24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1406:4813:3617:1220:1521:36
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | الخزف المغربي بأوروبا

الخزف المغربي بأوروبا

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - مولاة لحريرة الخميس 17 يناير 2013 - 16:56
واش لي خدم عند هاداك تبقا عندو شي أيادي مغربية أصيلة؟ فكرتو فلبيئة ونسيتو الإنسان.علاه فأوروبا لعامل كيخشي يدو فلبوصلانة بلا قفاز عل الأقل؟ لعامل كيتحنا حتا يعواج ليه ضهرو؟ أوروبيين معقول وفيهوم رحمة هداكشي علاش كيكمل عليهم الله. ونزيدك، نتا لي قديم ماشي جليج.
2 - خليل الخميس 17 يناير 2013 - 19:16
اوروبا صنعت طائرات الباخرات السيارات اسوارخ الغوصات ناطحات سحاب اوزيد اوزيد
ونحن نصدر الغيس والله الى عيب وعار ناس فين وصلو وحنا كنديرو صناعة ديال ما قبل فراعنة بي ملايير سنين

صراحة مستقبلنا ضاع والهربة لمن اسنطاع
3 - hicham الخميس 17 يناير 2013 - 20:50
Salam,
Est ce que quelqu 'un a les cordonnées de cette entreprise , ou celle d'une autre similaire qui fabrique ce genre de produits.
Je suis au canada, et je suis intéressé par ces produits.
Merci d'avance
Hicham
[email protected]
4 - 3a ana الخميس 17 يناير 2013 - 21:07
حسن من الgعاد, الله يسهل عليه ,من الواظح ان المشروع جديد.عليه في التفكير في الاستثمار في صحة عامليه قبل التوسع,كالتحفيز على الرياضة و الاة انتاجية تساعد و تقي الظهر و....,و الا لا خير في هكذا مشاريع على الطبقة الكادحة,اللذين لا يرون من الاورو العملة الصعبة الا الصعبة.
5 - كمال الجمعة 18 يناير 2013 - 00:00
لكن كمامة الوقاية التي يستعلمها العامل عند رش الصباغة فهي غير كافية لوقايته من غازات الصباغة السامة فهذا العامل للأسف معرض لخطر أمراض خطيرة إن لم يزودوه بجهاز وقاية أفضل, فأين النقابة و...و كان لك الله يامسكين .
6 - khadija de gothenburg الجمعة 18 يناير 2013 - 00:33
شيء جميل ان تدخل تحسينات على الصناعة التقليدية المغربية الاصيلة وشيء جميل ان تساير تطورات العصر بادخالك تقنيات و الات حديثة ومتطورة للحصول على جودة عالية لتسويق هذه الصناعة خارج المغرب كذلك. لكن الشيء المؤسف هو ان تطمح لكل هذا ذون ان تفكر في العناية والوقاية بتلك الايادي التي تصنع المنتوج بطريقة مباشرة مع المواد الاولية كالطين والاسمنت ، انهم بشر ايها الباطرون فاعمل على حمايتهم هم كذلك ووفر لهم على الاقل القفازات الحامية والله الموفق والمعين.
7 - الصفريوي الجمعة 18 يناير 2013 - 01:46
أولا مسألة الفرن الغازي صديق للبيئة, ممكن أن يكون كذلك و لكن جودة الزليج المغربي تكمن فقط في الفرن التقليدي لأن الزليج يحتاج إلى مراحل الطهي, البقاء لمدة 12 ساعة تكون الساعات الأولى منها تحت درجة حرارة عالية و تنخفض تدريجيا حتى يبرد الفرن, و تأثير الغاز على الطين ليس كتأثير الحطب, فالحطب و درجة الحرارة التي تنخفض تدريجيا تمكن الطين من التصلّب بدرجة عالية, حيث يكون عمر الزليج أطول بكثير, و خصوصا بالنسبة للطين الأحمر الذي يكون لونه أجمل ممن طُهي بالغاز, و هاته أمور يعلمها الحرفيون المتمكنون, و أنا لست حرفيا و لكن استعملت البجماط و الزليج البلدي في بيتي عوضا عن الزليج العصري, و و تعلمت الكثير من الحرفي المختص, و نصحني بأن لا أتسرع إلى أن يقتني زليجا و خصوصا المطهو بالفرن التقليدي, و كانت من نصائحه أن قال لي أن أستعمل دهنا تقليديا السيراج البلدي, سهل التحضير, زيت الكتان l'huile de lin لتر واحد و الشمع الأصلي la ربع كيلو cire d'abeille و إيصانص شجر الأرز ربع لتر essence térébenthine, تسخن الزيت قليلا و تضيف الشمع و الإيصانص, يُدهن الزليج الغير مصبوغ إلى أن يتشبع, و يمسح جيدا
8 - صناعة بلادي الجمعة 18 يناير 2013 - 20:12
مالا افهمه هو هاد الهيلالة لنايض على الصناعة التقليدية فالمغرب ولا الخارج اعلاميا. فاوربا تعيش ازمة اقتصادية لا يفكر فيها الاوربين الا في الاكل والشرب واللباس والدواء والسكن الاقتصادي .
اوا فاين غادي ادير الكبص ؟ اولاش غادي ادير الزليج؟
هو كياكل السوندويش لاش بغا الطاجين ولا الكصعة ؟
فالحقيقة هادشيء لكتخسروا فالصناعة التقليدية اكون درتوا بيه غير مستشفيات ومدارس وملاعب ستكون الفائدة انجع واحسن ,اما كترت البروتوكول والوش والزواق والكدوب والحملات الانتخابية السابقة لاوانها ,ومحاولة اظهار البعض بالبساطة والتواضع وحسن الخلق وهو على عكس ذلك تماما , فهذه هي الكارثة والمهزلة التي تعيشها القطاعات بالمغرب .
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التعليقات مغلقة على هذا المقال