24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4108:0713:4616:4819:1720:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | عن اعتقالات 2011

عن اعتقالات 2011

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - abdel الثلاثاء 24 يوليوز 2012 - 10:37
اخطر شئ على الامة هم شياطين الانس
اللهم كما صفدت شياطين الجن وقيدتهم في هذا الشهر الكريم فعليك اللهم بهؤلاء فانهم لا يعجزونك
2 - azoiuz الثلاثاء 24 يوليوز 2012 - 16:15
قلت سابقا بانني اكره هده السيدة ولا اطيق رؤيتها ودلك راجع لعدة اسباب منها :الرسالة التي توصل بها النهج الديموقراطي من البوليبوزبال وهدا يبين ان ما يدور في فلك هده السيدة له علاقة وطيدة مع البوليبوزبال .....
وما راي الشعب المغربي في مقدمة الرسالة التي توصل بها مؤتمر النهج الديموقراطي من عميل المخابرات الجزائرية ورئيس الجمهورية الوهمية:
----------------------------
إلى المؤتمر الوطني الثالث لحزب النهج الديمقراطي
12 – 13 يوليوز 2012، الدار الببيضاء، المملكة المغربية

" وأنتم تعقدون مؤتمركم الوطني الثالث، لا يفوتني، أن أنقل اليكم، باسمي الشخصي، وباسم مناضلي البوليبوزبال أحر التحيات وأصدق مشاعر العرفان والتقدير لحزبكم، النهج الديمقراطي،.....
وعلى الشعب المغربي ان يطلع على الرسالة التي توصل بها مؤتمر النهج الديموقراطي ليعرف العلاقة الوطيدة بين النهج الديموفراطي ومن يدور في فلكه والبوليبوزبال.
المرج النشر وشكرا
3 - مواطن بسيط الثلاثاء 24 يوليوز 2012 - 17:42
لا نريدكم في وطننا الحبيب بعد الان


انتم لستم فقط الى دعاة على ابواب جهنم

بافكاركم المنحرفة و الحمد لله نحن امة مسلمة على ملة ابرهيم حنيفا

و المملكة المغربية و بقيادة جلالة الملك محمد السادس نصره الله

سنحقق كل سبل العيش الكريم للمواطنين و سنحارب الفساد بكل انواعه

ليس بالدعوة الى الباطل او الحرية الجنسية او الحق في الافطار في رمضان

و انما بالتعاون و الحق و العدل بين الناس

و كل من اراد الاحتجاج او المطالبة بحقه فليلجا الى القضاء

ليس بالعنف و تدمير الممتلكات العامة للدولة

صحيحا نحن مواطنين عاديون لكن لدينا ارادة و عزيمة قوية

نؤمن بان الله عز وجل سوف يوفقنا في كل خير

و سينصر ملكنا الحبيب و لن نسمح لكل عميل او خائن ان يمس مقدسات

هداا الوطن و سنبقى دائما اوفياء لشعارنا الدائم


الله الوطن الملك
4 - يوسف الثلاثاء 24 يوليوز 2012 - 18:29
احيي عاليا شرفاء amdh لفضحهم اطروحات المخزن المهترئة و نضالهم المستميت من اجل التغيير الديمقراطي الجذري و ليس المساحيق التجميلية التي يدغدغ بها المخزن البعض من قبيل المقدسات و الثوابت الوطنية و الوحدة الترابية لتخدير البعض و اتهام المناضلين الشرفاء بتهم بليدة من قبيل الخيانة و العمالة للخارج و الالحاد وووو. الى المعلق رقم 3 و ادعاءاته المغرضة حول الرياضي المناضلة الشريفة و العلاقة بالبوليزاريو اريد طرح هذا السؤال عليه و ارجو التمعن فيه كثيرا.النهج الديمقراطي يطرح حق الصحراويين في تقرير مصيرهم اليس جلوس المخزن معهم في المفاوضات المتعلقة بحل قضية الصحراء هو تجسيد لهذا المبدء الحقوقي لحق الشعوب في تقرير مصيرها.
5 - brahim الثلاثاء 24 يوليوز 2012 - 20:09
تحية احترام وتقدير لمناضلي amdh على تتبعهم لملف الاعتقالات الذي يوضح بالملموس أن المغرب لازال بعيدا عن دولة الحق والقانون وأن القضاء لازال يعمل بالتعليمات ، وحتى حق التظاهر السلمي غير مكفول . مما يستدعي نضالا مريرا للوصول إلى ديمقراطية حقيقية.
أما بالنسبة لصاحب التعليق الثالث،فهو لايحسن إلا لغة السب والشتم ولا يعرف معنى التعليق ولا علاقة له بحقوق الإنسان ، وهذا واضح في كل خربشاته في هيسبريس دون استثناء .والكل يعرف من هو وأتعالى عن ذكر هويته المفضوحة ، وأمثاله كثر.
رجاء انشروا هذا التعليق وشكرا
6 - المغربي الثلاثاء 24 يوليوز 2012 - 23:01
ما هده العنصرية ؟ لمادا تعمد المتآمرون إخفاء الكتابة باللغة العربية ؟ أليس هدا تامر على اللغة الرسمية للدولة ؟ ام هي خدمة مجانية لبعض السفهاء اللدين يحاربون لغة المغاربة ؟
7 - حقوقي بدون انتماء الأربعاء 25 يوليوز 2012 - 05:56
على هامش الجمعيات التي تعمل في الميدان الحقوقي حدثث قصة طريفة لشاب مغربي ضبط و معه الهاتف النقال بداخل مركز اجتياز امتحانات الباكالوريا و قد حاول في البداية أن يستاسد على المراقبين و أرعد و أزبد و كاد أن يضرب رجل أمن و في الاخير أخرج من جيبه كارط فيزيت تؤكد انتمائه لجمعية حقوقية مغربية. و بعد أن أفهمناه بأن الجمعيات الحقوقية هدفها هو الدفاع عن حقوق الانسان و ليس على الدفاع عن الفساد و الغش تراجع و أخفاها في صمت و خجل. فرجاء من الجمعيات الحقوقية المغربية أن يلقنوا و يعلموا المنتمين اليها أنهم مواطنين مغاربة عاديين و ليس مواطنين فوق السلطة و فوق القانون و ان يقوموا بحملات توعوية و تكوين للافراد التابعين لهم و يخلقوا منهم الالاف من أمين و الرياضي و ليس عامة الناس و الزعماء
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التعليقات مغلقة على هذا المقال