24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. الوقوع في بئر ينهي حياة امرأة ضواحي برشيد (5.00)

  2. مادة سامة تنهي حياة موظف جماعي في الجديدة (5.00)

  3. الموارد المالية والبشرية تكتم بسمة أطفال في وضعيات إعاقة بوزان (5.00)

  4. تراث "هنتنغتون" .. هل تنهي الهوية أطروحة "صدام الحضارات"؟ (5.00)

  5. ترودو: مخابرات كندا توصلت بـ"تسجيلات خاشقجي" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | وضعية السجناء والسجون

وضعية السجناء والسجون

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - hakim الخميس 08 نونبر 2012 - 22:11
la plus part des marocains ne savent pas pourquoi les citoyens qui ont commis des simples fautes se trouvent dans les memes chambres avec les vrais coupables..avec les assassinats et les grands
criminels..pourquoi ne pas ecarter les uns des autres..hchouma..hchouma..hchouma..merci hespress
2 - ait ba3mran الخميس 08 نونبر 2012 - 23:24
عندما تقول العقوبة الحبسية فهي قبل كل شيء تأديب وتقويم للمحبوس...
هل المؤسسات السجنية في بلادنا تقوم بهدا الدور؟الجواب لا...
المؤسسات السجنية يتخرج فيها السجناء ليس بشواهد وأنضباط يعيدهم للإندماج في مجتمع لايرحم
ويزدري كل من كان سجينا.بل بتجارب إجرامية من شتى الأنواع والأشكال لتخليط أصحاب الجنح
البسيطة بدكاترة الإجرام.مادا ستنتج؟مجرما محترفا بامتياز...
السجون قطاع غيرمنتج كم تستنزف من خزينة الشعب لتنتج في الأخيرأشرس المجرمين؟
لمادا لايقضي المحكوم عليه في الجنح البسيطة عقوبته في بعض الشركات أو الورشات...
وينفق من ماله الخاص وتراقبه الضابطة القضائية كما هو معمول به في أوروبا؟؟؟؟
3 - حارس سجن ممتاز الجمعة 09 نونبر 2012 - 00:24
اين هي كرامة و حقوق موظف السجن لنبحث عن كرامة و حقوق السجين، الموظف يعمل لساعات اطول باجر زهيد في ظروف جد مزرية و قهر المسؤولين و بطش المدراء..
يجب ان يكون لموظفي السجون قانون استثنائي خاص عن قانون الوظيفة العمومية فيما يخص.
+نظام الترقية.
+نظام التعويضات.
+نظام الرخصة السنوية.
+نظام التقاعد.
كيف ان نعادل بين موظف السجن و بين موظفي الإدارة العمومية وهو يقضي حياته بالسجن. إنه يقضي عقوبة بدون جريمة، يقضي ايامه مع شريحة من الناس لم يقبل عليهم المجتع. حين نضع شخصا بالسجن نتخلص منه و نحمي المجتع منه و نطلب من موظف السجن ان يعيد تربيته لكن بدون ان نمد هدا الموظف المغلوب على امره بابسط الوسائل الكفيلة بدلك. هل يمكن ترويد الحصان بدون لجام. كيف نحارب الرشوة واغلب الموظفين اكلهم الدين و الكريدي...واشحبتهم الاوامر و الدهاليس، و ارهقتهم ساعات العمل الطويلة و عدم استفادهم من الرخصة السنوية في وقتها..اذا كان الدركي و الشرطي يطارد المجرم لساعات او ايام فان موظف السجن يطارده لاعوام وسنين. و لي بغا يجرب يجي يخدم غير نهار واحد في السجن.الوظيفة في السجن هي الخبز الحارة. طبعا نتكلم عن الموظف لي عندو ضمير
4 - الضحية رقم 1 الجمعة 09 نونبر 2012 - 00:26
في ظل غياب الإصلاح الحقيقي و الجدري لقطاع السجون، يبقى موظف السجن الضحية رقم 1 واحد في هذه المعادلة، فهو يظل طوال مساره المهني يعاني في صمت ولا من ينظر إليه أو يشفق عليه...يعاني تجاه مسؤوليه الظلم و العدوان، يجابه المجرمين طوال حياته دون أبسط شروط السلامة، يعاني إحتقار المجتمع له كأنه هو المذنب...ولكن معك الله، ومن هذا المنبر أحييك على عملك الشريف معك الله
5 - jawad الجمعة 09 نونبر 2012 - 00:30
انا معرفتش اش كيدير بنهاشم على راس مؤسسة عمومية واش مكاينينش اشخاص اكفاء في هاذ البلاد لاحظوا انه ما قال حتى شي جملة مفيدة وزايدها كيتبوزا في الكرسي
6 - حارس سجن غلبان الجمعة 09 نونبر 2012 - 00:51
إذا أرادت الدولة إصلاح قطاع السجون بشكل حقيقي فهذه بعض الحقائق :
موظف السجن مثقل بالمهام التي تتجاوز صلاحياته.
راتب موظف السجن بالكاد يصل الى 3000 درهم.
في المقابل أجرة حارس سجن في فرنسا تصل الى 30000 درهم.
موظف السجن يزاول عمله بعيدا عن القانون لأنه يعيقه وأنذاك يعتمد على الإجتهاد
القانون المنظم للسجون مسلط على الموظف أكثر مما هو مسلط على السجناء
مشكل الإكتظاظ الذي يشكل عقبة أمام تنزيل البرامج الإصلاحية.
ضعف البنية التحية و تقادمها فهناك سجون ترجع لعهد الإستعمار.
غياب إستراتيجية واضحة المعالم لتأهيل و إصلاح السجون.
قطاع السجون يعاني من دئاب الإدارة المركزية ورؤساء المصالح ومدراء المؤسسات المتربصين بالموظفين النزهاء.
سجون المملكة لازالت وكرا لتفريخ الإجرام لغياب وإنعدام تصنيف النزلاء.
حراس السجون يعملون تحت إكراهات تعسف الإدارة وغياب الضمانات...
حارس السجن ليست له هوية يفتخر بها لعدم توفره على البطاقة المهنية كباقي موظفي الدولة
حارس السجن مثقل بالمهام و عمله اليومي يفوق العشر 10 ساعات.
7 - شخص قادته الأقدار الجمعة 09 نونبر 2012 - 00:51
كان الأولى تأسيس لجنة برلمانية للبحث في ما يعانية حراس السجون من ظروف العمل الكارثية و مجابهة المجرمين دون أدنى شروط السلامة و كدلك نقص و ضعف تكوين الأطر العاملة فالتقرير إدا كان قد أوصى بضرورة توفير حارس لكم 3 ثلاتة سجناء وفق المعيار الدولي فأنا أطلب توفير حارس لكم 20 معتقل،بالله عليكم واش كتفلاو علينا زعما ، في الوقت الدي أنا أعمل فيه كحاس سجن أجد نفسي أعمل وسط 200 سجين دفعة واحدة، دون عون ولا شكر واملي تهضر كيكون الجواب هو: أنت ممسربسش mamsarbasche، زعما السربيس service هو أن تكون عفريتا و تخدم وسط 200 سجين، أنا بعدا ملي كندخل الخدمة أول شئ أفعله هو الشهادة، فنحن موظفوا نموت و نحيا في العام 365 مرة, هاذا ناهيك عن تعسفات الإدارة و المدراء ونظرة المجتمع الدونية لنا كحراس السجون أحيانا أحسب نفسي مجرما دون أن أرتكب أي جريمة ، دنبي الوحيد أنني شخص شريف قادته الأقدار ليعمل في السجن.
8 - _ABDOUH_ الجمعة 09 نونبر 2012 - 00:55
السيد البلغيثي الوكيل العام جالس جلسة محترمة وبكل تواضع ، جلسة تشرفه أمام الجميع أما حفيظ بن هاشم فيتبختر ويتمايل و"يتداور" على الكرسي وبـ"المباشر" و"مباشرة معكم": يا أخي تواضع فإن التواضع خصلة رفيعة..
9 - shafik الجمعة 09 نونبر 2012 - 01:11
نعم فئة تعاني من سياسة فاسدة في السجون المغربية .تسمح بالاغتصاب وترويج المخدرات وبيع الاماكن الجيدة داخل السجن .....

لكن أليس المجازون العاطلون لهم حق في الحياة الكريمة ؟
هل المساوات في التوظيف بين الرجال والنساء لا تشكل تهديد لمستقبل هذا البلد وخاصتا ان 100 في المئة من الرجال يتوقف مصير حياتهم على عمل لبناء الحياة العائلية , وبالتالي يقتسم ماله مع أهله فتستفيد المرأة أيضا . فهل المرأة في أغلب الاحوال تقتسم مالها مع زوجها ..؟؟أو هل المرأة غالبا تحتاج للعمل لاعالة أسرتها ؟؟؟

إذن هناك أمور أكثر أهمية وأكثر حساسية وهي أولى بالنقاش والاهتمام ,
فالصالح من الناس أولى من الطالح , وإلا فكل هذا الهرج والمرج لا يعني إلا أن الدولة تشجع وتهتم بهم بالسجناء أطثر من غيرهم ,وهذا إما يدل على أنها تعلم بجور القضاء وظلمه أو أنها تشجع على الرذيلة , لان الحل ليس هو تضميض الجراح كل مرة وإنما البحث عن المسبب لهذه الجروح .

الذي يهدد الاوضاع في المغرب ليس مثل هذه الامور وإنما عدم الاكثرات لمعانات مئاة الالاف من الشباب العاطل محجوزين بين الحدود المغلقة وبين سياسة فاسدة تعطي الاولوية للسجناء والنساء .
10 - حارس سجن خارج الطبقة الجمعة 09 نونبر 2012 - 01:24
كان بالأحرى والأولى الإطلاع على أحوال موظفي و حراس السجون مع مراعات ظروف عملهم الكارثية بجميع اصنافها فهم يعانون من جميع أنواع الحيف سواء من رؤسائهم المباشرين او من المندوبية العامة نفسها ( استفسارات ، تنقيلات تعسفية، روسيكلاج لمجرد طلب الحصول على الإجازة السنوية ....) بالاضافة الى الراتب الهزيل الذي يتقاضونه، أما عن ساعات العمل اليومية فحذث ولا حرج، من 10 ساعات إلى 12 ساعة...إلخ، فأكرر من هذا المنبر لا إصلاح للسجون بدون النظر الى حال هؤلاء الموظفين الدين يعانون في صمت. فتحية لجميع الموظفين
11 - شي كيمثل على شي الجمعة 09 نونبر 2012 - 01:29
أنا ملي حليت عيني وأنا كنسمع نفس العبارت: تأهيل السجين تقويم السجين إدماج النزيل تحسين تغدية النزيل تطبيب النزيل تحسين ظروف إعتقال النزيل الترفيه عن النزيل حقوق السجين النزيل... النزيل... النزيل...! وكأن السجن يعمل فيه الأشباح!؟ وا عباد الله أين موقع موظف السجن من الإعراب؟ أكيد مرفوع أو مبني للغائب. والفاهم يعطيني الإجابة
12 - x sniper الجمعة 09 نونبر 2012 - 01:34
les prisons marocain sont autre planète.tu n peu . savoir la vérité de se monde sans vivre une expérience
commerce de l'humainité .....l’a drogue violence rasisme
13 - 3OKASHI الجمعة 09 نونبر 2012 - 03:03
سبحان الله كلما رأيت وجه الجلاد أستحضر قول الحق سبحانه وتعالى[وَالَّذِينَ كَسَبُوا السَّيِّئَاتِ جَزَاءُ سَيِّئَةٍ بِمِثْلِهَا وَتَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ ۖ مَا لَهُمْ مِنَ اللَّهِ مِنْ عَاصِمٍ ۖ كَأَنَّمَا أُغْشِيَتْ وُجُوهُهُمْ قِطَعًا مِنَ اللَّيْلِ مُظْلِمًا ۚ أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ ۖ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ] أما مصيبة السجون وما يقع فيها فالكل يعرفها والذي يجعل المسجونين يسكتون عن فضح الخروقات هو الخوف من الإغتصاب وهي سياسة المخزن و كل من تفوح منه رائحة النزيه المغير للمنكر يُهتك عرضه ويتسبب له ذلك في مرض نفسي حاد ربما يؤدي به إلى الجنون زائد أن السجون وكر للشياطين الجن وغالب السجناء فهم ممسوسون وهم سبب العود الدي أضن أنها ظاهرة مغربية بٱمتياز زائد إنتشار المخدرات واللواط بشكل بشع لأن السجون جنة اللوطيين وهذه سياسة ممنهجة والدليل هوخلط أصحاب الجنح البسيطة بأعتى المجرمين والمغتصبين.
14 - ALAMI الجمعة 09 نونبر 2012 - 10:27
نبحت عن راحتهم الشاملة من اكل وشرب ليخرجوا من السجن مرتاحين تم يلقون في الشارع ليفعلون بالمواطن مايريدون.لمادا لا ندفعهم الئ العمل في المشارع الكبرئ مثل الطريق القاتل tizin tichka حفر تلك الطريق يتطلب 10 ملاير و المجرمون يستهلكون الملايين في الراحة و المخدراة.
15 - mouaten الجمعة 09 نونبر 2012 - 11:36
premierement les prisonniers ne sont pas dans meme pannie et de quel droit on parle
droit d'un criminel qui a commis des agresions sur les citoyens avec un coutean de 14 cm en laissant des degats corporelle ce genre des prisonniers doit trouver pire que ce que veous dites pour ne voie publique pas ponser a revenir a la prison et ne touche pas les gents sur la
16 - rita de montreal الجمعة 09 نونبر 2012 - 15:25
ةحالة العود علاش
حيت واكلين ناعسين كلشي تيجي عندهم اسي هادشي راه فشوش
علاش ميخدموهمش في الفلاحة
علاش ميديوش لي من 18/28 سنة يهبط لالصحراء للتجنيد علاش تنخليوهم يولفو لفشوش و ميسخاوش بيه هادشي علاش تيرجعو ليه
17 - hoda الجمعة 09 نونبر 2012 - 16:49
d'après le dernier enquête établie par le conseil national du droits de l'homme,qui a pour but d’exploiter ,analyser et évaluer la situation des prisonniers au sein de l’établissement,et qui a mis en évidence un défaillance de système , Les violations et les pratiques inhumaines contre des prisonniers,l'absence de surveillance et de prise en charge des prisonniers soit au moment de leurs passage ou dans leurs départ,l'encombrement et l'augmentation de l’effectif et d'autres problèmes......la quéstion qui ce pose, qui est le responsable de cette situation ?
18 - مهتم الجمعة 09 نونبر 2012 - 17:31
السجين انسان اخطأ ونال جزاء سلب الحرية وفي ظل هدا الوضع يصبح السجين عرضة لكل انتهاك محتمل وبالتالي فالمؤسسات السجنية يجب ان تحضى بالحماية والتتبع وعلى هذه المؤسسات ان تسعى الى احترام السجين وتضمن له كل الحقوق التي تضمنها المواثيق الدولية لحقوق الانسان وكذا التشريع الوطني وهنا يبرز دور المجتمع المدني في رصد وتتبع حقوق السجناء وايضا ضرورة تعزيز دور قاضي تطبيق العقوبة بالموازاة مع السلطة المطلقة لمديري السجون . ان الدفاع عن سيادة حقوق الانسان في السجون هو الضمانة الاساسية لحسن سيرها وكل من يطالب بجعل سلب الحرية تمتهن فيها كرامة الانسان قد يتعرض للسجن انذاك سيعرف قيمة حقوق الانسان واجابية ترسيخها والدفاع عنها بكل قوة
19 - brini الجمعة 09 نونبر 2012 - 21:03
الله يخلص الحارس اما المدافعين عن السجناء فليا تو يوما واحدا لحراستهم وللهتمام بهم والمخطئ لا ان يزجر مادام متعمد للخطءه وىت ويتمتع بكل قواه العقلية والبدنية
20 - Chadi الجمعة 09 نونبر 2012 - 22:45
,Salam à tout le monde
,Sans être effarer plus que nos téléspectateurs j'aimerai soulever une certaine manque du respect de la part de mer Hafed Iben hachem le représentant d'une certaine manière de l'état, mon regard se penche, de point vue sémiologique et symbolique sur sa manière de mettre sur sa chaise et ses rotations, avec un peu de complaisance et manque de respect d'abord à l'animateur et la chaine qui l'invite et deuxièmement à l'égard de aux téléspectateurs qui suivent avec un grand intérêt et sérénité le sujet, et Dieu sait qu'il est brulant surtout qu'on à la situation politique et social et économique du Maroc aujourd'hui. Enfin pensez-vous Mer hafed, à que l'image n'est guère sans une importance dans la communication à autrui. c'est un morale de la personne. Merci cordialement
21 - قائد سجن ممتاز السبت 10 نونبر 2012 - 01:10
في ظل هذا النقاش الدائر على السجون و كرامة السجين و حقوق السجين أتساءل أين كانو هؤلاء الحقوقيين المرتزقة قبل أن يدخل هؤلاء الى السجن و على مر التاريخ هل هناك جمعية انتظرت ولوسجين واحد أمام باب السجن لتأخذ بيده بعد الافراج عنه كلا ، فلماذا يكثرون الحديث عن شيئ غير قادرين على القيام به ثم هناك مسألة في غاية الاهمية المتمثلة في السياسة الجنائية اليوم أصبحت الحاجة ملحة للبحث عن بدائل العقوبات ولمالا الرجوع الى تطبيق نظام السخرة و عدم ايداع المحكوم عليهم بالنفقة في السجن لانه حكم يزيد الطين بلة ضرورة تأهيل العنصر البشري علة مختلف المؤسسات ذات الارتباط بالسجون
22 - معتقل احتياطي السبت 10 نونبر 2012 - 03:48
حقيقة ننوه بالمجهود الدي تقوم به المندوبية المهتمة بقطاع السجون رغم العراقيل المنصوبة في الطريق للتخفيف من حدة هده الازمة على اعتبار ان السجون المغربية تعيش في ازمة حقيقية تستدعي عمل جبار وقاعدي يبدا بالتكوين الائق للموظف والتاطير الشامل في مدارس التكوين مع ضمان كرامته اولا كممثل للسلطة العمومية داخل الاماكن المغلقة فضلا على تحيين المدارك عن طريق التكوين المستمر مع تحفيز الموظف الجاد والنزيه و زجر الموظف الفاسد وما اكثرهم حتى يمكن ان نضمن تطبيق صحيح للقاعدة القانونية او المسطرية على ارض الواقع .المطلوب بالدرجة الاولى تفعيل دور قاضي تطبيق العقوبات مع تطبيق الصلاحيات المخولة له قانونا وفعليا على ارض الواقع مع ملتمس للقاضي المغربي النزيه و الشريف خاصة القضاء الواقف و التحقيق ان يتحلو بالشجاعة و الجراة في اتخاد قرارات الاعتقال الاحتياطي الدي يعد من اسباب الاكتضاض الدي يعيق تطبيق مشاريع الادماج كيفما كانت.بناء مدرسة يقابله اغلاق سجن نداء موجه للجهات المسؤولة.
23 - adil السبت 10 نونبر 2012 - 18:04
الى كل من يتبجح ويبالغ في الدفاع عن حقوق السجين ويتخيل اولائك الشرفاء العاملين بمختلف السجون المغربية
انهم جلادون يمارسون القهر والتعذيب
اقول لمن يملك فن الكلام و للجنة البرلمانية
لكم حق التعبير لانكم لاتعايشون حثالات المجتمع ولاتعرفون صعوبة ومخاطر حراسة المجرمين
لكم حق وصف موظفي الدولة بالمتوحشين الذين يغتصبون (النزلاء ) الابرياء يا سبحان الله
لقد غابت عن عقولكم يا لجان حقوق الانسان انكم تدافعون عن حقوق البشر وموظف السجن انسان
من واجبكم الدفاع عن هؤلاء الرجال والنساء المثقلين بالهموم
والاجرة الهزيلة التي يتقاضاهى
اضافة الى المشاكل التي يعانيها اداريا
ومن هذا المنبر اتحدى كل من يقول بان حارس السجن يعذب ويرهب ولايحسن معاملة (النزلاء)
بان ياتي للعمل في اي سجن يشاء وان يعامل السجناء بالكيفية التي يراها مناسبة
اناجد متاكد انه سينزع زيه الرسمي مهزوما قائلا بالحرف الواحد (الله يحسن عوان الموظف مسكين)
وسيكرس حياته دفاعا عن موظف السجن طبعا ادا كان له ضمير وهدا امر مستبعد لان كل من يظهر من الخارج انه مدافع عن حقوق الانسان ما هو في الباطن الا شخص يريد المناصب
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

التعليقات مغلقة على هذا المقال