24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3106:1913:3717:1720:4622:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.29

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | تأجيل تنفيذ دفتر التحملات

تأجيل تنفيذ دفتر التحملات

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (53)

1 - Kamal السبت 28 أبريل 2012 - 01:02
All Gov in the world impose their aganda according to the constitution only here in Morocco, few people link the Dahir sharif do what they want
2 - مسلم السبت 28 أبريل 2012 - 01:10
بالتوفيق انشاء الله حكومة بنكيران
3 - abdou de michigan city السبت 28 أبريل 2012 - 01:12
هنالك وقت للدراسة وليس تاجيل , لاتقولو ما لم يقال وشكرا
4 - مسلم السبت 28 أبريل 2012 - 01:14
ننتطر الخير من حكومة بن كيران بالتوفيق ان شاء الله
5 - taoufik السبت 28 أبريل 2012 - 01:30
il faut laisser le pjd appliquer leur programme
6 - Moroki السبت 28 أبريل 2012 - 01:38
بالتوفيق ان شاء الله. ندعوا لكم بالنجاح يا حكومة السيد بنكيران. توكلوا على الله وانطلقوا للاصلاح واضربوا على يد كل مفسد واعلموا ان الشعب معكم ولا يخيفنكم احد فان اراد المفسدون الانسحاب بسلام وعدم معارضة الاصلاح فهو خير وان تصلبوا وارادوا المواجهة فبيننا وبينهم الشارع. انا لم لنزل قط للتضاهر في الشارع ولكني مستعد ان اكون اول النازلين هده المرة ادا ما عرقل عمل الحكومة الحالية.
7 - متفائل السبت 28 أبريل 2012 - 01:43
مجرد اثارة هذا النقاش في حد ذاته امر ايجابي
8 - مغربي عادي السبت 28 أبريل 2012 - 01:46
واش اعباد الله دفتر التحملات هو لي غادي يفك مشكل البطالة و هشاشة الاقتصاد الوطني ... اشياء اخرى ننتظرها
9 - عبد الصمد السبت 28 أبريل 2012 - 02:04
اما ان يرضى الجميغ عن هده الدفاتر و تجرى تعديلات عليها و اما ان يرميها السيد الخلفي في المزبلة لن تفرضو اديولوجية حزب على شعب متعدد الاطياف و التعليمات الملكية كانت واضحة في هادا السياق يجب تعديل الدفاتير و لا لادخال الدين في النقاشات السياسية الله ينصر سيدنا
10 - usa farhan السبت 28 أبريل 2012 - 02:14
نعرف من وراء هذا تاجيل ان كان هناك تاجيل...لكن دوام الحال من المحال..!!!!
11 -  نريداصلاح الاعلام السبت 28 أبريل 2012 - 02:33
لمادا تأجيل تنفيذ دفتر التحملات  نريد اصلاح سريع وجدري لاعلامنا الوطني التلفزي استمر السي الخلفي في برنامج  المرئي والسمعي لانه اصبح مستقعا مثير لاشمئزاز 
قال الله تعالى     *(وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون )*
 اللهم اصلاح اعلام بلادنا واصلح رجال الاعلام في مغربنا واصلح ولاة امورنا 
واهدهم .
12 - medtan السبت 28 أبريل 2012 - 03:17
كل شيء مؤجل في هذه البلاد حتى تشرق الشمس من جهة المغرب حينها لن تنفع لا دفاتير و لاكورسات
13 - alvergini السبت 28 أبريل 2012 - 04:20
تأجيل ، تأجيل ، تأجيل ، هذه هي المفردات المتداولة في المغرب الحزين ، أجلوا كل شيء و أريحوا البلاد والعباد
إذا لم ينهض الشعب يرمي الفساد و المفسدين فلن يكون هناك لا إصلاح و لا هم يحزنون فقط اللهاية لعباد الله حتى يشيبوا
14 - HAMADA السبت 28 أبريل 2012 - 04:31
On a dit qu'on voulait une réforme des medias et pas une islamisation de notre télé! les émissions religieuses sont les plus ennuyeuses à la télé vrai ou pas? On a tjrs peur de dire cette vérité alors que cé le moment de le dire car les choses vont dans le mauvais sens, ces gens du PJD qu'on respecte bcp d'ailleurs, doivent comprendre ke quand on les a élus, on a voté pour des représentants et pas des imams, ki ve la religion il n,a qu'à aller à la mosquée, et le maroc est tres democratique dans ce sens par rapport à ses voisins, Ben Ali fermait les mosquées et interdisait le voile dans les ecoles, en algérie encore pire sous pretexte la crainte du FIS. Bref laissez notre pays tranquille sinon on demandera une laicité pure et dure, d'ailleurs cé ce ki est en train de se réaliser en Lybie et ça va arriver en Égypte et enTunisie bientôt ...Benkirane penche toi sur les vrais problemes amma les séries mexicaines ils ont leurs amateurs par millions ne t'en fais pas!
15 - تصويب السبت 28 أبريل 2012 - 07:05
التقرير لم يتحدث عن تأجيل تطبيق دفاتر التحملات.التأجيل يخص موعد المناقشه التشاوريه للجنة البرلمان.المرجو تحري الدقه والمسؤوليه.
16 - مغربية السبت 28 أبريل 2012 - 07:54
شعب مغربي بحاجة لإعلام مستقل و قوي غير تابع لدولة وايضا قضاء مستقل
17 - Azzedine kaddar السبت 28 أبريل 2012 - 09:20
Apres l'arabisation des programmes scolaires a outrance il y a trois decennies et qui aurait engendre des resultats scolaires catastrophiques connus de tous,voila qu 'arrive le coup de grace des pjdistes qui ecarterait ou excluerait ,parait-il,les langues etrangeres (francais ,anglais et espagnole)de notre environnement audio-visiuel pour l 'arabiser a 100% sans tenir compte de l' avis des communs mortels que nous sommes qui seraient contre cette decision discriminatoire et arbitraire ,decidee sans consultation prealable des utilisateurs de nos chaines nationales de t.v et radio .Ceci dit, c est comme dire a une tranche importante de notre societe Quittez nos chaines locales et allez suivre des chaines etrangeres si ca vous enchante. Apres cette decision de tout arabiser ou islamiser dans ce pays bientot on aurait une television afghane comme diraient certains,et bonjour l' obscurantisme et l'integrisme religieux dans un Maroc autrefois tolerant et civilise.. ..
18 - عزيز44 السبت 28 أبريل 2012 - 10:24
هذا يبن ضعف هذه الحكومة التي تثير الزوابع الاعلامية وتختفي ولم تحل ولامشكلا واحدا
19 - israe السبت 28 أبريل 2012 - 10:26
لا أشك في صدق نوايا واضعي هذه الدفاتر ولكن المثل العربي يقول أسمع عجعجة ولا أرى طحينا..هذه مجرد مسكنات وشغل للرأي العام قصد صرف المغاربة عن متابعة الفضائح الكبرى التي طغت على سطح المشهد السياسي والاقتصادي والاجتماعي..والفساد العام والحقيقي الذي مهما اشرأبت مطالب الحكومة فلن تبلغ السقف المسطر لها فالخطوط الحمراء التي وضعتها حكومة المشور السعيد لن يجرؤ أحد على الاقتراب منها والصلاحيات المطلقة التي لا طاقة لأعضاء الحكومة بها هي التي ستفصل في الأخير حتى تبقى دار لقمان على حالها
20 - kenitra السبت 28 أبريل 2012 - 11:03
سبحان االله االكل يريد ان يبدي رئيه. اين كنتم ?هذه تجربة ماذا سنخسر?فالحكومات السابقة كانت تخوض تجاربها في بيوتها او في السفريات او في السهرات وذلك من اموال الششششششعععععععععبببببببب!!!!!!!!!!!!
21 - b-ma السبت 28 أبريل 2012 - 11:24
كل شئ أوضحه السيد الخلفيي، دفاتر التحملات واضحة وضوح الشمس جل المغاربة مثفقون معها؛ لكن مجموعة من الذين لا عمل لهم سوى مضيعة الوقت و Frais de déplacement payé par l’état (peuple) أقترح الإستفتاء أفضل من رؤية وجوه قديمة وجديدة تضحك على الشعب.و الله هؤلاه الوجوه لا شغل لهم سوى تضييع أموالنا. الله يخلص آمين
22 - رامي السبت 28 أبريل 2012 - 12:24
هيا ما كاين والو ، بان ليا ما غايخليوهمش ايخدمو على خاطرهم وكل شيء سيبقى على ما كان و سوف ترون الكثير ، حكومه مًًسًًيره من ايادي خفيه تهددهم بما ليس فيه أدنى شك. ، كونوا اكيدين انه لن يكون اي تغيير . مادام الشعب لن يتحرك مره اخرى ، الحكومه في حاجه الى مساندت الشعب حتى و انها في منصبها ً، و الله اعلم.
23 - abdelkader السبت 28 أبريل 2012 - 12:27
فاتورات التيار الكهربائي فيها خلاص دوزيم الشعب يؤدي الضريبة على الاذاعة بطريقة غير مباشرة والاذاعة تنشر ما تريد من الاساءة للاسلام التشهير بالقمار عبر ارسال رسائل الكترونية والتشهير بالعراة مسخهم الله في حياتهم والله يعفوا عليهم اذا كانوا مسلمين
24 - Marocain fier de Sa marocanite السبت 28 أبريل 2012 - 12:30
Tous les marocains, qui Sont vraiments des amazighs Arabize, ont une grande difficulte a parle avec la langue Arab...
......ils doivent aller a l'ecole pour apprendre l'arab car ils parlent la darija qui est le resultat du multiculturalism de notre societe amazigh....il faut avoir le courage de 'abandoner cette langue qui est imposee a notre peuple...
25 - للا زهرة السبت 28 أبريل 2012 - 12:31
صراع من أجل البقاء... على" الكراسي " بطبيعة الحال.
ويبقى الشعب المسكين هو الضحية...
قاليك سنستقيل اذا اصطدمنا بلوبيات الفساد ,بخ بخ , هادي البداية مازال مازال .
ستدركون ان لوبيات الفساد هي من تسير البلاد . وستدركون ان اللوبيات معكم في الحكومة ,وسنكون مستعدين"مستقبلا" لقبول لوبيات من حزبكم ,لان مجرد القبول والانخراط مع مفسدي الامس ,هو فساد.. وبداية للذوبان . "وستذكرون ما اقول لكم "
ان قلت لكم "بالتوفيق والنجاح يا بن كيران " فسأكون كاذبا او متملقا او متعصبا . لكن اقول "الله يخرجنا من دار العيب بلا عيب " .
26 - تدخل السبت 28 أبريل 2012 - 12:33
لمادا هدا التاجيل كل ما حاولنا اصلاح كلما جاء تاجيل هناك فرضيات لدالك وما دامت هده الاحتمالات في المغرب لن يتغير شىء 1 وجود مفسدين ديناصورات في القطاع 2 وجود لوبيات خارجية ولو بالافكار في القطاع 3 كل هدا نتج عنه تدخل الملك وافشال اصلاح القطاع 4 الرجل الحقيقي والوطني مادام لم يستطيع تطبيق هدا الاصلاح يقدم استقالة وهدا لاحطناه وسنلاحطه في جل القطاعات مادامت هده اللوبيات تهدد والملك يفرض فاين تطبيق حتى الدستور الممنوح فاين خرجات وزير النقل لانها صدمت بديناصورات والملك واين وزير الصحة واين واين ايها الشعب لا تحلم كثيرا اما الاعلام اصلا المغاربة لايلتفتون اليه لردائته فالحمدلله على القنوات الفضائية
27 - moslim السبت 28 أبريل 2012 - 12:46
هادشي كل نيض على أذان صلاة و قمار لاحول ولا قوة إلا بالله .أغاني ورقص وتبرج و أفلام مكسكية مرحباً و أذان صلاة لا . لاحول ولا قوة إلا بالله . لاحول ولا قوة إلا بالله . لاحول ولا قوة إلا بالله .........
28 - المواطن السبت 28 أبريل 2012 - 13:00
من امر بالتاجيل انه تجباد الودنين الذي يمارسه المخزن مع العدالة والتنمية كما يفعل البالغ مع القاصر وللاسف يكون هذا مقبولا حين حين يكون الثاني معترفا بانه قاصر فعلا او يريد فقط الحفاظ على امتيازات الكراسي
29 - حمدان السلاوي السبت 28 أبريل 2012 - 13:25
ما يجري الآن حول الإعلام يذكرني بما حصل لوزير سابق لنفس القطاع، هو الرجل النزيه العفيف، والوطني الغيور على هوية بلده؛ الأستاذ محمد العربي الخطابي رحمه الله. الذي عينه الملك الحسن الثاني في هذا المنصب في أوساط سبعينات القرن العشرين. فجاء بمشروع طموح يستهدف جعل ثمانين في المائة مما يبث في التلفزيون المغربي إنتاجا وطنيا. ولكنه اصطدم بوضع غير سليم؛ مشابه لما هو لازال واقعا اليوم؛ فالمدير العام للقناة الوحيدة التي كانت موجودة آنذاك عين قبل الوزير بظهير ملكي، تماما كما الوزير، مما يجعلهما معا على قدم سواء؛ أي أن الوزير ليس هو الرئيس الفعلي للمدير، والمدير يمكنه أن يرفض الامتثال لأمر الوزير لأنه ليس هو من عينه. وهذا الوضع مخالف للدستور الحالي الذي ينص على أن الإدارة يجب أن تكون تحت تصرف الحكومة، حتى تتمكن من تنفيذ برنامجها الذي انتُخبت على أساسه.
كان الوزير محمد العربي الخطابي قد رسم برنامجه و هيأ فريقه الذي سوف ينفذه معه؛ ولكن الملك الحسن الثاني رحمه الله رفض الاستجابة للملتمس الذي رفعه الوزير طالبا إقالة المدير، بل أعفى الوزير وأبقى المدير في مكانه. وفشل أول مشروع لإصلاح الإعلام العمومي.
30 - biladi السبت 28 أبريل 2012 - 14:00
من الطبيعي ان يكون نقاش واسع اذا ما تعلق الامر بتغيير حقيقي لكن المثير في الامر ان هناك بعض الخرجات الاعلامية سواء من المسؤولين الاعلاميين او مسؤولين حكوميين ينتمون للاغلبية كان من الاجدر بهم ان يوفروا هذا الجهد ويعملوا على تحقيق التغيير المنشود من خلال العمل على تصحيح جملة من الاخطاء لمثل هؤلاء نقول :
نحن لم نصوت على الدستور الجديد من اجل فرنسا ولم نصوت على حزب العدالة والتنمية من اجل فرنسا نحن صوتنا على هذا الدستور بنعم وصوتنا لصالح العدالة والتنمية من اجل التغيير الحقيقي في البلاد والا فما معنى كل هذه الضجة على التغيير ومحاربة الفساد والريع ...
وهنا اتوجه بخطابي الى السادة وزاراء العدالة والتنمية وانبههم الى ان الشعب لن يتنازل عن التغيير الحقيقي واذاما تاكد لكم انكم لن تستطيعوا فعل شئ فالاجدر بكم ان تقدموا استقالتكم جماعية ان الشعب لن يرحم ضعفكم
والذي جعلني اقول هذا كوني متتبعا للشان العام ولاحظت انكم بداتم تتراجعون عن كل شئ الشعب يريد منكم مواجهة المقاومة اذاكانت فعلا هناك مقاومة وان تقولوا الحقيقة للشعب كيفما كان مصدر هذه المقاومة .
31 - doukali83 السبت 28 أبريل 2012 - 14:02
Ne baissez pas les bras Mr le ministre on est tous avec vous
32 - Amazigh السبت 28 أبريل 2012 - 14:02
اسي عبد الصمد بان للي فيك انت علماني كتقول بغراو يفردو الاسلام على شعب راه خاصك تعرف راه شعب يرد الاسلام راه عياو من الكدوب داك نهار درتي تعليق على شيخ نهاري كاتعير فيه واش بغيتي الحكومة علمانية فاسدة الى بغيتي شئ غير دينا الاسلام سير ديرو فداركم راه شعب هوا لي ختار الحزب باش ينضفو البلاد من الفساد والوسخ
33 - ولد لبلاد السبت 28 أبريل 2012 - 14:02
فرعتونا راسنا وفي التالي مادرتو والو فين راها لبلابلاا ديالكوم الباجدة اودي راه لعب باين وراحنا عارفين بلي مافيدكومش
34 - ابو عثمان السبت 28 أبريل 2012 - 14:02
كان اجدر بحكومتنا ان تلتفت الى مواضيع اشد اهمية من دفاتر التحملات وتكون لها نفس الجرأة في اثارتها لان الساكت عن الحق شيطان أخرص.
35 - samir34 السبت 28 أبريل 2012 - 14:05
هاته الدفاتير فيها ان,,,,,,,,,,,,,,,,,,لانها غير واضحه ,اعتقد ان فيها سر وفيها كبار من المفسدين الذين لا يريد احد فضحهم عند الشعب .............. كلش وادح غير لرسو مقفول فهم الفاهم
36 - marroqui السبت 28 أبريل 2012 - 15:03
demissionne monsieur le ministre
'un gouvernement incapable d'appliquer quoi que ce soit
c'est du pareil au meme et le Grand perdant ce sont les electeurs
imaginez une embarcation qui chavire au milieu d'une mer tres agité et qui est trouée de partout et ses passagers qui sont les ministres rament en disant on travail fort pour avancer
a votre avis est ce qu'elle va avancer
37 - لاوجود لإعلام, فقط زندقة ونفاق السبت 28 أبريل 2012 - 15:35
كناش التخبطات مغلف بأشياء حسنة كفرض الآذان ومنع إشهار القمار وحيز أكبر للعربية
لكن كل المغاربة تقريبا كانوا ولا زالوا يطالبون بمكافحة إفساد الشعب بسهرات التحلل الأخلاقي وأفلام الفسق ومسلسلات العهر وليس هناك أي إشارة للحد منها في هذا الدفتر, اللهم ترجمتها بالعربية والأمازغية لإفساد أكثر!
أليس مطلب كل الغيورين على بلدهم هو وقف مهزلة إهدار المال العام على قنوات أصبحت كمواخير وعلب ليلية للرقص وسهرات العري والخلاعة؟
أليس مطلب كل شرفاء هذا البلد وقف الدعم المادي لقناة 2M حتى تلقى مصيرها الذي تستحقه وهو الإفلاس وليس إمدادها بملايير الدراهم وضخ أموال طائلة كان بإمكان عشرات الألوف من أبناء شعبنا الإستفادة منها؟
فرغم أنني لم أكن أتوقع من المتأسلمين أن يصلوا لشجاعة العلمانيين المدافعين عن شذوذهم وفجورهم بشجاعة
إلا أنني لم أتوقع جريمة ضخ كل هذه الملايير ل2M من أموال الشعب المقهور بالضرائب وباقي المصائب
هذه جريمة كبرى والشعب يموت فقرا وحسرة وسط تواطئ بين المتأسلمين والعلمانيين...
بعض المغفلين والمنافقين ينادون بالتدرج, فهل ضخ الملايير ل2M هو التدرج؟
طبقوا إسلام حقيقي وإعلام يرضي الله أو إرحلوا.
38 - hmidi السبت 28 أبريل 2012 - 16:40
On a dit qu'on voulait une réforme des medias et pas une islamisation de notre télé! les émissions religieuses sont les plus ennuyeuses à la télé vrai ou pas? On a tjrs peur de dire cette vérité alors que cé le moment de le dire car les choses vont dans le mauvais sens, ces gens du PJD qu'on respecte bcp d'ailleurs, doivent comprendre ke quand on les a élus, on a voté pour des représentants et pas des imams, ki ve la religion il n,a qu'à aller à la mosquée, et le maroc est tres democratique dans ce sens par rapport à ses voisins, Ben Ali fermait les mosquées et interdisait le voile dans les ecoles, en algérie encore pire sous pretexte la crainte du FIS. Bref laissez notre pays tranquille sinon on demandera une laicité pure et dure, d'ailleurs cé ce ki est en train de se réaliser en Lybie et ça va arriver en Égypte et enTunisie bientôt ...Benkirane penche toi sur les vrais problemes amma les séries mexicaines ils ont leurs amateurs par millions ne t'en fais pas
39 - ياسين السبت 28 أبريل 2012 - 16:45
لا بأس بمزيد من النقاش حول هده الدفاتر لتحقيق الاجماع الوطني.
الا أن الحسم في الموضوع.. يجب أن يكون لمن خوله الشعب سلطة تنفيد الاصلاحات المرجوة
40 - عادل السبت 28 أبريل 2012 - 17:22
عندي اقتراح سيرضي الجميع تقوم الدولة بازالة مكس انعاش السمعي البصري و الله يعاونهم يديرو لي بغاو فدوك القنوات حتى البو...
41 - مغربي السبت 28 أبريل 2012 - 18:31
رد على رقم 9
إديولوجية العدالة والتنمية إديولوجية إسلامية وهي نفسها نفس إديولوجية الدولة، أليس في دستورنا المغرب دولة إسلامية والملك أمير المؤمنين؟ فكيف تكون هكذا وتحكمها إديولوجية تتناقض مع مرجعية الدولة، أما الأطياف التي تتكلم عليها فهي نسبة قليلة من وليدات فرنسا الذين ما زالوا يعيشون بين ظهراننا، أين هي الدمقراطية التي تتغنون بها؟ أليس الشعب هو الذي صوت للعدالة والتنمية؟ اتركوا المغرب يتقدم ولا تكونوا حجرة عثراء،
وحتى تتأكد من أنكم أقلية انظر التعاليق.
شكرا العدالة والتنمية رفعتم رأسنا
42 - خالد ايطاليا السبت 28 أبريل 2012 - 19:10
المشاكل المستعجلة التي تشغل بال المغاربة هي الشغل والتعليم والصحة وتنمية المناطق المهمشة وفك العزلة عنها .هذه هي مشاكل المغاربة التي تستحق النقاش وايجاد حلول وبرامج لتسويتها .اما ماتقدمه القنوات التلفزية اوما ستقدمه لاحقا لايسمن ويغني من جوع .ولن يحل مشاكل الشباب المغربي وما يعانيه من بطالة وضياع وتشرد وادمان ويأس وفقدان الامل في حياة كريمة ومستقرة . وخير البر عاجله .
43 - shafik السبت 28 أبريل 2012 - 19:28
لا للتأجيل لا للتخادل لا للتراجع أو للتنازل نعم للاصلاح و للتغيير
44 - Marocaine de Tanger السبت 28 أبريل 2012 - 20:27
Un gouvernement qui marche en tribuchant,qui ne se penche pas sur les vrais problemes,tout ce qui l interesse c est de nous arabiser et nous islamiser tous , c est rate des le depart
45 - abderrahman france السبت 28 أبريل 2012 - 22:10
انا مع صاحب التعليق رقم 43 نعم للاصلاح لا وقوف قطار الاصلاح نحن مع السي الخلفي ابغنا الاصلاح حتى التاجيلات تضييع للوقت وفقكم الله
46 - تاشفيين السبت 28 أبريل 2012 - 23:39
اصلاح الاعلام يمر عبر تحريره و لا يتطلب الامر كل هذا الترددات .
في الدول المتقدمة التي تحترم نفسها الاعلام تحرر كليا من كل القيود المادية و السياسية و الدينية و ثمت دمقرطته و اصبح في مقدور اي جهة انشاء قناة او اداعة .او جريدة .. لتعبير عن رئيها متى تشاء .
في الولايات المتحدة الامريكية مثلا تجد قنوات سمعية و بصرية في كل القري و المدن و حتى على مستوى الاحياء .
وما يثر الاستغراب هو ان بعض الاوساط السياسية في المغرب مازالت تعتقد انها تستطيع السيطرة على الاعلام و تنسى او تتناسى ان الاعلام المغربي او القطري اصبح جزء من الاعلام العالمي الذي من المستحيل السيطرت عليه بفضل التقدم التكنوليوجي الذي سهل التواصل عبر العالم من خلال الوسائل المتعددة الوسائط.
والحمد لله الذي جعل اسباب تحرر الاعلام في يد غيرنا ، وعسى ان تكرهوا شىء و هوخير لكم .
47 - amgherbi الأحد 29 أبريل 2012 - 01:10
ان كانت مسائلة بسيطة كدفاترالتحاملات! هذه اثارت كل هذه الضجة واللغط و ذهب البعض حتى الى طلب التحكيم الملكي لمجرد انه تم تخفيض حصة اللغة الفرنسية في قناة يفترض انها مغربية وتابعة للحكومة التي انتخبها الشعب فيحق لنا ان نتسائل كيف يا ترى سيكون الامرعندما تمارس الحكومة سلطاتها في مسائل اكثر حساسية واهمية كما خولها الدستور الجديد !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
48 - كريم الأحد 29 أبريل 2012 - 11:30
والله يريد أن يتوب عليكم ويريد الدين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلا عظيما، ما قام به السيد الوزير الخيلفي هو عين الصواب، فأقول للدين يقفون ضد الإصلاح أن الثقافة سلوك، الثقافة ممارسة، الثقافة أن تعرف مقومات المجتمع الذي تعيش فيه، الثقافة مسئولية كبيرة أمام الإنسان المثقف، فإذا أردنا أن نحافظ على المجتمع يجب أن نحافظ على الثقافة، فلا ينبغي أن يعبث الإنسان مهما كان وكيفما كان بثقافة المجتمع، وحينما ندرك أنه بدأ يعبث بثقافة المجتمع لابد أن نقف له بالمرصاد، فمجتمعنا له خصوصياته يجب المحافظة عليها، وعدم سلوك ثقافة الغير واتخاذها وسيلة لتغيير المجتمع المؤمن المسلم الذي له تقاليده وعرفه ومميزاته، وهناك مؤامرة أخرى ضد هدا المجتمع يجب الوقوف بصرامة ضدها ألا وهي تفشي الفساد والخمور والمخدرات وتشجيع مسابقات الغناء والرقص والسهرات والمسلسلات التي تعلم النشء الفواحش ما طهر منها وما بطن, وهي خطة القناة الثانية التي لا تحترم شعائرنا ولا ديننا وتقاليدنا وثقافتنا
لهدا نحن مع التغيير من أجل المحافظة على الهوية المغربية السليمة التي ورثناها عن آبائنا وأجدادنا وهي هوية مستمدة من القرآن والسنة النبوية
49 - ki05 الأحد 29 أبريل 2012 - 12:12
السلام عليكم .....

الغريب أن لا أحد علق أو إستنكر بثر الصحراء المغربية من الخريطة أثناء درج هرطقات الزيدي
الهاتفية.
50 - دريم الأحد 29 أبريل 2012 - 14:22
الجميع يتحدث عن تأييد الدفتر وكأنه بجانبه، أيها المنافقون اذا كنتم تحملون حقدا مثلي على المسلسلات المدبلجة التي عصفت بالألاف الى الطلاق ومنه أنا كمثال، أو الى بعض البرامج التي تتلف الناس في برمجتهم وووو ألخ والأخبار المزيفة من حقيقتها فمابالكم أن اذاعة طنجة وباقي الاذاعات سوف تختفي من البث الوطني، بمعنى أن كل اذاعة سوف تخدم مدينتها فقط ولا يتمكن من أحب اذاعة لعقود من سماع برامجها الا اذا سافر الى تلك المدينة فهل هذا تقدم أو تأخر أو شخصية صفراء باهتة تريد التموقع في حلبة الأقوياء فبدل طلب عروض لانشاء قنوات جديدة توافق على دفتر التحملات وسوف تحب ربما من طرف المشاهدين؟ ومساعدة أبناء الشعب على العمل بفتح مقرات لقنوات تلفزية جديدة، تمت كتابة دفتر لا يعلم منه الشعب أي شيء وقامت الفتنة، تريد الحكومة عبر سفيرها في وزارة الاتصال تمويه المواطن بأنها تريد الاصلاح وتحارب الفساد، ولا شيء من أي شيء تحقق الا كل واحد يصرح بما يشاء وينظر بوجه السياسي العبوس والمحنك أمام الدوائر الزجاجية، فأين هي الأقاويل قبل الصندوق، أم أن السياسة صعبة التنفيذ، بل ازداد حجم الثوثر في القلوب يا حكومة التصاريح (لا حول)
51 - امازيغي مسلم الأحد 29 أبريل 2012 - 15:50
مع الاسف كثير من المعلقين لا يقرأون الموضوع فيشرعون في كيل الاتهامات او اعطاء انطباعات سطحية ركيكة أو احكماما مجحفة على الحكومة او على جهة معينة وهنا أقول كما قال البرلماني البقالي في الروبورطاج أن الذين انتقدوا دفاتر التحملات لم يقرأوا دفاتر التحملات وبالتالي أساؤوا الى الجهة التي أعدته وهي وزارة الاتصال

وهذا عيب لا ينبغي أن يبقى في زمن توافر المعلموة وسهولة الحصول عليها فما على الانسان الا ان يتجرد من تشاؤمه وتردد والحزبية الضيقة والعنصرية الممقوتة ويبحث عن الحقيقة وعن المعلومة ليتحدث عنها بعلمية وواقعية والا فانه لا يسئ الا لنفسه. وهنا اسال: صاحب التعليق رقم واحد هل سمعت التقرير؟ وهل قرأت دفاتر التحملات وكذلك صاحب التعليق رقم 18 هل قراتم الدفاتر أ/ لا تعرفون غير لغة التشكيك والايديولوجيات ولغة التخاصم ؟

عار ان تبقوا على هذا الحال؟
52 - hollandi الأحد 29 أبريل 2012 - 21:52
gliw nasse yegdmo salam giliw rajel yegdem
53 - allah al watan al malik الاثنين 30 أبريل 2012 - 00:26
و'' عادت حادة لطبيعتها الشادة,'' او''وعادت حليمة لعادتها القديمة'' اللوبي الفرنسي هو مول البلاد وهو الان يحرج الملك والحكومة
المجموع: 53 | عرض: 1 - 53

التعليقات مغلقة على هذا المقال