24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

4.75

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | المرأة المظلومة

المرأة المظلومة

كاميرا: محمد حكمون

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (48)

1 - mourad الجمعة 01 مارس 2013 - 00:48
je pense que tu dois parler sur les pauvre gens qui n'ont pas de quoi subvenir a leurs besoin
pour ce qui est de la femme c'est seulement ton interprétation de la religion , Ce n'est pas la vérité absolus
pour moi tu dit n'importe quoi
pour un autre tu es un saint :D
toyour adlam
2 - salman الجمعة 01 مارس 2013 - 01:00
أعجبني تحليل هاد رجل المفكر و أشاطره راي في ما قال و أستتني من دالك المراة المكرهة التي خرجت للعمل دون أن تجد من يعلوها
و في ايت الله سبحانه و تعالى جواباً كافياً شافياً عند سؤل موسى لبنتي هود "ما خطبكما"
3 - سمر الجمعة 01 مارس 2013 - 01:01
جزاك الله خيرا المراة فعلا مظلومة من ينصفها؟
4 - karim الجمعة 01 مارس 2013 - 01:06
vous essayer de par tous les moyens d'emprisonner les femmes, mais la femme monsieur a participée à la vie politique depuis l'air du prophète (slm) .o
5 - adil الجمعة 01 مارس 2013 - 01:12
كلشي مظلوم فهاد البلاد ولكن الدولة كدير فرق تسد حتى بين الرجل والمرة كتبين الرجل فالنعيم والمرة فالعداب وهدا كيخلق الحرب بين الرجل والمراة كل وااحد كيخاف من الاخر كل واحد كيبغي يسيطر على الاخر ولكن ب 2 راهم مسيطرين عليهم م الفوق كيلعبو بهم مالفوق و احد براجل واحد بالمراة بحال العاب ps3 كيضحكو على كلشي خصوصا المراة الوسائل ديالهم الاعلام اشباه المتقفين معظم الجمعيات معضم الدعاة. اي دولة كتخرج على دستور الله ولو قليلا لن تجد فيها ا لراحة القتصادية والنفسية
6 - adil الجمعة 01 مارس 2013 - 01:13
فهي ظلمت نفسها ولم يظلموها ، لكن بتشجيع الديوثين أيضا من الرجال الذين لا رجولة لهم
7 - rim/rayan الجمعة 01 مارس 2013 - 01:35
فيديو في المستوئ اتمنئ ان يفهم المجتمع هدا و خصوصا الرجال
8 - Worms 67547 Deutschland الجمعة 01 مارس 2013 - 01:43
يا استاذ ماذا يعني كلامك `??
اكرام المراة او اقبارها ??
المراة يجب ان تستقل وتشتغل وتخطط وتنفذ ووو .... حتى تتزوج عن قناعة حب ولا تصبح عرضة لبعض الدريهمات التي يملكها بعض الرجال الذين لا يهتمون بابدانهم فما بالك ان يهتم بالبدن الدخيل عليه,.
انعلوا الشيطان راكم خربقتو هاد الدين,.
ملاحظة: انا رجل صاحب التعليق,.
9 - moukaouim الجمعة 01 مارس 2013 - 02:24
mashaalah , plein d'arguments , convaincant et surtout tres intelligent comme discours , en tant que jeune j'ai trouvé ça bien et accessible vu la logique respectée dans le raisonnement . bref c'est bien Hamada , continue , et evite de lire les critiques des haineux salaaaaam
10 - Anas الجمعة 01 مارس 2013 - 02:47
Acceptant votre raisonnement ,mais répondez moi seulement à mes deux questions:
Que ce que vous préférez comme médecin à ta femme ou ta fille,médecin homme ou femme?
Que ce que vous préférez comme professeur à ta fille ,homme ou femme?
Je vous laisse la réponse
Wa baaaaz
11 - شكيب الجمعة 01 مارس 2013 - 03:06
بارك الله فيك.،حقيقة استمتعت كثيرا بتحليلك الرائع واستنباطاتك المقنعة، اظن الرسلة وصلت وان معضم النساء اللواتي يشتغلن خارج البيوت سيوافقنك الراي، لانهن يدركن حقا مدى العناء بين الاهتمام بامور البيت التي لا يتحملها الرجال عامة وبين الشقاء في جمع الرزق الذي هو في الاصل من مسؤوليات الرجال .
12 - jamal الجمعة 01 مارس 2013 - 03:14
خطأ أبونا آدم جره إلى النفي بعيدا عن الجنة,لكن رحمة الله الواسعة أعتطه فرصة تانية ليتوب,ويستغفر ربه.فرحمته وسعت كل شئ,وستمتد إلى ماشاء سبحانه مع أبناء آدم وستبقى إلى أن تقوم الساعة.أرسل إليهم أنبياء ورسلا ليرشدوهم إلى الصراط المستقيم,وآخرهم محمد عليه أفضل الصلاة والتسليم,الدي وصانا باتباع نهجه ونهانا عن الخروج عنه,وترك لنا كنزا لم ينزل على أحد من قبلنا,فيه ماضي بني آدم من بدء الخلق ,لنأخد منه العبر.وحاضره لنأخد ماأمرنا به ربنا ونتجنب مانهانا عنه.ومستقبله عن الجزاء.لكن إبن آدم سيبقى حبيس جهله إلى ماشاء الله,يغفل قانونا سنه الله إليه لأنه أعلم به,ويسن قوانين على هواه,فانقلب الرأس على عقب.ينادون بالديمقراطية والمساوات,واتكل بعضهم على بعض في إتجاه السراب.تجهلنا تعاليم الله,ولم نتبعها كلها,فكثرت مشاكلناوعصبيتنا وعم جهلنا.وغررنا بحواء لإرضاء أنانيتنا.إنني أتضامن معها لتكون الأم الحنون والمعلمة المربية والطبيبة المخلصة.ولا أتفق معها أن تكون عاملة في مصنع أو كل مايخرجها عن أنوتثها.
13 - hicham_peace الجمعة 01 مارس 2013 - 04:05
السلام عليكم اخواني اخواتي,
أفدتنا يا أخي جزاك الله خيراً, للاسف هناك ناس يتسرعون في أتعتيب و الاهانة وهم لايفهمون شياء طبع الله على قلوبهم (اطلبو لهم الهداية)
14 - رضوان الكوري الجمعة 01 مارس 2013 - 05:57
بسم الله الرحمان الرحيم
ان موضوع قصة ادم وحواء او ما يصطلح عليه قصة الخليقة قد سالت فيها مداد كثير الفت فيها اطروحات عديدة ربما من بداية الخليقة واكيد الى نهاية الخليقة بحثا عن الحقيقة لكن اخي في الحقيقة تتبعت نظرتك لهذا الموضوع دقيقة دقيقة فوجدت ان مجموعة من المعلومات التي وردت تحتاج الى دليل منها على سبيل المثال
1 ان ادم لم يكن لوحده قبل خلق حواء سعيدا
2 ان ادم خلق من طين فيما حواء خلقت منه هل هذا يعني انها ليست من طين
كما ان خروج المراة للعمل كان اضطراريا وليس اختياريا في الاول وذالك راجع لسبب واحد ووحيد هو ظلم الرجل وذالك لعدم اكرامه لها
15 - عثمان اشويكة الجمعة 01 مارس 2013 - 08:19
الأفضل مناقشة قضايا المرأة من منظور معرفي حداثي عقلاني وليس من منظور رجعي سلفي
16 - Mohamed Abou Abdellah الجمعة 01 مارس 2013 - 08:36
أخي أنس (صاحب التعليق رقم 10)، كثير من الناس سوف يطرح مثل تساؤلك، و هو في محله، أنا أسألك كيف كان الناس يفعلون من قبل و في عهد النبي عليه الصلاة و السلام و حتى من قبل ذلك؟ نحن من ظلمنا أنفسنا فأصبحنا نتخبط و لو رجعنا إلى شريعتنا الإسلامية لأغنانا الله تبارك و تعالى و بارك فينا، بل هيأ لنسائنا سبل دراسة جميع العلوم بدون اختلاط و تكون بذلك المرأة (الفتاة) تتعلم العلوم بطمئنينة و بركة و حينئذ لو احتاج نساؤنا لطبيبات سوف يجدنهن. أما الآن فمشكل كبيرة و شتات في البيوت و قضايا الطلاق و لا تخفى على عاقل.
يجب علينا أن نختلي بأنفسنا و نعلم أن ربنا لم يخلقنا عبثا بل لغاية واحدة هي عبادته وحده و كل ما سوى ذلك ييسره الله لمن شاء و كيفما شاء.
نسأل الله تعالى لنا و لكم الالتزام بشريعته، إنه ولي التوفيق.
17 - abdallah الجمعة 01 مارس 2013 - 10:35
j'ai oublié que au nom de ma religion un sotisse a le droit de s'exprimer, et la femme a le droit de parle de ce qui la concerne.parler de sa place ca veux dire la devaloriser
18 - Fatima الجمعة 01 مارس 2013 - 11:46
أتركو المرأة تتصرف في أمرها. إن أرادت البيت فمن حقها و إن أرادت الشغل فلا أحد له الحق أن يمنعها. لماذ دائما الرجال هم الذين يحددون حقوق المرأة في البلدان الإسلامية؟ لم نعد نعيش في القرون الوسطى يا رجال، إفتحو عقولكم.
19 - la princesse asmaa الجمعة 01 مارس 2013 - 12:06
تحليل ضرب في الصميم, جزاك الله خيرا.
انا ارى ان هذا الصراع المتنامي بين الرجل والمراة لن يفيدنا في شيء, بل بالعكس يجب عليهما ان يتحدا فيما بينهما ليشكلا قوة متحدة لمواجهة جميع الصعاب والتحديات. فانا شخصيا لااكن (بضم الالف وكسر الكاف) اي حقد او ضغينة لاي رجل كيفما كان ( الا بعض الديوثيين المرضى الذين يعتبرون المراة مرحاضا يلقون فيه نجاستهم) وبالاخص الرجل المغربي لانه ابي, اخي وزوجي في المستقبل فلا يشرفني كزوج الا الرجل المغربي الرجل الشهم, الخلوق (بفتح الخاء), المفعم بالرجولة والمروءة, لاتهمني ادعاءات اشباه الرجال الذين يحطون من قيمة المراة ويجعلونها اسفل سافلين فهم اصلا ليسوا رجالا كي يعتبروا المراة مراة لها كيانها وشخصيتها. تحية لكل امراة صادقة, وفية, مخلصة,حنونة وصبورة (امي الغالية) وتحية لكل رجل صادق, مخلص, وفي ومحب للجنس اللطيف (تحية لابي الفذ والشهم واخوتي الكرام ولزوج المستقبل ان شاء الله).
20 - أما آن لليل الجهل أن ينجلي؟ الجمعة 01 مارس 2013 - 12:08
ما فتئ صاحبنا هذا وأمثاله يتناولون قضية المرأة وخروجها للعمل بسذاجة وسطحية بالغة تفتقر لأدنى شروط التحليل العلمي الموضوعي ولهم في ذلك آراء متشابهة وإن اختلفت الصيغ والتعابير لكنها تلتقي جميعها في ترديد نفس المضمون الذي عبر عنه شيوخهم في عصور الانحطاط ولخصوه في جملة واحدة : "لم تخلق المرأة إلا لتلد الرجال".
لقد ظلم صاحب الشريط حينما أعطي لقب "مفكر"، أنصحه نصيحة خالصة لوجه الله أن يقرأ ويقرأ ويقرأ كثيرا وأن ينفض عن رأسه غبار الكتب الصفراء ومؤلفات شيوخ العصور الحالكة
21 - Asma الجمعة 01 مارس 2013 - 13:10
Cher Monsieur ,
Je crois que ca sera it plus juste de laisser le choix a chaque femme de choisir ce qui va vraiment la rendre hereuse!!Vous croyez qu'une femme qui a un diplome d'ingenieur ou de Doctorat va être hereuse de rester au foyer!!!
TAKREEM ALMARAA c'est de respecter ses choix. Rester a la maison n'est pas forcement un repos pour la femme. Pour certaines, c'est deprimant!!
Merci Hespress
22 - حامد الإدريسي الجمعة 01 مارس 2013 - 13:29
بخصوص سؤال الأخ رقم 10، فسأجيب بجواب صريح ومباشر:
أفضل أن آخذ بنتي وزوجتي عند طبيب رجل، على أن يتفسخ المجتمع كل هذا التفسخ، بهذه الحجة الواهية، فهي كلمة حق استعملت في الباطل، فقالوا لنا، عيب أن يهتك الطبيب عورة بنتك وزوجتك، ثم هتكوا عورات بناتنا جميعا، وأصبح لدينا في المغرب عدد مهول من اللقطاء، وصل في خمس سنوات إلى نصف مليون لقيط.
لقد أباح الله عز و جل أن يطلع الطبيب على عورة المرأة للحاجة أو للضرورة، وهذا من رحمة الله عز وجل، فلا نستأنف من شيء لم يستأنف منه الشارع الحكيم.
أما أن يقال لنا هاتوا بناتكم كي يكون لديكم طبيبات، ثم يكون لدينا كل هذا العدد من العاهرات؟ فهذا ضحك على الدقون... إن كان هناك بقية من دقون.
23 - chi wahad الجمعة 01 مارس 2013 - 13:42
Le malentendue ici est que : Les gens ne differencient pas entre celui qui dit que la femme est opprimée et celui qui dit que la femme est interdite de travailler, ce qui est le cas de personne. Personne ne dit qu'elle est interdite et personne ne dit que la femme devrait être emprisonné malgré elle. Je dit aussi qu'il y a des jobs ou elles exellent mieux que l'homme dans des boulots comme éducatrice et institutrice au primaire surtout qui sais mieux controler les élèves, genicologue ...
L'homme et le femme ne peuvent être égaux quoi qu'on fasse et c'est normal car sinon on n'aurait qu'un seul sex.
24 - حامد الإدريسي الجمعة 01 مارس 2013 - 14:49
أما عن سؤال الأخ حول خلق آدم وحواء من ضلعه، فهذا إجماع المفسرين أن حواء خلقت من آدم، كما عليه الروايات، وكما تشير إليه الآيات مثل قوله تعالى ((ثم خلق منها زوجها)) فحواء خلقت من آدم بدلالة قوله ((منها)) وبما أن آدم خلق من طين، فتصح نسبة حواء إلى الطين كذلك، كما تصح نبستنا نحن إلى الطين، مع أننا لم نخلق من طين، وإنما خلقنا من ماء دافق، فالنسبة في اللغة العربية تتسع وتحصل بأدنى مناسبة.
وتذكر الروايات أن آدم حين كان في الجنة وحده شعر بالوحشة، وهذه فطرة الإنسان انه لا يأنس في النعيم وحده، وهي فطرة فطر الله الناس عليها، لذلك فإن أشد أنواع السجون هو السجن الانفرادي، لأنه يحرم الإنسان من أهم خاصية من خصائصه البشرية، ألا وهي الأنس بغيره، ومن هنا سمي إنسانا لأنه يأنس إلى بني جنسه.
والآيات قد أشارت إلى هذا حين ربطت بين خلق حواء والسكن الذي حصل لجنس آدم (الرجل) بهذا الخلق، قال تعالى (( هو الذي خلقكم من نفس واحدة وجعل منها زوجها ليسكن إليها فلما تغشاها حملت حملا خفيفا فمرت به...)) والله أعلم
25 - sarah الجمعة 01 مارس 2013 - 14:57
ليس الظلم يا سيدي أن تعمل المرأة ففي عهد الرسول صلى الله عليه و سلم و الصحابة كا نت المرأة مكرمة و عاملة مجدة إلى جانب الرجل فقد كانت تقوم بتطبيب الجرحى، والقيام على المرضى في جيوش المسلمين. روى مسلم في صحيحه عن أنس رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يغزو بأم سليم ونسوة من الأنصار معه إذا غزا فيسقين الماء ويداوين الجرحى.وعن أم عطية رضي الله عنها قالت: "غزوت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم سبع غزوات أخلفهم في رحالهم فأصنع لهم الطعام، وأداوي الجرحى، وأقوم على المرضى" رواه مسلم.1
26 - Montreal الجمعة 01 مارس 2013 - 15:33
Salam, wellah c un bon sujet et une analyse bien logique , mais je vais juste faire une remarque pour ceux et celles qui commentent mal cette video , je leur dis que vous etes vraim,ent negatifs et vous etes loin de la religion qui mene inshalah au paradis et que vous serez juger sur vos commentaires , mon message pour ces personnes lah yahdihom , l occident n a recolte que de la merde ( desole ) et ces gens de l occident maintenant cherchent a se convertir a l islam car ils ont trouve la paix et la stabilite . merci de publier
27 - sarah الجمعة 01 مارس 2013 - 15:38
المهم يا سيدي أننا في هذا الزمان قبلنا بأن نقوم بكل شيء : نعمل خارج البيت ليس فقط لمساعدة الزوج بل للنفقة على الاطفال و على الزوج كأن هذا الأمر واجب أو ضريبة تؤديها المرأة لعملها و إذا رفضت العمل أو أن يأخذ مالها يطلقها بكل بساطة لان غيرها" موجودات".و تعمل هذه المرأة في البيت : فيجب أن تكنس و تطبخ رغم أن "السلطان" قد يكون في عطلة أ يصل قبلها الى البيت فهو ينتظر حتى تأتي "الخادمة" لتجهز له الأكل الذي يريد...و ليت الامر يقتصر على هذا :فهو يريد أن يجد (أعتذر للكلمة) عا..في السرير !تتكلمون دائما عن المرأة كيف أصبحت و تنعتونها ب ..و تريدون الزوجة المتخلة والجميلة و المتعلمة و و و...وليت بعض الرجال يستحقون فعلا ، فهم ذكور ليس بهم من الرجولة إلا الاسم أو يكونون رجالا متى أرادوا فقط!
28 - متأمل الجمعة 01 مارس 2013 - 15:45
هذا الشخص يحفظ بعض الأيات وله من الكلام السطحي الذي يعبرعن ماهية الفكر السلفي الذي يفتقذ إلى الشمولية في إدراك حقيقة الإسلام المحمدي الأصيل
ومن المحن التي أصيبت بها هذه الأمة محنة فهم الدين بمرجعية غير المعصوم هذه المرجعية التي عطلت النص بالإجتهاد في الفقه الأكبر والأصغر أي في العقيدة والأحكام اتجاه الرأي هذا أدخل الى الدين مالم يأذن به الله فأختلط دينهم بما أملاه الخالق وماأنتجه المخلوق ولهذا السبب صار جل علمائهم عبر السنين قضاة على الناس والمذاهب المختلفة يحكمون بفهمهم السقيم بالتبديع والتفسيق والتكفير على من يختلف عنهم ومعهم انظر كتب ابن تيمية وابن حزم والذهبي والبغدادي وغيرهم كثير وهذا المتكلم هوصناعة هذا الخط الذي يرتكب أكبرمعصية وهو لايشعر اعتقادا منه أنه يدافع عن الإسلام ويدعوإليه مسحورا بنغمة الفرقة الناجية واتباع سنة رسول الله صلى الله عليه واله هذه المعصية هي أنه بفهمهم السقيم هذا يعتدون على قدرة المولى وهو الله سبحانه الذي يعلم السر وأخفى من السر وهو الأعلم بمن اتقى فلا أحد في هذا الوجود بعد الخالق يمكنه التصحيح وإعطاء الحكم الواقعي إلا المعصوم تأملوا جيدا فالدين ليس لعبة
29 - hind الجمعة 01 مارس 2013 - 15:50
entant que femme je vois que nous devons pas travailler dans touts les domaines ,la femme même s'elle travaille ,doit prendre soin de ses enfants et garde la meme responsabilité de la maison , cela veut dire qu elle doit travailler dans un poste qui lui permet de faire un équilibre entre sa vie privée et le travail
30 - bouchair الجمعة 01 مارس 2013 - 16:55
يا استاذ ماذا يعني كلامك `??
اكرام المراة او اقبارها ??
المراة يجب ان تستقل وتشتغل وتخطط وتنفذ ووو .... حتى تتزوج عن قناعة حب ولا تصبح عرضة لبعض الدريهمات التي يملكها بعض الرجال الذين لا يهتمون بابدانهم فما بالك ان يهتم بالبدن الدخيل عليه,.
انعلوا الشيطان راكم خربقتو هاد الدين,.
ملاحظة: انا رجل صاحب التعليق,.
31 - Mowatene الجمعة 01 مارس 2013 - 17:00
la femme dépasse l'homme dans bien des domains. c'est un être humain à part entier qui a le même cerveau, vous lisez là, le même cerveau que les hommes. au diable les arriéristes qui pensent détenir la vérité. la vérité est chez Allah, et à chacun son damir ! marre des barbus maghaffaline qui au lieu d'aller entreprendre, faire lkhir pour lkhir et non pour de la publicité ou pour faire de la politique, aller jaahidou fi anfosikom, au lieu d'inonder le monder avec votre gerbe moralisatrice. vous savez, b darika, nos ancetres le disaient bien, rah "chikh lli nerjaw brekto, dkhel ljame3 bebleghto"...wa salam
32 - nasraoui الجمعة 01 مارس 2013 - 17:29
يقول هذا المفكرالاسلامي ان الذهب لا يصلح لاي شيء سوى ان يقدم هدية للمراة!

, on marche sur la tète ou quoi ? l’or est un excellent conducteur d’électricité utilisé par exemple dans la fabrication des microprocesseurs et dans bcp d’autres domaines.
33 - Saymou الجمعة 01 مارس 2013 - 18:14
Je suis d'accord avec ce penseur, il est vrai que la femme qui travaille à l'extérieur est lésée, par les sociétés des 4 continents et particulièrement les sociétés musulmanes. Comment ose t-on demander à une femme qui travaille à l'extérieur de nous éduquer les enfants et de veiller sur les besoins de sa petite famille : vêtements propres, tâches ménagères, veiller sur les enfants souffrants, affectif, vie conjugales...??? Maintenant la réalité financière nous rattrape par la gorges, on veut une maison, une voiture, des vacances....mais un seul salaire ne suffit pas , car les demandes sont plus importantes que le porte feuille. Par ailleurs si nous raisonnons en tant que musulmans il nous suffit de vivre dignement sans dépassement de nos limites tout en se basant sur les choses primordiales car il faut se dire qu'il existe des gens qui n'ont pas le minimum admissible pour vivre. Après tout c'est quoi l'objectif d'un foyer musulman si ce n'est la satisfaction d'ALLAH.
34 - الدين عبادة وتجارة الجمعة 01 مارس 2013 - 18:15
لا أمن ولا أمن مع الإسلامويين والمتأسلمين وتجار الدين ممن يقدّمون الشكل على الجوهر والطقوس على حقيقة ما في النفوس. لقد كان هذا ديدن هذا التيار المتحالف تاريخياً مع الكهنوت السياسي الذي جير ووظف القوة العاطفية والزخم الإيماني القوي والرؤى الأسطورية المتجذرة لدى هذه الشعوب في سبيل خدمة مصالحه السلطوية على مدى 1400 عام من تاريخ المنطقة والنتيجة القاتلة أن خرجت شعوبها وكل الحمد والشكر لله من التاريخ والجغرافيا، صفر اليدين ومن دون أي إنجاز.

فالنقاب، وكما نعلم جميعاً، هو، وقبل أي شيء آخر، ثقافة وعادة صحراوية بدوية ونمط عبودي تبضيعي وتشييئي وتنميطي وتجنيسي وتسليعي للمرأة، فرضته ظروف العيش القاسية القاحلة المعزولة في الصحارى النائية وتحجر التفكير، في زمن ومكان ما، وهي لذلك تعكس تفكيراً وطريقة حياة محلية وخاصة بزمان ومكان وفاقدة الصلاحية لم تعد ملائمة، وغير قابلة للحياة، ولا يجب ربطها بأية قداسة أو إعطاؤها بعداً قيمياً لا تستحقه، في ظل ولادة قيم وأفكار وطرق حياة وأدبيات جديدة فرضتها طبيعة تطور الحياة المنطقي. والنقاب، بالدرجة الأولى، هو زي غير قانوني على الإطلاق، من الناحية القانونية.
35 - صاحبة الرأي الجمعة 01 مارس 2013 - 22:14
نظريا، هذا الكلام صحيح، ولكن إذا أردنا تطبيق هذا الأمر فلا بد من تغيير عميق..قلت إن الرجل هو الذي ينفق على المرأة ولا حاجة لأن تتعب خارج البيت، ولكن أين هو هذا الرجل؟ هل تعرف نسبة النساء المعيلات لأسرهن؟ هل كل النساء تتزوجن؟ هل كل النساء لهن أخ يستشعر عظم مسؤوليته تجاه أخته؟
نعم، بودي أن تقر المرأة في بيتها، وأؤمن أن الاختلاط حرام وحتى إن نصحت صديقاتي بما أؤمن به فإنني أجد لهن عذرا! بل إن كثيرا من النساء إذا بلغن سنا معينا ولم تتزوجن تستشعرن الخوف من المستقبل -وهن معذورات في ذلك- وتتساءلن كيف يكون حالهن بعد سنوات، هل يوجد عندنا بيت مال للمسلمين؟ وهل يوجد تكافل في المجتمع؟
أما بخصوص الطبيبات والمعلمات -ولا أحد يزعم أن المجتمع لا يحتاج إليهن-، فعدم ظلمهن يتجلى في عدة صور:
- أولا: عدم احتقارهن بل ينبغي تقدير ما تقمن به، فالطبيبة تقوم بفرض كفاية وتستر زوجتك وابنتك.
-ثانيا: ينبغي أن تكون ظروف العمل شرعية دون اختلاط وألا تحرم المرأة من العمل بسبب النقاب مثلا، وألا يكون هذا العمل مرهقا للمرأة أو سببا في حرمانها من حقوقها الطبيعية.
أخيرا، لم يعجبني التعميم الذي أطلقته في تعليقك رقم 22
36 - سلوى الجمعة 01 مارس 2013 - 22:20
من وجهة نظري كامراة وام. طلب مني زوجي ان اترك عملي عندما حملت باول طفل وكان طلبه ليس اكراها وبالعنف والغصب ترك لي حرية الاختيار وكنت انذاك اتقاضى عشرة الاف درهم شهريا فقلت له ماذا ستعطيني بالمقابل فقال visa card واشتري كل ما تحبين تخوفت وترددت وصليت استخارة وقدمت استقالتي ووجدت زوجي في منتهى الرجولة لم يحرمني من شيء للان وكان سخيا كثيرا وخصوصا امام عائلتي الذين حذروني من هته الخطوة اظن المشكل في الرجل الذي لا يعطي الامان للمراة والمراة التي تجلس بالبيت تصبح متسولة عنده لدى النساء يخفن من هته الخطوة لان ليس كل الذكور رجال للاسف فعمل المراة في الوقت الحالي هو مجرد حصن لها من غدر الزوج وهو طوق نجاة في حالة الطلاق لدى على الرجال اعادة الاعتبار للسيدة الام والزوجة ربة المنزل ويدلعها ولا يحسسها انها مجرد خادمة او انها بدون نقوده فهي لاشيء المشكل في الرجل لانه اناني فبمجرد الخصومة يقول لها اخرجي هدا بيتي وفرشي ورزقي انت لم تنفقي على هدا البيت لدى المراة تخاف من يوم وموقف كهدا ايها الرجال كونو رجال وليس ذكور فقط
37 - عز العرب الجمعة 01 مارس 2013 - 22:31
بارك الله في الاخ على هذا الفيديو الا اني لا اتفق معه حين قال اول الفيديو ان ادم عليه السلام رغم حدائق وانهار الجنة لم يجد السعادة حتى تكون معه حواء ...!!لقد فهمت شخصيا ان ادم لم يكن سعيدا لان حواء لم تخلق بعد . مادليلكم علي عدم سعادته ? اذا لم يجد الانسان السعادة في الجنة فاين سيجدها ?! يقول سبجانه ( وياادم ادخل انت وزوجك الجنة وكلا من حيث شئتما ولا تقربا هذه الشجرة ) اليس هذا دليلا على ان ادم كانت معه حواء منذ امر الله بدخول الجنة .قال تعالى ( واذ قال ربك للملائكة اني جاعل في الارض حليفة ) قال الاستاذ جاءت هذه الاية على صيغة الاستشارة كان الله يستشيرهم, هذا غير صحيح لان اني جاعل تعني ان الامر ماض و منته فهو سبحان فعال لما يريد. لما قالت الملائكة ( اتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ) فهي ثثساءل لانها رات ما فعلت الجن من قبل من فساد وسفك للدماء لان الجن خلقها لله قبل الانس قال تعالى ( وماخلقت الجن و الانس الا ليعبدون ). شكرا لهسبريس ولاستاذنا الفاضل على هذا الفيديو القيم.
38 - noulya الجمعة 01 مارس 2013 - 23:46
تمنيت المراة ان تجلس في بيتها ولا تشتغل لكن من يعينها ان لم يكن لها معيل.
39 - linyas السبت 02 مارس 2013 - 00:29
la femme actuellement doit gérer à la fois sa vie prive et professionnelle et elle est obligée dans la plus part du temps de travailler pour aider son marie et élever ses enfants.la.question: est ce que le marie pense que sa femme fait un travail énorme pour la famille ? réponse :non
pour lui c est à elle de gérer la maison et son travail à l extérieur sinon elle est incapable de faire quoi ce soit et il commence à chercher des jeunes filles qui n ont pas encore pris la responsabilité ...
40 - kamal pur marocain السبت 02 مارس 2013 - 01:03
الى الاخت سلوى 36-
انت قلتي "المشكل في الرجل لانه اناني فبمجرد الخصومة يقول لها اخرجي"
الجملة الصحيحة هي كالتالي : "المشكل في رجل (بدون ال التعريف) اناني بمجرد الخصومة يقول لها اخرجي"
و الفرق هنا انه في جملتك تنسبين الانانية للرجل اي جميع الرجال مشتركون في تلك الصفة في حين ان صفة الانانية صفة بشرية في كلا الجنسين
اما جملتي فمعناها انك تتحدثين عن حالة معينة يكون فيها الرجل اناني يطرد زوجته بمجرد خصومة و الذي كنت سأتفق معك فيه
عودا الى سياق كلامك
تقولين المرأة لم تعد تثق في الرجل لذلك هي مضطرة للعمل و انا هنا لا مشكل لدي في عملها الاشكال هو في الثقة لما ستتزوج بي الفتاة ان كانت تخشى مني اي حياة هاته؟
هناك ايضا من الرجال من يخشى ان تخونه زوجته مع مديرها او زميلها و قد سمعنا الكثير من القصص في هذا الشأن كيف تم ظبط سكرتيرة مع مديرها و الكثير من الاشياء ، طبعا لا يمكن القياس على هاته الامور
بالنسبة للنفقة فهي واجبة على الرجل بغى اولا مابغاش ، الى كان راجل خاصو يتحمل المسؤولية او يخلي بنت الناس و مايضحكش عليها
في رأيي الثقة و الاحترام بين الطرفين هي اساس نجاح العلاقة
41 - noran السبت 02 مارس 2013 - 02:55
بِمَ التَعَلُّلُ لا أَهلٌ وَلا وَطَنُ وَلا نَديمٌ وَلا كَأسٌ وَلا سَكَنُ
أُريدُ مِن زَمَني ذا أَن يُبَلِّغَني ما لَيسَ يَبلُغُهُ مِن نَفسِهِ الزَمَنُ

لا تَلقَ دَهرَكَ إِلّا غَيرَ مُكتَرِثٍ مادامَ يَصحَبُ فيهِ روحَكَ البَدَنُ
فَما يَدومُ سُرورُ ما سُرِرتَ بِهِ وَلا يَرُدُّ عَلَيكَ الفائِتَ الحَزَنُ
مِمّا أَضَرَّ بِأَهلِ العِشقِ أَنَّهُمُ هَوُوا وَما عَرَفوا الدُنيا وَما فَطِنوا

تَفنى عُيونُهُمُ دَمعاً وَأَنفُسُهُم في إِثرِ كُلِّ قَبيحٍ وَجهُهُ حَسَنُ

تَحَمَّلوا حَمَلَتكُم كُلُّ ناجِيَةٍ فَكُلُّ بَينٍ عَلَيَّ اليَومَ مُؤتَمَنُ

ما في هَوادِجِكُم مِن مُهجَتي عِوَضٌ إِن مُتُّ شَوقاً وَلا فيها لَها ثَمَنُ

يا مَن نُعيتُ عَلى بُعدٍ بِمَجلِسِهِ كُلٌّ بِما زَعَمَ الناعونَ مُرتَهَنُ

كَم قَد قُتِلتُ وَكَم قَد مُتُّ عِندَكُمُ ثُمَّ اِنتَفَضتُ فَزالَ القَبرُ وَالكَفَنُ
42 - brahim السبت 02 مارس 2013 - 06:22
انا متزوج اكثر من ثلاتين سنة واجد كلامك في منتهى الصدق والبلاغة.
الموظفة اليوم بففضل المدونة المحتدة قزمت الى حد ما شخصية الرجل وجعلته شبه عبدا لها ولا يساوي شيئا.
هي الوظيفة التي سمحت لها بالخروج كلما ارادت بدعوى العمل ;;سمحت لها بالخلوة في المكاتب وخصوصا في المسشتفيات في الليل واطراف النهار. سمحت لها بالرجوع الى البيت في وقت متاخر من النهار او الليل بدعوى حضور اجتماع او ندوة تهم العمل.سمحت لها باظهار زينتها لرؤسائها بدل بعلها.المراة تتزين خارج البيت بدل داخله.سمحت لها بفرض صديقة غير مرغوب فيها وقد ينهي الامر بالطلاق.
والله لو علمت هذا ماتزوجت بموظفة.
43 - المعتمد بالله السبت 02 مارس 2013 - 06:38
إلى التعليق 34 - الدين عبادة وتجارة

أقول لك انك أنت من تقدم الشكل على الجوهر لأنك تقول أن هذه الأمة خرجت صفر اليدين يعني أنك تنظر إلى الشكل والمظهر والمظاهر الخارجية ونسيت قول الله سبحانه وتعالى قال تعالى: (الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل الله بأموالهم وأنفسهم أعظم درجة عند الله و أولئك هم الفائزون) – التوبة: 20-

أما سكان الصحراء فمن صفاتهم الوفاء بالعهد والكرم وحسن الضيافة وإكرام المرأة عكس ما يبدو لك وما يصوره لك الإعلام الغربي وبعده ضعفاء الإيمان بالله ومن يسبق الدنيا على الأخرة ومن لا يؤمن بالاخرة واليوم الأخر ويوم الحساب
44 - hind السبت 02 مارس 2013 - 08:08
je respecte ton avis mais je pense ke la femme a le droit de travailler et contribuer au developpement de la societe pk la priver de ce droit si ca ne la touche en rien !
45 - Saymou السبت 02 مارس 2013 - 08:32
Ce Monsieur n'est ni borné ni islamiste égaré il est beaucoup plus moderne que certains qui lui lnancent des insultes à tort et à travers sans preuve quelconque! Lui au moins il a rapporté des versets coraniques clairs et précis. Maintenant on peut être en désaccord avec lui mais on peut le faire dans le respect c'est ça aussi la démocratie.
46 - rachid السبت 02 مارس 2013 - 08:41
فخورين بك، تابع ولا تأبه لبعض تحليلات أصحاب القلوب المريضة.
47 - binnani الخميس 21 مارس 2013 - 16:22
ليس كل ملتحي مستقيم صالح
بل
منهم المنافقين والنصابين
وهم على أصناف
*الصنف الأول(( رجال صدقوا )))
*الصنف الثاني:اعفوها من باب الامتثال للعادات والتقاليد
*الصنف الثالث:اعفوها نصبا وكذبا واحتيالا ليست من أجل الله بل حتى يمشون أمورهم ويتوظفون في وظائف لا يقبلون إلا ملتحي.
كسائق لسيارة نقل الأموات وغيرها أو مؤذن أو جمعية خيرية...
والبعض حتى يكون له إحترام وهيبة في المجالس لأنه رأى بعض الملتحين لهم تقدير واحترام وثناء جميل فأحب أن يكون له مثل هذا التقدير فأعفى لحيته.
هذا الصنف يحتقر من لا يعفي لحيته ويحسب نفسه أنه بلحيته قد دخل الجنة وما ندري لعله من أصحاب النار
ويدخل تحت هذا الصنف أيضا
أهل السجون والجرائم والفضائح
فتجدهم قد قبض عليهم لجريمة أخلاقية(فاحشة بصبي أو إمرأة
أو أي جريمة أخرى
لدي دراسات وأبحاث في هذا الخصوص، فيها تفاصيل كثيرةاغلب الملتحين يتكلمون عن المرأة والجنس ويضهرون في اليوتوب
(يا أيها الذين اجتنبوا كثيرا من الظن,إن بعض الظن إثم)
كلامي لم أبنيه على الظن والتخيل
بل بنيته على الواقع وما شاهدته بأم عينيي.
والذي يقول:
(أخطأت)
أقول له:
(يبدو أنك على صغير السن وما عاشرت الناس)
48 - نادية السبت 23 مارس 2013 - 19:52
لا اجدهم يتحدثون فى اى شئ الا و يربطوه بالجنس و المراه و الاباحيه و الحشمه
عندما يتحدثون فى السياسيه او الاقتصاد او الغرب او العلمانيه او الاخلاق.....الخ
فمثلا الغرب به اشياء كثيره جيده و اشياء اخرى سيه و هو يعتفون باخطاءهم و يناقشوها بالعلم و المنطق لكن تجد حديثهم منصب فقط فى جانب المراه و الجنس
شئ يدعو حقيقه للاستغراب فالانسان عندما يكون مشغول بشئ دائما تجد حديثه متعلق بهذا الشئ
و لو طبقنا هذه النظريه عليهم لاصبح الصوره واضحه لسبب انشغالهم الزائد بالمراه
و انا تحليلى المتواضع
ان الانسان به رغبه جنسيه اشباعها هو السبيل الوحيد
الاشباع عده درجات سواء الممارسه الجنسيه او النظر او الحب او غيره
هم يعتقدون ان التخلص من هذه الشهوه يكون بالمنع و التقيد
لكن هم يمنعوا انفسهم فيزداد حاله الرغبه الجنسيه التى تنقلب الى هوس جنسى فيهم الشهوة الجنسية مرتفعة كل شئ والهوس الجنسي موجود لديهم
المجموع: 48 | عرض: 1 - 48

التعليقات مغلقة على هذا المقال