24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5508:2413:4516:3418:5920:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تدابير جديدة تنظم الانتفاع من أراضي الجماعات السلالية بالمغرب (5.00)

  2. مكتب الكهرباء يمدد الاستفادة من "الجرف الأصفر" (5.00)

  3. "جبهة اجتماعية" تُحضر لاحتجاجات وطنية في "ذكرى 20 فبراير" (5.00)

  4. إدارة السجون تنفي اتهامات بشأن "معتقلي الريف" (5.00)

  5. أمازيغ كاتب والثورة الجزائرية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | تجربة التدبير المفوض

تجربة التدبير المفوض

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - maghribi الخميس 24 ماي 2012 - 01:56
ممللنا من كثرة الكلام في التلفاز نريد الافعال
اطلب ان يكون لكل قطاع ارقام هاتفية تستقبل شكايات المواطنين و الاستجابة الفورية لشكايتهم للتخفيف قليلا على المواطنين و محاربة الفساد
2 - aziz agadir الخميس 24 ماي 2012 - 03:01
الى متى ستنقى مدينة اكادير بدون وسائل النقل تحترم العامل والمواطن?
سؤال موجه للمسؤولين بمدينة اكادير. اليس كافةا الاحزان .الاحزاب عفوا رافعت شعار الكرامة للمواطن واسقاط الفساد وكما يعرف الجميع ان التدبير المفوض من بين اكتر المجالات فسادا. الى متى سوف تستمر هده المهزلة?
3 - ما جدوى المقاطعات أو الجماعات الخميس 24 ماي 2012 - 12:32
نريد أن نتحرر من استعمار التدبير المفوض. ما قيمة الجماعات المحلية بعد تفويت أهم اختصاصاتها إلى شركات فاشلة فاسدة، الجواب الذي نسمعه من هؤلاء المنتخبين لتبربر الضعف الهزيل لخدمة هذه الشركات، أنهم غير مسؤولين عن الإنارة أو الأزبال أو النقل...، بل سمعت من إطار مسؤول بعدما اشتكيت من سوء الخدمة لشركة المدينة للنقل: أن هذه الشركة امبراطورية لا تأبه لصوتنا و مطالبنا،؟:!!!!
شخصيا لن أصوت في الانتخابات الجماعية المقبلة، ما دامت هذه الجماعات لا تغني و لا تسمن من جوع. ما دامت عاجزة عن معالجة مشاكلنا. للأسف.
4 - kenitri الخميس 24 ماي 2012 - 13:48
انا من مدينة القنيطرة نعاني كثيرا من هده الحافلات المهترءة التي ينبعت منها الدخان وتتطاير معها الغبار والاتربة كم هي الشكيات التى بعتنا بها الى المجلس البلدي و لا حياة لمن تنادى هده الشركة لنقل الحضري الموسمات" الهناء" وهى "التعاسة" بعينها لا تحترم ولا سطر واحد من دفتر تحمولات اما موضفوها فهم خرجى السجون من "كونطرولات و شيافر" اما موستعملي هده القادورات عفوا الحافلات فهم فى معنات كل يوم يقتلوهم الانتظار لساعات وقد لا تتوقف لتوقلهم لانها مملوءة عن اخرها حتى ان بعض ركاب تتدلى ارجلوهم منها متسلقين ابوبها" اللهم هدا مونكر"كما قال صاحب تعليق 1 ممللنا من كثرة الكلام في التلفاز نريد الافعال نريد حلا لهده الموعضلة.
5 - Ibrahimi الخميس 24 ماي 2012 - 14:46
كثرة الموظفون, وقلة الانتاج. عندنا ضعف في سياسة التسيير. حتى ينال كل موظف واجبات. وبتنظيم التسيير يمكن بالاكسيل افراز الخلل. وابعاده.
ما لاحظته في وزارة الداخلية هو عدم نضج المظفون بمسؤوليتهم عدا حالات خاصة - مثلا في مراكش- الكارثة هي تطوان :الموظفون يبدؤون في 10 صباحا عملهم...ارث الاندلس...والبراني ينتظر حتى يطيب في ادارة تطوان..والله ما فهمت والو...حين انا بيضاوي...ولا ليس لديهم غرض في العمل...صفتو موظفون من الجنوب لتطوان راها كارثة حقا...
6 - un misérable retraîté OCP الخميس 24 ماي 2012 - 16:29
Il s’avère que les sociétés qui ont sous-traité le ramassage des ordures dans nos villes, sont incapables d’exécuter leur travail à merveille. Venez-voir la Ville de Marrakech. Les ordures s’entassent et s’entremêlent par-ci par-là, (parfois durant une semaine, sans être ramassées). Les odeurs suffocantes et asphyxiantes vous procurent la nausée. Nos élus responsables ne se dérangent absolument pas et ne se font aucun souci. Car, ils sont prix par d’autres choses plus intéressantes, tel que : Le partage es gâteaux. A Marrakech, la seule société sous-traitante qui travaille bien c’est celle du Sabot des voitures. Elle a réussi à coiffer toutes les rues de la ville de Marrakech. Et, elle souhaite monter des sabots aux piétons dans l avenir. (Il n’y a plus de place pour garer votre voiture gratuitement). Avis aux visiteurs de la ville de Marrakech<< Pour éviter ce fléau du sabot, il faut déposer vos voitures à la ville satellite de Tamensourt et rentrer à Marrakech par autobus >>.
7 - مولاي علي الشريف الخميس 24 ماي 2012 - 18:28
جيش عرمرم من المنتخبين في المدن الكبيرة كالرباط و البيضاء و اكادير و طنجة و مراكش. يجب تقليص عددهم الى اقصى حد ممكن. عشرة مثلا بالنسبة لكل من البيضاء و الرباط و طنجة و مراكش و اكادير. جيش عرمرم اغلبه فاسد الا من رحم ربي. جيش عرمرم من المنتخبين يعرقلون عمل الموظفين و يعرقلون عمل رئيس المجلس بغرض الابتزاز و الانتهازية.

الدولة تعرف جيدا ان التدبير المفوض و الخوصصة هما الحل. يجب على الدولة ان تخوصص كل شئ جماعي حتى مصالح الحالة المدنية.
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التعليقات مغلقة على هذا المقال