24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5513:4516:5419:2620:41
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.75

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | المرزوقي والمعاناة

المرزوقي والمعاناة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - خالد الأحد 29 يوليوز 2012 - 04:54
يا الله ...هذا كلام يؤلم...المسؤلون عن هذه المعاناة حسابهم عند الله.
2 - Zouheir الأحد 29 يوليوز 2012 - 05:44
عندما يحاولون تحطيم الرجال، يبتكرون أدواتهم الجهنمية للترهيب والتعذيب والقتل البطيء. لكن ينسون ان الرجال كالصخر وان التاريخ لا ولن ينسى مثل هؤلاء الأبطال. نعم ابطال بلا مجد، لكنهم صنعوا تاريخا بكبرياإهم وشموخهم وصبرهم.لست ادري ما يمكنني ان اقول في جلاديهم، في غلظتهم وجهلهم ووحشيتهم. تحية إكبار وتقدير وإجلال لكم ايها الرجال. ما أحوجنا لامثالكم.
3 - alae الأحد 29 يوليوز 2012 - 06:25
Peut être tracée tous les paragraphes de M. Ahmed Marzouki et j'ai beaucoup aimé dans la façon dont son style de discours et dans son humilité, malgré Almanat entre eux ont vécu comme elle peut susciter la controverse dans son dialogue, O facile pour lui
4 - seko الأحد 29 يوليوز 2012 - 06:38
أظن اللقاء مع السيد المرزوقي كان لقاء أطول!! فلماذا كل مرة فيديو مدته بعض الدقائق!؟؟

أنشر وشكرا
5 - ZMAGRI الأحد 29 يوليوز 2012 - 15:07
والغريب في الامر، لا يزال هناك تعديب في السجون المغربية، واحياء تزمامرت لازالو منسين حتى الان ، اما عائلات اموات تزمامرت ، آلله اعلم بحالهم ،لا احد يحرك ساكنا ، لا حكومة، لامعارضة، ممن نخاف ؟؟ فإذا كننا نخاف من شيء اخر ، فإننا لا نخاف من الله، هذا منكر ، اشكر هسبريس على شجاعتها، وكذلك السي المرزوقي
6 - الحسن ابن الحسن الأحد 29 يوليوز 2012 - 17:22
كان اصعيب باش اتقول الحقيقة فالمغرب اما دبا غير قول الى عندك شي متقول الصراحة راه كيرتاح فيها الضمير ...................الخ شوف الناس كلشي كيقول حرية التعبير ولكن راه الحرية اف حدود .....................؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ولكن راه العصا لمن يعصا ادوي اعلى راسك ادخل سوق راسك وسي المرزوقي راه كان من الناس الي شافو شي حاجة مشناها ش كيبان لينا كلشي ساهل ولكن راه مساهل والوا ...الخ راه مكاينش شي مخلوق اعلى وجه اللارض الي معرفش تزمامارت او مايسمونه بسجن الجحيم (الله ارحم الناس الي ماتو ضلم اف هاد السجن الملعون اللهم اسكنهم فسيح جناتك ياارحم الراحمين يارب العالمين ) كلشي امشا عند الله الحساب عنده عز وجل ولكن اعمل لاءخرتك كما تعمل لدنياك ولا تضلم احدا واعمل ماشئت فانك ميت واننا ميتون
7 - Arkaz الأحد 29 يوليوز 2012 - 18:38
نهاكم الله و هدا رمضان واش من معانات ؟ سولتوا شي نهار على معانات ضحايا المرزوقي ؟ هادوك الطباخة لتحشاو في عينيهم السفافد ؟ واش أعباد الله كتجيبوا مجرم وبغيتوا ترضوهم أبطال ؟! بغيت غير نعرف واش هادا المرزوقي قبل المصالحة و خدا الضماسي تالفلوس ودابا كلا كلشي وجا يقلب على فلوسين اخرين!
و لبغيتوا الحق نديروا ما دار دغول في فرنسا للإنقلابيين الفرنسيين 1962 الجنرال دغول كان رئيس علق المشانق للإنقلابيين و شي الآخر خدا مؤبد ما كاين لا حقوق ولا زعت سيروا شوفوا الإنفصاليين و الإنقلابيين الأوروبيين في أوروبا ما كيدوي عليهم حتى حد في الإعلام و انتوما باغين تخترعوا حقوق المجرمين ؟ وا جيبوا بعدا حقوق الضحايا ديالهم بغيتكوم غير تجيبو شي نهار شي ضحية الإنقلابيين تهرمومو ما غادينش تجيبوهم لأن الخونة الإشتراكيين غبرو الأثر للضواسة تضحايا و كيجبدوا من التيروار المرزوقي و عطونا التيساع ما كيتسالش المغاربة حتى حاجة ولكان بغاو الحساب نحاسبوهم هما الأولين راه حتى التييويات بداو كيسرقوهم باش تعرفوا المستوى تبوهيوف.
8 - وطني الأحد 29 يوليوز 2012 - 19:11
s'il vous plait hespress poster nous la video complete de la recontrer que vous avez fait avec ahmed marzouki
9 - عقبة الأحد 29 يوليوز 2012 - 19:43
كلا م غير معقول ـفكن واقعي يااخي وأنت تعلم بصفتك كضابط .أجرمت في حق ملكك ووطنك ونقضت عهدك اتجاه يمينك أن الا تخون فخنت .كان الجزاء الاعدام تسببتم في موت ما يقرب من 500 بريء ومع ذلك عفي عنك وعن أصدقائك بتعويض لا بأس به ,فاحمد الله على حلم ملكك ووطنك .
10 - abasse الأحد 29 يوليوز 2012 - 19:44
تريدون أن تصنعوا من إنقلابيين أبطال وهم كانوا يريدون إقامة نظام عسكي ديكتاتوري كما كان في الشيلي ورومانيا و الإتحاد السوفياتي الستالينيةو و.... وعدد و.... وبركا عليه حدا زبابل ديل الدراهم ويريد الزيد .إن كنتم تؤمنون بالديموقراطية فابحثوا في تاريخ أوربا هن مصير الخونة الإنقلابيين لتعرفوا إسمى مظاهر العدالة كيف تطبق بمنبع الديموقراطية.
وبركا من الخواض والمواضيع التي لاتغني ولاتسمن من جوع. والتاريخ لايكتب هكدا وليس هدا من التريخ بشيء. قلنا بركا بركا من الخواض.
11 - Hamidou الأحد 29 يوليوز 2012 - 20:59
S'il n y avait Tazmamart nous serions maintenant comm l'Algérie , dirige par des généraux
Tazmamart à semée la terreur dans la tête des militaires et depuis il n y a pas eu de tentative de putsch
12 - mobarak الاثنين 30 يوليوز 2012 - 13:52
Qui sème le vent récolte la tempète
13 - MECHRAFI الاثنين 30 يوليوز 2012 - 14:39
دائما كنت اتحاشى الرد على مجموعة من المقالات او الحوارات لسبب بسيط هو كوني اعيش في بلد لا ديمقراطي سيطر مسيروه اللدين نصبوا انفسهم قسرا على هدا الشعب المقهور المنزوع الحرية , على كل شيء ولم يتركوا للمواطن اي متنفس. لكن ان نجد بعض عديمي الضمير المدجنين من النظام يتطاولون على خيرة ابناء هذا الوطن فمن طبيعة الحال يصبح السكوت هنا سلبيا بل يعبر على اننا اصبحنا مؤمنين بضالتنا منزوعي الاحساس.
اقول على ان ما تعرض له المرزوقي و رفاقه يفوق كل تصور; وان مهندس هذا الجهنم الدنيوي حيث وضع هؤلاء الابرياء يكون قد ضرب مثلا خسيسا في السادية.
و في الاخير لا يسعني الا ان اقف وقفة اجلال و اكبار لروح الشهداء الابرار الذين قضوا تحت زنازن هذا السجن الرهيب ( تازمامارت) وانحني احتراما و تقديرا اللذين تحدوا الموت بصمودهم البطولي .
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

التعليقات مغلقة على هذا المقال