24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1513:3717:0419:5021:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | الداودي والبَحر المتوسط

الداودي والبَحر المتوسط

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - في مهب الريح الثلاثاء 23 أكتوبر 2012 - 03:18
التعليم مع الوفا والداودي في مهب الريح . الوزيران ليست لهما اية رؤية سديدة في ما يخص التربية والتعليم العائلي والبحث العلمي . وهذه نقطة سوداء لصيقة بحكومة بن كيران . فهمتوني ولالا ...؟
2 - Je change الثلاثاء 23 أكتوبر 2012 - 09:24
تكاثرت المشاكل عند السى الوزير الداودي في وزارته فبدأت رؤياه الثاقبة تتجه نحو البَحر المتوسط لكي "يحرك" عند الضرورة . السى الوزير راه المشكل في الداخل.
3 - ben الثلاثاء 23 أكتوبر 2012 - 09:51
. Trés mediocre. parler beaucoup pour ne rien dire
Le ministre de la recherche qui cherche des mots insencés pour parler de la mediterrannée comme une mer mais pas comme un lieu d´echange. Mais quel èchange?. On a toujours entend les memes paroles les memes mots mais en vain. Moi je trouve que le ministre n´etait pas bien préparé.
4 - مغربي الثلاثاء 23 أكتوبر 2012 - 11:50
و فقكم الله و سدد خطاكم في ما هو خير لبلدنا الحبيب يا سعادة الوزير.ان شاء الله مع اصلاح التعليم وتطوير البحث العلمي سنشهد مغربا اخر وسنكف عن استصغار مغربيتنا يكفي العمل بجد و الحفاض على الاجابية و الحمد لله رؤسمالنا هو عملنا و كفاءتنا ,لا غاز لا بترول.
5 - مواطن صعيف الثلاثاء 23 أكتوبر 2012 - 12:17
لا حول و لا قوة إلا بالله ، كيف يمكن أن تكون قيادة التعليم العالي من طرف أشخاص لا رؤية لهم و لا محاور استراتيجية و لا أهداف بعيدة المدى . فقط الكلام ثم الكلام . و ما حال الجامعات المغربية إلا دليل على ذلك . نسأل الله أن يلطف بنا لأن الجامعة تضم زبدة المجتمع . فإلى أين سنصل مع الوزير الجديد ؟؟
6 - أبو أمين الثلاثاء 23 أكتوبر 2012 - 13:37
والله قد هزلت، لا مبنى ولا معنى ولا صوت جهـوري للتواصل عند الداودي، ولا استراتيجية. الداودي مسكين يستلزم دروس في التواصل، يظن أنه يملك الحقيقة دائما كلامه فيه نبرة التكبر والمطلق في حين من النظرة العلمية عندما نضعه على محك تقنيات التواصل فلا نجد له سند يمكن أن يؤهله لكي يستوزر هذه الوزارة الراقية. أنا كنت انتظر الكثير منه ومن هذه الوزارة، فكيف يعقل أن في عهد هذا الوزير لا تفتح في أوجه طلباتنا شعب الماستير بعد نيلهم الإجازة، قس مثلا بكلية العلوم بجامعة محمد الأول بوجدة شعبة الماستير للإيكولوجيا لم تفتح هذه السنة بدعوى أن الأساتذة لن يفتحوا هذه الشعبة مجانا مع العلم أن هؤلاء الأساتذة يتقاضون أجورهم كاملة، وأن المغرب قد يحتاج العديد من هذه الفئة المتخصصة لأنه قد رفع التحدي تحت شعار 2020 المغرب المستدام..
7 - طالب لم يقبل في الماستر الثلاثاء 23 أكتوبر 2012 - 17:24
إفتحو المسترات و خليو الناس تقرا على راسها وباراكا علينا من التخربيق منين جيتوا و لقضية ولات صعيبة,صعيبة طبعا على الطالب الذي ينتمي إلى الطبقة الضعيفة
8 - متضرر الأربعاء 24 أكتوبر 2012 - 01:12
أيها الوزير أعنا على العمل بكلية سلا إننا نعيش ظروفا سيئة من معاملات احفر لي نحفر لك والتحريض ضد الأساتدة وعرقلة العمل من مستر ودكتوراه ...
9 - باحث الأربعاء 24 أكتوبر 2012 - 10:34
مع مجيء الوزير الداودي صارت مناصب الاساتذة و الباحثين في الجامعات و المعاهد المغربية تنشر على مستوى وطني و أصبحت مسطرة المباراة واضحة و تواريخها و اجالها كذلك.
هذا الأمر في حد ذاته جيد لانه سيمكن من رفع عدد المترشحين و بذلك اختيار الطلبات الاجدر كاساتذة و اساتذة مساعدين. فلا إصلاح للتعليم دون طاقات مجددة ذات كفاءة عالية.
ما يجب مستقبلا هو توحيد هذه المسطرة على الصعيد الوطني حتى لا يكون لمدير الجامعة وحده قرار الإختيار.

و لو كان هناك نشر على المستوي الوطني لمناصب الدكتوراه أيضا فسيكون أحسن.
10 - mehdi الأربعاء 24 أكتوبر 2012 - 17:06
Nous n'avons pas besoin de leçon sur la mondialisation
nous n'avons besoin de palces aux amphis
de profs qui ne se soucient pas de la qualité de la formation et non de l'argent qu'ils collectent de la formation continue
on voit que notre Minsitre veut s'occuper car tous les chantiers qu'il a ouverts étaient minés alors
il revient à la classe pour donner des cours
chose qu'il n'a plus fait depuis qu'il parlementaire
dure dure la responsabilité dans un pays que votre parti a monté ses habitants contre tout le monde n'est ce pas Mr Daoudi
alors اللي داخ يشد الأرض
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

التعليقات مغلقة على هذا المقال