24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0706:4313:3817:1520:2321:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | القاعِدة بإسبانيّة العمراني

القاعِدة بإسبانيّة العمراني

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - salassib alaouin الأحد 09 شتنبر 2012 - 04:07
إسبانيا خيرناك بين القاعدة والمخدرات الصعبة و تجارة الأسلحة و لعبة الإبتزاز و التفجير و بين السلم و الأمن و السلام في رحاب التعاون و الإقتصاد فاختاري
ليس بين قطبي التفجير و الترهيب و التعاون و التضامن اختيار بين البين كما ليس بين الجنة و النار حماية لكل الجار فكل جار إما في الجنة أو النار إما في النهار نهار النور أو في الليل ليل الظلم و العار
كل واحد من المرتزقة هو لبئس الفار الساكن عند و في حمى الجارالذ ي اختار نظامه كل الضار تاركا النافع و الرفاهية في كل الأحياءءءءءءءء التي هي السعدى بالنبإ السار
بلغت أمني و سلمي و سلامي إلى كل شعوب الجيران و لصلة الرحيم يحلو كل المزا...............................................رويطير مفرقا مبادئه على العالم من كل مطار
2 - عبد الإله أبوياسر الأحد 09 شتنبر 2012 - 15:31
الوجه الآخر لهذا الخبر..
إن الكثير من النخب المغربية التي تحكم البلاد، تعطي لنفسها الحق في البقاء في السلطة بمبررات اتقان اللغات الأجنبية.نحن لسنا في حاجة ماسة لهذا النوع من النخب ، بقدر حاجتنا إلى نخب صادقة مع نفسها و مع المواطنين، تتقن فن الاستماع لنبض الشارع، و تعرف لغته و لغة التفاهم معه، و لغة الاستجابة لحاجياته.
إن الكثير من زعماء العالم الديمقراطي لا يعرفون إلا لغة واحدة، و مع ذلك استطاعوا النجاح في مهامهم..لأنهم عرفوا بأن الشعوب لا تريديهم خبراء في الأقوال، بل خبراء في الأفعال البناءة.
هل من الضروري أن يكون وزير الخارجية ضليعا في لغتين أو ثلاث لغات أجنبية؟و هل إتقانه لثلاث أو أربع لغات دليل على كفاءته للمنصب الذي يتولاه؟
إن لغة الديبلوماسية ، هي لغة الصدق في القول و الفعل.إن العالم اليوم،ليس على استعداد للاستماع لزعيم مثل الأسد حتى ولو كان يتقن عشر لغات.و لكنه على أتم الاستعداد أن يستمع إلى زعيم ، لا يعرف إلا لغة بلاده، إذا هو اثبت أنه يحترم..و يخدم مواطنيه، و يبذل قصارى جهده لاسعادهم.
قولوا كلامكم بصدق..و اعملوا بصدق و إخلاص..و سيستمع لكم العالم،و لو كان حديثكم بلغة الإشارة.
3 - amenoo الأحد 09 شتنبر 2012 - 17:13
رغم اننا ضد التحدث بلغة اخرى غير العربية
لكن الحقيقة تقال الوزير يتكلم بلغة اسبانية ممتازة
ومن النادر جدا ان تجد غير الاسبان الدين يتحدثون بهاته الطلاقة
وهدا عادي لان الوزير طنجاوي
4 - عبدو الاثنين 10 شتنبر 2012 - 01:39
أتذكر قبل 3 أو 4 سنوات قام نائب رئيس الحكومة الاسباني السابق بالكلام في احدى الحوارات بالانجليزية فقامت الدنيا و لم تقعد في اسبانيا و احتجت المعارضة و المجتمع المدني لأنه ببساطة لم يحترم اللغة الاسبانية و بالفعل اعتذر ذلك المسؤول...بينما المغاربة دائما توجد هناك عقدة الأجنبي و الأغلبية يفخرون أنهم يتحدثون بلغات أجنبية رغم أنهم يتحدثون مع مغاربة.مثلهم...ليس العيب في تعلم اللغات و لكن العيب في تفضيلها على اللغة الأم..
5 - Ahmed الاثنين 10 شتنبر 2012 - 15:12
Ce monsieur peut parler francais, anglais, espagnole et arabe , on ne peut qu le respecter et j espere que notre ministre des affaires etrangeres et celui de l'industrie feront pareil, car on a besoin des gens polyglotes capable de representer er nogocier pour le bien du Maroc,
6 - طارق الاثنين 10 شتنبر 2012 - 23:28
هيهات لو كان سعادة الوزير يتكلم اللغة العربية بنفس الطلاقة التي يتكلم بها اللغة الا سبانية.
قارنوا اللغة العربية لسفير سوريا بالا مم المتحدة ولغة العمراني العربية.
ثم لماذا لم يتحدث السيد العمراني عن الإ ستعمار الإسباني لأراضي مغربية؟
توقفت منذ سنوات عن زيارة جزر الخالدات لأنني كلما كنت أزورها أحسست بحزن عميق وخاصة وضعية المغاربة هناك...
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التعليقات مغلقة على هذا المقال