24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3908:0513:4616:4919:1920:34
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. محكمة الدار البيضاء تقضي بالتسيير الحر لإنقاذ "مصفاة سامير" (5.00)

  2. مأساة وفاة طفل حرقاً تسائل فعالية أنظمة تدخل الطّوارئ بالمغرب (5.00)

  3. حركة التأليف في الثقافة الأمازيغية (5.00)

  4. بوريطة يصل إلى نواكشوط لدعم العلاقات بين المغرب وموريتانيا (5.00)

  5. أسرة "طفل گلميمة" تقدّم الشكر للملك محمد السادس (5.00)

قيم هذا المقال

4.18

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | المرزوقي وأحمد منصور

المرزوقي وأحمد منصور

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - Ahmed España الأربعاء 25 يوليوز 2012 - 20:42
Estimados amigos hispanofonos,
no veis que el nvel d las prguntas es bajisimo?
Puro amaterismo, algunas veces hasta m enfdo cuando veo que y como se pregunta,
Claro estoy oblgado a cmntar en esp, pque sino me lo borran porque no acptan la critica
Viva Marruecos
2 - adolan الأربعاء 25 يوليوز 2012 - 20:53
يا أخي ما حكى المرزوقي في شاهد على العصر يبكي له الشجر والحجر وما بالك بالبشر وأنا أيضا تأثرت وبكيت
3 - plomb الأربعاء 25 يوليوز 2012 - 21:07
j'ai personnellement assisté un matin glaciale à l'exhumation des cadavres de tazmamart lors des prelevements des ADN par l'instance équité et réconciliation;c''était affreux, horrible ce que ces gens ont enduré dans ce mouroir de lahonte, j'avais l'impression que les diables et les esprits du mal rodaient encore autour du sites et menace de torturer et tuer.c'est macabare et funeste j'avais peur et j'ai conclu depuis qu'il n'a pas de plus dangereux sur l'homme que son propre espece.
4 - baçola الأربعاء 25 يوليوز 2012 - 21:09
tazmamart est un point noir et tres sombre dans l'histoire contemporaine du Maroc
5 - obs الأربعاء 25 يوليوز 2012 - 21:57
Moi aussi, j'ai pleuré quand j'ai lu votre livre. SANS COMMENTAIRE
6 - usa الأربعاء 25 يوليوز 2012 - 22:00
ben kirane etais redicule avec monsieur ahmed mansour , il etait son niveau, et en plus il s'echappe de repondre les questions , il parlen toujour de lui et du roi comme toujour.........et mentioner la religion pour eloignner le sujet confronter
7 - abo anas الأربعاء 25 يوليوز 2012 - 22:03
سوال ةل محمد الرايس توفي ارجوكم اوريد الجواب
8 - Worms 67547 Deutschland الأربعاء 25 يوليوز 2012 - 22:04
سبحان الله أحمد منصور تأثر بوضعيتكم ولم يتأثر بوضع بلده الذي حكمه العسكر منذ الانقلاب الذي قام به ضباط أحرار مصر.
شيء غريب.
نحمد الله على النظام الملكي في بلادنا.
والله لوكان صدق ليكم الإنقلاب حتى دبحو كل واحد وقف في وجهكم.
فلتنا من النظام العسكري، وشكرا لله.
مليكة أفقير ترفض الحديث باللغة العربية، وهذا هو العربون.
9 - maknassi الأربعاء 25 يوليوز 2012 - 22:35
لاول مرة اصدم بخبر ان بنكيران لا يملك حتى بيت في اسمه وكل ما هو باسمه هو ملك للحركة الاسلامية.علمته اليوم من برنامج بلا حدود على الجزيرة ان صدق الرجل فهنيئا له
10 - عامر بن عامر الأربعاء 25 يوليوز 2012 - 22:47
لم أتفاعل وأتأثر بمقابلة فضائية ،، كتلك التي أجراها أحمد منصور مع أحمد المرزوقي في شاهد على العصر ،، كانت روحه هي التي تتكلم ... مؤثر جدا جدا و رأينا جميعاً برنامج شاهد على العصر في سجن تزمامرت وكيف لاقوا العذاب الأليم فيه ، حتى أن أحمد منصور لم يتمالك نفسه من البكاء أمام الكاميرا كما لم نتمالك نحن كذلك من هول ما سمعناه والله المستعان
11 - سوسن الأربعاء 25 يوليوز 2012 - 22:51
لن ننسى شهادة السيد المرزوقى مع أحمد منصور الدى نشكره على اشتضافته.
كانت هده الشهادة عبارة عن وثيقة تاريخية كان السيد المنصورى فيها صادقا ومعبرا وكان يتكلم بلغة عربية فصيحة أسعدنا تمكينه منها ولقد أحببناه كثيرا وتأثرنا تأثرا كبيرا, هده الفصاحة وهدا التعبير الصادق هما اللدان أبكيا أحمد منصور. السيد المرزوقى خرج فعلا من جهنم, نرجو له الجنة فى الآخرة. مع الاسف الجزيرة لم تعد تشاهد كما كانت لانها لم تعد حيادية بعد تعتيمها للثورة البحرينية المشهودة والحراك الشعبى فى بلدان الخليج بصفة عامة, وهكدا ساهمت فى قمع المطالب الشعبية العربية فى الجزيرة العربية. شىء مؤسف حقيقة.
12 - سوسن الخميس 26 يوليوز 2012 - 00:03
على فكرة, التاثر والبكاء من عدابات الناس ليس ضعفا وانهيارا ولكن رحمة فى القلوب. والرحمة اساس الحضارات وازدهار الشعوب وهى مطلوبة عند الحاكم حتى يسود العدل, أما قساوة القلوب فهى اساس الظلم والفساد وهى منبودة عند الحاكم. والله اسمه الرحمان الرحيم والرسول صلى الله عليه وسلم كان رحيما ويتأثر ويبكى. عندما تقسوا القلوب تنحدر الانسانية الى أدنى مستوتها وتعم الامبالات والعبث. ولامبالات والعبث يدخل صاحبهما النار. أما قمع النفس عند الشدائد فهى من الرجولة والحزم.
13 - karim الخميس 26 يوليوز 2012 - 00:37
لقد عشنا طوال بث البرنامج في ذذالك الجو المرعب معك يا المرزوقي . و تفثت أكبادنا على ضحايا تزممارت . لقد أحييت ذكراهم أجمل حياة .فرحم الله شهداء تزممارت شهذاء الغدر و الظلم. و تحية لك و لأحمد منصور.
14 - مغربية حرة الخميس 26 يوليوز 2012 - 01:34
لماذا بكى احمد منصور
الجواب ببساطة لانه قبل ان يكون صحفيا فهو انسان
ليس العجب ممن تاثر بقصة المرزوقي واصحابه الذين قضوا18 سنة من حياتهم في زنزانة باردة في صحراء مهجورة بل العجب ممن سمعها ولم يتاثر بل والعجب العجاب من الجلادين الذين حاكوا فصولها
15 - mostafa الخميس 26 يوليوز 2012 - 01:49
من مات منكم ،ندعوا له بالرحمة،ومن بقي منكم على قيد الحياة،فإنها معجزة من عند الله لتبينوا حقيقة العذاب،الذي كنتم تعيشونه بسجن تزممارت،من بناه،وعذبكم فيه هوالآن في سجن أعظم وأقوى من سجن تزممارت،لاينفعه حرّاس ولاجيش ليحميه،وليس الملك إلاّ للّه سبحانه وتعالى،
16 - malak الخميس 26 يوليوز 2012 - 02:16
je viens de lire son livre"cellule 10" et je peux vous dire chers internautes que monsieur MERZOUKI m'a profondement impressionné par sa description du calvaire tazmamartien'cetégout de la honte et la lacheté humaine.vraiment je reve de le rencontrer un jour et lui demander de nous excuser parceque en tant que marocain j'ai rien fait pour fair connaitre sa cause et lui porter un petit coup de main.mes sincers voeux à vous cher compatriote.
17 - ابو ادم الخميس 26 يوليوز 2012 - 04:35
كانت مقابلة ما اظن ان الزمن سيعيدها صدق السائل والمجيب فاستجابت نفس المشاهدين دمعا ودموعا تعبيرا صادقا تفهمه الرحماء وشككفيه البؤساء ...رحماك يانفس رحماك؟
18 - nalo الخميس 26 يوليوز 2012 - 06:02
vive les vrais marocains, un grand homme mais ou sont ils a nos jours
19 - abdellah الخميس 26 يوليوز 2012 - 06:47
المرحوم محمد الرايس توفي رحمه الله هو وجميع موتى المسلمين
20 - agoulide الخميس 26 يوليوز 2012 - 09:07
يعود الفضل كله إلى السيد المرزوقي الذي توفرت له القدرة الهائلة الكاملة والوصف الدقيق لما تعرض له في تازمامرة وكذا تمكنه من اللغة العربية السلسة ،وهذا شيء غريب بالنسبة لمن قضي كل حياته في السجن واي سجن
21 - حيران! الخميس 26 يوليوز 2012 - 10:22
مهما إختلف الإنسان ومهما كان ضد ما فعله هؤلاء الإنقلابيون إلا أنه كان على الحسن الثاني أن يعرف أنهم ماكان بيدهم حيلة وكانوا مغلوبون على أمرهم ،كان عليه رحمه الله إما أن يعفو ويصفح أو يعاقب بالموت بشكل يحفظ كرامة الإنسان ،أما ما تعرض له هؤلاء فأقل ما يوصف به هو البشاعة، متى يعرف ولاة أمرنا أن الناس ليسوا قطعان مملوكين عندهم.
22 - lemarocain الخميس 26 يوليوز 2012 - 10:55
Un ami m'a parlé de ces traitres qui ont voulu renversé la Monarcie,si ils ont réussi,le Maroc se retrouvera à plusieurs années lumières en arrière.Ce M.qui bien les militaires dit "Beni Ouarayne"et ceux de la région du Rif,pour leur hostilités au Roi Hassan 2
Le défunt Hassan 2 n'a fait que défendre la survie de notre Royauté.Ni Abbou,ni Akka et encore Chellouati, avec Merzouki,ne donnerons un avenir radieux aux Marocains.
A titre d'exemple,voyez ce qui se passe dans les pays sous la botte des militaires(Egype,Syrie,Algérie,Yeméne,Mauritanie...ect)il ne se passe pas une année sans qu'il n' y a de coups d'éta.Le résultat:lma pauvreté,la dictature,le vol mêm de la mémoire des gens. J'ai lu le roma de Merzouki,il ne contient rien de particulier,seulement il nous parle des oiseuax,et d'une colombe.
Quant fait tous ces généraux qui dirigent les institutions nationales.RIEN.
Que M.Merzouki se tient tranquille.
23 - HAMDAOUI الخميس 26 يوليوز 2012 - 12:49
تحية ود و احترام للسيد أحمد المرزوقي.
ما شدني كثيرا لحلقات شاهد على العصر هو بيان السيد المرزوقي وفصاحته والطريقة العفوية البليغة التي كان يسرد بها الأحداث.

شكرا لك.
24 - brahim الخميس 26 يوليوز 2012 - 13:56
sincérement, c'était l'émission la plus réussie dans laquelle apparaissait un marocain sur de lui, d'une langue et style arabe bien soignée. Oui, le maroc est grand par ses hommes et femmes et petit par ses voleurs impunis
25 - مـــوحـــى الخميس 26 يوليوز 2012 - 14:23
سلام للسيد المرزوقي ؛ونتمنى أن يتحاور معنا في جميع الميادين وحتى يتعلم هذا الجيل من تجاربه في الحياة وأفكاره النيرة ونتمى له الصحة والعافية وطول العمر
26 - ahmed الخميس 26 يوليوز 2012 - 15:04
لقد شاهدت البرنامج شاهد علي العصر عند نقله للشهادتين المتتاليتين احمد المرزوقي والرائد صالح حشاد و لقد عشت معهم اهوال تازمامرت لمدة طويلة ولاول مرة اعرف تاريخ المغرب الاغبر في تلك الفترة الزمنية اي فترة مابين الانقلابين و لكنني تعلمت منهم معني الصبر و مقاومة الظروف بكل شجاعة وما اعجبني كثيرا فصاحة احمد المرزوقي رغما انه رجل عسكري والله ارحم شهداء تزممارت كايوب تازممارت محمد الغالو
27 - سمير ولد باه الخميس 26 يوليوز 2012 - 17:02
إلى abo anas صاحب التعليق 7: نعم توفي محمد الرايس رحمه الله، المعتقل السابق في جحيم تزمامارت يوم الجمعة 16 أبريل من سنة 2010.
28 - واحد المغربي الخميس 26 يوليوز 2012 - 18:25
نعم أبكيتَ الحجر والشجر والهواء يا مرزوقي .لقد كنا نتخيل الذي كنت تصف بأسلوبك الفريد وكأننا معك في زنزانتك نقاسي من الذي تقاسي منه أنت و زملاؤك .رهيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــب .
29 - مغربية حرة الخميس 26 يوليوز 2012 - 18:48
قرأت كتاب هذا الرجل، وبكيت كثيرا وأنا أقلب صفحاته، وقبل ذلك استمعت إليه وحرصت على مشاهدت كل حلقات برنامج شاهد على العصر حين استضافه، أسلوبه سلس وجميل جدا، أشجعه على الكتابة والحياة فهو يستحق فعلا الحياة لرحمته بذلك الطائر من الحمام وهو في قلب الزنزانة والمعاناة
30 - ابناء مازيغ الخميس 26 يوليوز 2012 - 23:17
هذا الرجل هزم سجن تازمارت و هزم نظاما عتيا جبارا اراد اسكات صوته و هزم القهر و الجوع و الالم و الحزن و البكاء و هزم الوحشية و القلوب الحجر و سلاسل الحديد و النار و الجمر الرصاص ...
فكيف لا يهزم احمد منصور صحفي جزيرة قطر الذي استضافة رؤساء دول سقطوا و هزموا ؟؟
تحية اجلال و تقدير و اكبار لسجناء تازمامارت شهدائها و احيائها ... مهما لا يمكن ان يكون في معجم لغة ما على هذه الارض قاموس نعبر به عن تقديرنا و احترامنا لكم .
انتم فخر الرجل الحر النبيل ابن هذه الارض .
31 - محمد الرياحي الجمعة 27 يوليوز 2012 - 01:24
لقد شاهدت الشهادتين اللتين ادلى بهما كل من احمد المرزوقي والرائد حشاد لقد كنت عندما تبدا الحلقة لا اريد اسمع اي صوت في المنزل ولااتكلم مع اي احد حتى تنتهي الحلقة لقد ثاثرت مما سمعت ادنياي وبكيت بكاءا انا وزجتي لانني احب الحرية والحياة لجميع المخلوقات الله سبحانه تعالى رحيم كريم رحمان بالعباد لكن ان تعدب خلق الله بهدهالطريقية شئ غير مقبول بالبتة حتى الطائر حرام ان تسجنه في القفص ،اللهم اجعلنا تحت ظلك يوم لا ظل الا ظلك يا كريم
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

التعليقات مغلقة على هذا المقال