24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5908:2913:4316:2518:4920:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. الممتلكات العامة (5.00)

  2. 3 قاصرين يسرقون المارة باستعمال كلب "بيتبول" (5.00)

  3. رصيف الصحافة: القصر الملكي في أكادير يتحوّل إلى منتجع سياحي فخم (5.00)

  4. المغرب ينتقد ألمانيا ويرفض الإقصاء من "مؤتمر برلين" حول ليبيا (5.00)

  5. "الأشراف" زمن المرينيين .. قوة دينية تضفي الشرعية على السلطة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | تنزيل مقتضيات الدستور

تنزيل مقتضيات الدستور

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - rifi الخميس 05 يوليوز 2012 - 03:28
انا كموطن ليهموني اساكن ولاالعمل همي الواحد تنزيل الغة الامازيغية لغة وحدا لشعب الامازيغي بجنب الغة الفرنسية ومن يريد تعليم الغة العربية فل تكون اختياريا وان سحاب من الجامعة العربية لى اننا لسن عرب وسحب الفض العرقية في الاعلام العمومي لى اننا ندفع اضرائب ومن فم بنكيران وبعض اتبعيه في البرلمان .....او نلجئ الئ الامم المتحيدا اومجلس الامن لنقرر مصير شعب الامازيغي وفك الارظبات مع الخليج والعرب عمومن وفتح سفارة اسرائيل اشقيق
2 - عبدو خولندا الخميس 05 يوليوز 2012 - 10:02
برنامج ممل جدا. منشط البرنامج باين عليه شخص ضريف لكن لا ينشط وغائب.. اختيار الضيوف غير موفق بتاتا .. ولكن ليس مهما لان هذه القناة لا نشاهدها أصلا.. اديرو اللي عجبهم.. سيأتيهم وقت.
3 - مغربي من أستراليا الخميس 05 يوليوز 2012 - 13:26
La constitution qui est une source puissante, incarnant la loi et l’autorité ne serait complètement réussite et crédible, s’il y a une volonté effective et sérieuse dans son application de mener à fond une enquête minutieuse, et en toute transparence au peuple marocain,le grand mal qui touche le Maroc qui est l’impunité de la corruption des hauts calibres d’état qui restent toujours protégés et libres

On a vu, jusqu'à présent qu’une seule tête tombée. Je suis certain qu’il y a des centaines, sinon des milliers
4 - Salim الخميس 05 يوليوز 2012 - 13:57
Mare de ces emissions à la con vous prenez les marocains pour des cons alors que les gros con sont ceux derriére ces émissions. Franchement est ce que le maroc est un Pays démocratique? Mais vous vous foutez de qui? Vous croyez avoir résolu les problémes des marocain on nommant ce bléro de benkirane à la tete du gouvernement? bref la situation est beaucoup plus difficile. Propaganda leaves us blinded.
5 - سوس الخميس 05 يوليوز 2012 - 14:45
تطبيق الدستور رالتنزيل يخص بالوحي كفانا من اجترار برامج لامعنى لها في بلد تحكمه حكومة الظل و يدافع فيه عن الحرية الجنسية
6 - مواطن مغربي من القاهرة الخميس 05 يوليوز 2012 - 16:45
ارى ان المعارضة تتعارض مع نفسها وتغالط الشعب المغربي فى مفاهيم تزرعها من خلال ممارساتها الساسية، ولا تعلم بان الشعب ما بعد الثورات العربية يختلف عما قبلها ، فثمة تغييرات حدثت بفضل هذا التحرك الشعبي في دول المنطقة، غير انى اقول: كلما زادت في هده المغالطات زادت من عزلتها امام الشعب المغربي من دون شعور، وتظن انها تحسن، لكن الحقيقة عكس ما تظن، والانتخابات القادمة ستبين ذلك، كان الله في عون الحكومة، واسال الله ان يوفقهم لما فيه خير البلاد والعباد ...........
7 - ABDELKADER الخميس 05 يوليوز 2012 - 19:12
عندما يتحدث رئيس الحكومة بصراحة ووضوح يقولون انه مهرج......
عندما تتخد الحكومة قرارا شجاعا يقولون لم نشرك ،لا يوجد حوار وطني....
عندما يشركون يقولون اين المبادرة و الارادة الحكومية....
عندما تنفد الحكومة قرارا يقولون انه استمرار للحكومة السابقة....
كل حركة من الحكومة ينتقدونها ،رغم فشلهم الدريع و اللذي شكل لهم عقدة نفسية
و أوصلنا الى هذ الحال....
نقول لهذه الحكومة نحن راضون عن كل ماتقومون به ، ونرجوا الا تأبهوا لما يقوله السفسطائيين اصحاب الكلام المعسول و الغامض.
8 - مسلم غيور الجمعة 06 يوليوز 2012 - 19:25
هناك مسيرة لنصرة الشيخ عبد الله نهاري يوم الأحد 8 يوليوز 2012 أمام مقر دوزيم في الدار البيضاء على الساعة العاشرة صباحا
المرجو نشر الخبر
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التعليقات مغلقة على هذا المقال