24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

2.38

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | فريطس يهاجم منتقديه

فريطس يهاجم منتقديه

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - Amira الجمعة 07 دجنبر 2012 - 02:59
آش هاذ السينما البكارة ؟ الموشومة أليست لكم من مواضيع سوى جسد المرأة ؟ للأسف مثل هذه السيناريوهات لا تثيرسوى جمهور مراهق أو متلقي مكبوت. ياعباد الله أنا أشاهد على موقع سنمائي ثلاث أفلام يومية جل المواضيع التي أصبحت تثيرها السينما الأمريكية تتحدث عن الموت ولغز العالم الآخر شاهدت فيلم رائع get low يتحدث عن شخص مكروه من محيطه قرر إقامة مراسيم جنازته وهو حي لمواجهة أبناء قريته ، فيلم آخر ل brad pitt / recontre avec joe black نفس الثيمة الموت والساعة بطريقة مشوقة كذلك فيلم prémonitions مع الممثلة sandra bullock مالذي حدث في الوقت الذي تهتم به السينما الأمريكية والغربية مجملا بغيبيات نتمرغ نحن في متاهات وتضاريس جسد المرأة ؟ وحتى إن كان اختيارهم على مواضيع دنيوية فقد ابتعدت عن تفاهاتكم بتيمات مهمة مثل الفيلم الرائع الذي يتحدث عن كفاح باحث عن العمل بطولة will smith في فيلمه الرائع " البحث عن السعادة " أو عن الميز العنصري في عدة أفلام أهمها الفيلم الحائز على الأوسكار la couleur des sentiments أو عن الخيانة الزوجية بأسلوب راق يبتعد عن الأسلوب الفج للطيف لحلو وهو فيلم the barber .
2 - abde lwahab الجمعة 07 دجنبر 2012 - 05:08
تحيتي لهد الرجل. مجتمعة ديلنا متخلف وحكارا
3 - سعد الجمعة 07 دجنبر 2012 - 06:51
آسي فريطس هل انتهت مشاكلنا ولم يبق لنا إلا هذه التفاهات، هذه قضية يمكن حسمها بتشريعات قانونية، وليس بالرأي والاعتقاد، ثم إنني ألمس في كلامك قوة وحدة لا يفسرهما إلا انزعاجك من تعليقات الجمهور، وكلامك بهذه النرفزة يشير صراحة إلى أنك لا تحترم المتلقي ولا تحترممجال عملك بوصفه مجالا للرأي وليس للمعرفة،ما قدمته في فيلمك ليس تشريعا ولا قانونا ولكنه رأي يستدعي في المتلقي رأيا آخر، فلماذا تفرض علينا رأيك كما لو أنك الوحيد الذي يعرف ما يحتاجه المغاربة وأن باقي الآراء محومة بالتفاهة، ثم إن الفنان الحقيقي هو الذي يسمح للآخر بإبداء الرأي بالقدر الذي سمح هو لنفسه بذلك، أنصحك لكي تبني مجدا فنيا أن تكون مرنا بالقدر الكافي الذي يسمح بقبول الآخر، وكفاك تدخينا لأنه يضر بالصحة.
4 - أبو زياد الجمعة 07 دجنبر 2012 - 08:12
يا سلام أنت المغربي الوحيد الذي يقدر المرأة و كل الآخرين مغتصبون لأنهم انتقدوا فيلمك أو لأنهم لم يدافعوا عنه. من وجهة التحليل النفسي البسيط الذي استطعت أن أستخلصه من طريقة كلامك و تدخينك و إعادتك لكلمة الإغتصاب و المغتصبين و اغتصبوا في العديد من الجمل و اهتمامك الشديد بالموضوع يظهر لي ما أخجل أن أقوله على هذا المنبر
5 - aziz alaoui الجمعة 07 دجنبر 2012 - 09:31
bravo notre grand réalisateur très bien dit tu as bien défendu ton film
6 - Marocain et fiere الجمعة 07 دجنبر 2012 - 12:31
وااا سي فريطس ولا أش سماك الله راه شتان بين داكشي لي درتي و داكشي علاش كدافع دابا , ماشي الإشكال فطرح الموضوع الإشكال فالحل لي نتا عطيتيه فبالله عليك واش ترضا لأخت ديالك دير هكاك. الإغتصاب و حل التسوية ومشاكله بالطبع سائد في مجتمعات العالم الثالث و خاص حل لهادشي أما باش تجي تدعوا لبنات لفظ البكرة و تركب واحدة إصطناعية فهذا هو المنكر بعينه و هادشي يدل على أنك و جماعتك ما عارفينش المعنى الحقيقي والحساس لهذا الموضوع فالبكرة ليست فقط شيء يفتض و شيء أساسي للزواج هو أكثر من ذلك يعني الشرف, العفة,النسب الطيب,عزة النفس , الخوف من إرتكاب المعاصي والحل لي نتا عطيتيه فهو حل غبي مع إحترامي فكل واحد و ما قدر له فالعرضة لمثل هذه المشاكل ما تيعنيش نعالجوها بهذه الطريقة .
أما إختيارك لبث الفلم في الخارج يعني أنك خائف فقط و لن تجني من الخارج سوى الإستهتار و السخرية من بنات بلادك نظرا لمعالجتك الغبية للموضوع
أنا فاهمك, نتا باغي الضجة و الشهرة ولكن راه مخافت الله وحدها لي كتفرق بين البشر والله إيجازيك بعملك.
تحياتي لقراء هسبريس

~ مغربي و أفتخر ~
7 - ليليان الجمعة 07 دجنبر 2012 - 12:57
لقد خانك التعبير يا فريطس، في الوقت الدي تود أن تدافع فيه عن المرأة وعن كيانها وسط المجتمع الدكوري كما تدعي، قمت بإهانتها و إختصارها في كلمة " بكارة". فالحل ليس أن تفض المرأة بكارتها بنفسها، لإن في دلك إهانة أكبر لها، وخوف وإستسلام، وكأنك تقول للرجل، تفضل، لم يعد هناك دلك الحاجز الدي يمنعك من الوصول إلى المرأة، فليس هناك فرق، وكل شيء بات مباح. ثم أنك حتى إدا أردت أن توصل رسالة معينة، عليك أولا اختيار الشكل والقالب الدي ستبعث فيه رسالتك، وليست بتلك الصورة التي تبعث على الإشمئزاز، ففي النهاية، أنت مخرج، أي "فنان"، وما تقدمه هو سينما قبل كل شيء، وحينما، نقول سينما، نقول: صورة، جمالية، تهديب، متعة، لباقة، فن,,,,, وا إلا ماالفرق بين فلم سينمائي وبرنامج وثائقي. ومادمت لا توجه فلمك هدا إلى المجتمع المغربي، فما جدواه إدن " ولا نت بغيتي تبان قدام الأجنبي على حساب عيوب وآفات مجتمعك"
8 - fatima الجمعة 07 دجنبر 2012 - 13:53
عندك الحق ،أحسن ما تفرجناش على هاد الفيلم ، تاحنا ما عندنا ما نديرو بهاد الأوساخ و القادورات، أنا أمرأة ومامتافقاش معاك في هاد النظرة ، وما شي هاد هو الحل، الحل هو غرس القيم النبيلة و الأخلاق و تقوية الوازع الديني عند الأجيال القادمة، أما ما تدعو له فهو انحطاط !
9 - aymen الجمعة 07 دجنبر 2012 - 15:39
أرى أن هؤلا المتدخلين يحاربون المخرج في شخصه.
و يظهر لي أن لهم حسابات أخرى ليس لها علاقة بالفيلم.
فالرجل دافع عن عمله الفني بطريقة مقنعة، في الوقت الذي لا نجد أي تشريع يدافع عن المغتصبات.
فالمخرج يدافع عن شرف المرأة بطريقته الفنية و يقول صراحة أنه ضد الإغتصاب.
أما إنتقاده لمنتقديه ففي محله لأنهم اعتمدوا السب و الشتم المجاني.
10 - tijani الجمعة 07 دجنبر 2012 - 18:22
bravo fertiss, il faut continuer a denoncer les pervers et tout ceux qui les protegent
11 - chafik الجمعة 07 دجنبر 2012 - 19:18
سي فريطس دبا نتا همك مشاكل المجتمع المغربي وتحقيق العدل والمساواة بين الرجل والمراة وتحقيق المدينة الفاضلة وان نكون قدوة لناس باعتبارك مخرج يعني نتا قدوة للممتليين والفنيين والجمهور واخ سيدي طفي الgارو بعدا احترم ادب الحوار واحترم الانتماء لا المجتمعي ولا الوطني ولا الديني لي كتنتمي ليه واعلم انك مهما جريتي وجاريتي ان الله عز وجل خلق الدكر والانثى وفضل الدكر على الانثى في كثير من الاشياء اما مسئلة تعدي الجسدي فهدا مشكل البشرية مند ان خلق الله عز وجل بن ادم ولا بغيتي تبان شري ليك مرايا شوف فيها حالتك ا مسيو
12 - فتيحة أم سارة الجمعة 07 دجنبر 2012 - 19:26
إن لم تستحي فافعل ما شأت.
ما تحاول فعله أنت و أمثالك ما هو إلا تمرد علئ ديننا الحنيف و ما جاء به من أحكام تحفض للمرأة كرامتها، و علئ قيم و مبادئ مجتمعنا المغربي اللتي ستبقئ راسخة مهما حاول أمثالك زعرعتها.
إذا كنت معجبا بالغرب فعليك الإقتداء بهم و محاكاتهم حتئ في سلوكهم، و أراهنك إن وجدت ولو مواطنا عاديا من أوروبا أو غيرها يتكلم بطريقتك اللتي لا تمت للإنسان المثقف بأي صلة، فأقل ما يمكنك فعله هو احترام الصحفي الذي يحاورك بعدم التدخين و التلويح بسيجارتك يمينا و شمالا.
أما بالنسبة للموضوع اللذي أردت معالجته فأضن أن هناك مواضيع أكثر أهمية من الجنس و البكارة.
إليك مثلا البطالة، هجرة الأدمغة، الصحة، الفقر... لكي لا يفوتني أشكرك نيابة عن بنات بلادي العفيفات عن حرماننا شرف مشاهدة فلمك التافه و مشاهده المقززة و المستفزة لأن ما نحتاحه فعلا هو ما يغني أفكارنا لا ما يلوثها و إن كنت تبحث عن الشهرة فليس بهذه الطريقة الرخيصة و عليك الإقتداء بأساتذتك ممن تركو بصماتهم في عالم الفن أمثال الأستاذ المحترم الطيب لعلج رحمة الله عليه لكي نجد علئ الأقل ما نترحم عليك به بعد مماتك و السلام ختام إخواني قراء هسبر
13 - hassan2 الجمعة 07 دجنبر 2012 - 19:41
ا سيدي شكون هاد الناس ف بلادنا لي بغيين هاد النوع من الافلام ديالك ؟ من غير المراهقين لي ما عاقلينش اولا اليهود او النصرى... الله ارحمك الملك الحسن الثاني حين قال في معرض حديثه عن الحداثة، في كتابه ذاكرة ملك "إذا كان المقصود بالحداثة القضاء على مفهوم الأسرة، وعلى روح الواجب إزاء الأسرة، والسماح بالمعاشرة الحرة بين الرجل والمرأة، والإباحية في طريقة اللباس مما يخدش مشاعر الناس، إذا كان هذا هو المقصود بالحداثة، فإني أفضل أن يعتبر المغرب بلداً يعيش في عهد القرون الوسطى، على ألا يكون حديثا" (ذاكرة ملك، ص: 147)
14 - Sara الجمعة 07 دجنبر 2012 - 20:14
Bravo Monsieur, moi j'ai fais comme dans le filme, je me suis depucelé moi meme, je ne donnerai jamais l'occasion a un violeur .....mon sex m'appartient qu'a moi, et j'en fais ce que je veux , donc Bravo monsieur we allah yeketer men mtalek, la societé marocaine est si merdique
15 - yas الجمعة 07 دجنبر 2012 - 20:24
to amira ,lilyan and marocan i w ould just thank you for those valuable comments
16 - Khalil الجمعة 07 دجنبر 2012 - 21:59
,n'importe qui fabrique n'importe quoi
Nous sommes à Dieu et à lui nous retournons
17 - حنضلة السبت 08 دجنبر 2012 - 01:43
ارى اسي فريطس انه كان عليك ان تستفيد من اخطائك مما اخرجته سابقا وان تعمل على صقل موهبتك الفنية بالاطلاع على تجارب غيرك الرائدة في ميدان السينما وفي طريقة معالجة ما يثير اهتمامك من مواضيع بطريقة حضارية وان تراعي خصوصيات مجتمعك الد ينية والحضارية والثقافية حتى ترقى بانتاجك الى مستوى يشرفك ويشرف وطنك فلا يخفى عليك قيمة الصورة وحمولتها واثرها البالغ في المتلقي خصوصا اذا كان اميا فليس كل من تطبب طبيبا.ولك واسع النظر.
18 - Karimino السبت 08 دجنبر 2012 - 03:35
إعتقدت ان الفيلم يعالج موضوع البكارة بشكل عام ولكن للأسف إختزله فقط في الإغتصاب.
19 - Mariam السبت 08 دجنبر 2012 - 08:36
هذا الفلم كالعديد من افلام مغربية اخرى مثيرة للجدل في مجتمعنا المغربي المحافظ، لكن من وجهة نظر اكثر موضوعية، اجده من الضروري احترام الجانب الابداعي لهذا الفنان لان الفكرة الاساسية من هذا العمل هو التعبير عن ضرورة المساوات بين الرجل و المرأة. يجب نقد القالب الذي قدم من خلاله الفنان هذه الفكرة عن طريق موضوع البكرة عوض مهاجمة شخصيته.
20 - Amira السبت 08 دجنبر 2012 - 23:52
for 15 : not at all you are great
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

التعليقات مغلقة على هذا المقال