24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5908:2913:4316:2418:4820:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | وحدة الأمة وهاجس الطائفة

وحدة الأمة وهاجس الطائفة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - ادم الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 19:14
تحية للدكتور المفكر محمد عمارة , احد المفكرين الافذاذ الذين قل نظيرهم , يجادل عن الاسلام بالحكمة والموعظة الحسنة . اسال الله ان يطيل في عمرك ويكثر من امثالك يارب
2 - مغربي الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 20:38
بعض المفكرين و المسؤولين ماانفكوا يذرفون دموع التماسيح على ما حل بالعراق بعد سنة ٢٠٠٣ و كيف أن إيران سيطرت على العراق و يريدون أن يلقوا باللوم على إيران. كل هذا الكلام والتهويل لن ينسينا الحقيقة المرة التي نعرفها جميعا وهي أن كل العرب تأمروا ضد العراق في سنة ١٩٩١ و مولوا تدميره ثم حاصروا الشعب العراقي لدرجة أن أمصال الأطفال و التلقيحات كانت ممنوعة وكنا نرى أطفال العراق تحتضر ونحن نبكي عن بعد وأبدت الدول العربية حزما غريبا في تجويع العراق العظيم وتأمرت مرة أخرى عليه حين سمحت بإدخال أكثر من ١٥٠٠٠٠ جندي أمريكي و غربي لإحتلال العراق و سمحت لأجوائها بانطلاق الطائرات المدمرة وضخت براميل إضافي من النفط حتى لا تتأثر الأسواق، وحين دمر وأعيد إلى العصر الحجري إذا بهم يريدوننا أن نصدق أن السبب هي إيران وليس هم وليست سياساتهم البائسة.
إيران بنت قوتها بيد شعبها وزرعت فيهم وطنية لاتوجد في دولة أخرى،و اليوم نرى أن أمريكا ترسل رسالة سرية إلى إيران تستجديها ألا تضرب قواعدها. فماذا فعل حكامنا بنا؟ قسمونا إلى أعراق و دويلات متناحرة متأمرة ضد بعضها،
3 - أحمد الرواس الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 22:55
إيران هي الدولة الأولى في العالم التي تنفق ما لديها و تضحي بما تملك من أجل نشر الطائفية، و هي دولة طائفية بامتياز لأنها تقتل المخالفين من أهل السنة سواء داخل إيران في بلوشستان و الأحواز العربية و غيرها، أو في العراق و هي اليوم تقتل عشرات الآلاف من السنة في سوريا حقدا طائفيا مقيتا,
يبدو أن إيران و من يندرج تحت أهدافها القاتلة أصبحوا يدركون أنهم قد انكشفوا للقاصي و الداني و لذلك يمضون في هتك ما تبقى لهم من حجب يستترون من ورائها, دون اكتراث بسمعة ولا أخلاق.
إن الخداع الرافضي الصفوي يعيش لحظاته الأخيرة . لقد خسرت إيران كل مؤيديها منذ زمن و اليوم يتراجع آخر من تخلفت بهم الغفلة و لم يبق مؤيدا لإيران و بشار الطاغية إلا بعض المتخلفين فكريا ممن يعيشون على هامش محيط هذه الأمة تحت ستار النفاق و الخوف.
4 - جند الله الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 23:13
تحليل منطقي وواقعي دكتور
وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ[المائدة:44]
من يبتغي غير حكم الله في الارض في نظري سيفسد اكثر مما يصلح
فالاحكام والقوانين الوضعية ليست لها احاطة شاملة وليست منصفة لطبقة معينة من المجتمع لذا في اعتقادي ان الشريعة الاسلامية كافية لتسيير امور العباد بأحكامها وقوانينها الالهية ولسنا بحاجة الى قوانين بشرية قاصرة
5 - moussa الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 23:23
يتحدت عن الأمازيغ كاقلية وكانهم ليسو مسلمين !! غريب بعض المفكرين ما زالوا لا يفرقون بين القومية العربية و- الاسلام!! هل الكرد أو الأمازيغ ليسوا مسلمين حتى يكونوا أقلية!!! لا أرى للاسلام من قوة إلى إذا قضينا على جميع القوميات. الحضارة ألاسلامية ستنتعش من جديد في اليوم الذي لن نفتخر فيه بكوننا عرب أو أمازيغ أو كرد أو أتراك أو فرس أو ماليزيين، بل لاننا مسلمين وبس!
تم هل أوصانا الله أن نتحد على أساس لغوي ونبني ما يسمى بالعالم العربي؟؟!! الله أوصانا أن نتحد كمسلمين؛ عالم إسلامي من المغرب إلى اندونسيا إلى مسلمي أوروبا وأمريكا وكل العالم!
انسو العالم العربي واسعوا إلى عالم اسلامي قوي. مشكلة العرب أنهم لا يرضون خليفة مسلم عليهم يكون تركياً أو اندونسياً أو أمازيغياً!!! والكل يعرف أصل القومية العربية.
فلنتعلم الاسلام و نعترف بجميع لغاتنا: العربية، الامازيغية، التركية، الماليزية... لآنها سنةٌ من سنن الله في الكون
6 - immigre الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 23:41
je ne sais pas pourqoi les marocains ne commentent pas ces sujets qui sont d une grande importance
7 - F.Z الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 23:46
شكرا هسبرس على هذه الحلقة
الدكتور محمد عمارة من المفكرين المسلمين المقنعين جدا و ذو رؤية ثاقبة و واعية
كان في بداية حياته ماركسيا ثم عاد الى الدين الحق
8 - hani الأربعاء 05 شتنبر 2012 - 01:22
Nice to hear a great thinker

those people who makes changes

Benkirane has to be brave

Happy to hear it
9 - ياسين محب الله الأربعاء 05 شتنبر 2012 - 02:08
مصر بلد العلماء. شكرا لكم دكتور محمد عمارة على طيب الكلام، وعلى الشرح المفصل عن الفرق يبن الأصول والفروع.
10 - bèrbère الأربعاء 05 شتنبر 2012 - 10:23
تلك الايام نداولها بين الناس
الا كان غير العود الا صتي فيه يتحرك من مكانه فما بالك الانسان لي عندو يدين ورجلين ولسانا وعقلا .
اقلية عن اي اقلية تتكلمون؟
فكل بلد فيه خصائصه ان لم يكن من الاقليات بسبب لغته سيكون من الاقليات بسبب ديانته او بلهجته.
مثلا الا كانت العربية هي الاغلبية فالامازيغ والا كراد والفرس والمجنسين من الاقلية هانتوما اقصيتم جزء من امة الموحدة التي تريدونها
الا كان الاسلام الاغلبية فالمسيحيين واليهود والملاحدة من الاقلية .هانتوما اقصيتم جزءا باسم الدين
الا كان المدهب السني هو الاغلبية اذن الشيعة اقلية هانتوما قصيتم جزءا اخر
في النتيجة تطلع الاغلبية حسب مانراه ونفهمه =عربي سني .
والا حسبنا عدد العرب السنة مع عدد المقصون في كل بلد ستتفاوت الدرجات وسيعتبر من الاقليات على حساب خصوصية كل بلد
ادن امة موحدة باقليات؟لايجوز.
لاتوجد امة موحدة على شيئين يا اما عربية او اسلامية .يا اما لا الاه الا الله او سبويه.
انتم تتهمون غيركم باطل اما الغلط راه راكبكم من ساسكم لراسكم .وناس امس ليسوا ناس اليوم .الامس واحد يتكلم عن الكل اما اليوم كل يتكلم على نفسه.
11 - bèrbère الأربعاء 05 شتنبر 2012 - 11:04
الى6
لان المغرب اول بلد متضرر من الاقليات الا عطينا عقلنا كيفما يعطيو العرب عقولهم لهذه المواضيع غايولي كل شقة تقاتل شقة وزنقة تقاتل زنقة او ربما الاخ يقاتل اخوه او ابوه.ونصبح بلاد الطوائف والقتالين بامتياز.
لان الكل اقلية العرب اقلية اليهود اقلية .الاندلسيين اقلية السلفيين اقلية الشيعيين اقلية المعتدلون اقلية الملحدين اقلية الصحراويين اقلية السوسيون اقلية الريفيون اقلية الاطلسيون اقلية الحاكمون اقلية .الوافدون اقلية . ماعندناش الاغلبية.الاغلبية توجد فقط في صنف الفقراء والاميين.ماعندنا لاعربية 100/100 ولا اسلامية 100/100 ندخلوا ريوسنا في حاجة ما عندناش؟اولا نصبغو الناس اونقتلوا المغاربة الي مافيهم صفة عربي مسلم و نشدوا واحد عربي مسلم ونستنسخ منه 38 مليون ونسخة باش يوليو كلهم بحال بحال؟لحتى تعملوا وحدة العربية الاسلامية؟
12 - فرنهااايت الأربعاء 05 شتنبر 2012 - 12:37
كلام الدكتور واقع مسموع ومرأي وأحداثه تدور في الساحه وباختصار لقد رأت الدول الكبرى الاستعماريه في الرافضه بقيادة ايران سلاحا فتاكا يستطيع تفريق الامه الاسلاميه ويجعلها تتناحر فيما بينها بالفتنه والتشيع وبناء الاحزاب المواليه لدولة أيران واسرائيل ولهذا هذا أنتم ترون الدول الكبرى واسرائيل تهدد أيران بينما هنالك أتفاقات خبيثه تحت ستار - وهم يعلمون أننا نعلم أنهم ماضون في مخططات لهدم الاسلام والامه العربيه خاصه وليس هنالك سبيل للمواجهه الا بالتقارب والتآلف ووحدة الكلمه بين المسلمين وخاصه في العالم العربي - هذا أنتم ترون وتسمعون مايفعله الدول لكبرى وايران واسرائيل في الدول العربيه والمسلمين
13 - بنحمو الأربعاء 05 شتنبر 2012 - 17:28
"إذا طبقنا هذا الشعار...و جعلنا المواطنة عبارة عن الموساوات بين كل أبناء الأمة في الحقواق و الواجبات نحن نستطع بهذا أن نجتدب أغلبية هذه الطوائف..."
و ليس بالإدعاء أن كل من خالف أصحاب المذاهب هو كافر و يجب قتله, و هو ما يجري في أراضي المشرق...
ثم كيف نقول بأن الإسلام وحد الأمة و التاريخ يشهد على الحروب التي جرت بين العباسيين و الأمويين , ثم الفاطميين و الأدارسة , و بين المرابطين في المغرب و الموحدين, و آخير و ليس بآخير أين وحدة الإسلام في الأندلس عند أمراءهم العشرة أو ما أكثر.؟
كيف نقول بأن الإسلام يسهر على وحدة الأمة و السلف مزقها بين سنة و شيعة و مذاهب تعرفونها ؟
العيب فينا كمنظرين و ليس لا في الغرب و لا في الصهيونية. هل ساهمتم في تقريب المذاهب حتى تتوحد الأمة. ما دام الواحد منا على مذهب معين يقول بأنه الوحيد على الصواب و أن الآخرون على ضلال فلن يكون إلا الإقصاء و التفرقة...
14 - بنحمو الأربعاء 05 شتنبر 2012 - 18:13
"التفرق في الدين يأتي من التكفير أما التنوع في السياسة فلا علاقة له بالتفرق في الدين, لأن السياسة من الفروع ,أما الذين يفرقون في العقيدة ,أما الذين يكفرون من لا يوالون أإمتهم ,أما الذين يكفرون من يوالي أبابكر و عمر و عثمان و علي ,أما الذين يقولون بأن الصحابة لما توفي رسول الله صلى الله عليه و سلم إرتدوا عن الإسلام إلا ثلاثة هؤلائ هم المكفراتية بالدرجة الأولى هؤلائ هم الدين يفرقون في الدين لأنهم يكفرون أكثر من 90 في المئة من المسلمين أي أهل السنة... أما التنوع السياسي و التنوع في المذاهب العقائدية و التنوع في الفلسفات و التنوع في اللغات كل هذه سنن من سنن الله..."
ما رأيكم يا أصحاب "فهمتيني أو لا لا " ؟
15 - ابنادم الأربعاء 05 شتنبر 2012 - 18:14
بما ان قطر ضد النظام السوري السفاح اكيد فهي تستخدم برنامج ديني لكي تصل الى مبتغاها عبر قناتها الرابوز فقط اتساءل وانا استمع لنفس القناة كيف لاتستحضر هذا الامر وهي تتكلم عن وحدتنا ؟؟؟؟؟؟؟؟
16 - amazigh الأربعاء 05 شتنبر 2012 - 20:50
الأمازيغ في الحقيقة خدعوا من طرف العرب خدعة تاريخية كبرى.القوميون العرب ببلادنا يستعملون تكتيكات لمراوغة الأمازيغ وتشريد إنتباههم و لكسر جهودهم النظالية وتفريغ طاقاتهم وإفشال مجهودتهم في إسترجاع السيادة و الكرامة .يتسترون وراء الإسلام لتمرير التعريب ،تعريب كل شيئ أمازيغي.لايهمهم أن الأمازيغ هم الذين رفعوا راية الإسلام في الأندلس و ببلاد تمزغا هم ستخدمين ورقة إسرائيل و ورقة الإنفصال رغم عدم إنسجامهما مع الحقيقة الأمازيغية.اليوم هؤلاء العروبيون يعادون كل ماهو أمازيغي.هذا هو دْخْلُوهُمْ إِخْرْجُوكُمْ.لا مفر من ثورة أمازيغية يعرف من خلالها العربان و المعربين أن الأمازيغ موجودين على أرضهم وأشدّاء.
17 - berbere الأربعاء 05 شتنبر 2012 - 21:57
Discours vague de monsieur amara connu pour ses relations priviligiés avec le Roi abdallah d'arabie saoudite, plusieurs fois invité et récompensé par qatar et al saoud. Al jazeera qui l'a invité dans cette émission religieuse a un seul but c'est justifier la coordination entre les pays du golf et les états unis et israel dans le projet " al faouda al khallaqa" . amara insulte notre intelligence en essayant de nous faire croire que ce qui est arrivé à l'irak vient de l'iran mais qui a assuré l'embargo contre les enfants irakiens , qui a ouvert les bases américaines au qatar et à dahrane en arabie saoudite pour bombarder baghdad par les B52 américains, qui est ce qui empeche l'egypte d'aujourd'hui de liberer la palestine ? c'est une émission pour attaquer l'iran et la syrie et non pour parler de l'unité de la nation. mais amara est
connu pour ses positions prosaoudiens
on va voir si l'egypte va libérer la palestine!!
quand est ce que les khalijites ont combattu israel.?
18 - اللمتوني سعد الأربعاء 05 شتنبر 2012 - 23:18
لا يمكن لمفكر ذو ثقافة فكرية علمية معروفة على الصعيد العربي و الاسلامي و كما نعرفه كانت معظم كتاباته و آرائه علمية منطقية، لكن لا يمكن ان نقول بان الطائفية خطر على الامة و نزكي طرف طائفي ضد طرف طائفي آخر لا يمكن ان نزكي ما يفعله مرتزقة التي سميت جهادية وهي الى الامس القريب كانت معروفة بالفئة التي سببت في تشويه الاسلام و تم ركوب دريعة الارهاب لاستعمار الدول الاسلامية و العربية لم نرى تمويلا للجماعات التي سفكت دم الابرياء في مصر و الجزائر وتونس في التسعينات و بعدها في الشيشان و افغانستان و اليوم في العراق و سوريا و هي التي نفدت خطط بيرنارد ليفي بالتحقيق الذي لا يقبل الشك ابعد هذا كله لا يتضح انه مهما فعلت ايران ونحن نتفق على انه التشيع فكر هدام لكن الفكر الوهابي اشد تهديما و تمزيقا للمة لا يقل خطرا على عقيدة الامة و الشيعة عرفوا بالجهاد ضد اسرائيل في جنوب لبنان باي لغة يتكلم الدكتور عمارة لماذا هذا السكوت عن الفساد الذي لعبه البترول الوهابي في الانظمة العربية و تمويلها للجماعات الارهابية في العالم و جروا الويلات التي نعانيها في العالم الاسلامي والعربي اليوم الحق جلي.
19 - اللمتوني سعد الأربعاء 05 شتنبر 2012 - 23:47
علينا ان نكون صرحاء خاصة و المفكر الاسلامي الدكتور محمد عمارة الذي نكن له كل التقدير و الاحترام من الناس الذين عهدناهم واقعيين اليس حري بالنخبة في العالمين العربي و الاسلامي ان تجدد في خطابها و تعلن الصراحة مع الجماهير الامور اوضح بكثير عن التفسيرات التي قدمها في البرنامج على الاقل ان يصرح ان الفكرين الهدامين الشيعي و الوهابي هما خنجران صهيونيان مغروسان في جسد الامة و نحن نملك مقومات مقاومة هذين الفكرين و بجلاء واضح و غير خفي وجود قاعدة جماهيرية واسعة على امتداد العالم الاسلامي و حتى ماديا يمكن مقاومة الدول التي تدعم الجماعات الوهابية السلفية اما الشيعة على الاقل منكفئين حاليا و عملهم نسبيا مقبول لدى جماهير الامة خاصة حزب الله اللبناني اما ما تعمله ايران في العراق يمكن تجاوزه بسهولة.
20 - عبدالله الخميس 06 شتنبر 2012 - 00:16
بارك الله في الدكتور عمارة الذي سعى للتعريف بالخطر الصفوي الشيعي الإيراني الحاقد على العرب و ليس فقط أهل السنة ،فما يقوم به من إعدام الأحواز العرب الذين يعمل على استغلال ثرواتهم النفطية لنشر التشيع الصفوي بالإغراءات المالية لضعاف النفوس وبائعي الذمم ،فضلا عن الدعم السخي لنظام بشار و إثارة القلاقل في الدول الإسلامية بهدف ما يسمى تصدير الثورة الفاشية، وكما بين الدكتور عمارة لا مشكلة مع إخواننا الشيعة الذين تعايشوا مع أهل السنة منذ قرون ،و هنا نستحضر المثل : '' الفتنة نائمة و لعن الله من أيقظها ''
21 - المحلل بالواقع الخميس 06 شتنبر 2012 - 03:32
إلى صاحب التعليق:2ـ المغربي، أولاً أقول ما قلت مغالطة الحقيقة أن العرب بدؤوا الشطرالأول في تدمير العراق لكن إيران بدأت قتل صدام حسين رحمه الله لتنهي الشطر الثاني في القضاء والتكفل بالتصفية الطائفية لأهل السنة بكيفية إستئصالية جذرية وهذه المهمة لم تُتْقِنها إسرائيل في فلسطين كما يتقنها الشيعة في العراق وفارق التدميرواضح بينهما لذلك أوكلت إسرائيل وأمريكا المهمة الخطيرة لإيران بتفاق سري و دون شروط،وأنبهك وأنصحك لله ألا تضل فاتحاً فمك و جاحداً ـ مبلقاًـ عينيك في القنوات الضالة المضلة الشيعية الإيرانية كالمنار وأخواتها،لأنك سوف يبنجونك ويكلخونك تكليخا لا دواء له ! حيث ظهرت بوادره حين قلت أن أمريكا تستجدي إيران سريآ،الله أكبر؟ إذا كان كذاك أقسم بالله أن فلسطين محررة من الآن؟سبحان الله؟ بأية قوة عسكرية ترعب إيران أمريكا! هل بالآليات والصواريخ الضخمة والبدائية الثقيلة التي ترى بالعين المجردة من مدى بعيد وهي في الحقيقة من مخلفات وموروثات روسيامن الإتحاد السوفياتي المتهالك التي بذاتها سكتت ولم سحرك ساكنا حينما وضعت أمريكا درعها الصاروخي عند بابها الغربي من أوربا لأنها تدرك تماما فارق القوة معها،
22 - المحلل بالواقع الخميس 06 شتنبر 2012 - 15:53
يتبع...
أو أن إيران ستواجهها بالطائرات: ف14وف5ـ4 التي هي إشترتهم من أمريكا وقد تم صنعهم في فترة السبعينات ؟ قلي كيف تشتري سلاحك من عدوك لتحاربه به!!! وكيف أن إيران بنت قوتها بيد شعبها وزرعت فيهم وطنية لاتوجد في دولة أخرى هل أنك تسكن عالم الواقع الحقيقي أم عالم القنوات الشيعية المكلخي! يبدوا أنك مهووس بالظاهرة الوهمية لإيران،فعلا إيران تربي وترضع وتشبع حتى الثُّمالة شعبها الشيعي في أوكار"قُمْ" ـ ضع قُمْ في يوتوب ـ على السب واللعن والحقد والكراهية والغل المُقيييت للصحابة وأهل السنة كافة من المغرب الحبيب إلى ماليزيا،من ثم يجندوا تجنيداً تاما بعدما إلتهبت قلوبهم وعيونهم بنيران الحقد سوف يتقنون مهمة القتل والفتك والإبادة الجماعية كما في العراق وكماهوالحال في سوريا الآن! سبحان الله
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

التعليقات مغلقة على هذا المقال