurs de trouble est non des forces de l ordre qui ne faisait que leur travail qui est souvent accompagner par les périls et le danger , de nos jours les gens on tendance a critiqué tout ce qui est liés a la police tout en ignorent leur sacrifice et leur souffrance
المجموع: 32 | عرض: 1 - 32

التعليقات مغلقة على هذا المقال