24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | احتفالية "أنوال" بباب مليليّة

احتفالية "أنوال" بباب مليليّة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - EL MALOUKI الاثنين 23 يوليوز 2012 - 05:38
لايزال في المغرب الحبيب رجال على العهد باقون !!
2 - مغربي من إسبانيا الاثنين 23 يوليوز 2012 - 07:30
رأيت أعلاما وما فيهم علم المغرب
وما الريف إلا ارض من أرض المغرب
وما أنوال إلا ملحمة من ملاحم ابطال المغرب
ومن يقول غير ذلك فليبحث له عن بلد خارج المغرب
من طنجة إلى الصحراء بلاد رجال أقسمو على عزة المغرب
3 - marocain f'canada الاثنين 23 يوليوز 2012 - 14:32
ou est le drapeau marocain, le rif c'est marocain n'oublier pas çà .
4 - sousiamazgh الاثنين 23 يوليوز 2012 - 15:17
كلنا مسلمين فى الإسلام يوحد ألا مة فما ريف أو سوس أو أطلس إلى نواكشوط فهم أرضنا جسم واحد بوتيرة فيها ريجلون واهية موريتانيا وأصحروييين يخططون ليباتر أخرى واريفيين يريدون بتر أيدين الجسم لا صحراوي ولا ريفي ولا عربي ولا جبلي جبلي ماهو إلى ريفي سياسات الاستعمار الإسباني أشعلت المشاكل في البلاد تركو المشاكل في صحرا صنعوا صحراويين من هما صحراويين جغرافية شمال أفريقيا واحدة في صحرا الكبرى قوله في ليبيا الجازيير في مالي في ينجر سكان صحرا هما طواريق ألا مازيغ في المغرب الحسنيين عجيب رحيمة الله البلاد
5 - محمد ريفي قح الاثنين 23 يوليوز 2012 - 15:48
بالفعل من الجميل إحياء ذكرى معركة أنوال ، ولكن من خلال هذا الفيديو لابد من الوقوف على الكثير من النقاط ، خصوصاً الشعارات المرفوعة خلال هذه التظاهرة، فكلها تحمل الحكومة المغربية المسؤولية ككل ، ولم يرفع حتى شعار يحمل فيه المسؤولية للإسبان وغيرهم ... لا أدري ما الغاية من ذلك ؟
6 - mehdi ben barka الاثنين 23 يوليوز 2012 - 15:49
ramadan moubarak said a vous tous frere et soeur au Maroc ..... je suis un jeunne homme de 28 ans qui vie au maroc depuit ma naissance et enttend que le riff et sahara le riff et sahara ......... nous au centre du Maroc nous sommes des singes ou quoi ...... mafhamtch anaya ..................publie hespress vraiment c'est de la honte .
7 - الدم و الأرض الاثنين 23 يوليوز 2012 - 15:51
رجاءً من إخواننا في الريف تجنب أي خطاب تفرقة فريفنا العزيز بتاريخه المنير و شهدائه الأشاوس جزء من بلدنا الحبيب شأنكم في ذلك شأن كل ربوع الوطن جباله و صحرائه سواحله و أحوازه...فكل شبر من المغرب يحكي ذكرى دماءٍ روته لم تسأل الأرض هل الشهيد ريفي أم سوسي أم عروبي أم صحراوي كل ما تعرفه هذه الأرض أنها دماء مغربية مسلمة...رحم الله الخطابي و كل الشهداء الأبرار
8 - ZMAGRI الاثنين 23 يوليوز 2012 - 16:10
من العار ترفع اعلام التفرقة،علم يشبه اعلام الشواد الجنيسين، و علم تتوسطه نجمة دود اليهودية ، في هده الذكرى التي يفتخر بها كل مغربي كيف كان لونه،او لهجته او جهته، انشري ياهسبريس
9 - soufiane الاثنين 23 يوليوز 2012 - 16:13
le drapeau marocain ne nous presente pas comme des marocaines il present juste le palais et le roi vive le peuple
10 - adolan الاثنين 23 يوليوز 2012 - 16:58
أنا أعيش في هذه المنطقة وأعرف أناسها لكن الواقع بعيد كل البعد عن الحقيقة, فهؤلاء الشردمة التي تتظاهر ليس من منطلق وطني وإنما من منطلق مادي أو مصلحي, كلنا ضد الإحتلال ويحز في أنفسنا أن يستعمر شبر من أراضينا, لكن من ساهم في تكريس الاستعمار هم سكان المنطقة لأنهم يولون فروض الطاعة للإسبان أكثر من الطاعة لإخوانهم المغاربة ويعتبرون الدولة المغربية والمغاربة هم المستعمر والعدو, حتى منهم من يتنكر لبلده ولا يعتبر نفسه مغربيا وأعي ما أقوله. قبل فترة وجيزة نظم الطلبة العاطلون مسيرة وهددوا بالجوء الى مدينة مليلية وطلب اللجوء السياسي هناك أليس هذا تكريس للإحتلال.
أسألو من مر من الريف عن أهله فهناك أمور كثيرة تحدث لا تسع السطور لكتابتها
11 - nawal الاثنين 23 يوليوز 2012 - 17:10
المارشال أمزيان دخل تاريخ إسبانيا كأول جنرال مسلم، فالعسكري الريفي لم يتردد في حمل السلاح ضد أستاذ قديم درسه في مدينة مليلية اسمه محمد عبد الكريم الخطابي، وبعدما أخمدت الثورة الريفية، شمر عن ساعده وجمع العشرات من المغاربة للقتال إلى جانب الجنرال فرانكو في الحرب الأهلية الإسبانية، لذلك بات مجرد ذكر اسمه يكفي لكي يصرخ اليسار الإسباني بصوت عال على أعمدة الصحف الإسبانية.
هذا ما قرأت في أحد المواقع فأصابني بالصاعقة ، إني أعيش في أحد الشوارع المسمى باسم هذا العسكري الذي خان بني جلدته لينضم للعدو الذي لم يتورع عن استعمال الأسلحة الدمار الشامل في عدوانه الغاشم على المنطقة ، كيف يسمح بتكريمه؟ ومن أطلق اسم هذا الخائن على هذا الشارع؟ وأين؟ في موقع جريمته ، كأنهم لم يجدوا مكانا آخر غير الشارع الذي ولدت وتربية فيه، والله حرام عليكم فلا أظن أني سأعود إلى هناك مادامت تلك اللوحة هناك ومادام ذلك إسم موجودا.
12 - azawan الاثنين 23 يوليوز 2012 - 17:31
vive le drapeau amazigh de tous les marocains non aux restes du colonialisme français espagnole et araboizzaniste ,,, commentaire 2 et 3 et demanadez au marechal leyautey de vous expliquer loe drapeau du makhzen honte sur vous vous ne comprenez rien auciun recule aucune profondeur dans la connaisdsance de l histoire de notre pa
13 - maroc1 الاثنين 23 يوليوز 2012 - 18:23
للتوضيح انه محمد ابن عبد الكريم الخطابي
14 - abdelkarim الاثنين 23 يوليوز 2012 - 19:34
لو كان عبد الكريم حاضر بينكم لتبرأ منكم اذ ان هذه الشعارات بعيدة عن قضيته و اهدافه ، هذه الشعارات ما خلعات السبليون .
15 - Capo الاثنين 23 يوليوز 2012 - 20:15
العز كلما ارى هاته الراية يقشعر بدني بها ذللنا الطغاة . و بها كتبنا التاريخ . أحسن من راية الجنرال ليوطي !!!!
16 - 100%nawal الاثنين 23 يوليوز 2012 - 21:36
nawal tu n as pas lu l histoire du maroc
ns sommes fiers comme marocains d abd elkarim el khattabi et si tu n aimes pas cette rue déménage et c est fini
17 - JALAL الاثنين 23 يوليوز 2012 - 23:02
إسبانيا تمجد الإستعمار!
ونحن نهين مقاومينا ورموز الشعب المغربي أمواتا و أحياء!
يجب إعتبار يوم دخول المستعمر الإسباني يوما حداد أسود و يرفع فيه العلم الوطني و يوضع أكاليل الزهور علي قبر رمزوز المقاومة يوم يعرف في الأجيال أن محتل قصف شمال المغرب بغازات محرمة دوليا و أباد ملايين

يجب تمجيد معركة أنوال و كل معرك تاريخ المقاومة بكل محطاتها من الريف الي صحراء
كفي ضحكا علي دقون وعلي رموز أمة المغربية أمزيغية كانت أو عربية

الشعب عاق
18 - FERAZ RIFI الاثنين 23 يوليوز 2012 - 23:14
Le drapeau du Rif accompagné par celui de TAMAZGHA,c'est les emblèmes et les symboles de l'honneur de la gloire et de la véritable indépendance du peuple et de sa victoire militaire sur les forces coloniales franco-espagnol

Contrairement aux résultats que vous escomptez,ce qui va se faire et le renforcement de nos convictions,que nous partageons une nation avec des individus qui détestent l'histoire du RIF et des Amazighs

Ce que le peuple marocain devrait savoir que les Rifains viennent de sortir d'une longue période de convalescence,qui a duré plus de 85 ans,ils ont supporté l'exclusion politique,économique...depuis l'indépendance en 1922 pour le Rif et en 1956 pour le centre et 1975 pour le Sahara Marocain,la région du Rif s'est résignée et s'est repliée sur elle même

L’histoire nous démontre qu'à chaque réveille de cette région de gloire,il se passera quelques chose soit positive ou négative pour la nation toute entière,et c'est à nous de faire en sorte que ce soit positive...1
19 - الريف المجيد الاثنين 23 يوليوز 2012 - 23:52
إلى رقم : 10 - adolan
أولا : نحن الذين حاربنا إسبانيا ليس أنتم وهذا يتنافى مع تزعماتك البهتانية و الباطلة نصا و مضمونا
ثانيا : نحن الذين فتحنا الأندلس "أمازيغ الريف"وهذا مسجل عند كل و جل المؤريخين
ثالثا : من الذي جعل الريفيين يتصرفون بتلك العقلية؟أليس مخزنك و تعامله الباشع و النمجي مع أحفاد الأبطال؟
ربعا:من الذي جعل الريفيين لا يثقون في وطنهم؟أليس أنتم بسياستكم العنصرية و التهمشية و الإقصائية و تتوجونها في بعض الأحيان بالتعدي على المواطنين الشرفاء بآستخدامكم أجهزة الدولة لأغراض عنصرية،نحن جهة و قوم أكثر ذكاء من كل جهات المغرب على الإطلاق،وهذا بشهادة الأعداء قبل الأصدقاء،حصرنا همشنا و قصينا سياسيا و آجتماعيا و آقتصاديا و لكن نجحنا من جعل جهتنا الريفية على مستوى المعيشي أفضل بكثير من باقي جهات المملكة،وهذا بفضل شجاعة أبناء الريف الشامخين...
عليك أن تطرح الأسئلة الجوهرية على نفسك بالدرجة الأولى و أمثالك،وستجد نفسك أمام غباءكم المفرط
من الذي جعل بعض الشباب يقولون حتي يكون لدي وطــــن وسأكون مواطن؟

«أفهمتني ولا لا؟»
20 - safdebelgique الثلاثاء 24 يوليوز 2012 - 02:16
Je suis rif, mon grand pere etait un moujahid chef d une region pendant la guerre contre les occupants espgnols, mais mon grand pere etait musulman simple a combatu parceque pour lui le jihad contre les envahisseurs etait un devoir religieux en premier lieu, et un devoir de defendre sa patrie
or, mon grand pere ne portait pas de drapeau separatiste,ne sendait pas de slogan contre le gouvernement...
Une petite question aux jeunes qu avez vous donne a cette patrie ou ou rif en general
C est parceque moi aussi j aime le Rif , mais ces personnes ne representent q eux meme
21 - mahgribi ghayour الثلاثاء 24 يوليوز 2012 - 13:14
vraiment vous abusez "les rifains", comme si vous n'êtes pas des marocains, où est notre drapeau?
22 - محمد من المهجر الثلاثاء 24 يوليوز 2012 - 22:31
اناعربي ماكانفهمش اللهجة الريفية ولاشلحة ولا اللهجات الاخرى انما ماكيضيقنيش نسمع اثنين كيتكلموا بلهجتهم وانا وسطهم لانه بكل بساطة احنا اخوة في الاسلام وكتجمعنا بلاد وحدة لا لتفرقة اخوتي والله يجمعنا هكذا غادي نوقفوا بوجه عدونا كيف ما كان
23 - ZMAGRI الأربعاء 25 يوليوز 2012 - 04:06
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه ،،


قال سبحانه وتعالى: (يا أيها الناس إنّا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير) الحجرات/13.


قال رسول الله "صلى الله عليه وسلم" في خطبته في حجة الوداع (لا فرق بين عربي أو عجمي الا بالتقوى)
قال صلى الله عليه وسلم : " لا فرق بين عربي وأعجمي إلا بالتقوى " .

وقال صلى الله عليه وسلم : " لا فرق بين أبيض وأسود إلا بالتقوى " .

فلم يفرق رسول الإسلام بين الناس لمجرد لونهم ولمجرد مكانتهم في المجتمع . فالوزير والخفير سواء أمام الله والفارق الجوهري الوحيد هو التقوى .

إن التقوى هي اللباس الذي يميز بين عباد الله ومقياس أفضليتهم عند الله .. أما خلاف ذلك فلا . قال تعالى " إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ "
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

التعليقات مغلقة على هذا المقال