24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | السينما والمقدس

السينما والمقدس

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - adil الخميس 01 نونبر 2012 - 04:38
لا قدسية الا لما هو ديني .الناقد هنا يريد فتح الباب للسينمائيين لازالة القدسية على المعتقدات الدينية الاسلامية مع العلم انه يرفض الاستشارة الدينية حول المادة المتطرق اليها في الموضوع السينمائي بدعوى الحرية و كما قال هذا الناقد ان السينما تلعب دور خطير في نشرالافكار والمعتقدات بين الناس ,فكيف له ان يضمن الالتزام بسلامة المقدسات و هو يدعو للجرءة و رفض الاسثشارة الدينية?
2 - kant khwanji الخميس 01 نونبر 2012 - 04:54
هذا الناقد السنمائي ، "غير معودين لو على السينما"
لم يسطع تشخيص المقدس ما عدا الدين، فهناك الجنس والسياسة في إطار ما يسمى بالثالوث المقدس
و لا زال يجتر الكلام المستهلك حول المغرب العربي في الوقت الذي يجب على الناقد ان يكون على دراية بالمستجدات
اما قوله ان عمق الإسلام هو انسيانيته ، فهذا أكبر جهل وتضليل، أينه من ضرب الأعناق وقطع الأطراف والرجم وقتل المرتد ونكاح " مثنى و ثلاث ورباع أو ما ملكت ايمانكم", وعدم تحريم الرق ,والذكر حض انثيين..
أما إسلام الغربيين الدي يهلل له المسلمون و لو تعلق الأمر بمتسكع(SDF) دخل الإسلام، أو بشخص مريض نفسيا ، انما يبرهن إن المسلمين لهم عقدة تجاه الغرب وتفوق الثقافة الغربية رغم ما يلصقونه بها من أكاذيب وخزعبلات
فإذا دخل ألف إنسان للإسلام، فإنه يخرج منه الاف لكن ، قوانين الدول الإسلامية تعاقب المرتد بالقتل، ولهذ فالاغلبية الساحقة لمن يخرج من الإسلام يتم بالكتمان, ولهذا السبب تجاهد القوى الظلامية لعدم تطبيق الدمقراطية الحقيقية والإعتراف بحق الانسان في حرية أختيار المعتقد
لماذا مثلا لا تناقش خروج إبن قيادي حركة حماس من الإسلام وإعتناقه للمسيحية?
3 - احلام الخميس 01 نونبر 2012 - 08:18
المقدس ليس حكرا على رجال الدين وليسوا هم وحدهم من له الحق في ان يقدم وحهة نظره..الفنان اذا كان واعيا فمن حقه ان يقول قوله..المهم ان لاتكون هناك اساءة ..شكرا لهسبريس وللاستاذ سيجلماسي ولزوم ان تي في على هذا الحوار المميز والعميق
4 - المنصف الخميس 01 نونبر 2012 - 12:39
كل شريط مغاربي تجرا وانتقد الدين الاسلامي ,فهو عند الغرب خرق الطابو المسكوت عنه ,وسيفوز بجائزة ما, في مهرجان ما ,ويزمرون له ويطبلون. لكن اذا كان الشريط المغاربي او العربي بصفة عامة, بعيدا عن انتقاد الاسلام والمسلمين, فلا يصنف مطلقا ,ولايعتبرونه شريطا اصلا, لافي القصة ولافي التصوير ولافي التشخيص ولا في الاخراج .واذا تساءلت لماذا?علمت بان هذه الصناعة تسيرها اياد اسرائيلية, وان كانت جنسيات اصحابها غربية.
5 - Driss الخميس 01 نونبر 2012 - 14:14
Whoever does not respect our religion does not deserve to be respected. Because, the believer, love our God and our prophet more than ourselves, whoever does not respect them will not be respected and for us he act like he curse on us and he need to be sentenced for his crime. If you don't respect your religion you are either without a religion or you sold your religion for money. in this case we don't want you to make fun of our religion because your freedom stops where our own right starts. We have the right to love our religion and protect it from people who does not care about it or even fight it for money. please don't force us to watch your worthless movies and go seek help somewhere else for money to make the movie and go seek other viewr for ur movies.
6 - awal الجمعة 02 نونبر 2012 - 03:08
جعلت الثورات الأوروبية المدنّس مقدساً، فنشأت "الدولة المدنية" التي اهتمت فقط بجسد الإنسان وشهواته ولذاته ومنافعه إلخ....، واهتمت فقط بالدنيا وزراعتها واقتصادها وصناعتها إلخ.....، وجعلت الثورات المقدّس مدنساً فنشأت "الدولة المدنية" التي اعتبرت الحياة مادة في أصلها ووجودها وتفرعاتها، واعتبرت كل حديث عن الروح وعن الجنة والنار والملائكة إنما هو حديث خرافة وأوهام إلخ....، ومن الواضح أن هذه المواقف إنما جاءت كردود أفعال على المواقف الكنسية الخاطئة.
وقد ولدت تلك الثورات التي قامت في القرن الثامن عشر نوعين من الدول في القرن العشرين جسدتا مقولة "تدنيس المقدس وتقديس المدنس" خير تجسيد وهما: الاتحاد السوفيتي ،والعالم الحر أي العَولمة .
7 - guid fou الجمعة 02 نونبر 2012 - 18:43
guid fou Respectueusement, mon frère, tu n'a rien à voir avec le film de trésorerie Quelle est la solution
?
8 - مسلم مغربي السبت 03 نونبر 2012 - 15:21
أرجو من جريدة هيسبريس أن لا تنشر بعض التعليقات التي تطعن في الإسلام و تتهمه زورا بالقتل و الظلم و غير ذلك من الترهات بدون أي دليل. كإشارة فأن ما قتله المسلمون في الحروب مند بداية الإسلام إلى الآن لا يصل حتى إلى الربع ما قتله غير المسلمين من نصارى و ملاحدة في الحرب العالمية الأولى و التانية فقط بدون ذكر باقي الحروب و شكرا
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التعليقات مغلقة على هذا المقال