24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3608:0613:1916:0018:2319:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.20

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | أوريد يتحدث عن البَّامْ

أوريد يتحدث عن البَّامْ

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (32)

1 - muslim الأحد 22 يوليوز 2012 - 03:03
عرفت مكناس تحول جد إيجابي عندما كنت والي جهة مكناس تفلالت
شكرا لك لما قدمته للمدينة
2 - MAZOUK الأحد 22 يوليوز 2012 - 03:15
المفكر حسن أوريد لم يتحدث عن البام فقط.
بل تطرق إلى ما هو أعمق.
أعد الإستماع للفيديو.
وشكرا.
3 - اليماني الأحد 22 يوليوز 2012 - 03:18
تحليل في مكانه ينم عن مستوى معتبر في الجانب السياسي والاقتصادي وعن تجربة مهمة من داخل بيت المخزن غريب لهذا النظام يستعمل طاقات ابنائه ضد الشعب ثم يقوم برميهم في سلة المهملات لما يفرغهم من محتواهم وامثال حسن اوريد كثر .كلامك رائع لكن ماضيك مع المخزن يفقدك المصداقية الا اذا تبرات منه ومع ذلك فانا اقدرك
4 - EL MALOUKI الأحد 22 يوليوز 2012 - 03:28
Eh bah voila finalement quelqu'un qui appelle le chat par son nom !! Merci Monsieur pour votre honnêteté intellectuelle !!
5 - melali الأحد 22 يوليوز 2012 - 03:28
المتامل في خطابك سوف يعرف الى اي حد راك محن فين كانت هاد لهدرة كلها. الخلاصة كلامك متجاوز تشم منه رائحة الانتقام . ابق اكاديمي احسن لك و اطهر
6 - Kamal الأحد 22 يوليوز 2012 - 04:05
Here we go, that prove that the PAM is not a real party just team of arrivists to suck our blood
7 - Azzedine kaddar الأحد 22 يوليوز 2012 - 08:22
A mon sens le peuple Marocain s'est rendu compte que les partis politiques de chez nous seraient devenus obsoletes et depasses par le temps et qu'ils auraient par consequent perdu leur credit au yeux des electeurs et la confiance placee jadis en eux s'est effritee avec le temps.Les gouvernements issus des differents partis politiques qui s'etaient succedes depuis l'avenement de l'independance du pays a aujourd hui, auraient brille par leur incompetance , leur inefficacite dont la grande deception ,du peuple marocain envers ces partis , cumulee annee apres annee serait telle qu'elle a engendre un desinteressement total de la chose politique chez le citoyen marocain averti,qui s'est traduite par un boycottage categorique des urnes.Le faible poucentage de participation des electeurs enregistre aux elections a chaque echeance n'aurait jamais depasse parait-il les vingt et quelques % . Pour conclure les partis politiques donc ne feraient que de la configuration pure et simple...
8 - assafar الأحد 22 يوليوز 2012 - 11:09
Je suis avec Mellali5. On sent l'odeur d'une revanche ou plutot d'une rancune!!!!ce qui a été dit par M.Aourid est un constat pas une analyse politiquement profonde. Cependant sa réaction ne manque pas d'intéret grace à quelques allusions
9 - كلام منمق وضعيف الأحد 22 يوليوز 2012 - 11:48
كلام منمق تنقصه الجرأة والوضوح بالاضافة الى هذا فانك تشير الى الشباب الذي يريد المشاركة السياسية أن يحترف الغموض والنفاق باعتماد التحالف التكتيكي رغم التباعد الكبير في المرجعيات وأمر آخر تغيب عنك الموضوعية لم تشر الى الجهات المظلومة ولا المناضلة و لا الجهات المتجذرة في الشعب والنابعة من الشعب بل بقيت تتحدث فن فئات المكر والخديعة لكن ليس بنبرة الانكار والاشمئزاز والرفض القوي وتبيان أن البام ومن وراءه كادوا أن يتسببوا للمغرب في عاصفة هوجاء ولم تقل أن هؤلاء ادعياء للحداثة والديمقراطية وما هم في الحقيقة الا مجموعة متخلفة تعتمد التزوير والكذب والاستبداد بعيدة عن كل القيم الانسانية النبيلة المؤدية الى المجتمع المتقدم الحر .فقد كنت تعاتب فقط و لسان حالك يقول لهؤلاء الذين كانوا يريدون التحكم والحصار للكادحين كان عليكم أن تسلكوا منطقا آخر لمحاصرة الشعب وشل قدراته حتى لايعطي اصواته للهيئات السياسية المعبرة عنه .ان خطابك والكرونولجيا المنتقاة التي بسطتها تعكس غياب الشمولية في التحليل وعدم استحضار معطيات عدة .فحين تغيب الجرأة والوضوح والموضوعية والشمولية تكون نتائج التحليل خاطئة وغير منصفة .
10 - مغربية الأحد 22 يوليوز 2012 - 12:18
لا يوجد صوت في الفيديو، الفيديوهات التانية فيها صوت الا هاد
11 - taha الأحد 22 يوليوز 2012 - 12:36
السيد حسن أوريد من بين أحسن الولاة الذين سيروا مدينة مكناس أو بالأحرى جهة مكناس تافيلالت ، رجل في المستوى وقد رأيته يراقب جل الأعمال بحضوره شخصيا . شكرا لك السيد أوريد لما قدمته لمدينة مكناس .
12 - احمد الأحد 22 يوليوز 2012 - 13:01
تحليل جد مهم ولكن نريد من السيد اوريد ان يكون اكثر وضوحا ويسمي الاشياء باسماءها وخاصة فيما يتعلق بالعمل السياسي العميق والتناقضات الكبيرة والصغيرة. يجب طرح الاسءلة الجوهرية على المساءل البنيوية كما ذكرتم. التطرق الى الدستور ومسولية الحكومة جد مهم. نطلب منكم افادة القارئء بتسجيل ندوة اخرى.
13 - مواطن حر الأحد 22 يوليوز 2012 - 13:23
الرجل هذا أنا كنرشحو إيكون زعمنا التاريخي ومنظرنا الكبير, ما عرفت فين كان من قبل, لا بد عندو سيرة ومسار نضال قديم وعظيم. خاص المؤرخين إتابعوه ويأرخو ليه. عاش زعمنا العظيم اللي كينطق غير الصح والحق. عاش مفكرنا المبجل والكبير حسن أوريد. فين كنت من قبل أصاحبي فين كنت؟ حشومة حرمتنا من العظمة ديالك هذي سنوان وسنوات. أنت هو قائدنا وزعيمنا ومنظر نضالنا. الله يطول عمرك حتى تولى أموراتنا وترشدنا للنضال الصحيح والكبير. الرجل اللي يكتب الرواية والشعر ويكتب في السياسة والنظرية بحال زعيمنا حسن أوريد هو اللي خصنا باش يخرج المغرب والمغاربة إلى سبيل الديموقراطية والحرية والازدهار.
14 - الرشيق الأحد 22 يوليوز 2012 - 13:31
اوريد قال بالحرف الواحد بعد ان تم عزله عن منصبه كوالي انه كان يتسائل مادا يفعل هنا - اي في الداخلية كوالي - يبدو انه نسي انه قد اجرم في حق نفسه بقبول مسؤولية ليس هو اهلا لها ثم اجرم في حق الادارة التي اشتغل فيها لانه ابقى شردمة من مدمني دواوين الولاة و من سماسرة مفسدي البلاد الكبار فاستعان بالغث و السمين ممن كانوا يعدون له ليلاي انسه و بعد ذلك اجرم في حق ولي نعمته ان اكد ما يروج من فساد و افلاس مستشر في كل من يحضون بالثقة
اعبر لك عن صدمتي لما كنا ننتظر منك اما مداحوك فهم من استفادوا من تراخيصك المشرية او من اعطيتهم بقعة او شقة هنا او هناك الان تبحث لك عن مكان في مجال السياسة و محاولة التنظير لحزب البلطجية فاتك القطار ياحسن
15 - عبد اللطيف الأحد 22 يوليوز 2012 - 15:12
نشكرك على هده المعلومات المهمة التي لم تكن في علمنا .وان كانت تأخرت قليل .
16 - salmane الأحد 22 يوليوز 2012 - 16:32
فعلا تحليل منطقي دقيق وعميق من لدن رجل خبير وكان قريب من مصادر التدبير. فالابعاد والتشويه الاعلا مي الدي تعرض له الرجل لم يزده الا تالقا واحتراما لدى الطبقة الشريفة من هذه الامة .ارجوا منه ان لا يبخل علينا بتحليلاته بعد ان صمت الاخرون جبنا وتملقا فى تنوير الشعب .
17 - زكرياء صفراوي الأحد 22 يوليوز 2012 - 16:37
يبدو لي بعد الانصات الى هذا الفيديو أن السيد حسن أوريد له رغبة أكيدة في الدخول الى التاريخ من خلال باب من أبوابه.
18 - عبد الواحد درويش الأحد 22 يوليوز 2012 - 17:10
المتتبع لردود الأفعال التي خلفتها مداخلة السيد حسن أوريد، وهي في أغلبها ردود متشنجة وسطحية مبنية عن خلفيات حزبوية ضيقة، لابد وأن يتأسف لمستوى ما وصل إليه النقاش الفكري والسياسي بالمغرب من انحطاط وترهل. السيد حسن أوريد، قبل كل شيء، هو أكاديمي ومثقف غني عن كل تعريف، على الأقل لمن عرفه منذ عقود. فما عدا منصبه كمسؤول عن الإدارة الترابية بجهة مكناس، وهو المنصب الذي أبعده "مرغما" عن مجال الفكر والدراسة والتحليل والتنظير لبعض الوقت، ظل أوريد، كما عرفته شخصيا في أواسط 1995، المثقف العضوي بامتياز، المفكر الذي يعرف جيدا كيف يصغي لنبض المجتمع، تم المنظر الاستراتيجي الذي يغوص في مستقبليات الأحداث وليس فقط في حاضرها. ماقاله أوريد اليوم سبق وأن أكده منذ أكثر من سنة في ندوة نظمتها جريدة "أخبار اليوم" بالرباط، وأنا واثق بأن لأوريد رسالة أكاديمية يرغب في إيصالها إلى الفاعل السياسي قبل فوات الآوان، فرجاءا، لاتصطادوا في الماء العاكر، رجاءا إقرؤوا أوريد أكاديميا ولاتحاسبوه سياسيا، فالرجل يستحق منا جميعا كل التقدير على الأقل لما قام ويقوم به لأجل الثقافة المغربية بجميع تنوعاتها. شكرا لك السي حسن.
19 - aziz sammar الأحد 22 يوليوز 2012 - 19:01
Le parti du Pam serait-il ,a l'avenir,la solution du probleme?Tous les partis politiques du pays,y compris le PJD, auraient montre leurs limites et ne seraient plus de l'avis des marocains avertis que des coquilles vides. Le marocain a fini par comprendre finalement et a ses depends ,durant les decennies passees, que les partis politiques qu 'a connu le pays depuis l'avenement de l'independance ne seraient que des partis de facade,d'ou le boycottage immense des urnes a chaque echeance electorale .L'absence de democratie meme au sein de ces partis politiques a engendre un desinteressement total de la chose politique dans l'esprit de nos jeunes cultives qui ne croient plus a la necessite d'appartenir a un quelconque parti politique. Nos jeunes preferent rester sur la marge que de cautionner des partis politiques amorphes , desues et uses par les temps, en attendant des jours meilleurs.
20 - Ali الأحد 22 يوليوز 2012 - 19:57
Vous êtes un bon orateur assi aourid
21 - doukali83 الأحد 22 يوليوز 2012 - 20:45
Beaucoup de respect pour Mr et surtout pour son corrage
22 - مرد الأحد 22 يوليوز 2012 - 20:58
عجبا لبعض المعلقين الذين يتهمون أوريد بانعدام الجرأة ... الأستاذ تعرض وبكل وضوح لشخص فؤاد عالي الهمة زميله السابق الذي تقاسم معه مدرجات الكلية ومقاعد المعهد المولوي ، وبين بعض خبايا النظام السياسي المغربي و الأساليب الملتوية الماكرة لإدارة ملف الانتخابات من طرف الدوائر العليا بالرغم من أنه صديق الملك ، وقد مثل "المخزن" في أكثر من منصب سام للمسؤولية . ربما أن أوريد لم يجد ذاته في كل هذه السنوات رغم ما راكمه من تجربة ، فقرر أن يكون متفرجا محللا بدل أن يلعب أي دور ، ربما لأنه أحس أن اللعبة لا طعم لها . أفليس من حق الرجل أن يختار مسارا جديدا للحياة ؟!
23 - متتبع لما يقال... الاثنين 23 يوليوز 2012 - 00:36
نتمنى من جمعية كابديما أن تنشر جميع أشغال الجامعة الصيفية لتعميم الفائدة و خلق نقاش جاد حول القضايا السياسية و الاقتصادية التي تم التداول بشأنها.
24 - idriss الاثنين 23 يوليوز 2012 - 00:39
د حسن اوريد الشخصية البارزة في الثقافة وهو رجل متواضع ولم يكن متكبرا
ورجل شعبي اتمنى ان احظى بندواته الفكرية كما كنت استمع الى احدى المحاضرات في رحاب جامعة مولاي اسماعيل وكانوا احد الطلبة يشوشون عليه
في القاعة وهو يحاضر ولم ينهي المحاضرة وفي الاخير قال مقولة
كلما كان الشغب زادني قوة اما في العمل كان يجمع بين الحضارة والثقافة
بالخصوص المهرجانات الني انقطعت وبالخصوص الامداح الصوفية في شهر رمضان بهري المنصور شوارع مكناس كانت منيرة وحدائقها خضراء انني متفائل ان يكون في احدي المناصب العليا
25 - الكنتي الاثنين 23 يوليوز 2012 - 02:13
ما قاله الاستاذ الجليل حسن اوريد عن حزب التراكتور هو شيء بسيط جدا . والايام كفيلة باخراج المزيد من خبايا هذا الحزب الذي تحدثنا عن معظمها انطلاقا من استقراء الاحداث وانطلاقا من تصرفات مؤسسي هذا الحزب المسخ . اقل ما يمكن ان يقال عنه انه كيان انشيء في ظل وضع سياسي تحكم فيه الرعناء والانتهازيون داخليا وتحكمت فيه فلسفة بوش وكولن باول - من مثل اذا لم تكن معي فانت ضدي- خارجيا .
ان هدف مؤسسي الحزب لم يكن في يوم من الايام لخدمة الشعب المغربي . فحزب قام بالمتاجرة في الدمم وحزب استغلت فيه كل مقدرات وزارة الداخلية من اجل بناءه . وحزب استعان بكل اجهزة الامن والمحاكم والنيابات العامة ضدا على كل كلام حر وضد كل رجل حر وضد كل توجه حر لا يمكن ان تنطلي اهدافه الخسيسة على كل ذي ادنى حس وشعور. وحزب تكون من جحافل من الانتهازيين ذوي الاطماع المفضوحة في استغلال النفوذ والوصول الى المناصب من اجل الابتزاز واعتبارها ابقارا حلوب تدر عليهم وعلى دويهم واتباعهم كل ما لذ وطاب . a suivre
26 - الكنتي الاثنين 23 يوليوز 2012 - 02:33
وحزب انشيء من اجل هدف ءاخر اخطر وانكى وهو تطويق سياسة البلاد واحكام السيطرة على كل المجالس المنتخبة من اجل حماية ما تم ابتزازه والاستحواذ عليه من المقدرات الاقتصادية للبلاد ووضعها في يد مجموعة من النهاب المفترسين داخليا وخارجيا. وحزب اريد منه التشكل والتمثل على شاكلة حزب مبارك وبن علي ضاربا كل الاعراف الديمقراطية عرض الحائط فماذا عسانا ننتظر منه ومن رجاله .
لكن الشيء المؤسف له صراحة هو تواجد رجل من الرجال الوطنيين الافذاذ ضمن تشكيلة هذا الحزب المسخ وهو السيد بيد الله . ونستغرب كيف تمكنت زبانيته من سرقته هكذا وهوبعيد كل البعد عن روح هؤلاء الرعناء .
صحيح انهم يريدون بذلك التمويه واكتساب الشرعية . ولكن الشيء الذي هو واقع هو انه بكل اسف انما حاولوا بذلك التلاعب بشرعية الرجل .
27 - achibane الاثنين 23 يوليوز 2012 - 04:23
mr hassan aourid vous avez dit qu'ils ont banalisé le champ politique,mais que dites vous des autres partis déja en place depuis les années 60.parce que d'après vos paroles,il parait que vous reconnaissez le champ politique d'avant LE PAM.dc votre analyse manque d'objectivité et de crédibilité.mais je comprends ce que vous dites.à mon avis il a fallu analyser le champ politique ds sa globalité et de manière historique.
28 - MMK الاثنين 23 يوليوز 2012 - 17:00
VOUS ETIEZ Où Y A LONGTEMPS ??? IL FALAIT OSER DE PARLER LORS VOUS ETIEZ AU POUVOIR. JE PENSE C'EST UN NOUVEAU ERE DE TROMPRIE QI COMMENCE AVEC VOUS ET VOS LOCUTIONS?? VOUS M'AVEZ FAIT PENSER A HASSAN BENYAZ A L'EPOQUE DE HASSANE DEUX QD IL EST SORTI SUR SCENE POUR NOUS FAIRE DES BLAGUES REDIGER ET FABRIQUER PAR LE PALIS (HASSANII)
29 - jamal الاثنين 23 يوليوز 2012 - 17:58
hmm...Mr Hassan we know that you have been mokhazni for a long time ...or lets say close to the atmosphere....where have you been of telling the trurh at that time...u kept silent...we do not know why..simply as u can not face them....then ...u coming now telling us
what do u think of this party...hahaha .sebhan lah thats smells bad..am afraid that u r planning along with other to creat a new party....mokhazni..like u r and like they..cheers brothers
30 - E.M.M الثلاثاء 24 يوليوز 2012 - 02:57
المرجو من أصحاب القرار في هذا الوطن الحبيب الذي يشكل إستثناء في الربيع العربي ان يراجعوا أنفسهم ولإستعانة بمثل هؤلاء المثقفين و المفكرين الدين بمقدورهم وبستطاعتهم 1 ـتشخيص 2ـرصد 3ـإيجاد الحلول لٱزمات المغرب ،ودلك بدل اقصاءهم من المشارك في إ تخاد القرار، قبل أن يراجع ألشارع نفسه
31 - E.M.M الأربعاء 25 يوليوز 2012 - 17:21
على مسؤلي هذا الوطن الحبيب أن يراجعوا أنفسهم قبل أن يراجع أشارع نفسه،رائع أ ستاذ أوريد
32 - Al Faydi الخميس 26 يوليوز 2012 - 13:49
Le Maroc et les Marocains ont besoin d'hommes comme Hassan Aourid, un visionnaire qui saura éclairer et tracer la voie du développement de notre pays.
Dieu vous protège et vous glorifie
المجموع: 32 | عرض: 1 - 32

التعليقات مغلقة على هذا المقال