24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

10/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0606:4213:3817:1620:2421:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مقتضيات جديدة تنظم صُنع الكمامات الواقية من الثوب في المغرب (5.00)

  2. انقلاب ناقلة يخلف 11 مصابا نواحي الفقيه بنصالح (5.00)

  3. "الكمامة" تسقط العشرات في قبضة الأمن بالناظور (1.00)

  4. هل يدفع ارتفاع أثمان السجائر المغاربة إلى الإقلاع عن التدخين؟ (0)

  5. الجامعات تواجه رهان الامتحانات .. صمت وزاري ومطالب باليقظة‎ (0)

قيم هذا المقال

2.60

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | العلم والإسلام .. قوّة الشك

العلم والإسلام .. قوّة الشك

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (37)

1 - زائر الأحد 04 نونبر 2012 - 06:26
كنت علمانيا قبل سفري الى اروبا للدراسة
وبعد دراستي للهندسة المعمارية تاكد لي ان تخلفنا راجع الى البعد عن الثقافة الاسلامية وليس العكس..فالتزمت والحمد لله
ادعوا اخواني العلمانين ان يقارنوا تاريخ اروبا مع الاديان.. وتاريخ الاسلام
2 - Laique الأحد 04 نونبر 2012 - 07:10
بغض النظر عن مستوى الجزيرة الوثائقية المتواضع جدا مقارنة مع البرامج العلمية لقنوات فرانس 2 3 5 و BBC فان ما شد انتباهي فعلا في هذا الفيديو هو رفض المسلمين استعمال المطبعة لقرون عديدة !!!! أظن أنهم كانوا يعتبرونها آلة شيطانية كافرة فاسقة وهذا كله من بركات شيوخ الدين الذين يفتون في كل شيء
فعلا غريب وعجيب العقل الاسلامي !!!!
3 - BELGO.MAROCAIN الأحد 04 نونبر 2012 - 07:25
كنت علمانيا قبل سفري الى اروبا للدراسة
وبعد دراستي للهندسة المعمارية تاكد لي ان تخلفنا راجع الى البعد عن الثقافة الاسلامية وليس العكس..
ادعوا اخواني العلمانين ان يقارنوا تاريخ اروبا مع الاديان.. وتاريخ الاسلام
4 - KANT KHWANJI الأحد 04 نونبر 2012 - 08:39
البكاء على الأطلال لا يفيد العلم في شيء ، لكل حضارة دورها في إغناء الحضارة الإنسانية. وها نحن نعيش اليوم في قرية صغيرة .كلنا نستفيد من التكلنوجيا الحديثة
وكما قال الشاعر:
كن ابن من شئت واكتسب أدبا يغنيك محموده عن النسب
إن الفتى من يقول ها أنذا وليس الفتى من يقول كان أبي
مع إضافة العلم إلى جانب الأدب!
الدين ل" الله" والعلم للجميع.
لا نريد "تاتار" من نوع آخر في عصرنا. نريد ثقافة إنسانية كونية، من خلالها يحترم الإنسان أخاه الإنسان في معتقده، ورأيه دون عنف أو إقصاء.
وهذا حتما ما تصبو إليه البشرية، رغم أن الطريق مزروعة بالأشواك و رغم وجود من يحن إلى عصور الإبادة ومصادرة حق الآخرين أو فرض
فكرهم الشمولي لاهوتيا كان أم قوميا.
الفتوحات الإسلامية والحروب الصليبية و" conquista " والإستعمار الغربي، والنازية... خلفو مئات الملايين من الضحايا!
لا أحد يمتلك الحقيقة المطلقة، فكل شيء نسبي إلى إشعار آخر!
5 - طالب علوم سياسية الأحد 04 نونبر 2012 - 08:52
هل يلتقي الإسلام و العلم؟

في الوقت الذي كان فيه علماء ناسا يجاهدون من أجل إنجاح هبوط مسبار كيوريوسيتي على سطح المريخ بحثا عن حياة، انشغل العديد من المسلمين بالتعبير عن امتعاضهم من الفكرة، بل منهم من وصفها بالغباء، على اعتبار أن العلماء لن يجدو غير الطوب على سطح هذا الكوكب، فالله لم يخلق غير الجن و الانس، كما قال في القرآن.

الغرب لم يتقدم حتى جعل من الله فرضية علمية قد تكون صحيحة أو قد تكون خاطئة في حين جعل المسلمون من القرآن العلم المطلق.

عندما تمتلك كتاب تعتقد بأنه الحقيقة المثلى والإجابة المطلقة، ما الدافع الذي قد يدفعك إلى العلم؟ ما دمت تملك كل الإجابات الممكنة؟

سيقول قائل، أن الكتاب لم يأتي إلا بالأسس، في حين أن المسلمين مدعوون إلى مزيد من المعرفة، ألى يعني هذا أن العلم الإسلامي لن يكون في الحقيقة إلا علم مطابقة؟ مطابقة ما توصل إليه العلم بآيات القرآن؟

نعم هو كذلك، و هذا ما يسميه المسلمون اليوم بالإعجاز العلمي، وهو العلم المبني على منطق أني أملك الحقيقة وكل الإجابات، وما البحث العلمي إلا لتأكيد تلك الحقائق، لهذا انصرفنا إلى الآخرة و تركنا الغرب يتكبد عناء البحث في الدنيا.
6 - السلفية سبب انهيار حضارتنا الأحد 04 نونبر 2012 - 09:13
عرف المسلمون ازدهارا معرفياً وفكرياً كبيرا في مجال العلوم والمنطق والفلسفة خلال أربعة قرون. إلا ان الحياة الفكرية شهدت هجمات من التيار المحافظ (أهل النص والنقل) على أهل الرأي والعقل إلى درجة أنهم أفتوا ب "من تمنطق فقد تزندق" وأن من يشتغل بالمنطق يستحوذ عليه الشيطان...الخ. انتصر المحافظون على مدرسة العقل وأفتوا بتكفير العلماء... ومن تم، دخلنا في سبات عقلي عميق إلى الآن.

ولا زلنا نعاني إلى يومنا من هذه الثقافة السلفية التي تقدم النقل على العقل. تأملوا ماذا فعلت السلفية بعلمائنا:

قتل الطبري .. و تم صلب الحلاج .. وسجن المعري
وذبح إبن حيان .. ونفي إبن المنمر..
وقطعت أوصال إبن المفقع و الجعد مات مذبوحا
وإبن الخطيب مات مخنوقاً
وحرقت كتب الغزالي و إبن رشد والأصفھاني..
……………………………………..
يتبع
7 - السلفية سبب انهيار حضارتنا الأحد 04 نونبر 2012 - 09:58
تأملوا هذه الثقافة السلفية الخطيرة وماذا يقال عن علمائنا:

إن الحضارة الإٍسلامية الصحيحة هي التي وجدت في القرون المفضلة، في وقت الصحابة والتابعين …
وفي هذه الأزمنة ظهر قوم بهرتهم زخارف بني الأصفر.. فطووا ذكر القرون المفضلة.. فأخرجوا من دويلات البدع زبالات التاريخ وحثالات المسلمين ممن تفلسف وتزندق وألحد في دين الله ، فلمَّعوا وجوههم الكاحلة ..

إبن سيناء: إمام الملحدين الكافر بالله وملائكته وكتبه ورسله!
الفرابي: رازي من المجوس .. ضال مُضل .. إتفق العلماء على كُفره وزندقته
الخوارزمي: صحيح أن علمه حق .. لكن العلوم الشرعية في غنى عنه وعن الحق الذي يأتي به!!
الجاحظ: سيء المخبر .. رديء الإعتقاد .. من أھل البدع و الضلالات..
إبن الھيثم : ملحد من الملاحدة .. مارقً من الدين .. سفيھاً زنديقا كأمثاله من الفلاسفة
المعري : من أشھر الزنادقة .. مُنحل من الدين
الطوسي: نصيراً للشرك و الإلحاد و الكفر
إبن بطوطة : مُشرك بالله كاذب
الكندي: زنديق ضال
المصدر: حقيقة الحضارة الإسلامية، ناصر بن حمد الفهد

ثم قال الشيخ صالح الفوزان عن إبن سيناء : ھو إنسان باطني يعتنق الباطنية .. و متفلسفً مُلحد
8 - جلاب الأحد 04 نونبر 2012 - 10:57
ألم تفكر يوما في:
لو كان سكان الأندلس سلفين أو وهابيين لما أنتجو لنا متل هدا زخم من العلوم!
من طينة أبن خلدون أو إبن رشد....
ولما كانو متسامحين بينهم وبين المسحيين و اليهود

أفلا يعقلون هؤلاء القوم
9 - mina الأحد 04 نونبر 2012 - 11:04
وثائقي ذو جودة عالية.... يبين أن استعمال الانسان للعقل والجدل والشك هو السبيل لتطوير الحضارة الانسانية
أتمنى أن تدرج جريدة هسبريس مقاطع فيديو: للدكتورة نوال السعداوي أو طارق رمضان أو..... التي يحثون فيها على استعمال العقل,والابتعاد عن الاجترار وتمجيد الجدل في كل شيء ....لأن الدور الأساسي للاعلام هو التنوير وفتح العقول ....وما أحوج شبابنا لهذا بعد أن حرمت أجيال من دراسة الفلسفة الحقة...فساهمي يا هسبريس ......
10 - أبو فهد الأحد 04 نونبر 2012 - 12:26
لقد تكرم لفظ العلم في القرآن الكريم 765 مرة, كما حثنا المولي الكريم علي النظر والتدبر في كتاب الكون العظيم, في ملكوت السموات الأرض , وجعل سبحانه ذلك وسيلة من وسائل المعرفة والتعليم.
والعلم الذي دعا إليه الإسلام ليس علم الفقه أو اللغة أو الحديث أو السيرة فقط , وإنما هو العلم بمعناه الشامل الواسع فحينما مدح الله تعالي داود وسليمان في القران قال: " لَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ عِلْمًا وَقَالَا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي فَضَّلَنَا عَلَى كَثِيرٍ مِنْ عِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ (15) سورة النمل , فكان هذا العلم هو علم " منطق الطير" وعلم " صناعة الحديد ".
ومن شرف العلم وفضله : أن الله عز وجل حثنا على الاستزادة منه وأمر بذلك نبيه صلى الله عليه وسلم فقال تعالى ( وقل ربِّ زِدني عِلمَاً ) سورة طه 114
وفي هذا ما يدل على شرف العلم وفضيلة الاستزادة منه قال قتادة : لو كان أحد يكتفي من العلم بشئ لاكتفي موسى عليه السلام ، ولكنه قال للخضر عليه السلام : (هل أتبعُكَ على أن تعلمَني مما عُلِّمتَ رُشداً ) سورة الكهف 66.

وفي السنة أحاديث كثيرة في فضل العلم ومكانة العلماء .
11 - كمال الأحد 04 نونبر 2012 - 12:34
الاسلام حث علي العلم واستكشاف الكون والقران الكريم يؤكد ذلك (قُلْ سِيرُوا فِي الأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ) سورة [العنكبوت: 20]
12 - Bnadm الأحد 04 نونبر 2012 - 13:04
When I see documentaries like this one I feel that WE (Muslims) lives in a BIG lie.
Our enemy is not the WEST our enemy is our selves. Our Enemy is hidden in many forms as DICTATOR , SHEIKH and AL MURCHID all of them want us to TURN OFF our mind and obey their orders. Because they are the CHOSEN ones and if we disagrees we them we make ALLAH angry.They called philosophy "ILHAD " because it makes you doubt everything until the opposite is demonstrated. I fell sad that we ignored the most import gift from ALLAH which is the power of the OPEN MIND.قوله تعالى : ولا تكونوا كالذين قالوا سمعنا وهم لا يسمعون إن شر الدواب عند الله الصم البكم الذين لا يعقلون.
Until we realize that please continue saying
:"الله يرضي عليكم.. قال ليكم سيدي"
13 - مهتم الأحد 04 نونبر 2012 - 13:23
الوثائقي كعادة البرامج الوثائقية التي تنتجها الجزيرة بأموال البترودولار يخلط بين العالم العربي والعالم الإسلامي .. العلماء المذكورون بالبرنامج الوثائقي كانوا عرب ولكن غالبيتهم العظمى لم تكن مسلمة، بل كانوا ملحدين أو لادينيين أو لاأدريين .. وتم تكفيرهم من طرف فقهاء ذلك العصر ..
14 - مسلم من باريس الأحد 04 نونبر 2012 - 14:04
شكرا جزيرا للجزيرة الوتائقية ثم لهيسبريس
انها السياسة التي نهجها الغرب وعلى مر العصور لنسب كل ماله علاقة بالعلم والتعلم والاكتشافات وربطها بهم
لنفكر قليلا في اسباب الاستعمار مثلا انه لايرجع لاسباب اقتصادية بالاستحواد على خيرات البلاد فهدف الغرب اسما وادق من ذلك فطمس هويتنا و نهج خطى اسلافهم الذين سبقوهم بدفن مابقي من حضارتنا العربة () لكن بأسلوب ذكي يسعى الى القضاء على مابقي من رموز اجدادنا من مفكرين وباحثين ومقاومين بقتلهم ونفيهم، بالاظافة الى سياسة التفرقة العربية وما لها من سلبيات في كل المجلات رسم الحدود من طرف العدو المستعمر لارساء تفرقة وضمان استقرارها ما تخوض عنه حروب بين عدة دول عربية ومسلمة تسمى بدول شقيقة()
وقبلها وتحديدا في بلاد الاندلس كلنا نعلم ما قام به الصليبيون من تعنيف وقتل وقطع رؤوس المسلمين الغير الراغبين في اعتناق الديانة الكاثوليكية وتهجيرهم الى المغرب كل ماهو محرم في ديننا الاسلام، لا اكراه في الدين، لعل مثال نبينا الكريم عند عودته الى مكة بلده الذي هجر منه والمسلمون وما عانو منه من ويلاة غير المسلمين وامره ص بحسن جوارهم وعدم الاعتداء على احد منهم ما اعضمه ص.
15 - Badr الأحد 04 نونبر 2012 - 14:28
Très bonne réflexion sur ce qui s'est passé à l'histoire scientifique du monde musulman malgré son rayonnement à l'époque. Malheureusement, on a perdu avec la perte de cette histoire une partie de notre identité et aussi une partie d'estime de soi vis à vis des autres. Nous devons favoriser la production scientifique locale et la donner les moyens nécessaires parce que c'est la meilleure façon d'immortaliser la gloire des sociétés
16 - abdee الأحد 04 نونبر 2012 - 16:46
تدحثون عن الاجذاذ و تلك امة خلت لهم اعملهم ولكم اعمالكم ياشباب اكببببر امليت في العالم والسوال هل نفتخر بما نحن فيه اليوم وقذ قراءة تقرير عن بنوك الخليخ امس بحيث اصبحت مكتظة بالمال ولم تعذ تقبله لكن المسلمين يموتون بذون ذنب.هل نفعنا البشرية في شي الان سوئ تصدير البطون الجائعة
17 - imad الأحد 04 نونبر 2012 - 17:07
لكي نتقدم ونتمدن يجب علينا وضع الحقائق فوق العقائد وتحطيم قيود الخرافة وأن نفكر بالعقل والمنطق لا بغيبيات الأولين و نسري مسرى العلم لكي نلحق بقطار الزمن الذي فاتنا منذ قرون.
18 - الثور الايراني الابيض الأحد 04 نونبر 2012 - 17:41
ان دولة ايران قوة مسلمة عسكرية وعلمية نامية بغض النظر عن انتمائها الديني هذا ما جعل المؤامرات المخفية تحاك لها اكثر من المعلنة والعرب بشرقهم وغربهم وخليجهم انطوت عليهم الحبكة مثالهم كمن يهدم عصب قوته و في الامم السابقة دروس وعبر لمراحل التشرذم واذكر قصة الثيران الثلاثة
يروى انه كان في غابة اسد وثلاثة ثيران (ابيض واسود واحمر) وكانوا يعيشون بسلام ومرت الايام وجاع الاسد , ولكن كيف الحل ثلاثة ثيران امامة لايستطيع التغلب عليهم وهم مجتمعون فلجأ الى حيلة وهي ان دعى الثور الاحمر والاسود على انفراد وقال لهما بان الثور الابيض يسبب لهم الازعاج كما ان لونه ابيض ويرى في الظلام وتصرفاته غير طبيعية فقالوا له دونك اياه
فقام الاسد وقتل الثور الابيض واكله ومرت الايام وجاع السد ايضا فجاء الى الثور الاسود وقال له بان الثور الاحمر يتصرف مثل تصرفات الثورالابيض سابقا فقال له دونك اياه فقام الاسد وقتل الثور الاحمر واكله وبقي اياما ثم جاع الاسد ايضا فقال للثور الاسود الان جاء دورك فقال له الثور الاسود امهلني اصيح باعلى صوتي ( أُكِلتُ يوم أُكِلَ الثور الابيض)
فهل الثور الايراني الابيض اول ثور في المنطقة
19 - ياسين الأحد 04 نونبر 2012 - 18:04
لا طالما قلت ان الانسان المتدين غبي و العاقل ملحد و المتقد الذكاء متدين من جديد ، إن المسلمين اليوم وقعوا في مشكلة المسلمات و الموضوعات ، أنا أدرس علم النفس و أدرك تمام الادارك ان الله موجود بشكل علمي منطقي و يقشعر بدني لذلك ، حلاوة لم أكن أستلذها طوال حياتي رغم أنني كنت دائما مسلما مؤمنا راسخا على إيماني لكن الايمان هو الأصل و زينته هو العلم .

المسلمون هذه الأيام يحاجون بهذا الأسلوب الله موجود لأنه موجود و كثير من المتدينين يخسرون الرهان امام الملاحدة في مناظراتهم لأنهم لا يحاجون الدليل بالدليل " يقول تعالى في محكم التنزيل | قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين | هكذا يكون العلم الذي علمنا إياه رب العالمين

لقد صدق الدعاء فينا | اللهم لا تجعل مصيبتنا في ديننا و لا مبلغ علمنا و لا إلى النار طريقنا | فالدين يجب أن يكون رافعة الانسان شأنه يعلو بين البشر و لا يكون له سببا في الكسل و الخمول بل يجب ان يكون دافعا للعلم ليس بالطريقة الغربية الامبريالية البراغماتية و إنما العلم الخلوق الذي يسمو بالذات إلى مراتب النفس المطمئنة التي نرجوها .
20 - عمر الأحد 04 نونبر 2012 - 18:24
برنامج مفيد علميا تاريخيا "العلم هو اللغة العالمية للبشرية " تحياتي هسببببببببببببببببببببببببببببرس
21 - الحق و لا شيئ غير الحق الأحد 04 نونبر 2012 - 19:10
عندما يشك المسلمون في تاريخهم المكتوب بل و المقدس عند كثير ممن لم ينالوا نصيبا كبيرا من العلم ممن يبنون حياتهم على ما قيل قبل مولدهم و يحلفون كذبا على صحته و يكفرون من يشك فيه, عندها ستتسع مساحة الاختلاف بين المسلمين و ستكسر ان شاء الله آفة ’’كل حزب بما لديهم فرحين’’ ثم ينهض المسلمون
حينها سيكون معقولا ان يعينهم الخالق العظيم الذي لم يبدع هذا الكون لاعبا سبحانه جل عن ان يكون معينا لللاعبين اللاهين و الجاهلين الناعمين في جهلهم
سبحانك اللهم ربي اني كنت من الغافلين ارنا الحق حقا والباطل باطلا و ارزقنا اتباع الحق و ارحمنا و اعنا انك الحق الواحد في الكون و ما دونك ربي لا يكون الا بك .
ان لم تنر طريقنا فليس لنا الا انت ندعوك و نصر
الرحمة ستاتي من عندك. هذا يقين ننتظره يا ذا الجلال و الاكرام
22 - محمد المكناسي الأحد 04 نونبر 2012 - 20:02
لم يسلم أئمة الإسلام الأربعة من التعذيب والزج في السجن،من المالكي مرورا بالشافعي و الحنفي إلى الحنبلي،فقد عانوا من جور السلاطين بسبب ونشرهم للأحكام الفقهية للدين الإسلامي؛إذن فمن يكون وراء تكميم أفواه العلماء،وإتلاف أبحاثهم ؟هل هو سلطان جائر ؟أو اجتياح الماغول والتتار؟
في مسألة ربط تخلف وتراجع المسلمين بعدم قبولهم للمطبعة،أمرغيرمنطقي فهوقول جائر،لأن تقهقرالمسلمين بدأ بعد فتح قستنطينة إسطانبول حاليا؛فغرت بهم الدنيا وهوى الحافزالديني عندهم، فصلط الله عليهم أقوام فضعفوا.
وماكان يتعرض له المسلمين في الأندلس من التنكيل والإبادة إلا جزاء لهم عن دورهم الهام في ازدهار ورقي البلاد (محاكم التفتيش) فجاء الأروبيون العلمانيون الحاقدون على دين الكنيسة فملكوا أراضي وبلاد المسلمين مدة زمنية مهمة.
إن الإسلام بدأ بأول آية وهي "إقرأ" ومنه شرف الله تعالى العلماء وبعده السنة النبوية التي أكدت أن العلماء ورثة الأنبياء؛ ومن ثم اهتم المسلمين في عهد العباسيين بالعلوم فاخترعوا وطوروا أشياء،وكانت ترجمت كتب ومراجع الحضارة الإغريقية مفيدة ،فسادوا العالم وتركوا بصمتهم ظاهرة ومعترف بها من الأروبيون أنفسهم.
23 - arsad الأحد 04 نونبر 2012 - 21:34
اتمنى من العلمانيين الدين يهاجمون الإسلام أن يقتنعوا بهذا الوتلئقي ويعلموا ان المشكل ليس في الدين ولكن المشكل في التعصب لهذا الدين من جميع الأطراف
فالإسلام هوالشريعة التي تدعوا لتنور والعلم والعلوم ويرتب الحياة البشرية بالعدل والحكم فالإسلام يدعوا للإنسانية ومايخدمها بالخير أما العلمانية فلاتفرق بين الشر والخير وهي بطبيعتها المادية تكتر من الشر وتدعو له أكتر مما يخدم الإنسانية فالتكنلوجية والتطور ليس من إختصاص العلمانية ولكن هي لكل مجتهد
24 - bèrbère الأحد 04 نونبر 2012 - 22:43
المسلمين نتوع دابا ابتعدوا عن الشك العلمي واصبحـــــوا يشكون في انفسهم وبعضهم و حتى في لباسهم وجنسهــــــــم.
وأغلبهم سريعي الغضب ويميلون للعنف والسب لانهم يشعرون بالنقص والعجز في التحاور والمجادلة العلمية
25 - وهيبة المغربية الأحد 04 نونبر 2012 - 22:53
من السهل البكاء علــى الأطــلال و مــا ٱمـــر هو إلقــاء نــظرة مــوضوعية عــلى التــاريخ فــسنجد ٱن :
مـالم يذكره متحدث الجزيرة ، هو كــون ٱغـلبـية العلمـاألمسلمين في تلــك الحقبة من التــاريخ إتهــمو بــــالزنــد قــــة ، وبعضهـم بــالإلحــــاد كإبنسيــنـاء ،وإبن رشـــد الذي قــضي آخــرأيـــــامـه في الــسجــن !
ابن رشد (1126ـ1198م)
ألفارابي (870ـ950م)
ألكندي (818ـ866م)
إبن سيناء( 980ـ1037م)
وهـذا يدل عــلى وجــود السلفيــين ٱنــذاك !
و فـــي أيـــامـنــا أُضيـفت الـوهــابية الزاحـــفــة !!
وهـي أخطر وجوه السلفـية عـلى بلداننـــا لأن عـدوهـم اللدود يــبقى العـــقل والمـنطق ـ يعـني العلم و العلمـــــاء.

وهيبة المغربية
26 - فكاك لوحايل الاثنين 05 نونبر 2012 - 00:37
لقد ساهم علماء العرب والإسلام
بكم وافر في إغناء وإثراء الحضارة الإنسانية
فكان لهم الحظ الأوفر والفضل الأكثر فخاضو في كل نفيس ومنفوس حتى كادو أن يجعلو لكل شئ قاموس
فسادو بذالك العالم قبل ان نعرفها شنشنة من أخزم
فتركو تراثا جما ينوء بحمله العصبة أولي القوة
وحتى لا اكون فضفاضا في كلامي
وقفت ذات مرة مشدوها وأنا أقلب صفحات تفسير الرازي
(مفاتح الغيب) /544هجري/وهو يبرهن على أكثر من ثمان محاور على أن الأرض كروية الشكل وقدلخص لها تبويبامطولا في الكتاب وذالك قبل أن يبث فيها [جاليليو] ....
‏ للمزيد أنظر :
"شمس العرب"
للمستشرقة الألمانية / زغرد/
ويبقى الإسلام الدين الخالد
27 - maroci الاثنين 05 نونبر 2012 - 00:40
ان اعظم انجاز للبشرية في العصر الحدبث هو الوصول للعلمانية وهي نتاج وخلاصة تجارب الإنسان وصراعاته مع التطرف والسلطة الدينية التي لازمت الإنسانية اكثر من اربعة الاف عام حيث تحرر عقل الإنسان ولأول مرة منذ بداية تكوين المجتمعات من سلطة الكهنوت ورجال الدين وادى ذلك التحرر الى فهم الكون بطريقة مختلفة والى رؤيته بشكله الحقيقي ونتج عن ذلك جميع الإكتشافات والإختراعات والعلوم الحديثه في الطب والفلك والهندسة كذلك ولأول مرة ولادة لائحة لحقوق الإنسان والتي تضمن له العيش بكرامة وحرية ومساواة بين جميع مواطني الدولة الحديثة، العلمانية لم تكن فقط لفصل الكهنوت عن الدولة بل رؤية جديدة للكون والمادة واصل الحياة وتبني التفسير العلمي بدلا من التفسير الميتوفيزيقي والذي لازم الإنسان منذ ظهور الأديان والذي كان له سلطة مطلقة بأن يمنع اي تفسير اخر معارض كذلك اعطت الإنسان ولأول مرة حريته في اختيار معتقده كذلك اعطته رؤية جديدة في علم الإجتماع ليتعامل مع الإنسان الذي يعيش في اي بيئة ويعتنق اي دين بنفس ذلك إلاحترام والتقدير والتعاون الذي يتعامل به مع شخص اخر بنفس مجتمعه
28 - faissal الاثنين 05 نونبر 2012 - 02:33
الى سي الائيكي، الفلم من انتاج bbc
وباز لهاد الناس ، كون كان البرنامج للاغريق كون بداو كايبكيو هنايا،
الله يهديكم
اتقو الله

المرجو النشر جزاكم الله خيرا
29 - youness الاثنين 05 نونبر 2012 - 11:25
كثيرا ما يتشدق العرب بحضارتهم الإسلامية مع أن الإسلام لم يكن له علاقة بهذه الحضارة، فكل ما في الأمر أن المؤمون وفر مكتبة كبيرة يترجمون فيها الكتب اليونانية إلى اللغة العربية فهي حضارة منقولة كما قال أحد الفلاسفة الفرنسيين و هذا لا يعني أن العلماء العرب و الفارسيين في بغداد لم ينجزوا شيئا فوق تلك الترجمة بل أضافوا منجزات و معلومات جديدة لم تلبث حتى وانحسرت واضمحلت ترجمت الكتب العربية و ذلك راجع لكون رجال الدين منعوها لأنها تشغلهم عن المهمة الأساسية و هي الدعوة إلى الدين و نشر الإسلام، بل معظم العلماء الكبار كابن سينا و الفارابي و غيرهم من أهل فرس اتهموهم بالزندقة و الإحاد و هذا شيء بديهي لأن النسق الفكري اليوناني العقلاني أرادوا ( العلماء ) أن يطبقوه في تفسير النصوص الدينية مما أثار حفيظة الشيوخ كابن تيمية و ابو حامد الغزالي هذا الأخير أراد أن يبقي على مبدأ النقل على حساب العقل، و ما إن تسلم ابو حامد زمام السلطة حتى جرد الفلسفة لأنه اعتبرها رجس من الشيطان لتبدأ الحضارة العربية في انحدار شديد و دخلوا في سبات عميق لأن تجريد الفلسفة هو أيضا تجريد العقل من الإنسان.
30 - حكم1250 الاثنين 05 نونبر 2012 - 14:14
ا لاسلام والعلم عدوان لذوذان

العلم في اسلام يقصد به العلم الشرعي ولاشيء غير ذلك

والاغرب ان الاسلام يخاف من العلم في الحديث اللهم انا نعوذ بك

من علم لا ينفع . اختلف المفسرون في تعريف العلم الغير النافع

واظن والله اعلم انه علم الاجتماع هذا المارد الجبار الذي عرى الدجل

والدجالين وفضح الكذابين.

هل رايت امة تخاف من العلم !!

هل رايت امة تفتخر بالامية والجهل!!

انها امة اقرا.
31 - dffgergeere الاثنين 05 نونبر 2012 - 19:02
l'islam a été tjs la source de la science depuis des siècles....la vraie question qui devrait être posée est : est-ce que les musulmans (et non pas l'islam) sont compatibles avec la science? l'islam est pro-science par contre les musulmans ont mal utilisés depuis plusieurs siécles les ressources musulmanes et ont gaspillé les deniers publics dans l'immobilier, les produits ostentatoires et dans le luxe...au lieu d'investir dans la science et la recherche et développement, nos politiciens musulmans depuis la dynastie abbassie ont négligé la science car ils étaient loin de la religion de l'islam qui incite fortement sur la recherche scientifique et la quête du savoir.....alors je suis vraiment dégouté de chaque fois lié l'islam au sous-développement des pays musulamans...le responsable de cette décadence est l'homme et non pas la religion....les musulamans sont devenus des a-reliegieux et sont les seuls responsables de leur sousdéveloppement intellectuel et économique.
32 - NEO MATRIX الاثنين 05 نونبر 2012 - 22:34
صراحة العلم و الدين في اتجاه معاكس لا يلتقيان ابدا لان بكل بساطة الدين يعتمد على الغريزة و قوة الحب و القلب و هو ما نسميه بلايمان او الروحانية في حين ان العقل يقوم على النقد و الفلسفة هي فكر منفتح لا يقبل المسلمات
رجوعا الى موضوعنا ان السبب الرئيسي الدي يكمن في تطور الحضارة الاسلامية يرجع بالتحديد اولا الى المفكرين العظماء و الفلاسفة و تانيا و اهم من دلك الى الحكام ابان تلك الحقبة اد لم يكن قمع و لا اضطهاد لاعمالهم و لعل ابرزهم الخليفة المامون الدي عرفت حقبته بالاشعاع العلمي و دلك نظرا لانفتاح فكره وولعه بالحكمة بعيدا عن كل المسلمات فقد قام بانشاء دار الحكمة في بغداد و تمكن من ترجمة كل الاعمال و الحكم منها الاغريقية و الفارسية و الصينية و اليهودية و المسيحية و الهندية و بفضل هدا الكم و المخزون من المعلمومات تمكن العرب من فتح عقولهم و اعطاء المزيد بعد دلك و تطوير الفكر الانساني عبر التاريخ لان الفكر الانساني بدا قبل الاف السنين بدئا بحكمة الاغريق وصولا الى علم الغرب الحالي
33 - محمد المكناسي الاثنين 05 نونبر 2012 - 23:05
فرض الاسلام طلب العلم على الكل. في الإسلام العلم الذي ينتفع به الناس يبقى مع صاحبه بعد مماته وهذا تكريم للعالم ليس فقط في حياته.
فضل من نوع آخر؛ فيما يخص تكوين الذرة ،نجدالنواة و الإلكترونات التي تم مشاهدتها لأول مرة عام1931بميكروسكوب إلكتروني؛ توضح أن إلكترونات سالبة الشحنة تتحرك بسرعة هائلة حول النواة ذات الشحنة الموجبة ،على مدار دائري أي المحيط الخارجي ،والتي تقوم بالتحكم في سلوك الذرة .
نأخذ اكتشاف آخر،في الفضاء الخارجي نجد المجموعة الشمسية،المكونة من الشمس المركز والكواكب منها الأرض يدورون على مدار دائري ينتج عنه بالنسبة للأرض تعاقب الفصول.
نرجع إلى عبادة و ركن من أركان الإسلام وهو الحج،مباشرة إلى الطواف حول الكعبة،يتم بشكل دائري من طرف الحجاج والمعتمرين.
نظام ونسق واحد لهذه المنظومات المشكلة للكون التي وضعه الله العال المتعال جل قدرته رب كل شيء وخالق الأكوان وهو العالم والعليم،فعباد الله يطوفون ويسجدون، حسب المنظومة الكونية كذلك كل الدواب وما يتواجد على الأرض يسبحون ويسجدون لله كل حسب كيفيته،أما أعداء الله فسجودهم حتمي بالرغم عنادهم وجحودهم في الدنيا قبل الآخرة.
34 - المهدي رقم 12 الأربعاء 07 نونبر 2012 - 00:01
تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام وبعد
انا الماثل امامكم سلكت مسلك العارفين بالله في شبابي وانا ابن 23 سنة وكان حظي علميا لما ارتاى مولانا الامام الراحل جلالة الملك المعظم ان يبتكر بعاصمة ملكه العلمية فاس لجنة القدس وصك قسما ساميا سمعه العالم "والله سنصلي في القدس" كنت من الجيل الذي يسمع واقسمت بالله العلي العظيم ان انجز القسم وان انصر الاسلام وحدي واتخذت الحذر واليقظة من الجن والشياطين لجسامة المف المقدسي الذي لم تقدر علىه اي حضارة كانت وفتحت ملفا للتحقيق العلمي عن هويته الشرعية وتبين لي ان استنجد بالفضاء الخارجي وقدمت له قربانا باختراعي وابتكاري وسايرت البحث يالمجال الروحي كتجربة لغزو الفضاء الخارجي عن طريق النفس الآمنة وشددت الرحال لبيت المقدس واصطحبت صدق الرحلة من المتحف الاسلامي بالقدس وعدلت على معلوماتها جائزة نوبل للسلام العالمي ولتمنح للجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام اعزه الله
وحيث ان السرد لا يكفيه هذه الصفحة فالتمس من طاقم الجريدة المحترمة تمرير هذه الارسالية ليعلم العلمانيون ما لم يعرفوه من علم الله عن الشيىءwww.aljadid el baouchari
35 - المسلم الأربعاء 07 نونبر 2012 - 00:15
إن أول فرض نزل به القرآن الكريم هو مصطلح اقرأ وهذا المصطلح عند بحث أصله الاشتقاقي فإنا نجده يدل على مطلق ما تحصل به المعرفة ويدرك به العلم والأمر بالقرأءة لا يتم إلا من خلال قراءتين متكاملتين:
أولاهما: القراءة العقلية والقرآءة النقلية.
وكلتا القراءتين لا تتمان إلا بشرط مقروءين وهما:
-1- قراءة الكتاب الرباني الي أنزله الله للبشرية لتهتدي به إلى الدار الآخرة
-2- قراءة الكتاب الكوني الذي سخره الله للبشرية لتفيد منه في حياتها الدنيا وتسعد به وتلبي غريزنه البشرية في طلب العلم وترتوي به في كل زمان.....
36 - casawi الأربعاء 07 نونبر 2012 - 08:28
العلم = العقل والدين= تعطيل العقل لذا لايمكن الجمع بين الاثنين وهناك خيارين اما تشغيل العفل واستبعاد الدين لانتاج علاماء في الفلك والفزياء...واما تبني الدين وتعطيل العقل كذالك لانتاج علماء لكن في بول البعير ورضاع الكبير...
37 - csaf الأربعاء 07 نونبر 2012 - 16:53
la religion n est jamais anti-science--l'islam incite chq musulman à effectuer en permanence de la recherche scientifique...si les musulamans ont délaissé la science par ignorance et paresse, l'islam en tant que religion ne peut pas être considéré comme anti-science....les idées décrites ici par certains gens comme casawi, sont fausses car l'islam est une religion qui intégre déjà la science dans sa pratique quotidienne et la biographie de notre prophète et ses compagnons est une preuve solide sur la compatibilité totale entre l'islam et la science....le sous-developpement scientifique ou économiques des pays musulmans est dû à la personne musulmane et non pas à la religion de l'islam....
المجموع: 37 | عرض: 1 - 37

التعليقات مغلقة على هذا المقال