24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | الصحف وأزمة القراءة

الصحف وأزمة القراءة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - said الأحد 22 يوليوز 2012 - 03:07
الحل سهل بزاف.. تخفيض أسعار الإشهار .. و توزيع الجرائد مجاناً على الطلبة وذلك بشكل يومي ... مع حدف كل الجرائد المنتمية للأحزاب والإقتصار على الصحف المستقلة ...
2 - موسى بن أبي العافية / تازة الأحد 22 يوليوز 2012 - 03:17
القراء المغاربة لا يجدون أنفسهم في الجرائد الورقية نفس المواضيع ونفس الخبريات ونفس التنميط ثم 3أو 4 صفحات للرياضة وتهميش شبه تام للأخبار والمواد والتحقيقات الجهوية واقتصار مجالات التغطية على مثلث الدار البيضاء القنيطرة الرباط ثم طنجة وتتوقف عند فاس لقد كنت من المقتنين للصحافة الورقية لكني سرعان ما تخليت عن هذه العادة رغم أنني قارئ نهم لأنني لا أجد نفسي كمغربي ولا اجد هموم جهتي واقليمي أو حتى من الاهتمامات ما يستحق أن يقرأفي هذه الصحافة الا نادرا وثقوا أيها الاخوة أن رواد المقاهي يتصفحون الجرائد اليومية مضطرين لعدم وجود بدائل حقيقية ونقصد هنا ما تبقى من قراء " ورقيين " وليس اليكترونيين " صحافتنا الورقية تعيش أزمة مستحكمة قد تجهز عليها خلال السنوات المقبلة اذا لم تراجع خطوط تحريرها
3 - Adil___Canada الأحد 22 يوليوز 2012 - 03:43
شنو بغيتو ???
نشريو جرائد الكذوب:
1- من منا لا يتذكر العناوين الكبرى لجريدة *المنتخب*:اللاعب ....بريال مدريد .اللاعب ....بالارسنال .......كذوب على كذوب
2-من منا لا يعرف *الاحداث المخربية*ومواضيعها الفاسدة عن الجنس .واختلاق قصص وهمية في الصفحة /من القلب الى القلب /لجدب اكبر عدد من القراء( المراهقين.)
حياتي كلها في المغرب ,اشتريت فيها اقل من 10 جريدة
4 - مغربي الكتروني الأحد 22 يوليوز 2012 - 03:57
هناك فكرتين اساسيتين في قضية قراءة الجرائد الفكرة الاولى هي ربط قراءة الجريدة بشرائها و هذا ربط خاطئ لان اغلب المقاهي بالمغرب تقدم على الاقل ثلاث يوميات لمرتاديها مجانا و هذا يعني ان ملايين المغاربة يطالعون الجريدة دون الحاجة الى شرائها
الفكرة الثانية ان القنوات التلفزية المحلية و الفضائية كانت و ماتزال مصدرا رئيسيا للاخبار بالنسبة للمغاربة اما الان و مع المواقع الالكترونية فاظن ان شراء الجريدة الورقية فعل متخلف و اذا كانت هناك جريدة ورقية لها حس مستقبلي لم تفكر في انشاء موقع الكتروني تفاعلي فهذا يعني انها لا تعيش في هذا العالم و تستحق الموت... في صيغتها الورقية طبعا...
5 - mustapha.7000 الأحد 22 يوليوز 2012 - 04:00
ببساطة ..الصحافة المغربية ليست مصداقية او بمعنى اصح ليست قادرةعلى تخطي الخطوط الحمراء
اما من الناحية القارئ المغرب فاصبح ناضجا يمكنه الحصول على الاخبار الصادقة وبدون خطوط حمراء بواسطة الشبكة العنكبوثية .. كما نلاحط في موقع هسبريس مع انه يخيم عليه عدم تخظي الخطوط الحمراء
للافادة فقط .. يجب على موقع هسبريس ان يتخطى الخطوط الحمراء ... والا سيصبح مجرد موقع للاخبار العادية فقط
امضاء محب لهسبريس
6 - mzabi الأحد 22 يوليوز 2012 - 04:01
المغرب بركان ساخن من الازمات


- ازمة القراءة
- ازمة البطالة
- ازمة السكن
- ازمة الصحة
- ازمة حرية التعبير
- ازمة الاخلاق
- ازمة خيانة الامانة
- ازمة الزواج
- ازمة اطفال الشوارع
- ازمة الدعارة
- ازمة الفكاهة
- ازمة الزيادات الصاروخية في الاسعار


*** غير في المهرجانات و المواسم راه ما كيناش شي حاجة سميتها ... الازمة
7 - red1 الأحد 22 يوليوز 2012 - 04:42
à mon avis c'est normal que le journal electronique contient beaucoup de visiteur paraport les autres source d'information, les aventages de journal elec sont beaucoup mieu en plus on lis avec un cerain fantaisie paraport les journaux classique ça y c'est depassé
8 - ACHIBANE الأحد 22 يوليوز 2012 - 05:13
الشعب المغربي شعب قارئ لكن هناك أسباب تحول دون تحقيق دلك وهي كالتالي:غياب الصحف الجادة فهي مجرد ملوثات للأيدي لغياب حرية التعبير.غلاء الكتب الأجنبية التي تستحق القراة أما الكتب المغربية أو العربية فهده لا تستحق حتى تصفحها فهي تنشر الايديولوجيا والجهل والتخلف.وأخطر سبب لمحاربة القراءة هي اللغة العربية لأنها مثقلة باللاهوت والمتعلم بهده اللغة لا يعرف من القراءة سوى بعض الكتب الدينية الفقهية السنية المتخلفة المضادة للتطور والتاريخ وأنا استاد أؤكد لكم أن أغلبية الأساتدة أميون وجهلة وبالأخص المتخرجون الجدد ومن مدرسة العروبة والإسلام لمعرب الا ستقلالي عزالدين العراقي.إنهم نجحوا في تكليخ الشعب.....
9 - hamid79 الأحد 22 يوليوز 2012 - 06:51
الناس مابقاتش تتشري الصحف لاحقاش هلكها الماء و الضو و غلاء المعيشة ولاحقاش و هذا هو السبب الرئيس فقدات الثقة فصحافة كذابة و بايعة الماتش و تابعة لاحزاب باعت الماتش و الدليل هو الدعم المادي اللي كيتوصلوا بيه من عند الدولة الي مكيتعطالهومش مجانا و انما مقابل واحد الدور محدد خاصهم يقوموا بيه
10 - Sbek الأحد 22 يوليوز 2012 - 07:12
ازمة القراءة هى انك لا تجد فعلا ما يستحق القراءة. و ان تشتري جريدة في المغرب هو ان تضيع نقودك في شيئ لا يعود عليك بأي نفع .و الطامة الكبرى ان نربط بين معدل القراءة و معدل بيع الجرائد، ان تشتري جريدة لا يعني انك فعلا تقرأ و مثقف فغالبية من يقتنون الجرائد الصفراء لا علاقة لهم بفعل القراءة ـ لان الصحف في مجملها لا تساهم في خلق ثقافة و تكوين فكري وازن لقرائها بقدر ما يهمها هو التبزنيز و العمل وفق منطق السوق و تحقيق اكبر قاعدة واسعة من الزبائن و الدين تحاول جدب السدج والغافلين منهم عبر تضخيم و تزويق العناوين و شحو الصفحات بحوادث مشوقة حول القتل و الاغتصاب و الجنس و اخبار المغنيات و المشاهير و غيرها من الاخبار الرخيصة و الباليةـ و باقي الصفحات تخصصها للدعاية و اشهار التلفونات و الصور المثيرة للعاريات ...
و الجرائد الاكثر مبيعا في الدول المتخلفة تعتمد على هاته المعادلة و تستهدف مقتنيها من السادجين و المسلوبي العقل و التفكير و الغير الناضجين
11 - لعميرية الأحد 22 يوليوز 2012 - 10:00
السبب الرئيسي هو عدم حياد الجرائد في تقديم الخبر لم تعد الجرائد الا ابواق احزابها ثم ان الجرائد اصبحت مهتمة بالاشهار والكلمات المتقاطعة و الصور الفاضحة
12 - الدياني الأحد 22 يوليوز 2012 - 10:23
السبب ان القارئ لايجد همومه ولا ما يربطه بهذه الصحافه لاتوجد تحقيقات
تهم المواطن لاتوجد اخبار لها مصداقية توجد عناوين ضخمة ومضمين فارغة فاذا ما وجدت صحيفة تهتم بقضايا المواطنين-وهي عملة صعبة- انقض عليها لوبيات الفساد بالغرامات الخيالية وحتى بالسجن لصحفييها زيادة على غلاء ثمنها فالصحيفة التي تستفيد من الاشهار ون دعم الدولة يتعين ان يكون ثمنها درههمينن كي يناسب للقدره الشرائيه للطالب والموظف البسيط والمواطن العادي.
13 - مغربي بألمانيا الأحد 22 يوليوز 2012 - 11:43
نحن في حاجة للجرائد المجانية كما هو الحال في الدول الاروبية التي تستقي مداخيلها من الاشهار، لان المواطن لم يعد بوسعه ان يشتري كل يوم جريدة.الغالب الله
14 - اعسيلة الأحد 22 يوليوز 2012 - 14:02
اريد ان اقرأ لكني اعرف مسبقا اني ساجد في الجريدة ما شاهدته في النشرة الاخبارية الليلة الفارطة
15 - ابراهيم الأحد 22 يوليوز 2012 - 16:58
الأنترنيت هو سبب العزوف عن قراءة المطبوعات الورقية .فمع انتشاره انتشار النار في الهشيم لم يعد هناك داعي لاقتناء كل ما هو من ورق سواء كان كتابا أو صحيفة .فكل ما تحتاج إليه من معلومة أو حتى أخبار الساعة تجده في لمح البصر دون الحاجة لانتظار طباعته ورقيا . فحتى البحوث الجامعية التي كنا فيما قبل نعتمد فيها على الكتب و البحث عنها بالرق الناشف من أجل الظفر بمعلومة من سطرين . لم يعد يعتمد عليها الآن من طرف الجيل الجديد فالحاج غوغل في خدمتك دائما ومهما طلبت ستجده ...فحتى القرآن الكريم أصبحنا نقرأه إلكترونيا و لا نكل أنفسنا اقتناء مصحف ورقي من المكتبة (الله إسامح لينا و صافي ) و بالمختصر المفيد فالتكنلوجا الحديثة هي سبب هذه الأزمة .
16 - د أحمد بودشيش الأحد 22 يوليوز 2012 - 17:11
يعزى تدني نسبة مقروئية الصحافة المكتوبة إلى أسباب كثيرة ، يمكن أن نختزلها في غياب قانون منظم لمهنة الصحافة ، وتراجع المصداقية لدى الكثير من الجرائد ، ورداءة محتوها ، واجترائها الأخبار والملفات ذاتها ، علاوة على تحكم أشخاص لا علاقة له بالمهنة في إدارتها وتحريرها .
في المغرب ، فتح جريدة أسهل ألف مرة من فتح مقهى ، فكل من هب ودب له الحق في إصدار جريدة ، إذ يكفيه أن يضع تصريحا بذلك فقط ، ولا يهم مستواه العلمي والمعرفي ، ولا إمكانياته المادية والمالية واللوجيستيكية ... في حين أن من يريد اليوم الولوج إلى وظيفة بمصلحة النفايات أو بمصلحة الوادي الحار ، يشترط توفر على مستوى يعادل شهادة نهاية الدروس الإعدادية ، أي أن مهنة ( الزبالة ) ، حاشاكم ، أشرف من مهنة الصحافة . وبحكم تجربي الطويلة في مجال الصحافة ، يمكنني القول إن الصحافة أصبحت بالنسبة للأغلبية الساحقة من الصحفيين مجالا سهلا للإسترزاق و الإبتزاز ، وقناة للتزلف إلى أصحاب الجاه والنفوذ ...
17 - بّا حسّون الأحد 22 يوليوز 2012 - 18:16
الوحيد الذي كان يقرأ له المغاربة ضربتوه بعام ديال الحبس
18 - youness الأحد 22 يوليوز 2012 - 18:49
تتحدثون عن الأزمة كما لو أنها لم تكن، و كأن المغرب من أكثر الدول قراءة فأغلبية الناس لن تكلف نفسها عناء اقتناء جريدة لأن ذلك لا يدخل ضمن مجال اهتماماتهم المنحصرة فقط في المعيشة.
19 - الصالحي الأحد 22 يوليوز 2012 - 20:52
بسم الله الرحمان الرحيم
ان ازمة القراءة في العالم العربي والاسلامي في الحقيقة ازمة اقل مايمكن ان يقال عنها انها مشكلة بنيوية تمس جميع طبقات مجتمعاتنا مما يتطلب ثورة قرائية تعيد لاءمة مكانتها التي تليق بها وذلك ليس مستحيلا بل يحتاج لاءارادةقوية
ونية صادقة تحققه واقعا حيا
20 - ali الاثنين 23 يوليوز 2012 - 05:03
الى صاحب الرأي8:ربطك للغة العربية بالتخلف ينم عن ضيق افقك و عن قلة قراءتك ،من المؤسف ان اساتذة التعليم العمومي اصبحوا يروجون لنظرة استعمارية بغيظة.
21 - الراغي الاثنين 23 يوليوز 2012 - 13:16
السبب هو تفاهة المواضيع المدرجة على صفحات الجرائد
عدم الحيادية في تناول الاخبار
خلو الجرائد من المصادر الموثوقة ، اذ غالبية الاخبار كاذبة او مبالغ فيه
غالبية الجرائد تستعمل كبوق لمهاجمة شخصيات الدولة .
والحمد لله بفضل تكنولوجيا الانترنيت استطعنا الحصول على المعلومة والخبر دون حاجة الى الاوراق . والفضل كذالك لهسبريس التي تشرك القراء في ايصال مطالبهم الى اصحاب القرار شكرا هسبريس
22 - rachid الاثنين 23 يوليوز 2012 - 16:32
for me I didn't find any Moroccan newspapers in English language so i started buying Saudi Gazette which costs 3 DH , it seems good for me to read it as it contains hot topics about the Gulf and the economy over there , i would approach the Governement to make a new decisions to launch the legal decision to allow people to read English newspapers, we should think and remain positively so that we would build our future , this educationaly makes the country goes on on the right position
23 - هشام صابر الاثنين 23 يوليوز 2012 - 17:57
الصحافة تعتبر ازدهار الثقافة والحضارة لكن هي بدورها لا تكسب قراء الكثير منا اشترى جرائد لكن من بعد لم تؤثر به الوسيلة الاعلامية لمادا مثلا لا نكف عن شرب القهوة لان فيها مواد مغدية للعقل كدلك الجرائد لنا ثقافة فيها مخاطر لا يمكن ان تنشر شىء هداك راه وزير غدي تطيح فالحسابات لا تنشر شيء هداك راه فالرباط واعر شوف واسكت واكتب وقيس عنداك الجورنال ما كيبغيش الخوف بحال رجل الامن كدلك عندو مسدس وطاعنو مجرم خطير هده الثقافة ديال والو وديال السلاك وغير شور راه عصر السرعة
24 - mjahed lwajdi الاثنين 23 يوليوز 2012 - 18:24
نحن لم نصل إلى مستوى القراءة المستمرة أو اليومية وذلك نظرا لظروف المجتمع المزرية، لان الذي يعاني لكسب قوته اليومي لا يفكر في شراء جريدة من 3 دراهم هذه الأخيرة تساوي ثمن 3 [خبزاة] فلو قمنا بإحصائيات للذين يقرؤون الجرائد سنرى أنهم : من الطبقة الفوق متوسطة أو [المراهقة المشتاقة لقصص الغرام والصورالإباحية]
25 - عمري الاثنين 23 يوليوز 2012 - 20:00
إلى صاحب التعليق رقم 8 :
اللغة العربية هي ام اللغات، وهي التي لأنزل بها القرآن ، نحن الذين لم نعطيها حقها في الحياة ، الاتدري أن الإسلام بدأ ينتشر في أوروبا وأمريكا بشكل مهول ومن ذلك إلى اللغة العربية
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

التعليقات مغلقة على هذا المقال